الصفحة رقم 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
مشاهدة النتائج 1 الى 20 من 35
  1. #1

    مقال او خبر جولات في رياض الجنات


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حبيت اشاركم ياخواني كتاب رائع جدا ومفيد

    اسمه جولات في رياض الجنات ...للكاتب (محمد رشيد العويد )

    وماراح انشره كله مره وحده كل يوم بكتب فصلين

    فا أرجو تثبيت الموضوع لكي يستفيد الجميع

    جولات في رياض الجنات

    b3f47a8b52


    "مساكن طيبة"

    هل تعيش في بيت ضيق, ازدحم فيه الأثاث وتراكمت في زواياه الأشياء وكادت تخرج من خزائنه الثياب؟
    هل مللت من إصلاح صنبور المياه وضقت ذرعا باستمرار انقطاع الكهرباء؟
    لعلك توافقني علة أن البيت الواسع المريح ذا المرافق الصحية الحديثة المجهز بمختلف وسائل الراحة المبرد صيفا المدفأ شتاء هو ثلث العيش المريح في هذه الدنيا أن لم تكن له نسبة أكبر.

    وتوافقني على أن الإنسان يمضي أكثر من نصف عمره في بيته ولعل المرأة تمضي أطول بكثير في البيت .

    إذا لم يتحقق مرادك في سكن مريح واسع جميل .. في الدنيا فسيتحقق مرادك أن كنت من المؤمنين الصالحين وشملك الله برحمته في بيت في الجنة .

    فكيف يكون بيت الجنة؟
    يصف سبحانه مساكن الجنة بأنها طيبة : (وعد الله المؤمنين والمؤمنات جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها ومساكن طيبة في جنات عدن و رضوان من الله أكبر ذالك هو الفوز العظيم)التوبة.

    ووصف المساكن بأنها طيبة لها دلالة هامه فلا يكفي أن تكون المساكن فاخرة البناء فاخرة الأثاث ليكون العيش فيها طيبا فكم من القصور في الدنيا لا يجد فيها أصحابها العيش الطيب ولا توفر لهم الإقامة الهانئة المطمئنة لان نفوسهم غير مرتاحة وغير مطمئنة ومن ثم فلا يطيب العيش فيها .

    "رضوان الله"

    لعلك تذكر تلك السعادة الغامرة التي ملأت جوانحك حين عبر رئيسك في العمل عن رضاه عن عملك وما أتبع رضاه من علاوة في مرتبك ومكافأة مقطوعة وشهادة تقدير

    إن رضي الآخرين عنا يبعث في أنفسنا مشاعر فرح و أحاسيس ارتياح وتزيد هذه المشاعر و تتضاعف حين يطلب الآخرون منا أن نكون راضين عنهم أيضا .
    هذا بين البشر أنفسهم فكيف يكون الحال إذا كان الرضا من الله تعالى جل شأنه : وقد أعلم عباده في الجنة أنه راض عنهم .. ويسألهم إن كانوا رضوا بما أعطاهم من نعيم وشملهم من رحمة وتفضل عليهم به من فضل وثابهم من الجزاء الحسن؟!

    عن أنس مرفوعا قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((ثم يتجلى لهم الرب جل جلاله فيقول : سلوني أعطكم . قال : فيسألونه الرضا . فيقول : رضاي أحلكم داري وأنالكم كرامتي .. فسلوني أعطكم . فيسألونه الرضا . قال فيشدهم أنه راضي عنهم سبحانه وتعالى))
    attachment




    ¨°o.O Will y0u miss me when i'm g0ne O.o°¨


    I'll be only a memory away


  2. ...

  3. #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاك الله خير على نشر هذا الموضوع
    وأسأل الله لي لك وللمسلمين التوفيق في الدنيا والآخره
    attachment
    attachment
    سبحانكَ اللهم و بحمدكَ، أشهد أنه لا إله إلا أنتَ، أستغفرك و أتوبُ إليكَ.

  4. #3
    *جوري*

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاك الله خير على نشر هذا الموضوع
    وأسأل الله لي لك وللمسلمين التوفيق في الدنيا والآخره
    وعليكم السلام والرحمه

    شكرا لك عزيزتي
    أسعدني مرورك

    مع حبي... ظل القمر83

  5. #4
    التكمله

    "لذات ليس في البال"

    كيف ستكون لهفتك : لمشاهدة أشرطة حياتك سينما أو فيديو مسجل عليها تاريخ حياتك منذ ولادتك ... إلى أخر يوم في حياتك على هذه الأرض؟!

    تشاهد طفولتك وأنت تحبو وأنت تتعلم الكلام وأنت تتناول الطعام وأنت تلهو مع أترابك وأنت على مقاعد الدراسة تتعلم القراءة والكتابة وأنت في بيت أسرتك مع أمك وأبيك و إخوتك و أخواتك

    تشاهد شبابك وقد اشتد عودك وقوي ساعدك وكيف كانت مراحل شبابك المختلفة وقد بلغت سن التكليف تتنازعك الرغبات مع ازدياد إيمانك ونضج عقلك ...
    وتشاهد زواجك ثم كيف أصبحت أبا أن قدر لك أن ترزق بالذرية وكيف عشت هذه المرحلة الجديدة من حياتك
    ثم تشاهد هرمك : إن كان العمر امتد بك إلى الشيخوخة وتتأمل في مرحلة حياتك الأخيرة في الدنيا ... وكيف كانت.
    ولعلك بعد أن تمضي زمانا وأنت تشاهد شريط حياتك : ترغب في مشاهدة موقعة تاريخية كنت قد قرأت عنها : لكنك تحب مشاهدتها كما جرت في واقع الحياة بعينك ... وتسمع أصواتها بإذنك مثل غزوة بدر أو غزوة احد أو غيرها من الفتوحات الإسلامية الكبيرة والصغيرة في التاريخ .
    وهكذا . . . مهما تنوعت رغباتك وتمنت نفسك واشتهت وادعت و طلبت يحققها الله تعالى لك أن كنت من أهل الجنة وأصحابها السعداء

    يقول الله تعالى في تحقيق رغبات أهل الجنة :
    (لهم ما يشاؤون عند ربهم : ذلك جزاء المحسنين)الزمر


    "ولدان مخلدون"

    هل شد نظرك يوما: وجه طفل فائق الجمال كأنه وجهه البدر ووجدت شفتيك تسبحان الله تعالى وترددان: سبحان الله.. ماهذا الجمال . . سبحان من صور!
    وهل تاقت نفسك إلى مداعبة الطفل وملاعبته فإذا بك تجد مع هذا الجمال البديع : لغة طفولية عذبة .. يرددها لسان هذا الطفل الجميل مع رقة لطيفة وبراءة محببة
    ولعلك تمنيت أن ترزق طفلا مثله..إذن لامتلأ بيتك بهجة وسعادة وأنسا وحبورا ورقة وعذوبة !
    بل ربما كنت أبا هذا الطفل وتعيش حقا أمتع الساعات في صحبته وملاعبته وأنت تحنو عليه حنوا بالغا وتسمع حديثه الطفو لي العذب . . فيفيض قلبك بعاطفة دفاقة جياشة
    وأنت أختي الكريمة أنت تدركين هذه المعاني وتعيشين هذه المشاعر أكثر من الرجال وتعشقين الأطفال الذين أتاهم جمالا فاتنا عشقا فطرت عليه حتى لتضحين من اجلهم وتفخرين بهم إن كانوا أولادك أعظم تضحية وابلغ فخر.
    ولكن هذه البهجة بالأطفال في الدنيا تبقى ناقصة ونقصها آت من التالي:
    1-لا يضمن احد عدم موتهم فكم من الإباء والأمهات فجعوا بموت أطفالهم وبكو وحزنوا عليهم
    2-حتى وان عاش هؤلاء الأطفال فأنهم سيكبرون ويفقدون نعومتهم وبراءتهم وعذوبتهم
    3-يبقى عدد الأطفال الذين يرزقون جمالا أخاذا ... قليلا ولا يتمتع به إلا قليل من الإباء والأمهات
    4-مرض الأطفال بأمراض عارضة أو مزمنة ينغص كثيرا ويذهب بكثير من بهجتهم

    هذه البهجة الناقصة في الدنيا ... كاملة تامة في جنة الآخرة فأولاد الجنة جميعهم يتمتعون بجمال فتان وهم يحافظون على سنهم الذي هم فيه فلا يكبرون ولا تذهب نعومتهم وعذوبتهم وهم خالدون لا خوف عليهم من موت.
    يقول الله تعالى في وصفهم:
    (ويطوف عليهم ولدان مخلدون . إذا رأيتهم حسبتم لؤلؤا منثورا) الانسان

  6. #5
    ~*ظل القمر*~

    اولاً// اسف على ردي المتأخر جداًnervous
    إذا لم يتحقق مرادك في سكن مريح واسع جميل .. في الدنيا فسيتحقق مرادك أن كنت من المؤمنين الصالحين وشملك الله برحمته في بيت في الجنة .
    إن شااء الله ياربsmile smile
    هذه البهجة الناقصة في الدنيا ... كاملة تامة في جنة الآخرة فأولاد الجنة جميعهم يتمتعون بجمال فتان وهم يحافظون على سنهم الذي هم فيه فلا يكبرون ولا تذهب نعومتهم وعذوبتهم وهم خالدون لا خوف عليهم من موت.
    اكيــد سبحان اللــهsmile smile

    ==

    تسلمي اختي على الموضوع إلي امتعتينا به
    استمتعة انا بالقرأه smile
    ::
    ::
    ::
    اللــه يجزاك خيــر على المجهود
    إلي عملتيه عشاان تسوي الموضوع ويكوون بينا ايدينا للقرأهgooood

    دمتي في حفظ الله ورعايتهsmile

  7. #6
    اولاً// اسف على ردي المتأخر جداً
    لا عادي ياخوي المهم رديت

    إن شااء الله يارب
    أجمعين انشالله

    اكيــد سبحان اللــه

    ==

    تسلمي اختي على الموضوع إلي امتعتينا به
    استمتعة انا بالقرأه
    ::
    ::
    ::
    اللــه يجزاك خيــر على المجهود
    إلي عملتيه عشاان تسوي الموضوع ويكوون بينا ايدينا للقرأه

    دمتي في حفظ الله ورعايته
    الله يسلمك يارب
    ويحفظك من كل شر
    وشكرا لمرورك

    مع حبي...ظل القمر

  8. #7
    السلام عليكم ..
    شكراَ أختي على الموضوع القيم ..
    ووفقك الله ..

  9. #8
    راانزي..asian
    كيف الحال بشريني عن أخبارك؟!
    مادري من زماان عن مواضيعك..rolleyes
    جزاك الله خير مقدماً, ومتى مافضيت بقراه وأعلمك..gooood
    إلى اللقاء.
    اخر تعديل كان بواسطة » HAYAT في يوم » 31-01-2006 عند الساعة » 16:16
    ازف الرحيـل
    اوصيـكم
    العمــاد
    تائبـون
    المصيـر
    اذا كنت مخطي على احد انا آآسف رجاء حللونـي
    في امـان للــه

  10. #9
    جزاكي الله خير الجزاء اختي الكريمة
    فما نقشتيه لنا من اروووووع
    النشاطات الايمانية التي قام بها القسم الاسلامي

    عفاكي الله

    احترامي
    الأســيرة

  11. #10
    Black Vampire

    السلام عليكم ..
    شكراَ أختي على الموضوع القيم ..
    ووفقك الله ..
    وعليكم السلام والرحمه

    العفو اختي

    وشكرا لمرورك

    HAYAT

    راانزي..
    كيف الحال بشريني عن أخبارك؟!
    مادري من زماان عن مواضيعك..
    جزاك الله خير مقدماً, ومتى مافضيت بقراه وأعلمك..
    إلى اللقاء.
    الله اخيرا جيت asian

    ليه تاخرت devious

    هههههههههههههههههههههههه

    خلاص انتظر ردك

    وشكرا لمرورك

    الأســيرة

    جزاكي الله خير الجزاء اختي الكريمة
    فما نقشتيه لنا من اروووووع
    النشاطات الايمانية التي قام بها القسم الاسلامي

    عفاكي الله

    احترامي
    الأســيرة
    العفو عزيزتي
    وانا الي اشكرك على ردك الرائع

    مع حبي..ظل القمر

  12. #11
    تابع

    "ضامن اللذات"

    إن إحسان المرء بان الموت سيقطع صلته بكل مال جمعه وبكل ولد أنجبه وبكل زوج و حبيب وكل بعيد وقريب وبكل متعة يتمتع بها وكل لذة يلتذها وكل نعمة يتنعم بها ... إن هذا الإحساس يجعل كل
    شئ ناقصا في هذه الحياة الدنيا : تماما كما قال الشاعر :
    لكل شئ إذا ما تم نقصان & فلا يغر بطيب العيش إنسان

    وهكذا : فان دوام هذه المتع واللذات : واستمرارها في الدار الآخرة من أبرز ما يميزها على متع الدنيا ولذاتها فلا انقطاع لنعم الآخرة ولا ندرة لها ولا موت لأصحابها الخالدين ...بفضل الله ورحمته.
    ولعل هذا سبب تكرر ذكر الخلود لأهل الجنة في القران الكريم مع كل ذكر لها ولنعمها ومتعها ولذاتها :
    (ولهم فيها أزواج مطهرة وهم فيها خالدون)البقرة

    "نضرة النعيم"

    كيف يكون وجه إنسان منعم الخير وفير بين يديه رزقه غير منقطع لا هم يشغله ولا كدر يعكره ولا أسى يحزنه..؟
    ألن يكون وجهه نضرا مشرقا منيرا؟
    وكيف يكون وجه من شغلته الهموم وعكرت نفسه الاكدار وغمرت نفسه الإحزان؟
    ألن يكون وجهه مغبرا كالحا شاحبا؟

    إذا كانت نعم الدنيا : على نقصها وإذا كانت بهجة الدنيا : مع قلتها وإذا كانت مسرات الدنيا مع زوالها تنضر وجه الإنسان وتنيره وتجعله مشرقا ... فكيف يفعل نعيم الجنة الكامل وبهجتها الكثيرة وسرورها الدائم ... في وجوه أهل الجنة؟

    يقول تعالى في وصف وجوه أصحاب الجنة:
    (تعرف في وجوههم نضرة النعيم) المطففين

  13. #12
    راانزي كما وعدت قرأت الموضوع وإن كنت متأخر..nervous asian rolleyes
    بصراحة موضوع مختصر وروعــة عن نعيم أهل الجنة..
    ياليت إذا ماعليك كلافة ومايضايقك تضعين المصدر..

    فكم من القصور في الدنيا لا يجد فيها أصحابها العيش الطيب ولا توفر لهم الإقامة الهانئة المطمئنة لان نفوسهم غير مرتاحة وغير مطمئنة ومن ثم فلا يطيب العيش فيها .
    سبحان الله أنا أشهد ليست السعادة بالعز والقصور وكثرة المال والخدم فكم من أناس طغوا بقصورهم وسلطانهم وغفلوا عن ذكره وكم منهم زادو هماً وضيقاً وكدراً بنعيمهم والناس تحسبهم منعمين مرتاحين يهنئون بالعيش في قصورهم!!
    وكم من أناس فقراء أراد الله تعالى لهم السعادة في الدارين بسبب تقواهم وقوة إيمانهم..


    عن أنس مرفوعا قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((ثم يتجلى لهم الرب جل جلاله فيقول : سلوني أعطكم . قال : فيسألونه الرضا . فيقول : رضاي أحلكم داري وأنالكم كرامتي .. فسلوني أعطكم . فيسألونه الرضا . قال فيشدهم أنه راضي عنهم سبحانه وتعالى))
    سبحــان الله..
    اللهــم إن نسألك رضاك والجنــة..


    مهما تنوعت رغباتك وتمنت نفسك واشتهت وادعت و طلبت يحققها الله تعالى لك أن كنت من أهل الجنة وأصحابها السعداء

    يقول الله تعالى في تحقيق رغبات أهل الجنة :
    (لهم ما يشاؤون عند ربهم : ذلك جزاء المحسنين)الزمر
    سبحـان الله يحقق أمنياتنا ونأبى بمعصيته ومخالفة أمره!!
    اللهــم إجعلنا نبلغ مرتبة الإحســان التي ميزتها وجعلتها لأوليائك الصالحين..


    إن إحسان المرء بان الموت سيقطع صلته بكل مال جمعه وبكل ولد أنجبه وبكل زوج و حبيب وكل بعيد وقريب وبكل متعة يتمتع بها وكل لذة يلتذها وكل نعمة يتنعم بها ... إن هذا الإحساس يجعل كل
    شئ ناقصا في هذه الحياة الدنيا : تماما كما قال الشاعر :
    لكل شئ إذا ما تم نقصان & فلا يغر بطيب العيش إنسان
    نعم هذا هو النقص الكبير..
    فلا أمر وأشد من مفارقة الإنسان لأحبابه..
    لذلك قال تعالى((كل من عليها فـان ويبـقى وجـــه ربــك ذو الجــلال والإكــرام)).


    كيف يكون وجه إنسان منعم الخير وفير بين يديه رزقه غير منقطع لا هم يشغله ولا كدر يعكره ولا أسى يحزنه..؟
    ألن يكون وجهه نضرا مشرقا منيرا؟
    وكيف يكون وجه من شغلته الهموم وعكرت نفسه الاكدار وغمرت نفسه الإحزان؟
    ألن يكون وجهه مغبرا كالحا شاحبا؟
    إيه والله كذلك كثرة الذنوب لأن للحسنـة نوراً على الوجه..
    في الجنــة بإذن لله ستجد أثر هذه الحسـنات بالتالي ستلقـى مايسعدك ويسرك وما يُهيأك لتكون حسناً جميل الوجه..


    (اللهــم إجعلنا من أصحاب جناتك جنات نعيم جنة الفردوس الأعلى ولاتحرمنا من لذة النظر إلى وجهــك العظـيم الكـريم يوم القيامة والشوق إلى لقائك في غير ضراء مضرة ولا فتنة مضلة ولا تحرمنا من مرافقة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم في أعلى جنان الخلد وإحشرنا مع الأنبياء والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا)


    جزاك الله خير أختي وجعله في ميزان حسناتك..
    اخر تعديل كان بواسطة » HAYAT في يوم » 05-02-2006 عند الساعة » 00:24

  14. #13
    راانزي كما وعدت قرأت الموضوع وإن كنت متأخر..
    عادي ياخوي المهم وفيت بوعدك وجيت ^_^

    بصراحة موضوع مختصر وروعــة عن نعيم أهل الجنة..
    ياليت إذا ماعليك كلافة ومايضايقك تضعين المصدر..
    انا ذكرت اسم الكتاب وموضوعي لسه مانتهى

    الكتب اسمه اسمه جولات في رياض الجنات ...للكاتب (محمد رشيد العويد )

    (اللهــم إجعلنا من أصحاب جناتك جنات نعيم جنة الفردوس الأعلى ولاتحرمنا من لذة النظر إلى وجهــك العظـيم الكـريم يوم القيامة والشوق إلى لقائك في غير ضراء مضرة ولا فتنة مضلة ولا تحرمنا من مرافقة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم في أعلى جنان الخلد وإحشرنا مع الأنبياء والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا)
    امين يارب العالمين

    جزاك الله خير أختي وجعله في ميزان حسناتك..
    تسلم ياخوي وفرحني مرورك

  15. #14
    انا ذكرت اسم الكتاب وموضوعي لسه مانتهى

    الكتب اسمه اسمه جولات في رياض الجنات ...للكاتب (محمد رشيد العويد )
    عفواً أنا كنت أقصد نفس الموقع..ermm
    لكن لابأس نحن ننتظرك بإكمال الكتاب..rolleyes

  16. #15
    انا ذكرت اسم الكتاب وموضوعي لسه مانتهى

    الكتب اسمه اسمه جولات في رياض الجنات ...للكاتب (محمد رشيد العويد )
    عفواً أنا كنت أقصد نفس الموقع..ermm
    لكن لابأس نحن ننتظرك بإكمال الكتاب..rolleyes

  17. #16
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بارك الله فيك ياعسل

    موضوع يستحق التثبيت

    اللهم اجعلنا من اهل الجنة
    attachment


    "اللهم اغفر لوالدي وارحمه انك انت الغفور الرحيم " اللهم انزل على قبره الضياء والنور والفسحة والسرور وجازه بالاحسان احسانا" وبالسيئات عفوا وغفرانا♡

  18. #17
    HAYAT

    عفواً أنا كنت أقصد نفس الموقع..
    لكن لابأس نحن ننتظرك بإكمال الكتاب..
    لا ياخوي انا نقلته من كتاب مو من موقع
    وراح اكمله انشالله

    شكرا لاهتمامك ^_^


    ياقوت

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بارك الله فيك ياعسل

    موضوع يستحق التثبيت

    اللهم اجعلنا من اهل الجنة
    وعليكم السلام والرحمه

    مشكوره عزيزتي

    جزاك الله خيرا

  19. #18
    التكمله

    "النظر إلى الله تعالى"

    إذا كان نعيم الجنة ينضر وجوه أهلها كما عرفنا في "نضرة النعيم" فأي نضارة يتركها في الوجوه : نظر أصحابها الى الله تعالى لاشك في أنها نضرة ما بعدها نضرة تلك التي يورثها نظر أصحاب الجنة إلى ربهم الكريم
    إن نظرك إلى طبيعة جميلة ينعكس على وجهك بملامح الارتياح والجمال فكيف بنظرك إلى خالق الجمال سبحانه وتعالى؟
    يقول الله تعالى في كتابه الكريم:
    (وجوه يومئذ ناضرة إلى ربها ناظرة)القيامة
    إن هذا النص ليشير إشارة سريعة إلى حالة تعجز الكلمات عن تصويرها كما يعجز الإدراك عن تصورها بكل حقيقتها ذلك حين يعد الموعودين السعداء بحالة من السعادة لا تشبهها حالة حتى لتتضاءل إلى جوارها الجنة بكل ما فيها من ألوان النعيم!
    هذه الوجوه الناضرة. . نضرها أنها إلى ربها ناظرة..
    إلى ربها. . . ؟! فأي مستوى من الرفعة هذا ؟ أي مستوى من السعادة؟
    إن روح الإنسان لتستمتع أحيانا بلمحة من جمال الإبداع الإلهي في الكون أو في النفس تراها في الليلة القمراء أو الفجر الوليد أو البحر العباب أو الصحراء المنسابة أو الروض البهيج أو الطلعة البهية أو القلب النبيل أو الصبر الجميل . . إلى أخر مطالع الجمال في هذا الوجود . . فتغمرها النشوة وتفيض بالسعادة . .
    فكيف ؟ كيف بها وهي تنظر – لا إلى جمال صنع الله – ولكن إلى جمال ذات الله ؟!
    ألا انه مقام يحتاج أولا ألي مدد من الله. ويحتاج ثانيا إلى تثبيت من الله . ليملك الإنسان نفسه فيثبت ويستمتع بالسعادة التي لا يحيط بها وصف ولا يتصور حقيقتها إدراك !
    (وجوه يومئذ ناضرة إلى ربها ناظرة)



    "الاتكاء . . حال المنعمين"

    علام يدلك مشهد رجل يذرع الغرفة جيئة وذهاباً؟
    ألا يدلك مشهد امرأة واقفة تنظر بقلق مشدودة الأعصاب؟
    ألا يدلك على أنها مهمومة الخاطر قد شغلها عن التمدد والجلوس والاسترخاء . . هم وصرف الاطمئنان عنها . . قلق وحرمها راحة البال . . مشكلة أو مصيبة ؟
    علام يدلك مشهد متألم يتأوه أو يتلوى ويتوجع وقد حنا ظهره على بطنه أو أمسك بحديد سرير يشد عليه؟
    ألا يدلك على أنه مريض معلول أو مصاب موجوع وقد حرم الصحة والعافية فما استطاع الاتكاء باسترخاء على أريكته . . هانئ البال مرتاح الخاطر؟!
    ثم لنتأمل في جهة مقابلة :
    علام يدلك مشهد إنسان مسترخ على أريكته أو متمدد على فراشه وملامح الارتياح ظاهرة في وجهه وجسده ؟
    ألا يدلك على أنه خالي البال مرتاح الخاطر لا يشغل فكره شاغل ولا يقلق نفسه هم: وأنه في الوقت نفسه صحيح الجسم معافى البدن لا يعتريه مرض, ولا تصيبه علة ؟
    أليست هذه الجلسة هي جلسة الملوك ؟ فالملك المتنعم الذي يشعر أنه يملك ويأمر فيطاع ويطلب فيجاب هو الذي يجلس متكئاً مسترخياً على عرشه ؟!
    لقد وصف سبحانه أصحاب الجنة بهذا الوصف يشير إلى استرخائهم واطمئنانهم وتنعمهم :
    قال تعالى (متكئين فيها على الأرائك , نعم الثواب وحسنت مرتفقا)الكهف
    وعن الهيثم بن مالك الطائي قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((إن الرجل ليتكئ المتكأ مقدار أربعين سنة ما يحول عنه ولا يمله يأتيه ما اشتهت نفسه ولذت عينه ))

  20. #19

  21. #20

الصفحة رقم 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter