بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .....
ارجو نشر هذا الموضوع إلى كل من تعرفه من المسلمين وإلى كل الأعضاء على الإيميلات
قال الله سبحانه وتعالى : (( إنا كفيناك المستهزئين ))
إلى كل رجل وامرأة وكل شاب وفتاة , يحب الله ورسوله صلى الله عليه وسلم ..
إلى كل من عاهد الله على ان يسير على خطى الحبيب المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم ..
إلى كل قلب مملؤ بحب رسوالله والشوق إليه .. إل كل من يغار على دينه ومقدساته ..
إلى امة المليار والنصف مسلم .. انصروا نبيكم صلى الله عليه وسلم .

في الثلاثين من شهر سبتمبر 2005م نشرت صحيفة (يولاندز بوسطن ) وهي من اوسع الصحف اليومية انتشارا في الدنمارك 12 رسما كاريكاتوريا للنبي محمد صلى الله عليه وسلم , اقل ما توصف بها انها بذيئة ومنحطة إلى ابعد الحدود منها ما تصور الرسول صلى الله عليه وسلم وهو يلبس عمامة مليئة بالقنابل والصواريخ وتصوره وهو يصلي في أوضاع مهينة للغاية ولقد تم نشر هذه الصور علنا ًوعلى مدار عدة أسابيع وبمعرفة وموافقة بل وتأييد من الحكومة , ومع الرسوم نشرت الصحيفة تعليقا لرئيس تحريرها عبر فيه عن دهشته واستنكاره إزاء القداسة التي يحيط بها المسلمون نبيهم , الأمر الذي اعتبره ضربا ً من ( الهراء الكامن وراء جنون العظمة ) , ودعا الرجل في تعليقه إلى ممارسة الجرأة في كسر ذلك (التابو ) , عن طريق فضح ما اسماه ( التاريخ المظلم ) لنبي الإسلام , وتقديمه إلى الرأي العام في صورته الحقيقية (التي عبر عنها الرسوم المنشورة ) . كان لنشر الصور الكاريكاتورية وقع الصاعقة على المسلمين الذين يعيشون في الدنمارك ( 20 ألف نسمة يمثلون حوالي 3% من السكان البالغ عددهم 5,4 مليون شخص ) , كما كان له نفس الصدى في اوساط ممثلي الدول الإسلامية في ( كوبنهاجن ) , فعقد 11 دبلوماسيا ً منهم اجتماعا ً بحثوا فيه الأمر , وقرروا مطالبة الصحيفة بالاعتذار للمسلمين عن اهانة نبيهم , ولكن رئيس تحريرها رفض الاعتذار , فطلبوا مقابلة رئيس الوزراء الدنماركي لإبلاغه باحتجاجهم على نشر الصور فرفض مقابلتهم بدوره , وأبلغهم من مكتبه بأن الأمر يتعلق بحرية التعبير التي لا تتدخل فيها الحكومة , وقيل لهم ان بوسعهم اللجوء إلى القضاء إذا أرادوا . وكذلك تم رفض كل طلبات السفراء العرب المسلمين الذين تقدموا بها لأجل هذ الأمر . وتسعى الآن الحكومة الدنماركية لإنتاج فيلم سينيمائي يحمل تهجما ً وقحا ً وإساة ً بالغة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم .

تفاعل المسلمون
قامت الجالية الإسلامية هناك بعد أن رفض رئيس تحرير الجريدة مقابلتهم , وتضامنت كل الهيئات الحكومية مع الجريدة بتشكيل وفد وبعثة إسلامية لعمل جولة في العالم الإسلامي للتضامن معهم عن طريق فرض حصار إقتصادي على كل المنتجات الدنماركية ومنع استيرادها . وقد تفاعل المسلمون مع هذه الحملة لنصرة نبيهم الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم وقامت بعض الدول الإسلامية بسحب سفرائها من الدنمارك منها السعودية والكويت وليبيا , كما تم استدعاء سفراء الدنمارك في الدول الإسلامية لنقل استنكار المسلمين واحتجاجهم وطلب الاعتذار من الحكومة الدنماركية , وعلى المستوى الشعبي تمت مقاطعة البضائع الدنماركية في كثير من الدول الإسلامية فهناك أكثر من 500 متجر في المملكة أزالت المنتجات من رفوفها ومتاجر أخرى وضعت أشرطة صفراء على البضائع لتجنبها ، ويتوقع أن يخسر الإقتصاد الدنماركي نتيجة المقاطعة أكثر من 39 مليار يورو . وقد تقدمت 57 دولة اسلامية باحتجاج إلى هيئة الأمم المتحدة التي طالبت الدنمارك باتخاذ موقف تجاه الموضوع لكن الأخيرة رفضت على اعتبار أن هذا من حرية الصحافة . كما قام علماء مكة باصدار بيان وقع عليه أكثر من 15 عالما يناشدون النصرة.
أيها المسلم .... المصحف دنسوه .... أحرقوه .... والمساجد هدموها .... واليوم رسول الله صلى الله عليه وسلم فماذا أنت صانع لنصرة حبيبك محمد صلى الله عليه وسلم ؟ لا تتردد وتكون من صناع الحياة .... فهذا قليل من عظيم حقة صلى الله عليه وسلم في عنق كل من دان بالإسلام .
وأرجو من كل تاجر أن يتوقف استيراد أرجوكم يا جماعه فالأمر جدا خطير فلقد تجاوزت هذه الدولة كل الحدود ولا تنسوا انكم سوف تلقون رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم القيامة على نهر الكوثر فماذا ستقولون له وقد علمتم ماعلمتم ؟
ارجوكم يا شباب لا تجعلوا الأمر يمر عليكم مرور الكرام وتخيلوا لو ان أحدهم سب أمك أو أختك فماذا سيكون رد فعلك ؟ وهل اهلك وذويك احب إليك من رسول الله صلى اللع عليه وسلم ؟
ماذا نحن فاعلون ؟
أيها المسلم المصحف دنسوه .. أحرقوه ..والمساجد هدموها .. واليوم رسول الله صلى الله عليه وسلم . فماذا انت فاعل لنصرة حبيبك محمد صلى الله عليه وسلم وكن من صناع الحياة .. فهذا قليل من عظيم حقة صلى الله عليه وسلم في عنق كل من دان الإسلام .
إذا ماذا عساي أفعل؟؟؟ ...... ارسل هذه الرسالة إلى كل من تعرف .. أو أرسلها على هيئة رسائل قصيرة .. بلغ اصحابك , أخوانك وجيرانك . اطبع ورق ووزعه , افعل كل ما هو ممكن ومتاح , فكر ولن تعجزك الوسيلة , ولتكن قدوتك في هذا الأمر اصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم الذين دافعوا عنه بأموالهم ودمائهم وانفسهم واجعل شعارك قول أبا طلحة رضي الله عنه وهو يدافع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم بدر ( نحري دون نحرك يا رسول الله ) وصدق حسان بن ثابت رضي الله عنه حين قال فأبي ووالدتي وعرضي لعرض محمد منكم فداء.

ماذا نفعل أيضا ً؟
1- الدعاء والابتهال إلى الله تعالى أن ينصرنا على اعدائنا ويجعل كيدهم في نحورهم .
2- الامتناع عن شراء بضائع هذه الدولة بكل أشكالها فنبينا صلى الله عليه وسلم أعز وأغلى من كل شيء. 3- توقف أيها التاجر والمورد عن استيراد وتسويق بضائعهم وأظهر موقفك المشرف من حبك لنبيك محمد صلى الله عليه وسلم .
4- نشر هذا الأمر بين الأهل والأقرباء وحثهم على التفاعل مع القضية .
5- توعية الدعاه وأئمة المساجد الناس من خلال خطب الجمعة والدروس والمحاضرات في المساجد .
6- على العاملين في قطاعات التعليم والصحة وغيرها اعتبار 1/محرم/1427هـ اسبوع نصرة الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم فيقومون بتوعية الشء بضرورة محبه النبي صلى الله عليه وسلم ونصرته كذلك طلاب وطالبات المعاهد والجامعات .
7- رعاية الصحافة والإعلام لحملات النصرة وبرامجها وتغطية الحدث كما يجب .
8- شارك ملايين المسلمين عن طريق إرسال رسالة إلكترونية إلى المتسببين بهذه الجريمة النكراء تسجل فيها دفاعك عن النبي محمد صلى الله علية وسلم , وهذا موقع يمكنك من خلاله إرسال الرسالة بضغطة زر, واطلب من كل من تعرفهم ان يفعلوا ذلك
www.shumool.com/m
9- وضع اصحاب المحلات والمتاجر بضائع هذه الدولة في رفوف خاصة وتعليمها بلاصق واضح للمستهلك.
10- نشر الأشرطة الداعمة للنصرة ومنها شريط الشيخ علي القرني ( إيماض البرق في شجاعة سيد الخلق ) وكذلك الشيخ سعد البريك وخطبة الجمعة ( الزواجر القواصم على من سب النبي الخاتم ).
11- القراءة في سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم وصفاته الخلقية والخلقية وتدبرها والاقتداء به .

حتى الكلاب تغضب لنبينا صلى الله عليه وسلم
فهذه قصة رواها العلامة ابن حجر في كتابه الدرر الكامنة ملخصها ان جماعة من النصارى توجهوا لحفل كبير بمناسبة تنصر أمير مغولي كبير فأخذ صليبي في شتم النبي صلى الله عليه وسلم وكان هناك كلب صيد مربوط زمجر وهاج ثم وثب على الصليبي وخمشة بشدة ولكن الحاقد قال : أن الكلب رآني أشير بيدي ظن أنني سأضربه فهاج وليس لما قلته . وعاد للسب مرة أخرى فما كان من الكلب إلا أن قطع رباطه ووثب على عنق الصليبي وقتله في الحال , وأسلم عندها حوالي 40 ألف من المغول . فأين انتم يا مسلمون من بهيمة تنتصر للحبيب صلى الله عليه وسلم ؟!