مشاهدة النتائج 1 الى 7 من 7
  1. #1

    ليلةُ عيد .. عيدكم مبارك !



    attachment


    تقبّل الله منّا ومنكم صالح الأعمال
    الحمدُ لله الذي أتمّ النعمة علينا ، وأكرمنا بصيام رمضان ،
    نسأل الله أن يغفرَ لنا تقصيرنا فيه ، ويتقبّله منّا القَبولَ الحسن.


    شاء اللهُ أن نلتزمَ البيوتَ هذا العام أكثرَ من قبل ، حتى بتنا لا نخرجُ إلّا للحاجات القصوى
    ولضروريّات الحياة ، ولعلّنا خلال هذا الوقت أو ما يسمّى [ جائحة كورونا ] رتّبنا أولويّاتنا
    وغيّرنا جداولنا ووصلنا لمرحلة الاكتفاء ، وربّما كثيرًا من الأفكارِ قد تبدّلت أيضًا .
    لا أخفيكم سرًّا أننا قد افتقدنا في رمضان هذا العام الصلاة في المساجد ، ولسنا نحن النساء
    بالمداومين على الصلاة فيها اللهمّ في رمضان للتراويح والقيام ورحلات العمرة والحج،
    وإلّا فصلاتنا في بيتنا أفضل.

    وأقول، وهذا شعوري الصغير البسيط ... الذي ليس كشعور أي رجلٍ آخرَ قد كان المسجدُ بيته الثاني،
    وملاذهُ الآمن، وسكنه الدائم ، وراحتهُ الأبديّة ، ولقاءَهُ بإخوانه وأحبابهِ هناك متواصل !
    ليس شعورنا مثل شعورهِ أبدًا.. فالخطبُ عنده أعظمُ وأجلُّ.

    ولن أنسى هذا الأمرَ ما حييت فقد ذكرتُ هذه اللحظة في تغريدةٍ في تويتر،
    عن إمام مسجد الحيّ الذي نسكنه ، عشرونَ سنةً وأنا أسمع صوته يصدح في الأرجاء- نادرًا ما يتنحّى
    عن
    المئذنة- يبكي وتخنقه العبرات وهو يردّد ( صلّوا في بيوتكم .. صلّوا في بيوتكم ) .
    كم تردّد في الكتبِ قصص الأوّلين معَ الطواعينِ وأمثالها من الأمراض ، وما حدث مع المسلمينَ فيها،
    والله ما خطرَ ببالي أن نعيشَ نحنُ مثل تلك الأيّام في هذا الزمان مع فارقٍ كثير من توفّر سبل الراحة في حقبتنا
    ولله الحمدُ من قبلُ ومن بعدُ، وكثيرًا ما ذكّرتُ أهلي والنّاس من حولي أنَّ الله يرحمنا والله يرحمنا!
    إنّه اللطيف الخبير، اللهُ الذي يسدُّ بابًا بحكمتهِ ورحمتهِ ، ويفتحُ بابينِ بحكمته ورحمته!
    الذي خلقني فهو يهدينِ .. يهدينا بإذنِهِ إلى الخيرِ حيثما كان ، ويرشدنا - إن شاء الله- إلى العيشة الهنيّة في الدنيا والآخرة.

    وطبعًا سارعَ النّاس في نشرِ عبارات الطردِ من المساجد.. ماذا فعلنا كي يطردنا الله من بيته ؟
    وتصوير قبلة المسلمين وصحن المطاف خاليًا ووضع أبيات حزينة في هجرِ الكعبة،
    فيؤذون قلوبهم وقلوب المؤمنين ، ولازالت الصلاةُ في الحرمين تقام بفضل الله!
    جزى الله خيرًا هيئة شؤون الحرمين إذ غيّرت من وضعيّات الكاميرا
    وعدم تركيزها كثيرًا على المطاف من أجل مشاعر المسلمين ..

    وعلى الرغمِ من هذا فإنَّ الله أباحَ لنا الرُّخَصَ وهذا من رحمتهِ-تعالى-، فيُصرُّ بعض النّاس على جعلها نقمة وعقاب!

    وأنقل تغريدة للدكتور نايف العجمي قال فيها:
    " لماذا يُصرُّ البعضُ على التفسير الانتقامي لتعطّل المساجد، وكأنَّ الله قد غضب علينا، فطردنا منهــا!
    لماذا يشوّه صورة الرخصة بترك الجمعة، ويفسّرها بالطردِ من رحمة الله؟!
    لماذا يستمر على المشهد الرثائي والبكائي عند كل مناسبة يُذكر فيها المسجد؟
    الرخصة ليست عقوبة، والجائحة ليست انتقامًا "

    المؤمن مأمور بالصبر وعدم الجزع والقنوط ..
    وعلى ذكرِ هذه الثلاث ، تذكّرت قصّة يعقوب- عليه السلام- الذي لو كان أحدُ آخر في مكانه ما ثبتَ مثل هذا الثبات!
    غابَ عنه أحبُّ أبناءهِ والسبب أبناؤه الآخرون !
    وبعدَ سنين طويلة جدًا أُخِذَ الابن الآخر ( أخُ يوسف ) من إخوته ، وابيضت عيناه من الحزن،
    والتزمَ الشكوى
    فلم يشكو إلّا لله ، ومن امتحانٍ لآخر ومع ذلك يقول لبنيهِ:
    " يا بَنِيَّ اذْهَبُوا فَتَحَسَّسُوا مِن يُوسُفَ وَأَخِيهِ وَلَا تَيْأَسُوا مِن رَّوْحِ اللَّهِ * إِنَّهُ لَا يَيْأَسُ مِن رَّوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ"
    فاليأس والقنوط من رحمة الله من صفات القومِ الكافرين ، والمؤمن قويّ لا ييأس من رحمة الله بل يحسن الظنّ بربّه.

    ولا ننسى أنّ المحن تُبطِنُ المنح ، و الأمر قد يبدو ظاهرهُ شرُّ لكن تغيب عنّا مواطن الخيرة فيه ولا تظهر

    عندنا بسرعة ولا يصلُ إليها النّاس حالًا .... ولا يغيبُ عن [ المُدبِّر ] علاّم الغيوب أيُّ من ذلك.

    وانتقلت كل هذه الأفكار من بداية كورونا عبورًا برمضان حتى يومنا هذا ليلة العيد ،

    يقولون كيف نفرح؟ لن نحتفل بالعيد ! كيف نعيّد واحنا بهذا الوضع ؟

    طيّب وما يمنَعًكَ أن تفرح؟
    وأنت آمن في بيتك،
    عندكَ قوتُ يومك و معافىً ..


    ذكرَ د.محمد بن غالب العُمري في تويتر:
    " فرحةُ العيد تتناسب مع الاستعداد له، والفرح بتمام الصيام، وبلوغ الشهر،
    ولا تتناسب مع عبارات الحزن والعويل على فوات رمضان .... "

    وذكرت الأستاذة لولوة المطيري كلماتٍ جميلة معبرة في تويتر أيضًا تقول:
    " شرّعوا أرواحكم لاستقبال بهجة العيد ففيه تُعظَّمُ الشعائر، استمطروا المسرّات بضحكات الأطفال،
    وبمساندة المحتاجين وحبّ المساكين ، ورغم الظروف التي باعدتكم عن أرحامكم أفشوا التهاني وتلقّوها
    في هواتفكم ، وجمّلوا بيوتكم بالمودّة والأمان... "

    قال الحافظ ابن رجب - رحمه الله - في فتح الباري [ 8/420] :
    ( وهذا التزيّن في العيد يستوي فيه الخارج إلى الصلاة والجالس في بيته، حتى النساء والأطفال )
    فتزيّن للعيد حتى ولو لم تخرج للمصلّى

    جاء في تغريدة للشيخ الدكتور محمّد ضاوي العصيمي:
    " لئن مُنِعتَ من الصلاةِ في المصلّى وزيارة الأرحام والأصحاب ظِلَّ هذا الحظر، فلن تمنعَ من إظهار
    مظاهر العيد بما تستطيع ، المهم أن لا تجعل هذا اليوم يومًا عاديًّا كسائر أيّام السنة فهو عيد أهل الإسلام،
    وإظهاره من تعظيم شعائر الله ، ومن يعظّم شعائر الله فإنّها من تقوى القلوب. "


    قبلَ الختام،
    أشكرُ كل شخص قد نشرَ مطبوعاتٍ للعيد في وسائل التواصل ، وملصقات ملوّنة للأطفال،
    ويعرض الأفكار لإحياءِ هذه الشعيرة حتى في ظلّ جائحة كورونا، جزاهم الله خيرًا .

    attachment
    مخرج ~
    - لم أبتَع ثوبًا جديدًا للعيد هذا العام، لا لي ولا لابنتي ، وكذلك أهلي ،
    لكن الحمدلله هنالك الكثير من الثياب الجميلة الأخرى التي تحلّ محلّ هذا الأمر البسيط،
    ما يمنعني أن أرتديه مرّة واثنتان وثلاث ما دامت نيّتي عيدًا ..
    - والحمدُ لله على نعمة الهواتف اليوم ، اتّصال صوت وصورة ..
    اتفقنا أنا والعائلة أن نتزاورَ هاتفيًّا عبر مكالمة فيديو لتبادل التهاني ونحنُ في أبهى حلّة إن شاء الله ..
    - أعدّت أختي سلّة مغلّفة بأكياس حلويّات للأطفال لتوزيعها على الأطفال وأهل البيت..
    ومشاركتي ستكون بإعداد وصفة خبز للفطور أحبّوها في رمضان ، أدعوا لي تضبط xD



    عيدكم مبارك أيّها الأحبّة ،
    وكل عام وأنتم بخير
    ليلةُ عيد 1441 هــ



    اخر تعديل كان بواسطة » زهرة الألب في يوم » 23-05-2020 عند الساعة » 23:30


  2. ...

  3. #2
    دارك sDOlrr
    الصورة الرمزية الخاصة بـ Dark--Knight








    الوسام الذهبي الوسام الذهبي
    نجم السبورت لعام 2015 نجم السبورت لعام 2015
    أبطال الميجا السبورت الكبرى أبطال الميجا السبورت الكبرى
    مشاهدة البقية


    السلام عليكم ورحمة الله زهرة الألب وكل عام وانتم بخير وشكرا على الدعوة

    وَلَا تَيْأَسُوا مِن رَّوْحِ اللَّهِ * إِنَّهُ لَا يَيْأَسُ مِن رَّوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ"
    فاليأس والقنوط من رحمة الله من صفات القومِ الكافرين ، والمؤمن قويّ لا ييأس من رحمة الله بل يحسن الظنّ بربّه.
    أتفق معك وأزال الله همومنا جميعا ان شاء الله

    وعيد فطر مبارك على الأمة الإسلامية والعربية




  4. #3


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    إنّه اللطيف الخبير، اللهُ الذي يسدُّ بابًا بحكمتهِ ورحمتهِ ، ويفتحُ بابينِ بحكمته ورحمته!
    الذي خلقني فهو يهدينِ .. يهدينا بإذنِهِ إلى الخيرِ حيثما كان ، ويرشدنا - إن شاء الله- إلى العيشة الهنيّة في الدنيا والآخرة.
    احسنتي القول يا زهرة asian
    الذي خلقني فهو يهدين والذي هو يطعمني ويسقين واذا مرضت فهو يشفين
    لا اله الا انت سبحانك إني كنت من الظالمين

    ربنا يتقبل منا صالح الأعمال ويغفر لنا ذنوبنا
    ويرحمنا برحمته ويلطف بينا ويعوض صبرنا خيرا cheeky

    كل عام وأنتي وأهلك وأحبابك بكل خير،
    عيد سعيد عليكم جميعاً وأعاده الله عليكم بالخير واليمن والبركات asian

    attachment

    ..

  5. #4
    جزاكم الله خيرًا زهرة،
    وعسى الله أن يرحمنا برحمته ويزيل هذه الغمّة عن الأمّة،


    عيدكم مبارك يا مكساتيين biggrin

  6. #5
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة زهرة الألب مشاهدة المشاركة



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اااااااااااامين يارب و الله يتقبل منا ومنك يارب^^




    وأقول، وهذا شعوري الصغير البسيط ... الذي ليس كشعور أي رجلٍ آخرَ قد كان المسجدُ بيته الثاني،
    وملاذهُ الآمن، وسكنه الدائم ، وراحتهُ الأبديّة ، ولقاءَهُ بإخوانه وأحبابهِ هناك متواصل !
    ليس شعورنا مثل شعورهِ أبدًا.. فالخطبُ عنده أعظمُ وأجلُّ.

    صدقتي فشوقنا نحن كرجال للمسجد كبييييير003
    الله يخلصنا من كورونا و ترجع المساجد تمتلئ يارب


    وطبعًا سارعَ النّاس في نشرِ عبارات الطردِ من المساجد.. ماذا فعلنا كي يطردنا الله من بيته ؟

    وأنقل تغريدة للدكتور نايف العجمي قال فيها:
    " لماذا يُصرُّ البعضُ على التفسير الانتقامي لتعطّل المساجد، وكأنَّ الله قد غضب علينا، فطردنا منهــا!
    لماذا يشوّه صورة الرخصة بترك الجمعة، ويفسّرها بالطردِ من رحمة الله؟!
    لماذا يستمر على المشهد الرثائي والبكائي عند كل مناسبة يُذكر فيها المسجد؟
    الرخصة ليست عقوبة، والجائحة ليست انتقامًا "



    003
    انا شفت ناس قالو الله غاضب علينا وما يريدنا ندخل بيوتهe411
    كلامهم الصراحة قاسي و اقتنعت تلك اللحظة بكلام الرجلcry
    لكن الحمدلله بعدين شفت كلام ايجابي و هو ان الله يبتلينا لنصبر و يكون اجرنا كبيرasian


    attachment
    مخرج ~
    - لم أبتَع ثوبًا جديدًا للعيد هذا العام، لا لي ولا لابنتي ، وكذلك أهلي ،
    لكن الحمدلله هنالك الكثير من الثياب الجميلة الأخرى التي تحلّ محلّ هذا الأمر البسيط،
    ما يمنعني أن أرتديه مرّة واثنتان وثلاث ما دامت نيّتي عيدًا ..
    - والحمدُ لله على نعمة الهواتف اليوم ، اتّصال صوت وصورة ..
    اتفقنا أنا والعائلة أن نتزاورَ هاتفيًّا عبر مكالمة فيديو لتبادل التهاني ونحنُ في أبهى حلّة إن شاء الله ..
    - أعدّت أختي سلّة مغلّفة بأكياس حلويّات للأطفال لتوزيعها على الأطفال وأهل البيت..
    ومشاركتي ستكون بإعداد وصفة خبز للفطور أحبّوها في رمضان ، أدعوا لي تضبط xD



    عيدكم مبارك أيّها الأحبّة ،
    وكل عام وأنتم بخير
    ليلةُ عيد 1441 هــ



    حاولي تقنعي حريمنا بهذا الكلامe412
    لازم ثوب جديد لكل مناسبة وإلا مافي فرحه ولا ابتهاجbiggrin

    ههههههههه ان شاء الله تكون وصفة الخبز ضبطت معكtongue




    وانتي بخير و صحة وسلامة يا زهرةasian
    وكل عام وانتي و بنتك و عائلتك الصغيرة و الكبيرة و كل احبابك بخير و عافية يارب^^


    وشكراً على الدعوةbiggrin




    attachment
    ربي يسعدك دونا على الطقم الجميل embarrassed





    شكراً للخرندعية، الهولمزية، الجميلة، الزعيمة دارك شادو انها عاقبتني بصفتي (مفيش مني) من 2017 الى الآن 2020biggrin


  7. #6
    الحمد لله ♥ IedqBU
    الصورة الرمزية الخاصة بـ Lady Sara









    مقالات المدونة
    1

    المحقق العظيم المحقق العظيم
    Truthful Dreamer Truthful Dreamer
    مسابقة عالم الخيال مسابقة عالم الخيال
    مشاهدة البقية







    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    كل عام وأنتِ بخير زهرة attachment

    وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال..

    ويا رب يرفع عنا هذا الوباء عاجلاً غير آجل..

    بشرينا إن ضبط معك الخبز biggrin
    شكراً stop am top على الهدية اللطيفة attachment

    attachment

    اللَّهُمَّ أعِنَّي عَلَى ذِكْرِكَ، وَشُكْرِكَ، وَحُسْنِ عِبَادَتِكَ..
    سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ.. سُبْحَانَ اللَّه الْعَظِيم..

  8. #7
    كل سنة وانت طيبة زهرة
    "
    نسأل الله الكريم ان يزيل عن الأمة هذه الغمة
    وان يكفينا شر الوباء والبلاء والفتن
    :
    وكل عام وانتم بخير

    اللهم اجعلني ممن "لا يفعل إلا خير ولا يقول إلا خير
    ولا يذكر إلا بالخير "







بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter