سحبت السلطات المختصة في الدنمارك رخصة البث من إحدى الإذاعات لفترة ثلاثة اشهر بسبب دعوتها إلى إبادة المسلمين.
وكان المذيع كاج ويلهلمسن قد قال في برنامجه المثير للجدل: "هناك فقط ردتا فعل ممكنتان لوقف التفجيرات الإرهابية: إما ترحيل جميع المسلمين من أوروبا الغربية وإما إبادة جميع المسلمين المتعصّبين لدينهم، وهذا ما قد يحتم قتل جزء كبير من المهاجرين المسلمين".
وكانت ثلاث مواقع على شبكة الانترنت قد حذرت بعد هجمات السابع من يوليو/ حزيران في لندن من إن الدنمارك قد يكون الهدف التالي.
ويعود سبب هذا التهديد لوجود 500 جندي دنماركي إلى جانب قوات التحالف الأمريكية والبريطانية في العراق.
وقد طلبت الشرطة الدنماركية من المواطنين توخي الحذر كما سيّرت دوريات إضافية للشرطة التي أصبحت متواجدة بشكل كبير في مركز العاصمة الدنماركية كوبنهاغن، وفي جوار محطات أقطار الأنفاق.
ويوم الخميس، قررت اللجنة المكلفة إعطاء الرخص للإذاعات الدنماركية سحب رخصة البث عن المحطة لخرقها قانون البث.
إلا أن المذيع ويلهلمسن أصر على مواجهة القرار، وقال إنه سيُكمل برنامجه عبر الانترنت التي لا يحتاج البث عبرها إلى اي رخصة.
وأضاف المذيع: "الإذاعة المحلية مجرد وسيلة إعلامية واحدة وسنستخدم الوسائل الأخرى المتاحة" محذرا أنه سيقاضي اللجنة المعنية لمنعها حرية التعبير". إقض على حكامك وفي تطور منفصل، اتهمت شرطة كوبنهاغن ويلهلمسن بخرق قانون مكافحة التمييز العنصري الذي يمنع التحريض على الكراهية على أسس دينية أو عرقية أو جنسية.

إذهب لمساعدة أخوتك في الفلوجة واقض على حكامك إذا ما اعاقوا طريقك
منشور لحزب التحرير


وقد أكد أحد الخبراء القانونيين للإذاعة الدنماركية أن ويلهلمسن قد يواجه عقوبة السجن لخرقه قانون مكافحة التمييز العنصري.
ومنذ وقوع هجمات لندن، ازداد التركيز على الجماعات المتشددة في الدنمارك. وقد أدين الأسبوع الماضي المتحدث باسم حزب التحرير في الدنمارك فادي عبد اللطيف لدعوته لقتل الحكومة الدنماركية.
وجاء في منشور للحزب: "إذهب لمساعدة أخوتك في الفلوجة واقض على حكامك إذا ما اعاقوا طريقك".
وتسعى وزيرة العدل الدنماركية لايجاد طريقة قانونية لحظر الحزب بعدما اعتبرت في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي ان "لا مكان في مجتمعنا لهذا النوع من الملاحظات".
يُذكر أن حزب التحرير محظور أصلا في كل من السويد وألمانيا.
وبحسب ما اوردت صحيفة "بوليتيكن" فإن الشرطة تحقق بوضع حزب متطرف آخر. ونقلت الصحيفة أن للحزب المذكور علاقات مع جامع كوبنهاغن وان موقعه على شبكة الانترنت يُظهر في موقع متصل مشاهد تجنيد لتنظيم القاعدة يدعو فيها بن لادن لقتل غير المسلمين ويشرح كيفية تصنيع قنبلة.
------------------------------

arabic_logo

موضوع من BBCArabic.com
http://news.bbc.co.uk/go/pr/fr/-/hi/...00/4161602.stm

منشور 2005/08/18 02:35:47 GMT

© BBC MMVI