اهلين بالجميع
عندما يتذكر الانسان ان مثل هذا اليوم قبل سنوات ابصر على هذة الدنيا
يتحرك فى قلبك شعور غريب شعور بالحب والسعادة لذلك اليوم عن بقية ايام السنة
وتسال امك كيف كانت ولادتى؟ وكيف كان شعورك نحوى؟ ومن الذى اختار اسمى؟ و......؟و.......؟و.......؟
اسئلة كثيره تدور فى خاطرك وتتمنا لو كنت تدرك تلك الايام (ولكن للاسف كنت طفل صغير)
تفتح البوم الذكريات مع اخواتك وتتذكر لحظات الطفوله وكم كانت رائعة وكم كنت تحظى بالحب من الجميع
وتشاهد صور وافلام لك من يوم ولادتك الى يومك هذا
وتطفأ 15 شمعة او20 شمعةاو25 شمعةربما اكثر او اقل
لكن هل فكرت عندما تطفئ هذة الشموع؟
انك تطفئ حياتك
انك تغرق هذا السنوات فى بحر الحياة
هل فكرت ماذا اعددت لاخر يوم فى حياتك؟
هل فكرت كيف سيكون استقبالك فى ذلك اليوم؟
هل تعرف متى سيكون اخير يوم لك ومتى؟
هل تعرف كيف ستكون خاتمت اعمالك؟
لنتوقف اخوانى واخواتى معا
ونحسب انفسنا
ماذا فعلنا فى سنوات الماضية
او على الاقل فى السنة الماضية
هل كنا من المواظبين على جميع الصلوات والسنن؟
هل كنا من الصائمين شهر رمضان والمحافظين على صلاة القيام؟
هل ذهبنا الى الحرام المكية او المسجد النبوى خلال تلك السنة؟
هل ادينا الحج او العمرة فى السنة الماضية؟
هل التجانا وانفرادنا الى الله بالدعاء؟
هل كنا من من يقيمون الليل؟
كم كان عدد ضحيانا من غيبة وظلم ..........؟
كم.........؟هل.......؟.........
تذكروا ......حاولوا ....جاهدوامع انفسكم.....
ماذا فعلنا فى السنة الماضية
ساعات ....................وايام..................وسنوات. ...........
تمر علينا مثل السحاب
ونحن مازالنا فى لهو ولعب
ومازالنا نغرق فى بحر شهواتنا غرتنا الدنيا ومافيها من سحر
اخوانى الاعزاء اخواتى الاحباء
تعالوا نحسب انفسنا ونحن فى عمرر الزهور حتى لايفوتنا القطار ونندم على هذا السنوات
نحسب انفسنا قبل ان نحسب يوم الحساب العظيم يوم لاينفع الانسان الا عمله
( وتستفيد من يوم مولدك لحساب نفسك)