مشاهدة النتائج 1 الى 11 من 11
  1. #1

    فتاة المدينة والخيال ..عودة كناري الجنوب .

    تملأ جوانب نفسي هذه الأيام سكينة حلوة ممتعة
    كصباح ربيع ساحر أنعم به من كل قلبي
    إنني وحيد هنا ..
    اشعر بكل جمال الحياة في هذه البقعة التي خلقها الله
    رحمة بنفوس مثل نفسي
    إنني سعيد بالهدوء والسكينة في هذا الفردوس الأرضي
    وقد غمرتني هذه السعادة حتى أهملت مواهبي
    فأنا الآن لا أستطيع أن أرسم بريشتي خطاً واحداً
    وإن كنت اشعر بأني لم اكن قط رساماً أعظم مني الان

    وعندما يرتفع الضباب حولي حتى يغمرني
    وعندما ترتفع الشمس فوق هامات الشجر
    وتنفذ بعض اشعتها الدافئه إلى جوف هذا الهيكل المقدس
    وعندما أرتمي على العشب بجانب الغدير
    أكتشف أنواع من النبات كنت اجهلها
    وأسمع في هذا العالم الصغير المجهول طنين الهوام ودبيب الحشرات
    التي لا عد لها ولا حصر ..

    عندئذ احس بلفحة الحب السماوي التي تمسكنا وتطفو بنا في هذا الكون اللانهائي ..
    وعندئذ اصيح (( ليتني استطيع أن أصور على الورق هذه المشاعر
    التي تعمل في أعماق نفسي بكل قوتها وحرارتها
    لكي أرى في الصورة روحي ووجداني كما أرى وجهي في المرآه ))
    لكني لا البث أن أشعر بالعجز والخمول فتهن قوتي
    ويذهب نشاطي في غمرة الحلم السعيد الذي يحتويني

    لا أدري هل هي أرواح خادعة تسيطر على هذا المكان ..
    أم هي السعادة التي يفيض بها قلبي
    تشبه لي كل شىء حولي كأنه قطعة من الفردوس

    توجد هنا نافورة تجتذبني إليها بقوة لا تغلب ..
    انحدر من كوخي وانفذ من سقيفته واجتاز عشرين خطوة
    فأجد الماء أمامي يتفجر من الحجر نقياً صافياً كالبلور
    وهذه النافورة والسور المنخفض الذي يدور بها
    والأشجار المرتفعة التي تطل عليها
    والبرودة المنعشة التي تملأ جو المكان
    كل هذه تبهر وتفتن وتذهل عن كل شىء آخر في الوجود

    وحال تواجدي بهذا المكان ..
    قل أن يمر يوم لا اقضي احدى ساعاته أو بعض ساعاته بالقرب من النافورة.
    فأرى فتيات المدينة مقبلات عليها بالأوعية متزاحمات على مائها بالسواعد والمناكب
    مغتبطات بهذا العمل الضروري البرىء
    الذي كان فيما مضى من أحب الأعمال إلى بنات الأمراء والملوك ..

    ويذهب بي الخيال وأنا أرقب هذا المنظر البديع
    إلى حياة أجدادنا في القرون الوسطى

    فأقول لنفسي :
    هذه ينابيع خير .. تحرسها ملائكة الرحمة
    وذلك الذي لا يشعر بمثل شعوري
    لا يكون قد استمتع بنعمة الراحة والهدوء والأنتعاش
    بعد تعب يوم من أيام صيف شديد القيظ

    ربما يكون هناك المزيد من الطرح لمن يهتم بقراءة حرفي

    دمتم بحفظ الله

    سعيد آل قبيل .. كناري الجنوب
    تم حذف التوقيع من قبل الادارة
    يمنع الاعلان لمنتديات اخرى


  2. ...

  3. #2
    ياترى هل سيعود اصدقائي لنتشارك نزف القلم ؟
    أم اني سأجد اصدقاء جدد تشاركني سطر الحروف على هذا المسرح العظيم .

  4. #3
    الضوءالمفقود 0Qe0u8
    الصورة الرمزية الخاصة بـ Јeaη Valjean








    مقالات المدونة
    13

    عوالم شخصيات متماثلة عوالم شخصيات متماثلة
    مسابقة إحساس وقُمرة مسابقة إحساس وقُمرة
    المكساتي المخضرم المكساتي المخضرم
    مشاهدة البقية
    أصبح الشعور بروعة الطبيعة الناطقة بصمتها او حتى الشعور ببعضها أمرا نفتقده في ضوضاء الحياة وزحمة التكنولوجيا وهموم الحياة.
    بل وحتى أجواءنا الحارة التي لا تترك لك مجالا إلا أن تهرب منها knockedout
    الفردوس الأرضي محصورا بين خطوط الكرة الأرضية في بقاع دون أخرى والآن غدا موجودا هنا في نصك البديع
    هذا مفهوم الرومانسية القديم الذي تبنته بعض النفوس من العلاقات السامية هي العلاقة مع الطبيعة الصاماتة الناطقة em_1f33f
    شكرا لك وعودتك تسعدنا بلا شك ^^


    attachment

    يسلم إبداعك The Lord of Dark+ e304

    Twitter em_1f423






  5. #4
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة ذˆeaخ· Valjean مشاهدة المشاركة
    أصبح الشعور بروعة الطبيعة الناطقة بصمتها او حتى الشعور ببعضها أمرا نفتقده في ضوضاء الحياة وزحمة التكنولوجيا وهموم الحياة.
    بل وحتى أجواءنا الحارة التي لا تترك لك مجالا إلا أن تهرب منها knockedout
    الفردوس الأرضي محصورا بين خطوط الكرة الأرضية في بقاع دون أخرى والآن غدا موجودا هنا في نصك البديع
    هذا مفهوم الرومانسية القديم الذي تبنته بعض النفوس من العلاقات السامية هي العلاقة مع الطبيعة الصاماتة الناطقة em_1f33f
    شكرا لك وعودتك تسعدنا بلا شك ^^


    آآآآآآ ه .. ثقي أني أريد بقاء قلمك وفكرك بجواري


    فلك حضور كالبلسم الشافي
    تمطرني كلماتك وتنعشني
    لتجعلني أستمر في العطاء
    واهلا بهذا الحضور الذي غطى المكان ..!!










  6. #5

  7. #6
    .
    .
    .

    الطبيعة هي مرآة الخالق،
    ولا يوجد أجمل من التماهي والتفرّس في تفاصيلها، وهو ما فعلته ولو جزئياً في نصك هذا
    جميعنا نبحث عن هذه النوافير لنروي أرواحنا منها، فكيف إذا شاركتنا إياها أحد الحسناوات smile

    شكراً لك e032
    ...

  8. #7
    جميلة جدا الخاطرة
    استمتعت وانا أقرأها
    يعطيك العافية أخي كناري ننتظر المزيد
    ^.^أتمنى الخير والسعادة لكل الناس
    Off،خارج التغطية ،تاركة للمنتدىيات بالتوفيق للجميع
    اتمنى لكم السعادة و التوفيق
    استغفر الله العظيم وأتوب اليه، من كل ذنوب

  9. #8
    كناري الجنوب
    أقسم أن رؤيتك أسعدتني جدا بعد كل تلك السنين عدنا لبيتنا الثاني مكسات من جديد
    أما عن كلماتك التي نسجتها ف تحياتي لك على ماخطه قلمك الذي لازال ذهبيا كما اعتدناه
    أبدعت في وصف جنتك الدنيوية لدرجة أني أحسست بكفي يلامس مياه نافورتك الخلابة
    عودة موفقة يارفيق الإبداع
    تحياتي لك أتمنى أن تقبلها
    انا أنثى جائرة ......
    وعلى الاقدار صابرة .......
    فليس من العجب أن أبقى في القلوب حاضرة ........
    ........عذرا أحبتي على البعد........

  10. #9
    جميلة وعذبة ، سلمت الأنامل
    p_1930oq4i91

    بإختصـــار
    رأتها جالسة على كرسي في الحديقة العامة ، تكتب قصتها ، سألتها بلطفٍ :
    - ما الذي تكتبينه ؟
    رفعت الآنسة قلم رأسها إليها ، لتجيبها بنبرة باردة غير مبالية :
    - كل شيء تكرهينه !!
    كتابة وتأليف / الآنسة قلم


  11. #10
    بسمة وسط جروح
    ياااااااه انتي هنا أكاد لا أصدق ذلك
    فقدت كثيرا تلك الأيام التي جمعتني بأقلام واشخاص يستحقون كل التقدير والاحترام والأهتمام وانتي واحدة منهم .
    طالما عدت لمكسات باحثاً عن الماضي الجميل
    وما أجمل أن أعلم بأنك هنا .
    ياترى هل ستتلقي اقلامنا مرة أخرى .
    بسمه لك من اسمك نصيب
    وفقك الله ورعاك
    سعيد آل قبييل
    فلسفة الخواطر
    Alkanar1
    saeed_alqubail

  12. #11
    كتابه ذو ذوق عالي
    attachment
    في منتدى نور وهداية
    مكسات


بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter