مشاهدة النتائج 1 الى 5 من 5

المواضيع: الصداقة!

  1. #1

    مقال او خبر الصداقة!


    p_1848rciot2

    p_18489dh8p1



    p_1848fy99w4

    p_184867h1x5

    اخر تعديل كان بواسطة » Dark--Knight في يوم » 22-01-2021 عند الساعة » 18:28

    a9b7a4594993aee31918f4f01e638dbc


  2. ...

  3. #2
    الصداقة منزله خير وهي بيتك الثاني فليكن معك صديق
    قلم رائع يحلق في سماء جادة مكسات
    attachment
    في منتدى نور وهداية
    مكسات


  4. #3




    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ^^

    موضوعك جذبني و جميل للغاية ^^

    مشكور ع الطرح

    كان لي صديق ، شاءك الأقدار أن ألتقي فيه في معهد لتعلم اللغة الإنجليزية ... بعام 2010 - 2011 تقريبا

    قبل دخولي للمرحلة الثانوية لم أحبذ النظام الجديد للدراسة (نظام المقررات) المشابه للنظام الجامعي ، وبحثت عن مدرسة تقوم بتدريس النظام العادي ، وأغلب عائلتي عرفوا برغبتي ، فتدخل زوج خالتي معلم الثقافة الاسلامية ، أخبرني أنه (معلم) في مدرسة خاصة بأبناء القوات الجوية ، لا يدرس فيها إلا أبناء القوات الجوية ^^

    فأدخلني إلى تلك المدرسة وياللمصادفة ، ذلك الشخص الذي التقيت فيه بمعهد اللغة كان هناك ^^


    هل هي فعلا مصادفة ؟ أن ادرس بذلك المعهد و ألتقيه ، أو رغبتي برفض النظام الجديد مما جعل زوج خالتي يدلني على هذه المدرسة التي يستحيل لشخص مثلي الدراسة فيها ؟

    قدرة الله في أمور مستقبلية أبعد من هذا ...

    أصبح صديقي خلال المرحلة الثانوية ، قبل نهاية المرحلة الثانوي قال لي:
    أشعر أني تركت في أغلب الناس بصمتي وأنت منهم ، لكن أنت لم تترك فيّ بصمة ، لعلي في المستقبل سأنساك

    انقطعت علاقتنا في بداية المرحلة الجامعية وتمسكت بتلك الصداقة وسعيت لإعادتها

    كانت عادتي أن اتمسك بصداقتنا طوال المرحلة الثانوية في حال اقترب تفككها ، وطبعا عادت أقوى من سابق عهدها لمدة سنة تقريبا
    ومن ثم انقطعنا لمدة سنة ونصف وكنت من اختار قطع تلك الصداقة ، ولأول مرة حسبما أذكر خلال سنوات يبادر بالتمسك و يلاحقني بكل مكان رغم أني اغلقت جميع الأبواب التي توصله لي ، سار يتصل بوالدي و باخواني محاولا اعادة تلك الصداقة عن طريقهم ويرسل لي اعتذارات وطلب صلح (بالعادة لا يرى نفسه مخطئا إذا لم يكن أبدا)
    لم اخبر أحدهم عن اسبابي ، وظنوا أني قد أكون ظلمت ذلك الرجل بقطع علاقتي به ، قد أكون بالفعل قمت بذلك

    بعد مدة ... شاءت الأقدار أن يصاب أخي بحادث سيارة مأساوي أدخله للمستشفى ...

    هنا أتى صديقي مع والده لزيارة أخي في المستشفى ، لم أتوقع مجيئه ، كان مفاجئا ، و كانت هناك عدة أوراق خاصة بأخي معلقة عند الشرطة قام بمساعدتنا على استخراجها هو ووالده
    ومن وقتها عادت صداقتي معه ^^


    سبحان من ألهمه العودة ^^

    مضت صداقتنا لمدة سنتين من بعدها تقريبا

    اتخذت قرارا للسفر خارج البلاد برفقته ، وحصل خصام بيننا وكدت أن اسافر بدونه وألا أتنازل عن كبريائي

    لكن ألهمني الله أن اعتذر و اصالحه حتى يأتي معي

    وحصلت لي مشكلة هناك ، لو كنت وحدي ... لبقيت هناك ولم أعد إلى الأبد لولا الله ثم وجوده لما كنت هنا أكتب هذه المشاركة ^^


    كأن وجوده في حياتي أوجد خصيصا لتلك المشكلة ...

    بعد عودتنا ...

    تطورت الصداقة إلى قرابة ، و صار أحد أرحامي ، لم يعد ذلك الصديق الذي كنت اعتمد عليه موجودا بل صار أقرب مما تتصورون ^^

    سبحان مسخر هذه الأحداث لتسير بهذا التسلسل

    على الرغم من لقائي به لعدة مرات إلا أني كلما ألتقيت فيه لم أستشعر وجوده كصديق ، خسرت صديقي بارتباطه بأقاربنا وصار أبعد رغم قربه ^^

    كلما حاولت العودة بالماضي وتذكر متى آخر مرة كان وجوده مهم بالنسبة لي ، أتذكر سفرنا فقط لا أبعد من ذلك

    حتى هذه اللحظة أرى أن دوره كصديق أنتهى منذ تلك اللحظة ، فتواصلنا ببعض لم يعد يجلب سوا الأذى مهما حاولنا أن نكون لطفاء ببعضنا ، والله أعلم ماذا سيحدث في المستقبل .



    رغم ذلك أنا سعيد بإرادة الله ووجود ذلك الشخص في حياتي ^^

    إن كان صديق مخلص ؟ فنعم ... لقد رأيت اخلاصه ووفاءه حتى آخر لحظة ... في الواقع لطالما كان صديقا مخلصا وسيبقى كذلك ...

    تعلمت الكثير منه ^^

    أتساءل ماذا استفاد من وجودي بحياته ^^

    ليت معجزة تحدث ويبادر بالإحسان مثلما حدث عندما قررت قطع علاقتي به ^^

    آمل ألا تكون حادث مأساوي مرة أخرى
    Samej

    شكرا على الطرح ^^
    اخر تعديل كان بواسطة » كاروجيتا السيان في يوم » 22-01-2021 عند الساعة » 17:28
    attachment

    شكرا إدارة التوون ع التوقيع الخطنطر rolleyes

  5. #4

  6. #5

    المعذرة ما تظهر عندي الصور nervous

    مع أن الكلام جميل والرجل معروف بلفتاته,
    إلا أني لم أفهم لماذا نربط الصديق بالمواقف ؟! paranoid
    سواءً أكان صديقك أو شخص من الشارع، كل واحد يشتغل بأصله..
    والانترنت مليان فيديوهات يظهر فيها شخص يساعد أحد غريب في الشارع وأحيانا يخاطر بحياته من أجله
    وهو ما يعرفه ولا مهتم بشخصه.. وينتهي الموقف ويدير ظهره ويكمل طريقه.

    أنا أستهجن هذا الربط لعدة أسباب:
    - فهو يزرع السلبية في نفس الإنسان لما تظن أن ما أحد يساعدك إلا إذا كان صديقك أو من عائلتك وهذا خلاف الواقع.

    - لما تعمل معروف مع صديق وبعدها يتخلى عنك هذا الربط يخليك تتحسف..
    مع أنه في الواقع أنت كنت خدوم وهو لأ.. ليه تجبره يكون شخص غير نفسه ؟
    إذا كرهته بعدها، لازم يكون سبب الكره أن طبيعته ما راقتك.. مو لأنك عملت معروف مع أحد لا يستحق
    ولو أني أتحفظ على وصف (لا يستحق) فلسنا من يحدد الأرزاق والتوفيق بيد ربنا.

    - وهذا يقود إلى النقطة الأساسية.. هذا الربط يظهر دناءة النفس،
    ويخليك تقسم الناس بين: يستحق ولا يستحق،

    أذكر موقف حصل معي في الليل وأنا عائد للمنزل
    صادفت أحد في الشارع قرب موقف الباص وسألني إذا أقدر أعطيه أجرة المواصلات..
    سألته عن مكان سكنه وقدرت الأجرة اللي يحتاجها ومددت يدي لأعطيه ما تيسر،
    فنظر ليدي وابتسم وطلب المزيد
    في هذه اللحظة دخلنا في جوهر القصة..
    هو أحب اقتناص الفرصة، هذه غريزة.. وما عمل شي خطأ ولا أحد يقدر يلومه
    هو ما يعرف إذا كنتُ أحتاج ذاك المال لشراء وجبة عشاء وبدونه كنت سأبيت بجوعي..
    غريزة البقاء عنده حفزته لاستغلال الفرصة..

    الحين حقيقة كنت أعطيته أو ما أعطيته لا تخدم الموضوع..
    ما يخدم الموضوع أن ليس كل شيء بالدنيا هو خير وشر
    إذا كنت حر وعندك عقل فأنت مركز الكون.. وأنت تقرر الخطأ من الصواب
    والعلاقات الانسانية أو الاجتماعية ما هي إلا مكاييل تساعدك في توزين الأمور

    لهذا أطالب بفهم العلاقات على حقيقتها وعدم فرض فهمنا على الآخرين،
    الأم تحب ابنها، وما تشتري له حلويات.. بغض النظر عن فائدة الحلويات أوضررها،
    كونها أم لا يلزمها بأن تقدم شيء لأبناءها.. ولا حتى إرضاع الوليد..
    يبقى هناك قيد صغير لهذه القاعدة يصفه المثل: "كل شيء قرض ودَيْن.. حتى دموع العين"
    هذه القاعدة ممكن تعمل كالبوصلة، تذكرك بالاتجاهات إذا تهت بالتفاصيل.

    شكراً على الموضوع،
    جعلني أتأمل العلاقة من زوايا جديدة وأحببت مشاركتكم

    تحياتي
    سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت، أستغفرك ربي وأتوب إليك

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter