الصفحة رقم 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
مشاهدة النتائج 1 الى 20 من 30
  1. #1

    تحقيق أو نبذه او قصه تلك من أنباء الغيب ! [ أساطير الأولين ]

    attachment


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أصدقائي واخوتي أهلا بكم e056

    كل عام وأنتم بخير وعيد سعيد عليكم وعلى كل الأمة الاسلامية
    وياارب تنعاد عليكم الأيام بكل خير وسعادة asian

    طبعاً مقدرتش افوت فرصة العيد فـ اني اكون معاكم هنا في الجادة
    وان اجيب معايا موضوع مُسلي يعني من باب الترفيه في فراغ العيد
    وهو الموضوع مختلف كتير عن كل ما كتبته سابقاً
    يمكن مختلف عن كل حاجة كتبتها هنا عموماً

    وقبل ما أبدأ أحب أشكر المصممة المبدعة Nilin على لمستها الفنية الجميلة
    ويلا بينا نبدأ Samjoon


    • حكايات زمن فات
    • أساطير مقدسة
    • من سبقنا للعالم؟
    • عدونا الأبدي








    اخر تعديل كان بواسطة » JUDGE في يوم » 13-05-2021 عند الساعة » 21:38


  2. ...

  3. #2
    attachment


    دائماً ما كنت أحب في مختلف كتاباتي السابقة أن أربط بين القرآن الكريم ومضمون ما أكتبه من سطور كجزء من تدعيم
    ما أذكره من معلومات لكن اليوم الموضوع مختلف شوي لاننا سوف نتكلم عن أسطورة حياة قيل انها كانت قبل بدء حياة
    الانسان على الارض والحقيقة انها مرعبة لكن ذلك لا يعني تعمدنا ترك كتابنا الكريم بحثاً عن حقيقة اسطورة تاريخية بدائية
    ولكن لنأخذ المقال على سبيل الترفيه biggrin

    أذكر مجالستي لجدتي لأبي وأنا صغير في السن ابلغ من العمر الخمس اعوام تقريباً وانا اسمع عن حكايات وقصص الاجداد
    وايضاً قصصها حال حياتها بقريتنا الصغيرة في الارياف قديماً وحكاياتها عن اقوام الجن التي كانت تسكن القرى انذاك لأن
    وقتها كان التعداد السكاني قليل لدرجة أنهم كانوا يرون اقوام الجن في بعض المناطق بالقرية وكانت تذكر لي دائماً انهم
    كانوا من الاقوام المسلمين الصالحين الذين كانوا يعيشون مع قاطني القرية في سلام ودون أذى بــل الاكثر من ذلك كــان
    يوجد ما يسمى بمنزل العائلة والذي يسكن فيه جميع افراد العائلة وكان يوجد بكل منزل غـرفـة يوجد بها مخزون الطعــام
    انــذاك وكانت تلك الغرفة دائماً مـا كان يسكنها عائلة من الجــن الصالح وكانوا يرونهم ويروا اطفالهم حيث يظهرون على
    هيئة بشر ويلبسون ملابس اقرب الى اللون الأبيض نظيفة وقيل أنه حينما كان يريد أحد من سكان المنزل ان يدخل ليحضر
    بعض من مخزون الطعام كان لا بد أن يخلع نعليه احتراماً لهم ولطهارة غرفتهم.

    أذكر حكاية قصتها عليَّ جدتي وهي حينما كانت طفلة بالريف وحال عودتها من احدى البقالات الصغيرة - محل صغير -
    التي تبيع الشاي والسكر وغيرها وكانت تحمل في يدها قرطاس من السكر وحال عودتها مرت على منطقة معينة في تلك
    القرية ورأت سيدة جميلة تجلس على فرشة بالارض ويجلس حولها اطفال كثيرون وكلهم يرتدون ملابس بيضاء وملامحهم
    جميلة لكنها لصغر سنها انذاك ظلت تتراجع للخلف بظهرها حتى سكبت السكر بأكمله وعادت الى المنزل وهو فارغ وحينما
    سألها والدها قصت عليه ما رأته فضحك وقال لها انهم يدعون باللفظ العامي سكان البلاطة أي سكان الارض وانهم قوم
    صالحين ولا يؤذون أحد.

    وأذكر هنا ايضاً ما قصته لي جدتي عن اسطورة النداهة وهي عبارة عن جنية كانت تزور القرية في الليل وتنادي لاي عابر
    سبيل بإسمه فإذا انتبه لها وانصت اليها واقترب منها اخذته معها لعالمها - واكيد طبعاً في كتير منكم شاف مسلسل
    ما وراء الطبيعة - الذي تم عرضه على منصة نتفلكس cheeky

    وأذكر ايضاً ما قصته لي جدتي عن حكاية جدي لأبي حينما كان في شبابه ويجلس على احدى ضفاف النهر يقرأ كتاباً شعر
    بأن التراب ينسلت من أسفله قليلاً مما يجعله ينزل لأسفل نحو الماء الا انه انتبه لذلك وقام باعتدال وضعيته فتكرر الامر مرة
    اخرى الا انه كان يقوم بارجاع وضعية جلوسه مرة اخرى حتى تكرر الامر بشدة مما جعله ان ينتفض بعيداً عن الضفة ليجد
    جسداً لسيدة مغطى وجهها بالشعر تخرج من قلب الماء الا انه لاذ بالفرار - يالها من قصة laugh -

    وأذكر ايضاً ما قيل بأنه في ذلك الوقت من تلك الأيام بالقرية كان يوجد بكل ارض ساقية عليها دابة تقوم بالدوران لتروي
    الأرض بالمياه وفي احد الأيام سقط طفل بمياه الساقية والتي كانت عميقه وفجأة خرج لهم الطفل حاملاً في يده تمرة
    وحينما سُئل عن مصدرها أخبرهم بأنه بالاسفل وجد شيخ ذو لحية كبيرة يلتقطه ويعطيه التمرة ويخرجه للسطح paranoid

    والسؤال هنا cheeky
    هل يتقبل عقلك الحالي حال سماعك لتلك القصص تقبل حقيقتها
    أم لأول وهلة حال قراءتك لها قلت ما هي الا اساطير الأولين !
    واذا كان الأمر كذلك ما معنى كلمة اساطير؟ paranoid



  4. #3
    attachment


    الأساطير في اللغة العربية جمع لكلمة أسطورة وهي الكلام المُلَفق الذي لا أصل له، أما معنى أساطير الأولين في
    القرآن الكريم فهي ما سطره وكتبه الأولون من أباطيــل وترّهات أو كل شيء كتبوه وكان كـذبــاً، وقد قالها الكفار
    للرسول صلى الله عليه وسلم وقيل أنه النّضر بن الحارث - والذي كان ألد أعداء الرسول الكريم - وأشد الكفار تكذيباً
    للقرآن حين قال لقومه [ محمد مــا يقص عليكم إلا أساطير الأولين ] ويلاحظ أنه لم يستخدم مصطلح يـفيــد حقيقـة
    وقوع ما يُقَّص عليهم من انباء الغيب كمصطلح الأخبار أو الأنباء بل وصفها بالأساطير تكذيباً لها وذلك بسبب عنادهم
    وجحودهم لما رأوه من الآيات والدلائل والحجج البينة الواضحة الدالّة على صدق النبي صلى الله عليه وسلم، فما كان
    منهم إلا أن يقولوا عن القرآن بأنه مأخوذ من كتب السابقين [ إِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِ آيَاتُنَا قَالَ أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ ].

    وبينما كان الكفار يتلقون مـا يُـقَّــص عليهم من انباء الغيب بالانكار والسخرية كانت الايات التي تذكر الأقوم الغابـريــن
    كقوم عاد وثمود وقوم تبع واصحاب الأيكة وقوم ابراهيم وموسى وأشخاصاً كالنمرود وذي القرنين والخضر ونبي الله
    سليمان وملكة سبأ تستفز فضول المسلمين الجدد لمعرفة جميع التفاصيل حولها ولذلك لـم يـكتــف بعضهم بتفسير
    الرسول الكريم لهم ونقبوا في كتب الأولين وبالأخص اليهود ليصلوا الى تفاصيل دقيقة بل وتصاعد الشغف بالمعرفة
    حينما اسلم أحد احبار اليهود في عهد سيدنا عمر بن الخطاب وهو كعب الأحبار حيث كانوا يسمعون لما يتحدث به بما
    في التوراة وشروحها وما كتب العلماء من ديانته السابقة أخذاً بمقولة رسولنا الكريم [حدثوا عن بني اسرائيل ولا حرج ]
    وقيل ان معناها التحدث عنهم للعظة بدون تصديق أو تكذيب ولذلك دائماً ما نجد في التفاسير يقومون بذكر بعض
    الاسرائيليات ويشار الى ذلك بالتفسير بأنها من الاسرائيليات ولا تُصدق أو تُكذب.

    فإتساع رقعة الدولة الاسلامية لتشمل أمماً وشعوباً مختلفة الثقافات والأديان أدى الى تسلل بعض ثقافات الأقدمين
    لثقافة المسلمين ولـم تـكــن المدارس الفكرية المتنوعة لتفسيــر القران والسـنـة بعيدة عن ذلك لتـأثــر بعض المفسرين
    والمحدثين بما جاء في كتب أهل الكتاب من كتابات ذات صلة بما ورد بالقرآن الكريم من قصص ليعتمدوها في رواياتهم
    وتفسيراتهم واختلفوا فيها بين مُصدِقٍ وناقِد وسميت بمسماها المذكور آنفاً - الاسرائيليات - أي ما جاء في كتب أهل
    الكتاب - التوراة والانجيل - حيث انقسمت الى امور تتفق مع قصص القرآن فمنهم من صدقها ومنهم من وقف محايداً
    بشأنها ومنهم من رفضها لتعارضها مع نصوص صريحة وعدم معقوليتها.

    أذكر مثال على ذلك حينما كنت جالساً وسمعت بإذاعة القران الكريم في تلاوة سورة ص وبخاصة الاية الكريمة [ وَهَلْ
    أَتَاكَ نَبَأُ الْخَصْمِ إِذْ تَسَوَّرُوا الْمِحْرَابَ
    ] وما بعدها وهي واقعة الخصمان اللذان بغا بعضهما على بعض وانتبهت لها لأنها
    اشـارت الى حكاية انتهت الى ركــوع سيدنا داود عليه السلام واستغفار ربه لتسرعه بالحكم في القضية وبالبحث في
    التفسير وجدت تفسير من الاسرائيليات للاسف لا يرقى لسمو اخلاق وقيم الانبياء المختارين من الله سبحانه وتعالى.

    حيث كان تفسيرهم على ما اذكر أن داود كان لديه تسع وتسعون جارية ورأى زوجة احد قادة جيشه وكان يريدها لنفسه
    فما كان الا أن قام بإرسال القائد على رأس جيش لحرب لكي يتخلص منه ويحصل على ما يريد فأنزل الله ملكين في هيئة
    خصمان ليعرضوا له ما فعله بأن أحدهم له تسع وتسعون نعجة والاخر له نعجة واحدة فطلبها منه فحكم داود بمقولته
    لقد ظلمك بسؤال نعجتك الى نعاجه الا ان التفسير الصحيح هنا كما قال الشيخ الشعراوي رحمه الله ان داود عليه السلام
    تسرع في حكمه بمقولته لقد ظلمك لأنه اطلق حكمه دون سماع الطرف الاخر وأيضاً لأنه أدخل في حيثية حكمه ما ليس
    له دخل بالقضية وهي التسع وتسعون نعجة لأنه من الجائز أن يكون صاحب النعجة الواحدة حاقد عليه الا ان القضية كانت
    اختبار لحكم داود وقد أخطأ لأنه فزع وهو في المحراب يصلي وتسرع في الحكم وأخطأ في حيثيات حكمه
    وليس الأمر كما ورد بالاسرائيليات.

    ونجد بعيداً عن الاسرائيليات وجود تأثيرات لثقافات اخرى من حضارات العالم القديم ففي اليونان نجد قصة الخلق وفي قصة
    ذي القرنين نجد تداخلاً مع رحلة الإسكندر المقدوني - وفعلاً يقال هنا بمصر أنه قد يكون ذي القرنين هو الاسكندر لان رحلته
    تشابهت مع نصوص القرآن - وفي التراث البابلي يوجد الثور الذي يخرج من قرونه الارض، واسطورة الشمس التي يجرها
    ثلاثمائة ملاكاً في رحلة يومية من الشرق الى الغرب والتي تتشابه مع اسطورة الإله رع إله الشمس عند المصريين القدماء.

    وبذلك تأثر الكتاب بأساطير الأولين وبينما قام علماء القرآن والسنة بتفنيد تلك الاساطير والرد عليها الا أن الالاف من الناس
    قبلوها وصدقوها لتصبح في الوجدان جزء من معتقداتهم مهما بلغت لا معقوليتها وتعارضها مع النصوص
    لتتحول عبر الأزمان الى أساطير مقدسة




  5. #4
    attachment


    لم يخل تراث مجتمع أو قوم أو حضارة من فكرة البحث عن اجابة لذلك السؤال - من سبقنا الى هذا العالم ؟
    وغالباً ما كان هذا السؤال مدخلاً لأساطير الآلهة القديمة أو أرواح الأجداد الا أن اجابته في القصص الاسلامي
    قد تشكلت في قالب الثقافة الاسلامية ونصوص القران.

    ففي القرآن عندما أراد الله أن يخلق آدم عليه السلام قال للملائكة [ إني جاعل في الأرض خليفة ] فقالت الملائكة أتجعل
    فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك، وفي أبرز تفاسير القرآن لابن كثير والطبري والقرطبي
    نقرأ أكثر من تفسير لذلك التحاور بين الله والملائكة فإتجه رأي مستنتجاً من كونه خليف أنه سيقع بين البشر فساد وحروب
    مما يستدعي تدخل هذا الخليفة بينهم للحد من تلك الحروب وبالطبع ذلك رأي غير صائب نهائياً، وهناك رأي يقول ان الله
    قد اطلع الملائكة على صفات البشر فاستنتجوا منها نزوغ بعضهم للشر والفساد، ورأي اخر يقول بأن سؤال الملائكة كان
    لكونها عن تجربة وشهادة سابقة لكائنات سبق وأن سكنت الأرض فأفسدت وسفكت الدماء وهو الأمر الذي نقصده هنا
    بفقرتنا من سبقنا الى هذا العالم ؟

    منذ بدء البحوث والتاريخ وكلنا نعتقد أن اول من خطى على الأرض بقدميه هو سيدنا آدم عليه السلام الا أن بعض المؤرخين
    والباحثين ذكروا أن الجن سكنوا الأرض قبل البشر لكن هل تعلم أن هناك مخلوقات من خلق الله سكنوا الأرض قبلهم وهم
    ليسوا بشراً ولا من الجن. ففي أكثر من كتاب للتراث الاسلامي كـ البداية والنهاية لابن كثير أو تاريخ الأمم والملوك للطبري
    أو الحيوان للجاحظ أو حياة الحيوان الكبرى للدميري أو عرائس المجالس للثعلبي وأخبار الزمان للمسعودي نقرأ ما يسمى بـ
    - الحِن والبِن - باعتبارهما أول من سكن الأرض قبل أن يُخلَق الانسان أصلاً ! وهي مخلوقات ليست من الجن فما هي القصة؟!

    على الهامش beard
    قال كثير من علماء التفسير خُلقت الجن قبل آدم عليه السلام وكان في الأرض قبلهم الحِن والبِن فسلط الله الجن عليهم
    فقتلوهم و أجلوهم عنها و أبادوهم منها و سكنوها بعدهم.. [ البداية والنهاية لابن كثير ].

    تقول القصة ان الله قد خلق أمتين هما الحِن والبِن وأسكنهما في الأرض فأفسدتا فيها وسفكتا الدماء فسلط الله عليهم
    الجن فتلوهما وطردوهما لجزر البحر وسكن الجِــن الأرض، ثـم تـكــرر بعد ذلك الأمر فـإنقسم الجِــن بين مؤمنين وكافرين فاعتزل
    المؤمنون منهم الكافرين وكان المؤمنون يطيرون للسماء صعوداً ويلتقوم الملائكة ويحدثونهم ثم طـغــى الكافرون وتحاربـوا
    فأرسل الله ملائكته لتقاتلهم وتطردهم للجزر وقمم الجبال والأماكن النائية، وأضاف المسعودي في كتابه - أخبار الزمان - بأن
    هناك ثمانية وعشرون أمة خلقها الله قبل الانسان لتعيش في الفضاء وخٌلقت من العناصر الأربعة وهي - التراب والماء والنار
    والريح فمنهم قوم طوال خفاف لونهم أزرق ولهم أجنحة وكلامهم كالفرقعة وقوم لهم أجنحة كثيرة وكلامهم كصوت الطيور
    وقوم بأجسام الأسود ورؤوس الطيور وقوم لهم وجوه البشر وأجساد السلاحف وهذه الأمم التقت وتزاوجت فأنتجت عدد يبلغ
    مائة وعشرون أمة ! em_1f626


    ويروي المسعودي قصة ينسبها للهنود والفرس واليونان عن أن الجن كانوا يبلغون عدد واحد وعشرون قبيلة ثم بعد خمسة
    الاف سنة نصبوا على رأسهم ملكاً اسمه [ شمـائـيـل بــن أرس جـن ] ثم تفرقوا تحت خمسة مـلــوك وأغــار بعضهم على بعض
    ووقعت الحروب بينهم وسفكت الدماء فأرسل الله جيشاً من الملائكة فحاربهم جميعاً وهزمهم ودمرهم، وفي كتاب الحيوان
    للجاحظ نقرأ عن اختلاف الرأي بين اتجاه يرى أن الحِن والبِن والجن أجناس مختلفة ورأي اخر يرى أن الجن هم الجنس الأساسي
    ان الحِــن هـم الفئة الضعيفة من الجن، واخرون يرون أن الحِـن قد مُسِخــوا على هيئة كـلاب وهم الان على هيئة كـلــب أبقع
    ومنهم ما له وجهان واحد من قبله والآخر من خلفه وأرجل كثيرة، ومنهم ما يشبه نصف الإنسان بيد ورجل وكلامهم مثل
    صياح الغرانيق، ومنهم ما له شعر أبيض وذنب كالبقر، ومنهم ما له أنياب بارزة كالخناجر وآذان طوال.

    وقيل أيضا أن هذه المخلوقات خلقت على ستة أشكال مختلفة ومتطورة ومتتالية هي الحِن، البِن، الخِن، المِن، الدِن، النِس
    ويعتبر الأخير آخر نوع من هذه المخلوقات وأعقلها وتشبه إلى حد ما البشر على شكل قردة ضخمة.

    وهناك باحثون يعتقدون بأن يأجوج ومأجوج هم أنفسهم الحِن والبِن المفسدة في الأرض والتي اختفت في جبال القوقاز
    هربا من الجن، لكنهم ظهروا بعد تكاثر البشر وفتكوا ببعض القبائل إلى أن احتجزهم ذو القرنين خلف السد الذي بناه من
    الحديد والنحاس ليخرجوا في آخر الزمان ليري الله عباده آياته ومعجزاته في قوله تعالى [ أَوَلَمْ يَرَوْا كَيْفَ يُبْدِئُ اللَّهُ الْخَلْقَ
    ثُمَّ يُعِيدُهُ إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ
    ].

    وذهب البعض الى أن الجن هم قبيلة من الملائكة ولقبوا بذلك الاسم لأنهم كانوا خزنة الجنة بينما فرق البعض بين عنصري
    تكوين الملائكة والجن،فالملائكة خُلقوا من نور النار بينما الجن خٌلقوا من طرف لهب النار أو ما يصفه القرآن بـ مارج من نار.







  6. #5
    attachment



    لا تخلو عقيدة من فكرة الشيطان أو ما يسمى بالروح الشريرة أو إله الشر وغيرها من المسميات، حيث تجده في الحضارة
    المصرية القديمة بإسم " ست " وفي الزرادشتية الفارسية تجده بإسم أهريمان أما في المسيحية وكما صورته جميع
    أفلام وأعمال هوليود فيسمى ( لوسيفر ).

    وفي الاسلام وبنصوص القرآن الكريم يطلق عليه مسمى ( ابليس ) ففي مواضع عديدة من القرآن وفي محكم اياته يقول
    الله عز وجل في سورة الكهف {وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآَدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ} فقد
    كان من الجِن وأمر مع الملائكة ليسجد الا أنه رفض فـ طرد من السماء ومن هنا بدأت عداوته الأبدية لآدم ونسله الى يوم
    القيامة وتوعدهم لهم بالاغواء والوسوسة والفتن حتى يضلهم اجمعين الا عباد الله المخلصين. حسناً؛ هذا ما نراه في
    ايات الله بقرآنه الكريم.

    لكن ماذا عن اسطورة خلق هذا الكائن المغرور ؟!
    وهنا أقول اسطورة اي حكايات تناولتها روايات

    تحكي لنا بعض الكتب مثل عرائس المجالس للثعلبي وأخبار الزمان للمسعودي وعجائب المخلوقات وغرائب الموجودات
    للقزويني قصة كاملة لإبليس بأكثر من بداية له كان يحمل فيها اسم عزازيل قبل ان يطرد من رحمة الله، فثمة رواية
    تقول انه كان من جنس الجن الذين سكنوا الأرض قبل هبوط ادم ولما كثر الفساد فيما بينهم سخط هذا الابليس
    عليهم واعتزلهم وصعد الى السماء ليعيش بين الملائكة مخلصاً في عبادته لله حتى كلفه الله بقيادة جيشاً من
    الملائكة لطرد الجن من الأرض.

    ورواية ثانية تقول انه كان يعيش على الأرض بين الجن ثم أسره بعض الجند الملائكة حينما بعثهم الله لمحاربة
    الفساد في الأرض وصعدوا به الى السماء صغيراً فكبر بينهم وأخلص في عبادة الله حتى جعله الله خازناً للدنيا
    وملكاً على ما بين السماوات والأرض، ورواية ثالثة قالت ان الجِن كانوا قبيلة من الملائكة واطلقوا عليهم جِــن
    لانهم كانوا خزنة الجنة وكان عزازيل أي أبليس من هؤلاء الخزنة وترقى الى أعلى مرتبة من الملائكة، وهناك من
    جعله أباً للجن كمثل ادم أبو البشر وهو ما يتعارض مع وصفه بنص القرآن وهو أنه من الجن.

    في كل الأحوال اتفقت الروايات ان عزازيل حين عظم أمره بين الملائكة وصار ملكاً على الدنيا أصابع الكبر والغرور،
    ولما خلق الله ادم ووضعه في طريق مرور عزازيل قبل أن ينفخ فيه الروح فكان ليستغرب هيئة ذلك المخلوق ويسأل
    الملائكة هل لو سلطه الله عليكم اتطيعون امر الله فيقولوا نعم فقال ( لو سُلِطَ علي لأعصينه ولو سُلِطت عليه
    لأهلكنه
    ) ثم تأتي لحظة السجود لادم فيخضع الملائكة للأمر الالهي الا عزازيل يتمرد ويعلن أنه خير من ذلك المخلوق
    من طين لأنه خٌلق من نار فيطرد من رحمة الله ويهبط الى الأرض وهنا يفقد اسمه بالسماء ويصبح إبليس لأنه على
    حد قول المفسرين قد أبلَس من رحمة الله وكلمة أبلس في اللغة تعني يئس وانقطعت حجته.

    وهنا يقرر ابليس الانتقام حيث يتسلل الى السماء ويحوم حول الجنة التي سكنها ادم وزوجه محاولاً دخولها لكن
    خزنتها يمنعوه فيقف على بابها مئات السنين يتعبد حتى يشتهر أمره بأنه من الملائكة وأعبدهم وأتقاهم - وهو
    امر خزعبلي حتى بالنسبة لأسطورة لأنه من المفترض أن الملائكة يعرفونه جيداً وشهدوا عصيانه وتمرده - ثم يجد
    الطاووس السماوي فيتقرب اليه ويمدح جماله محاولاً اقناعه بإدخاله الى الجنة فيرفض الطاووس بحجة ان خازن
    الجنة يمنع أي احد من دخولها الا بأمر من الله لكن الطاووس يقترح على ابليس الاستعانة بالحية - الثعبان - لكونها
    ذات حيلة أوسع منه، فيقابلها ابليس وهي كبيرة الحجم ذات قوائم وذيل ملون لكن لو ركزت معي للحظة ستجد
    ان حية بذلك الوصف بضخامة الجمل وقوائم وذيل ملون ستجد أننا نتحدث عن ذات التنين الاسطوري الذي يعتبر
    في المسيحية رمزاً من رموز الشيطان.

    وهنا يقترب ابليس من الحية ويطلب منها أن تدخله الى الجنة فتسأله وكيف ذلك ؟ فيقول لها أتحول ريحاً وأدخل
    بداخل فمك فتحمليني بين انيابك الى داخل الجنة ؟! طيب يا اخي انت ليه لم تتحول الى ريح من البداية وتخلصنا laugh
    لكن الراوي عايز كده وفعلاً الحية اخدته بين انيابها وانزلته على جنب الطريق بداخل الجنة
    على اساس انها مشروع مواصلات مثلاً biggrin

    طيب يا ابليس انت دخلت الجنة عايز ايه تاني ؟

    يقول الراوي انتظر ابليس بالطريق متربصاً قدوم ادم وحواء فلما رآهما تظاهر بالبكاء والحزن فتأثرا لحاله وسألاه
    عن سبب بكاءه فقال لهما انه يبكي لعلمه بأنهما سيموتان يوماً ما رغم ما هم فيه من نعيم لكن دائماً تجد السم
    بالعسل فبرغم بكاءه وعلمه أخبرهما بالشجرة المحرمة ونصحهما بالتناول منها حتى يكون لهما الخلد ومُلك لا يبلى،
    -:[ وَقَاسَمَهُمَا إِنِّي لَكُمَا لَمِنَ النَّاصِحِينَ (21) فَدَلَّاهُمَا بِغُرُورٍ ۚ... ]:-
    وتقول بقية الرواية ان صدر الأمر لادم وحواء وابليس والطاووس والحية بالهبوط الى الأرض وعاقب الله الحية بأن
    حرمها من قوائمها وحكم عليها بأن تزحف على بطنها وتصبح عدوة للبشر وتبدل جلدها كل سنة.

    ويكمل الراوي قصة ابليس قائلاً بأنه عقب نزوله للأرض حاول أن يختلط بالجن الذين طردوا الى الجزر والخرائب والجبال
    فـ نفروا من هيئته الجديدة لمعاقبته بهيئة بشعة فرفضوه الا بعض منهم فأصبحوا من جنوده وانضموا الى زمـرتـه
    ليصبح اسمه الحارث وكٌنية بمسمى أبو مرة وتقول القصة أن له شهوة مزودجة بين النساء والرجال فتكاثر ذاتياً وقيل
    أنـه تـزوج الحية التي ساعدته في دخول الجنة ولـذلك نسله ليسوا من الشياطين فحسب بـل منهم المسوخ والغيلان
    التي تقف للانسان بالخلاء فتستدرجه وتقتله أو تصيبه بالجنون، ولذلك يقول القزويني فـي كتابه الشهير بعض من
    صور الشياطين فمنها الغول وهو اذا حاول استراق السمع من السماء فأصابه شهاب فهوى الى الأرض يتحول الى
    غول ! ومنها الغدار وهو كائن له قضيب كقرن الثور يغرسه في فريسته ومنها الدلهاب وهو راكب على نعامة يعترض
    المسافرين بالطريق ويخطفهم ومنها شياطين لكل منهم مهامه فمنهم المختص بالدماء والثاني للنـــواح وضـــرب
    الوجوه عند المصائب وثالث للعزف والخمر بمجالس السوء ورابع للاسواق والتشاجر فيها وخامس للوسوسة للانبياء
    وكل هؤلاء يحكمهم ابليس من فوق عرشه على الأرض.

    وهذه الرواية عن الشيطان ظهر فيها التأثر بالخرافات الشعبية القديمة والقصص التوراتية لأن لو نظرنا للخرافات
    الشعبية نجد منها نسبة كائن الغول الى ابليس والغول هو كائن اسطوري وكانوا قديماً يعتقدون بوجوده ويتناقلون
    اخباره من عابري الطريق بل وحاربوه وقتلوه وعلى غرار وحوش البر نجد وحوش بحرية منسوبة للشيطان كعروسة البحر
    التي تـضـل البـحــارة في الثقافات الاغريقية والنـداهـة في الثقافة الريفية المصرية والتي نوهت عنها بالفقرة الأولى
    مـن المقال، أما عن القصص التوراتية فهناك ما يسمى بالملاك السـاقــط أي ملائكة تمردوا على خـالـقـهـم فسقطوا
    من السماء ومنهم الشيطان، أيضاً بشأن الطاووس والحية فمن الواضح التوظيف الرمزي لهما لأن الطاووس يتباهى
    دائماً بنفسه وريشه ويتسم بالغرور والفخر وهما الصفتان التي استغلهما ابـليــس للايقاع به، أما الـحـيــة فهي من
    الكائنات التي ارتبطت في ثقافة الشعوب بالشياطين والجن، فعلى سبيل المثال نقرأ عن الخليفة عمر بن عبد العزيز
    الذي وجد ثعبان - ذكر الحية - ميتاً فكفنه ودفنه فسمع شخص يقول ان ذلك الثعبان من الجن الذين التقوا بالرسول
    وامنوا به، والحية التي وجدها صحابي بفراشه فقتلها فسقط ميتاً لانها كانت من الجن فانتقموا لها فقتلوه !!
    والحيات السوداء التي تحارب حيات بيضاء لان الأولى من الجن الكافر والاخرى من المؤمن !

    وسبق وان وصفنا الحية قبل هبوطها على الأرض بأنها كانت تشبه التنين وهو في الثقافة المسيحية رمز للشيطان بل
    أحياناً يكون هو ذاته ولذلك ربما يكون هناك تأثيراً مسيحياً في صياغة تلك الأساطير، لكن في جميع الأحوال فإن الاسطورة
    الاسلامية صاغت هيئة العدو الأبدي للانسان بشكل ممتليء بالتفاصيل الشكلية وصنعت له تاريخاً وتطوراً لشخصيته.

    في نهاية الحديث
    أعود للنقطة التي بدأت منها وهي تحييد معتقداتي الدينية واعتمادي على القران الكريم جانباً لكي اطرح اليكم
    مجرد حكايات ورويات عن بعض اساطير ولذا أقول لكم هنا ألا تصدقوا كل ما قرأتوه فهناك ما سمعته كما ذكرت
    سابقاً من جدتي عن احداث حدثت مع جدي وهناك ما حدث معها فهل حدثت فعلا ؟!
    أكيد حدثت معهم وانا سمعتها منهم صغيراً لكن هل يُسّلم عقلك بكل ما حولنا
    من تكنولوجيا وتطور لتلك المخيلات والحكايات والاساطير القديمة ؟!
    الى هنا أتوقف

    وكل عام وأنتم بخير e056





    attachment
    شكراً R O J I N A على التحفة الفنية الابداعية الرائعة e106
    My BirthDay in Mexat
    شكراً مكسات
    e20c

  7. #6
    ‍ ‍ ‍ ‍ P2Q2CH
    الصورة الرمزية الخاصة بـ Blaire





    مقالات المدونة
    6

    مناقشة متميّزة 2018 مناقشة متميّزة 2018
    مسابقة زوايا النور مسابقة زوايا النور
    أقلام عزفت ما بطيّ الخيال أقلام عزفت ما بطيّ الخيال
    مشاهدة البقية


    _

    لا ، لا أصدقها
    شخصيا، أقدر القصص بشتى أنواعها واستمع إليها دون إطلاق أحكام - بإستثاء بعضها -
    في السابق كنت منفتحة على أن الموضوع ربما يكون حقيقيا كما قد يكون غير حقيقي ..
    لكن الان، لا أسمح بذلك .. لأني أخذها كمبدأ
    مجرد أن تسمح لهذه المرويات أن تجد حيز من الحقيقية فهنا كفرد في مجتمع أساهم
    في تعزيز أفكار وسلوكيات مؤذية وفاسدة .. ربما تبدو لشخص لا يتعمق
    في مراجعة افكاره حولها لا ارتباط بينها ابدًا
    حيث أن هذه القصص من وجودها وأسباب نشأتها ، تأسيس بعض الافكارالدينية
    التي لا تعتمد على حقائق وبراهين وتفسيرات للنصوص القرآنية قد تكون بعيدة عن الصحة والمنطق ..
    وهذا يسمح بنشوء ماسبق وذكرته ..

    هل حدثت تلك المواقف القصص للآخرين ، أو لنا ؟ نعم ، لا مانع من تصديق أنها حدثت فعلا
    لكن هل هم فعلا الجن ؟ هنا الامر يحتمل تفسيرات واحتمالات كثيرة ..

    نعم الجن تم ذكرهم ، لكن ماهيتهم وكل التفاصيل عنهم معدومة تماما إلا من بضع تفاصيل صغيرة في القرآن الكريم
    لا يمكن ان تكون برهانا لكل القصص والمرويات التي انتشرت وتنتشر دائما ..
    فقد يكون المسمى لفئة من البشر .. أو ربما هم المخلوقات الفضائية التي يبحث عنها البشر
    أو لا أدري ، الله اعلم biggrin
    المهم ، أن تصديق مرويات كهذه هو تصديق السحر بالمفهوم المتعارف عليه لدى العامة
    وهو ما ارفضه رفضا قاطعا ، ولست مؤمنة به .. فالقران يذكر بصراحة ينفي حقيقته ويثبت وجوده
    في حيز الثقافة البشرية ..

    بالنسبة لكتاب ابن كثير ما اعرفه عنه أنه كتاب فانتازيا أكثر من أي شيء أخر biggrin


    :

    هذا يذكرني ..
    أن هناك خرافة حول هذه المواضيع وعن شخصية عربية تاريخية معروف عنها أنا ماهرة بالشعوذة
    [ عبد الله الحضرد ]
    ستجدون مقاطع ومقالات تقسم لك على خطورته وخطورة كتابة السحري
    والجن اللي يخدمونه..
    وهذا ستفز جدًا biggrin
    لأن الأخ عبد الله الحظرد Abdul Alhazred هو شخصية خيالية مشهورة
    من روايات كاتب الرعب الكوني هوارد ف. لافركرافت biggrin



    * هناك جزء من الموضوع آثرت ألا اتطرق إليه لأنه سيدخلني في موضوع مختلف جدًا
    عن المطروح هنا ومايفسر قصص البداية ومافيها من عناصر ..Samjoon
    اخر تعديل كان بواسطة » Blaire في يوم » 13-05-2021 عند الساعة » 22:04

  8. #7
    تركي vF7v7e
    الصورة الرمزية الخاصة بـ dc1996










    نجم نقاشات الجادة 2020 نجم نقاشات الجادة 2020
    نجم نقاشات المانجا نجم نقاشات المانجا
    نجم نقاشات المانجا نجم نقاشات المانجا
    مشاهدة البقية
    اكيد لا اؤمن فيها لكن تعتبر جميله ومسليه وتشرح الفروقات غي النظره للعالم بين الشعوب وثقافاتهم المختلفه وطرق تفسيره سابقا وتشكيل القيم الجيده واالسيىه
    وتكوين وصياغة رؤيتهظ للعالم من خلال هالاساطير وعموما انصح بكتاب كوجيكي وهو كتاب
    عن الاساطير والمعتقدات اليابانيه جميل جدا وشاطح جدا
    والان مع السؤال ياترى هل هذه القصص ممتعه للنساء ام ينظروا لها بغضب وحقد بسبب مافيها من أدوار وتفاصيل للمراه
    اخر تعديل كان بواسطة » dc1996 في يوم » 14-05-2021 عند الساعة » 00:58

  9. #8
    عضو بارز vF7v7e
    الصورة الرمزية الخاصة بـ Edward Brighton








    مقالات المدونة
    1

    نجم نقاشات الأنمي نجم نقاشات الأنمي
    عوالم شخصيات متماثلة عوالم شخصيات متماثلة
    عضو متميّز في فريق صفحة الأنمي عضو متميّز في فريق صفحة الأنمي

    شكرا على الدعوة جادج.. كالعادة دائما تتحفنا بمواضيعك الجذابة.

    بالنسبة لي في أيامي الماضية كنت من المكذبين بهذه الأمور و كل شيء له تفسير بالعلم و المنطق حتى تعمقت في عالم العلم المادي و تبين لي مدى قصوره.
    من اولى أساسيات البحث العلمي هي عدم الجزم بأي أمر مالم يثبت بما لا يدع مجال للشك أن تكراره سيؤدي لنفس النتيجة مهما اختلفت المعتقدات و الأفكار.

    من المثير للاهتمام أن خبراتي الشخصية مع الايام تعزز لفكرة الحكمة لدى القدماء مما يفترض أن نعده جهلا من قبلهم.. لا أقول أن هذا ينطبق على كل الأمور لكن من باب الأساطير على سبيل المثال تزيد قناعتي أنه لا دخان من غير نار مهما بدت الرواية غير قابلة للتصديق.. لعلها عادتي بمحاولة التعرف على وجهة النظر المقابلة و محاولة فهم منطقها.

    الكثير من الأمور التي ذكرتها سبق و قرأتها في كتاب تفسير القرآن العظيم لابن كثير و ما يعجبني في ذلك الكتاب رغم اختلافي مع مؤلفه في الكثير من أفكاره و التي ثبت خطؤها مع تقدم العلم إلا أنني اقدر له الجهد المبذول و طريقته العلمية في تقديم التفاسير المختلفة لكل آية بحيث يترك للقاريء الحرية في الحكم على ما يقرأ قبل أن يقرر أي الآراء يميل لها شخصيا.. و هذا أمر نفتقر إليه كثيرا في العصور المتأخرة حيث يفرض الكاتب وجهة نظره وحدها للقاري بدون أدنى جهد لتوضيح كيفية توصله لهذا الاستنتاج و كأنه يجزم بصحة رؤيته.. لهذا آخر ما يقال عن تفسير ابن كثير انه "فانتازيا" كما قالت العزيزة سوان و التي يبدو أنها لم تقرأه شخصيا بل من بعض تعليقات قرائه و الا لما خرجت بهذا الحكم المجحف.

    بخصوص ما ذكرته عن الحية او الثعبان فهناك أحاديث تنهى عن قتل الثعابين و الافاعي طالما لم تضر لأنها من مخلوقات الله المأمورة.. و هذا يستبعد رواية الافعى التي تجسد بها إبليس لإغواء آدم عليه السلام و زوجه.
    ايضا أؤمن شخصيا أن البشر يخلطون بين الجن و الشياطين فقد قرأت مرة أن عالم الجن لحكمة يعلمها الله سبحانه مفصول عن الإنس و أن الأذى الذي يصيب البشر ممن يسمونهم جنا هم في الواقع الشياطين و التي تملك القدرة على إغواء كل من الجن و الانس و صرفهم عن غايتهم الأساسية.. و يدخل في هذا المجال السحر و هو نفسه السحر في كل الثقافات و ما جسدته جاي كاي راولينغ في سلسلتها الشهيرة (هاري بوتر) تجسيد لوحدة فكرة السحر بين الثقافات و الذي لا يخلو من الاستعانة بالشياطين.

    و اخيرا بالنسبة لسؤال دي سي.. اعتقد أنك بنفسك (او اي شخص محايد) سيرى التحيز و ال sexism تجاه المرأة في مختلف الاساطير فالجنس الناعم و للأسف منبوذ و مهضوم الحق في كل الثقافات و الحضارات الا الإسلامية و حتى هذه لم تسلم من مخلفات الحضارات الأخرى التي اختلطت به و لعل فكرة النساء الامازونيات و عالمهن الخالي من الذكور تجسيد لهذه العنصرية الجنسية.

  10. #9
    وعليكم السلام ورحمة الله أخي القاضي وكل عام وأنت وجميع أحبابك بخير دائماً em_1f607

    ونشكرك على دعواتك الدائمة لأعمالك ومواضيعك الجميلة والرائعة في هذا المنتدى .. فكانت ومازالت كالسراج المنير في ملفنا بارك الله فيك
    e056

    e32e

    وواضح جداً أن المقال مثير ومشوق ويحتاج لوقت حتى يأخذ حقه من حيث القراءة والتحليل
    e41f

    راجعلك يا كبير قريباً gooood

    دمت بود أخي الكريم
    e414

  11. #10

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    موضوع أنيق وكالعادة حضرتك محضر له وتعبان عليه، فـــ يعطيك العافية embarrassed

    شخصيا، أفضل تناول الأساطير بحذر أو تركها بالجملة..
    والأساطير المتعلقة بالجن في محيطي مختلفة، --أو على الأقل ما تعلمته عن أمي biggrin
    فلم يرد فيها تواصل حسي معهم بل ممارسات وضوابط يجب التقيد بها لنتركهم ويتركونا بسلام

    تحضرني سلسلة لا تزال مستمرة تحت مسمى: Extra Credit: Extra Mythology
    يقولون عند افتتاح أي حلقة:
    كود:
    "Myths are not stories that are untrue... Rather they are tales that don't fit neatly into the historical records. Which serve as a foundation to a culture"
    "ليست الخرافات قصصا غير حقيقية... بل بالأحرى هي حكايا لا تتفق تماما مع سجلات التاريخ. تفيد بتشكيل أسس لحضارة ما."

    تحياتي
    attachment

    شكراً The Lord of Dark على الهدية الجميلة embarrassed e306


    سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت، أستغفرك ربي وأتوب إليك

  12. #11
    ‍ ‍ ‍ ‍ P2Q2CH
    الصورة الرمزية الخاصة بـ Blaire





    مقالات المدونة
    6

    مناقشة متميّزة 2018 مناقشة متميّزة 2018
    مسابقة زوايا النور مسابقة زوايا النور
    أقلام عزفت ما بطيّ الخيال أقلام عزفت ما بطيّ الخيال
    مشاهدة البقية
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة Edward Brighton مشاهدة المشاركة

    لهذا آخر ما يقال عن تفسير ابن كثير انه "فانتازيا" كما قالت العزيزة سوان و التي يبدو أنها لم تقرأه شخصيا بل من بعض تعليقات قرائه و الا لما خرجت بهذا الحكم المجحف.

    Well, well, well. biggrin

    عزيزي إدوارد ، في كل مكان تنجح في تنشيط سفسطائيتي biggrin طبعا أنا سفسطائية بالمعنى القديم للكلمة
    لا الحديث biggrin مايجعلني ابتسم حقيقة ، أنني استخدمت لفظ " ما أعرفه " وأخترتها بدقة حتى أزيل أي نوع
    من التركيز حول حالتي القرائية للكتاب هل قرأته ؟ أم لم أفعل ؟ .. فـ لفظ " ما اعرفه " هنا لا يدل لا من قريب
    ولا بعيد ولا بالتلميح أو التصريح عن علاقتي بالكتاب وهذا هو الهدف ، أن تؤخذ المعلومة التي ذكرتها بمعزل
    عن شخصي أنا ومدى معرفتي بها فـ لم يا ترى .. أخذت تفكر بهذا الاتجاه ؟ خصوصًا أنني لو كنت فعلاً أخذت
    هذا الرأي دون قراءة شخصية بل ممن قرأوا الكتاب وقالوا به فأنت هنا تلغي حجتك أصلا المتعلقة بوجوب
    القراءة ، فهؤلاء الاشخاص - اللي من المفترض أني قلدتهم - قاموا بقراءته واعتقدوا أنه " فانتازيا" biggrin

    لننتقل لـ كلمة "فانتازيا" هنا والتي لا أراها مجحفة بأي شكل لأنها تحمل معناها المجرد وليس مافهمته أنت
    بأن فانتازيا = كذب
    أنا شخص يقدر فن الفانتازيا جدًا بقدر تقديري للتصنيفات الاخرى كالغموض أو الرومانسية أو الدراما فلو ذكرت
    أن شيئا يتصف بالفانتازيا فأنا بالتأكيد لا انتقصه، قد أكون متفقة معك في رأيك عن الكتاب لكن مازلت أراه فانتازيا ..
    هو كتاب قيّم لكن بالنسبة لي ليس لنفس السبب التي يقيمه الاخرون عليه .

    اعتقد أن بالامكان النقاش حول الاشياء والاراء المختلفة بحسب مانعطي من معلومات داخل الحوار فقط، ربما تكون
    معلوماتنا قاصرة أو صائبة أو تحتاج لتصحيح .. لكن يمكننا الوصول لإتفاق معين من خلال البقاء داخل نظاق المعلومات
    التي نذكرها فقط .. هذا ما أحاول التركيز عليه لأني لا اريد الدخول في السفسطة بمعناها السلبي biggrin
    اخر تعديل كان بواسطة » Blaire في يوم » 21-05-2021 عند الساعة » 18:22

  13. #12
    تركي vF7v7e
    الصورة الرمزية الخاصة بـ dc1996










    نجم نقاشات الجادة 2020 نجم نقاشات الجادة 2020
    نجم نقاشات المانجا نجم نقاشات المانجا
    نجم نقاشات المانجا نجم نقاشات المانجا
    مشاهدة البقية
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة Diamond mas مشاهدة المشاركة

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    موضوع أنيق وكالعادة حضرتك محضر له وتعبان عليه، فـــ يعطيك العافية embarrassed

    شخصيا، أفضل تناول الأساطير بحذر أو تركها بالجملة..
    والأساطير المتعلقة بالجن في محيطي مختلفة، --أو على الأقل ما تعلمته عن أمي biggrin
    فلم يرد فيها تواصل حسي معهم بل ممارسات وضوابط يجب التقيد بها لنتركهم ويتركونا بسلام

    تحضرني سلسلة لا تزال مستمرة تحت مسمى: Extra Credit: Extra Mythology
    يقولون عند افتتاح أي حلقة:
    كود:
    "Myths are not stories that are untrue... Rather they are tales that don't fit neatly into the historical records. Which serve as a foundation to a culture"
    "ليست الخرافات قصصا غير حقيقية... بل بالأحرى هي حكايا لا تتفق تماما مع سجلات التاريخ. تفيد بتشكيل أسس لحضارة ما."

    تحياتي
    اوه دوبي الاحظ مشاركتك اتفق تماما مع الافتتاحيه المذكورة خصوصا مسالة تشكيل الاسس لحضارة ما مش مهم تكون دقيقة لكنها تؤسس امر في حضاره معينه
    اخر تعديل كان بواسطة » dc1996 في يوم » 21-05-2021 عند الساعة » 20:46

  14. #13
    .
    .
    .

    موضوع جميل ودسم في محتواه وأبعاده.
    بغض النظر عن تقدم الجانب العلمي والمنطقي حالياً، أرى أن الحفاظ على التراث والفولكلور من أهم وأثرى الطرق لفهم المجتمع والعقل البشري وطرق تكوّنهم، وتحديداً لتنوع هذا الموروث حسب الأعراق والحضارات المختلفة.

    أيضاً يجب الإشارة إلى اختلاف تعريف مفهوم "الأسطورة" أو الميثولوجيا، فهي لا ترادف بالضرورة ماهو أمر غيبي صِرف، فسكان العالم الكلاسيكي وما قبله كانوا يتعاملون مع هذه الأفكار كواقع ملموس بل أساسي لوجودهم، وهذا شيء مذهل حقيقة ويجعلني اتسائل وابحث عن الوصلة المفقودة هذه بيننا وبين الإنسان القديم، هل كانت عقلية بحتة أم فيزيائية أيضاً؟

    شخصياً، اعتقد بصحة أو رمزية بعض هذه الأساطير، أي انها تصف فعلياً بعض الأحداث والقصص الحقيقية لكن بمجاز أو وسيط مختلف عن المتعارف عليه، فربما الكثير من هذه القصص حدثت لأشخاص كانوا تحت تأثير ذهني أو نفسي معين، مقاربة لحالات التنويم المغناطيسي أو الإسقاط النجمي أو الأحلام الجليّة وغيرها، والتي تفتح الوعي على أبعاد أخرى مختلفة فيلتبس الواقع على صاحبها، وهذا ما يبرر مدى تجريدية وتعدد الروايات والمخلوقات والصور التي نسمع عنها، فهي أقرب ما تكون للأحلام.

    شكراً أخي القاضي على الموضوع الشيق.
    e00e
    ...

  15. #14
    ‍ ‍ ‍ ‍ P2Q2CH
    الصورة الرمزية الخاصة بـ Blaire





    مقالات المدونة
    6

    مناقشة متميّزة 2018 مناقشة متميّزة 2018
    مسابقة زوايا النور مسابقة زوايا النور
    أقلام عزفت ما بطيّ الخيال أقلام عزفت ما بطيّ الخيال
    مشاهدة البقية
    صبي الشتاء

    أيضاً يجب الإشارة إلى اختلاف تعريف مفهوم "الأسطورة" أو الميثولوجيا، فهي لا ترادف بالضرورة ماهو أمر غيبي صِرف، فسكان العالم الكلاسيكي وما قبله كانوا يتعاملون مع هذه الأفكار كواقع ملموس بل أساسي لوجودهم، وهذا شيء مذهل حقيقة ويجعلني اتسائل وابحث عن الوصلة المفقودة هذه بيننا وبين الإنسان القديم، هل كانت عقلية بحتة أم فيزيائية أيضاً
    واو يبدو اني سأكون من المعجبين بردودك biggrin
    هذه الجزئية التي اقتبستها تحديداً من مشاركتك
    هي ما سبق واشرت أنني تجنبت التحدث عنه أو بالأصح
    موضوع يتعلق بالطريقة القديمة التي كان ينظر لهذه الاساطير.. والتي لم تكن حينها أساطير لكني شعرت
    أنني سأنغمس في موضوع قد يصعب علي شرحة إن لم يُفهم الرابط بينه وبين الموضوع

    اتمنى تكمل على هذه النقطه وتخبرنا أكثر عنها e415

  16. #15
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة Blaire مشاهدة المشاركة
    واو يبدو اني سأكون من المعجبين بردودك biggrin
    هذه الجزئية التي اقتبستها تحديداً من مشاركتك
    هي ما سبق واشرت أنني تجنبت التحدث عنه أو بالأصح
    موضوع يتعلق بالطريقة القديمة التي كان ينظر لهذه الاساطير.. والتي لم تكن حينها أساطير لكني شعرت
    أنني سأنغمس في موضوع قد يصعب علي شرحة إن لم يُفهم الرابط بينه وبين الموضوع

    اتمنى تكمل على هذه النقطه وتخبرنا أكثر عنها e415
    يا هلا بلير ^^
    ممنون لطفك

    اتفهمك لو تجنبتي الحديث عن هذه النقطة بالتحديد لعدة أسباب، أولاً بحكم أن الموارد والنظريات عنها تكاد تكون لانهائية وبطبيعة الحال لسنا من أصحاب الاختصاص في مجال دراسة علوم الإنسان والإدراك وغيرها، هذا مجال له أهله وأنا مجرد هاوي ومثل أي إنسان عندي فضولي وانطباعاتي الشخصية، وهي ليست حقائق وثوابت.

    اذكر كنت اقرأ لكاتب تشيلي مثير للجدل ومُبحر في الجانب الروحاني للنازية، اسمه ميغيل سيرانو، وذكر في أحد كتبه بأن الإنسان القديم كان مختلف فيزيائياً، وجانب من دماغه قد ضمر مع سقوط حضارته قبل أن يصبح ماهو عليه الآن، وهو الجانب الذي يُفترض أن من خلاله نستطيع أن نرى ونتواصل مع هذه الأبعاد والكائنات الأخرى، وأول ما يتوارد لذهني هي مراكز الطاقة (الشاكرا) في الجسم وارتباطها بالغدد الموازية لمواقعها، فأيضاً قرأت بأن الغدة الصنوبرية مثلاً كانت بحجم كرة الغولف، لكن لا استطيع التأكيد على أي من هذا خصوصاً المعلومة الأخيرة.

    بلا شك الإنسان القديم كان في عالم مختلف جداً، وارتباطه مباشر مع عناصر الطبيعة والكون وهو ما يأثر بدوره على الجسد ووظائفه بشكل أو آخر، والأمر الوحيد الذي استطيع الجزم به هو وجود تعاليم وطرق ذهنية ودينية متوارثة "تكشف" هذه الأبعاد لهم، وربما بطبيعة الحال والأعراف حينها كانت شيء اعتيادي ويومي في حياتهم، عكس ما نحن عليه الآن، والذي يعود لعدة أسباب متراكمة، لكن لا يعني هذا عدم وجود أشخاص ذوي حدس عالي وتجارب روحانية في وقتنا الحالي، هي النسبة قلّت فقط، وهو أمر سلبي غالباً من وجهة نظري لكن بالتأكيد له أسبابه الغيبية والتطورية أيضاً.

    ما اعرف إذا أجبت على تساؤلاتك أو لا، الحديث في هذا الموضوع يطول لكن يثير إهتمامي جداً.
    يا ريت نشوف مشاركات وآراء أكثر.

  17. #16
    ‍ ‍ ‍ ‍ P2Q2CH
    الصورة الرمزية الخاصة بـ Blaire





    مقالات المدونة
    6

    مناقشة متميّزة 2018 مناقشة متميّزة 2018
    مسابقة زوايا النور مسابقة زوايا النور
    أقلام عزفت ما بطيّ الخيال أقلام عزفت ما بطيّ الخيال
    مشاهدة البقية
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة صبي الشتاء مشاهدة المشاركة

    يا هلا بلير ^^
    ممنون لطفك

    اتفهمك لو تجنبتي الحديث عن هذه النقطة بالتحديد لعدة أسباب، أولاً بحكم أن الموارد والنظريات عنها تكاد تكون لانهائية وبطبيعة الحال لسنا من أصحاب الاختصاص في مجال دراسة علوم الإنسان والإدراك وغيرها، هذا مجال له أهله وأنا مجرد هاوي ومثل أي إنسان عندي فضولي وانطباعاتي الشخصية، وهي ليست حقائق وثوابت.


    شكرًا لك الان أكدت لي أننا نتحدث في نفس الموضوع biggrin
    صحيح ، أنا ايضا لدي الكثير من الفضول حول هذه المواضيع وبالفعل الأمر متشعب جدًا وبعد بعض الوقت لاحظت أن المتخصصين في هذا المجال ايضا لديهم انحيازات لمصادر ومعلومات عن أخرى .. بالطبع هذا أمر متوقع لكن في مجال يعتمد على أمور لا يمكن اثباتها بشكل ملموس يصبح الامر اصعب حين تتحدث عنها مع الاخرين


    اذكر كنت اقرأ لكاتب تشيلي مثير للجدل ومُبحر في الجانب الروحاني للنازية، اسمه ميغيل سيرانو، وذكر في أحد كتبه بأن الإنسان القديم كان مختلف فيزيائياً، وجانب من دماغه قد ضمر مع سقوط حضارته قبل أن يصبح ماهو عليه الآن، وهو الجانب الذي يُفترض أن من خلاله نستطيع أن نرى ونتواصل مع هذه الأبعاد والكائنات الأخرى، وأول ما يتوارد لذهني هي مراكز الطاقة (الشاكرا) في الجسم وارتباطها بالغدد الموازية لمواقعها، فأيضاً قرأت بأن الغدة الصنوبرية مثلاً كانت بحجم كرة الغولف، لكن لا استطيع التأكيد على أي من هذا خصوصاً المعلومة الأخيرة.
    أوه ! لم يلفتني اسم ميغيل سيرانو لكن النازية استوقفتني ، هل هو الشخصية السياسية الذي كان معجب جدًا بهتلر أو نابليون لا اذكر واراد تقليده وبدأ حربا غبية ؟ biggrin
    لم أكن أعلم أنه كاتب وايضا في الجانب الروحاني ، أي كتاب هذا ؟ biggrin
    قرأت شيئا مقاربا لكن لا يتعلق بوجود ضمور في الدماغ ، هناك ذكر أن الناس الاوائل لم يكونوا أقل ذكاء لدرجة أن يصدقوا الكثير من الخرافات والاساطير كحقيقة واقعة لكن نظرتهم للعالم كانت مختلفة تماما عن نظرتنا ، نظرتنا حاليا اصبحت مادية تماما بينما في الماضي كانت النظرة الغالبة والطبيعية خليطا بين الروحانية والمادية وحتى نفهم القصص والاساطير القديمة علينا أن نأخذ النظرة القديمة للعالم كأساس لا أن نستخدم منظورنا الحالي ونرفض المنظور القديم كمنظورأقوام جاهلة تؤمن بالخرافات

    بلا شك الإنسان القديم كان في عالم مختلف جداً، وارتباطه مباشر مع عناصر الطبيعة والكون وهو ما يأثر بدوره على الجسد ووظائفه بشكل أو آخر، والأمر الوحيد الذي استطيع الجزم به هو وجود تعاليم وطرق ذهنية ودينية متوارثة "تكشف" هذه الأبعاد لهم، وربما بطبيعة الحال والأعراف حينها كانت شيء اعتيادي ويومي في حياتهم، عكس ما نحن عليه الآن، والذي يعود لعدة أسباب متراكمة، لكن لا يعني هذا عدم وجود أشخاص ذوي حدس عالي وتجارب روحانية في وقتنا الحالي، هي النسبة قلّت فقط، وهو أمر سلبي غالباً من وجهة نظري لكن بالتأكيد له أسبابه الغيبية والتطورية أيضاً.


    نعم مختلفين لكن لا اعلم بشأن قدرتهم على استكشاف الابعاد الاخرى ومدى تفوقها على قدراتنا الحالية ، ربما المعتقدات الهرمسية والتي تسللت لكثير من المعتقدات الرائجة حولنا في الوقت الحاضر كاليوغا ، والمارسات البوذية وغيرها ( مثل علوم الطاقة وقوانين الجذب اللي صارت رائجة من كم سنة مستمدة منها )
    أعتقد ان انفصال الاانسان الحالي عن حدسه أو قواه التي تبدو خارقة لنا هو فقط الانفصال عن الروحانية واستبعادها تماما حينما نقوم بتفسير الاشياء من حولنا

    ما اعرف إذا أجبت على تساؤلاتك أو لا، الحديث في هذا الموضوع يطول لكن يثير إهتمامي جداً.
    يا ريت نشوف مشاركات وآراء أكثر.
    يب ، هو كذلك أيضًا بالنسبة لي
    شكرًا لك ^^

    اخر تعديل كان بواسطة » Blaire في يوم » 23-05-2021 عند الساعة » 03:53

  18. #17
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة Blaire مشاهدة المشاركة
    أوه ! لم يلفتني اسم ميغيل سيرانو لكن النازية استوقفتني ، هل هو الشخصية السياسية الذي كان معجب جدًا بهتلر أو نابليون لا اذكر واراد تقليده وبدأ حربا غبية ؟ biggrin
    لم أكن أعلم أنه كاتب وايضا في الجانب الروحاني ، أي كتاب هذا ؟ biggrin
    قرأت شيئا مقاربا لكن لا يتعلق بوجود ضمور في الدماغ ، هناك ذكر أن الناس الاوائل لم يكونوا أقل ذكاء لدرجة أن يصدقوا الكثير من الخرافات والاساطير كحقيقة واقعة لكن نظرتهم للعالم كانت مختلفة تماما عن نظرتنا ، نظرتنا حاليا اصبحت مادية تماما بينما في الماضي كانت النظرة الغالبة والطبيعية خليطا بين الروحانية والمادية وحتى نفهم القصص والاساطير القديمة علينا أن نأخذ النظرة القديمة للعالم كأساس لا أن نستخدم منظورنا الحالي ونرفض المنظور القديم كمنظورأقوام جاهلة تؤمن بالخرافات
    هذا هو المقصود، شخصية فريدة من نوعها رغم عدم اتفاقي مع الكثير من معتقداته وتوجهاته السياسية خصوصاً
    لكن أسلوبه ونظرته للحياة شاعرية جداً، النازيين لهم ثقافة مميزة وتاريخهم كثير منه لم يصلنا بشكل حيادي.

    8462

    هو عنصري من الطراز الرفيع، ولديه معتقدات غريبة مثل أن الإنسان الأول والكامل هو الآري (الإسكندنافي) فقط،
    وأن هتلر لم يمت وهرب للقطب الجنوبي وانتقل لبُعد آخر عن طريق تكنولوجيا الأطباق الطائرة التي سرقها الأمريكان من الألمان خلال الحرب العالمية الثانية، والأغرب من ذلك ادّعائه بوجود فئة متوارية من المسلمين متحالفة ومتعاهدة مع الآريين في حرب روحية ضد اليهود، كتبه ممتعة ولغته رفيعة لكن منطقه هزيل ويجب أن تٌقرأ كأعمال فنية وفانتازية أيضاً ولا يؤخذ بأغلب ما فيها.

    بالنسبة للإنسان القديم، صحيح ما ذكرتيه لكن تظل الوصلة المفقودة: هل هذه الأبعاد كانت تُكشف لهم ذهنياً "فقط" أم كانت مندمجة وملموسة في بعدهم الثلاثي أيضاً؟ هذا ما يحاول بعض المفكرين مثل سيرانو وغيره إثباته.

    نعم مختلفين لكن لا اعلم بشأن قدرتهم على استكشاف الابعاد الاخرى ومدى تفوقها على قدراتنا الحالية ، ربما المعتقدات الهرمسية والتي تسللت لكثير من المعتقدات الرائجة حولنا في الوقت الحاضر كاليوغا ، والمارسات البوذية وغيرها ( مثل علوم الطاقة وقوانين الجذب اللي صارت رائجة من كم سنة مستمدة منها )
    أعتقد ان انفصال الاانسان الحالي عن حدسه أو قواه التي تبدو خارقة لنا هو فقط الانفصال عن الروحانية واستبعادها تماما حينما نقوم بتفسير الاشياء من حولنا
    الأدلة العلمية والفنية في آثارهم ترجح ذلك، أغلب الحضارات الكلاسيكية وما قبلها تدل بأن الإنسان كانت له نظرة وواقع مختلف جداً عننا ولو كان على صعيد داخلي وعقلي بحت، أرى بأنهم يتفوقون علينا بأشياء كثيرة مثلما نتفوق عليهم الآن ببعض الأشياء المادية والتي لا تُقارن بما قدموه، فالعالم القديم كان يهتم بالمعنى والقيمة أكثر، أما العالم الحديث ورغم الكثير من إيجابياته إلا أنه متقهقر وواهن على الصعيد الأنطولوجي. والدليل مثل ما ذكرتي، رواج الأفكار الهرمسية والروحانية عموماً، وهو ما أنظر له بشكل إيجابي لكن يحتاج أساس عقدي ومنطقي قوي قبل الإنخراط فيه.

    يب ، هو كذلك أيضًا بالنسبة لي
    شكرًا لك ^^
    العفو e032

  19. #18
    تركي vF7v7e
    الصورة الرمزية الخاصة بـ dc1996










    نجم نقاشات الجادة 2020 نجم نقاشات الجادة 2020
    نجم نقاشات المانجا نجم نقاشات المانجا
    نجم نقاشات المانجا نجم نقاشات المانجا
    مشاهدة البقية
    اوه مهتم ب النازين انصحك بهذه القناة في التلجرام شي عجيب وآراء غريبه ويشاركوا كتب نادره وعموما القناة مناهضة ل الليبرالية التوجه الامريكي تحديدا

    Resurrection

    https://t.me/ouRresurrection

    وهذه

    https://t.me/resistyourtime
    اخر تعديل كان بواسطة » dc1996 في يوم » 23-05-2021 عند الساعة » 23:22

  20. #19
    تركي vF7v7e
    الصورة الرمزية الخاصة بـ dc1996










    نجم نقاشات الجادة 2020 نجم نقاشات الجادة 2020
    نجم نقاشات المانجا نجم نقاشات المانجا
    نجم نقاشات المانجا نجم نقاشات المانجا
    مشاهدة البقية
    اسفين كالعادة انا محتص شكلي في تحويل المواضيع عن مسارها هههه

  21. #20
    ‍ ‍ ‍ ‍ P2Q2CH
    الصورة الرمزية الخاصة بـ Blaire





    مقالات المدونة
    6

    مناقشة متميّزة 2018 مناقشة متميّزة 2018
    مسابقة زوايا النور مسابقة زوايا النور
    أقلام عزفت ما بطيّ الخيال أقلام عزفت ما بطيّ الخيال
    مشاهدة البقية
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة صبي الشتاء مشاهدة المشاركة

    هذا هو المقصود، شخصية فريدة من نوعها رغم عدم اتفاقي مع الكثير من معتقداته وتوجهاته السياسية خصوصاً
    لكن أسلوبه ونظرته للحياة شاعرية جداً، النازيين لهم ثقافة مميزة وتاريخهم كثير منه لم يصلنا بشكل حيادي.

    8462


    أوه شخص أخر تماما اتساءل لم ظهر لي الاخر بعد البحث ! e412
    آها ، صحيح رأيت الكثير من النقاشات حول النازية وكونها تٌعرض بشكل غير حيادي
    مصادفة عجيبة !
    مازلت لم تخبرني ما الكتاب المناسب للتعرف على هذا الكاتب ؟ biggrin


    هو عنصري من الطراز الرفيع، ولديه معتقدات غريبة مثل أن الإنسان الأول والكامل هو الآري (الإسكندنافي) فقط،
    وأن هتلر لم يمت وهرب للقطب الجنوبي وانتقل لبُعد آخر عن طريق تكنولوجيا الأطباق الطائرة التي سرقها الأمريكان من الألمان خلال الحرب العالمية الثانية، والأغرب من ذلك ادّعائه بوجود فئة متوارية من المسلمين متحالفة ومتعاهدة مع الآريين في حرب روحية ضد اليهود، كتبه ممتعة ولغته رفيعة لكن منطقه هزيل ويجب أن تٌقرأ كأعمال فنية وفانتازية أيضاً ولا يؤخذ بأغلب ما فيها.

    بالنسبة للإنسان القديم، صحيح ما ذكرتيه لكن تظل الوصلة المفقودة: هل هذه الأبعاد كانت تُكشف لهم ذهنياً "فقط" أم كانت مندمجة وملموسة في بعدهم الثلاثي أيضاً؟ هذا ما يحاول بعض المفكرين مثل سيرانو وغيره إثباته.
    يب من الواضح أنه عنصري biggrin
    بالنسبة لقصة هتلر ليست بغريبة علي بالرغم أنني لم أقرأ له ، لكن الابعاد الاخرى و " الآخرون" في تلك الابعاد والتي تختلط أيضا بقصص أغارثا عالم أو عوالم جوف الأرض .. أذكر أبرزها قصة الطيار في الجيش الامريكي الذي كتب مذكرات حول تجربته مع وصوله لبعد آخر وسكان ذلك المكان لكن هذه القصص دائما
    ماتبدو كقصص ديفيد إيك

    بلنسبة للتساؤل ، أليس هذا هو السؤال المعضلة ولو تمت اجابته ستحل معظم مشاكلنا biggrin
    في الواقع لدي نظرياتي الغير الجادة التي استمتع بحياكتها حول الاجابة الممكنة لكن سأعفيك منها لأنها ستعطل دماغك laugh


    الأدلة العلمية والفنية في آثارهم ترجح ذلك، أغلب الحضارات الكلاسيكية وما قبلها تدل بأن الإنسان كانت له نظرة وواقع مختلف جداً عننا ولو كان على صعيد داخلي وعقلي بحت، أرى بأنهم يتفوقون علينا بأشياء كثيرة مثلما نتفوق عليهم الآن ببعض الأشياء المادية والتي لا تُقارن بما قدموه، فالعالم القديم كان يهتم بالمعنى والقيمة أكثر، أما العالم الحديث ورغم الكثير من إيجابياته إلا أنه متقهقر وواهن على الصعيد الأنطولوجي. والدليل مثل ما ذكرتي، رواج الأفكار الهرمسية والروحانية عموماً، وهو ما أنظر له بشكل إيجابي لكن يحتاج أساس عقدي ومنطقي قوي قبل الإنخراط فيه.
    أتفق معك بشدة حول الانسان القديم ! أنا ايضا أعتقد أنهم متفوقون وأفكارهم تثير الاعجاب في نفسي وأكثر مايعجبني حقا هو شعوري أنهم لا يملكون هذا الكم
    الهائل من الحدود .. ليس لديهم ذلك الخوف من البحث عن المعنى خارج العالم المادي لأن بالنسبة لهم المعيار المادي هو أحد المعايير وليس الوحيد ..
    سأحب الحوار مع القدماء ومعرفة أرائهم حول كل شيء مقارنة بالانسان الجديد المتطور والذي يشعر أنه يعرف كل شيء biggrin

    بالنسبة لي رواج أمر معين هو دليل كبير على تأثيره على النفس البشرية

    وجدت مقطع ولأول مرة مقطع يوتيوب لقناة عربية يتكلم فيها صاحب القناة عن الهرمسية وبصراحة كنت سأعجب برغبته في التحدث عنها لكن
    للأسف خلط كل شيء ببعضه وقال أنها عقيدة شيطانية وأخد يتهم الأعمال الفنية بكافة اشكالها لترويج عبادة الشيطان وهذا ازعجني حقا
    لأنه أغفل أن الهرمسية مرتبطة بأحد الانبياء اصلاً لكي يوصل فكرة خاصة به لا اساس لها من الصحة ..
    لذا نعم، من الافضل أن نتحدث عنها بشكل حيادي وأمين وأن يتم التعرف عليها كفلسفة مختلفة لا عقيدة أو عبادة
    في الواقع ، لست من الاشخاص اللذين يهتمون بعلوم الطاقة وقوانين الجذب لنفس السبب الذي ازعجني المقطع سابق الذكر biggrin

الصفحة رقم 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter