مشاهدة النتائج 1 الى 2 من 2
  1. #1

    الحب رساله..................

    الحب رسالة لا تصل إلا من القلب إلى القلب
    *لا يكون الحب حبٌ بمعناه إلا بسببه الوحيد معرفة لجمال النفس لا غير
    *الحب في القلب لا على اللسان في حقيقته
    * وليس كل من قال أحب فهو يحب كما ليس من لم يقل أو ينكر كان يحب أم لا
    لكن في القلب يبرز لمن يحب دون غيره فمن قال فلان يحب فلان فهو كاذب لو كان قد أصاب فكمثله كذب المنجمون لو صدقوا هل من سؤال ألا بما يستدل على ذلك؟ أبقولٍ أو فعل في موقف، لا وألف لا، ليس يكون أبدًا أبدا الوحيد العارف هو المحبوب في حين ربما المحب لا يدري عن ذاته فكيف غيره يدري ؟؟؟ ألا من مجيب؟؟؟
    ** الحب الحقيقي: حالة خاصة بالفرد تكون في معرفة القلب لجمال النفس بالعقل عنده (المحب).
    ** أنت يا من تحب :
    هل تعرف الحب حق المعرفة؟
    هل تعرف معنى كلمة احبك؟
    هل تعرف كيف يكون الحب؟

    *** الحب وما أجمل الحب
    الحب كلمة تعني الإخلاص والوفاء تعني الفداء بالروح والجسد من أجل الحبيب، الحب أحاسيس ومشاعر.
    إن القلب عينه لا تنام فلا ينام ولو كان حامله ينام.

    ** أنت يا من تحب حبيبك لا ترتفع عينك عن رأيته أبدًا، يكون محل تفكيرك وموضع انشغالك واهتمامك، كل همك أن يكون أمامك وأمام الجميع في أجمل صورة في الديـــن والدنيـا رأيته تهمك تتمناها في كل دقيقة وإن كانت لك رأيته، تمنيت لو لا يذهب أبدًا أبدا، صوته يعجبك، حديثه موقع سمعك، دومًا، يا فرحتك حين يحدثك، ردك عليه أسرع من ردك على غيره، أنت تعرف كل ما يصيبه دون أن يخبرك أحد ذلك لأنه ليس أنت الذي تحبه، بل قلبك، أنت بحقِ الكلمة تحبه نعم أنت تحبه بقلبك، ولا يمكن تغيير الواقع ولو كنت الذي تحب وليس أنت هنا تخدع نفسك.
    * ولو تظاهرت بحبك لأحد ما، ثق أنه سيعرف أنك تتظاهر ولست تحب مهما تظاهرت في جميع ذلك حيث تبرزها له لا تستطيع خداعه وغيرك حقًا يحبه وهو يعرف وواثق منه رغم أنه في نفس وضعك وفعلك، لكنه أصدق منك، ولا ننسى أن كلاً منا ممن يستحق أن تحبه سيشعر بحبك الصادق نحوه وسيعرف. ومن يستحق أن يُحب ليس باسمه ولا بصغر سنه ولا حتى بجماله ولكن أخلاقه وآدابه التي يمشي عليها ومنهجه خاصة حبه لربه وحب ربه له هو لا غيره.

    ** أنت يا من يحبونك:
    هل تحبهم أنت أيضًا لا يهم، لكن هل تراعي مشاعر كلاً منهم نحوك مثلما هم لا يستطيعون جرح مشاعرك أو الإساءة إليك هل تراعي أسباب حبهم وهل تراعي طبيعة كلٍ منهم وكيفياته وانحيازه وهل لديك الوقت الكافي لأن تسمعهم للعلم أنت تجرح مشاعرهم حين تقول بأنك مشغول أو تطلب منهم أن يعودوا في وقت آخر أو بعد قليل، وهم لا يطلبون الكثير فقط أن تسمعهم بأذن صاغية وهذا ليس بكثير.
    من الصعب عليهم أن يروا حبيبهم يفضل عليهم أحد هم يشعرون لو لم يبرز عليه أي شيءٍ من ذلك ولا يصدقون إنكاره فهم يشعرون بحبيبهم شعورًا في مكانه خاصة إن يحبونه بقلوبهم.


    * أما السؤال هنا هل يلام المحب على أنه يحب؟
    الحب في حقيقته جميل إن تحققت جميع أموره، ويكون في الله لا دونه، حينها لا مشكلة فيه لولا إشكال.
    وليس من حق أي أحد التدخل في ذلك إلا برضى المحب وللمحبوب دون غيره، والحب دائمًا يرجع للذي يحمله في قلبه.


    11111


  2. ...

  3. #2
    شو هاد اشي حلو كتير كتير وبجنن
    اشكرك على ابداعك
    شكرا

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter