مشاهدة النتائج 1 الى 8 من 8
  1. #1

    اهرررررررررررررب

    للهروب اسباب وانواع .. وربما كان الهروب الى الذات هو النوع الاصدق والانقى .. فليس اصدق من الذات في استقبالنا

    اهرب / اذا كان في هروبك حياة جديدة لكبريائك وكرامتك التي اهدرت تحت مسميات الحب والحنين والغيرة ومصطلحات اخرى مزخرفة لاانتهاء لها

    اهرب / اذا شعرت بأن الحزن بدا ينسج خيوطه حول قلبك النقي ويخنق بقايا الفرح فيك وبأنهم اصبحوا مصدرا عظيما لهذا الحزن

    اهرب / اذا شعرت بأن احساسك تجاههم غباء وخيالك بهم غباء ولهفتك عليهم غباء لايفوقه غباء وبأنك بدأت تتحول مع الوقت الى مهرج مضحك

    اهرب / اذا شعرت بأن الطريق المؤدي اليهم بدأ يشعر بك وبأن الارض التي تقف عليها امامهم بدأت تشعر بك وبأن الجدران المحيطة بك معهم بدأت تشعر بك ومازالوا هم في طور اللاشعور بك

    اهرب / اذا شعرت بأن المنطق يرفض احساسك وبأن قيمتك ترفض احساسك وبأن نقاءك يرفض احساسك وبأن احساسك يرفض نفسه

    اهرب / اذا باءت محاولاتك للوصول الى قلوبهم بالفشل وباءت محاولاتك لتجاهلهم بالفشل وباءت محاولاتك لنسيانهم بالفشل

    اهرب / اذا ضاق عليك الحلم وضاق عليك الامل وضاق عليك النبض وضاق عليك المكان وضاعت ملامح الزمان في عينيك

    اهرب / اذا اكسبوك عادات الحزن وفتحو قابليتك للألم ودربوك على الغبن والانكسار وعلموك البكاء بلا انتهاء

    اهرب / اذا شعرت بأنك فجرت ينابيع الغرور في داخلهم وبأنك ضخمتهم حد الانفجار وتقزمت امامهم حد التلاشي فااصبحوا اضخم من ان يروك امامهم واصبحت اصغر من ان تراهم

    اهرب / اذا لاحظت باانك بدأت تتلوث كي تصل اليهم وبدأت لاتشبه نفسك كي ترضيهم وبدأت ترقص فوق النار كي تبهرهم وبدأت تخون كي تلفت انتباههم

    اهرب / اذا اصبح ليلك في بعدهم نارا عظيمة واصبح يومك معهم نارا اعظم واصبحت تضاريس وقتك وسويعاته معاناة لاتنتهي

    اهرب / اذا اكتشفت ان شيئا في داخلك بدأ يموت وان شيئا مافيك بدأ يذبل كالورد المقطوف وانك بدأت تنتهي كالسراب في اخر الطريق

    اهرب / اذا لاحظتهم يتلذذون بااذلالك ويتعمدون نكرانك ويقفزون فوق رفات حلمك الجميل بهم وكاانهم اصدروا حكما خفيا بااعدامك

    اهرب / اذا لمحت اثار البكاء عليهم فوق وسادتك او شعرت بسمهم يسري في عروق قلبك او اكتشفت خنجرهم الغادر في ظهرك المطمئن لهم

    اهرب / اذا سمعتهم يتهامسون بما ليس فيك ويلصقون بك من التهم مالا تعلم ويقذفونك بالباطل ويرمون براءاتك بذنب الذئب

    اهرب / اذا اصبح احساسك فانوسا مشتعلا في عينيك واصبح صوتك المرتعش لايعبر عنك واصبح صمتك المصطنع لايسترك

    اهرب / اذا طال انتظارك فوق محطات صراعهم ولمحت قطارات ايامك تقفز امامك كالجواد الغاضب وشعرت باان لاشي بقي معك سوى ظلك المنطفئ

    اهرب / اذا شعرت باانهم بدأوا يسيئون فهمك ويمزقون تاريخك ويشوهون عراقة احساسك ويطفئون مصابيح طريقك اليهم

    اهرب / اذا شعرت بأن نفسك لاتستحق منك كل هذا الشقاء وبأنهم لايستحقون منك كل هذا الاحساس


    وانا اقول ..
    سنهرب , الى ان نجد واقعا يحمينا
    وارضا تستهوينا , وتتقبل امانينا



    اعزائي الاعضاء فليكتب كل منكم مما هرب في يوم من الايام ؟؟ و بماذا شعر انذاك؟؟ ومالذي دفعه للهروب؟؟

    و تقبلوا تحياتي
    خوخه الحلوه


  2. ...

  3. #2
    قــد يكون الهروب في بعض الأحيان رحمة للإنسان..

    لكني أرى بأن الهروب هو عجز وإستسلام لواقع مرير..

    وأمر مشرف أن تعترض لنقل ..عن هذا الظلم المحيط به..

    وتعلن بصرخة مدوية رفضك له لهذا الواقع ....

    كثيرة هي المواقف التي تقع للإنسان ..فحياته أشبه بسلسلة من المواقف والهموم والألآم تتكرر يومياً ..

    وماذكرتي قليل من صور هذا الواقع ..

    فــ الهروب ليس حلاً ..

    ________________

    موضوع ملفت للنظر ..

    وأظن بأن مكانه هو القسم العام..

    لكِ شكري عليه..

    وأنتظر جديدك..

    ____________

    أوراق الورد
    attachment




  4. #3

  5. #4

  6. #5

  7. #6

  8. #7

  9. #8

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter