مشاهدة النتائج 1 الى 5 من 5
  1. #1

    تابع اغتيال الملك الأخير

    المنزل الأمن الأستخبارات السعودية في لندن
    الخامسة وسبعه عشر دقيقة مساءً
    الخامس من سبتمبر
    قال "عبد الله" ماذا سنفعل الآن لقد فقدنا طرف الخيط الذي كنا نمسكه
    او بالكاد مسكناه
    أجابه "احمد" لا تفقد أعصابك بسهوله يا رجل
    إن أجهزة الأستخبارات الأخرى ليست غبية لهذه الدرجة بحيث نكتشفهم من سيارة
    قال "زيد" ماذا سنفعل الآن يا سيادة المقدم
    أجابه "أحمد" سوف نذهب لزيارة العجوز التي سرقت سيارتها
    علها رأت سارق السيارة
    قال "عبد الله" لنتحرك بسرعة إذا فأنا لا أطيق الجلوس قالها وهو يتوجه نحو الباب
    أبتسم "زيد" و "أحمد" وهما يتبعانه والأخير يقول من منا يطيقه ولديه عمل يؤديه
    وفي طريقهم لسيارة قال "احمد" لـ"زيد" العنوان معك يا"زيد" لقد أعطيتك إيه بعد خروجنا من المخفر
    قال "زيد" نعم هذا هو وأخرج ورقة من جيبه وناولها لـ"أحمد" الذي نظر إليها
    وقال إن منزلها ليس بعيد من هنا إنه ...
    قاطعه "عبد الله" أنا من سيتولى القيادة أيه السادة
    قالها وهو يفتح باب السائق ويدير المحرك
    و "أحمد" و "زيد" يصعدون إلى السيارة
    وبعد أن قطع "عبد الله" مسافة قصيرة قال لدي خبران ايها السادة
    قاطعه "زيد" الأول أن الشقة التي أمامنا شقتنا في البناية المقابلة مرصد مراقبة لقد شاهدت رجلاً يراقب خروجنا
    لكنه لم يلاحظ أني اكتشفته لأني لمحته بطرف عيني
    أكمل "أحمد" والثاني أن هناك سيارة تتبعنا منذ تحركنا
    تدلى فك "عبد الله" وقال الحقيقة أردت أن أقول أن الطريق مغلق وأمامنا نقطة تفتيش
    نظر "أحمد" و "زيد" وقالا لا عليك أوراقنا نظاميه
    وتجاوزوا التفتيش بسهوله و "أحمد" يلتقط هاتفه ويتحدث مع الطرف الأخر
    قائلاً نحن مراقبون أخبر القيادة وأغلق الخط
    فقال "عبد الله" هل نهاجمهم ونجبرهم على الكلام
    أجابه "أحمد" من الأفضل أن لا نستعجل باتخاذ مثل هذا القرار
    لنجعل القرار للقيادة وهي التي سوف تحدد رد الفعل المناسب
    قال "زيد" وماذا سنفعل أذاً هل نكمل الطريق للعجوز
    أجابه "أحمد" نعم حتى تخبرنا القيادة بما يجب أن نفعله
    ...
    المنزل الآمن للموساد لندن
    الخامسة وسبعه وعشرون دقيقة مساءً
    الخامس من سبتمبر
    كان "ميخائيل" يسكب لنفسه كوباً من الشمبانيا
    فسمع طرقاً على الباب فأجاب بتلقائية تفضل
    دخل "صواميل" وقال " سيدي لقد ذهبوا إلى منزل العجوز التي سرقت سيارتها
    بدأ "ميخائيل" يشرب كوبه ويردف لا زالوا بعيدين عنا ولم يشكلوا خطراً
    دعهم يكملوا تتبعهم الأعمى فهم يدورون في حلقه مفرغه
    ابتسم "صواميل" وقال مسألة الغموض تربكهم يا سيدي
    قال "ميخائيل" وهو يجلس خلف مكتبه
    لقد واجهناهم بوجه مكشوف لكن لم ننل إلا الهزيمة
    ويبدوا أن الخفاء يناسبنا كثيراً
    ثم أردف أتعرف من أخطرهم يا "صواميل"
    قال "صواميل" لا من هو يا سيدي
    أجاب "ميخائيل" أنه "أحمد" هو أكثر من واجهنا
    وأنتصر علينا قالها في اقتضاب
    فقال "صواميل" محاولاً رفع معنويات "ميخائيل"
    لن يدوم ذلك يا سيدي فالنصر قريب جداً
    و هؤلاء لم يفعلوا شيءً إيجابياً حتى الآن
    تمتم "ميخائيل" وهذا ما أتمناه أيضاً
    ...
    مبنى الأستخبارات السعودية الرياض
    السابعة وثلاثون دقيقة مساءً
    الخامس من سبتمبر
    قال المدير بعد أن قرأ التقرير الذي قدمه له "خالد"
    ما سر هذه المراقبة أعتقد أن هناك من يريد أن يتأكد أننا بعيدون عنه ولا نشكل خطراً
    قال "خالد" و مالذي تريد من رجالنا عمله يا سيدي
    قال المدير وهو يفارق مقعده ويتحرك في مكتبه
    أذا هاجمنا الرجال الذين يراقبون رجالنا سوف يحصل واحد من أثنين
    أما أن يكون لهم صله بالقناص ونحقق هدفنا
    والشيء الثاني وهو الأخطر والذي سوف يعيدنا لحالة التخبط
    هو أن يكونوا رجال ليس لهم أي صله ومهمتهم تقتصر على المراقبة
    و أذا القينا القبض عليهم لن نستفيد منهم شيءً لأنهم لا يعلمون شيءً ولن يوصلونا لشيء
    قال "خالد" وأي الخيارين ترجح يا سيدي تركهم أم القبض عليهم
    أجابه المدير لن أختار من هذين الخيارين
    تعجب "خالد" وقال لن تختار منهما ليس أمامنا ...
    قاطعه المدير لا تكن غبياً لهذه الدرجة يا "خالد"
    سوف نرسل من يراقب الذين يراقبون رجالنا حتى نصل لرأس الكبير
    دون أن يعلم المراقبون ورجالنا بذلك
    قال "خالد" خطة رائعة يا سيدي لكن ... لماذا نخفي ذلك على رجالنا و لا نخبرهم
    أجابه المدير بعد أن عاد لمكتبه لأنهم سوف يؤدون دور مهم وهو دور الطريدة او الطعم
    قال "خالد" من ناحية أخرى يا سيدي سوف تصل طائرة الوزير بعد ساعة تقريباً
    تمتم المدير سوف تصل طائرته مبكرة ساعة واحدةً إذاً
    ...
    منزل العجوز التي سرقت سيارتها
    الخامسة وثلاثون دقيقة مساءً
    الخامس من سبتمبر
    أطلق هاتف "أحمد" رنينه فألتقطه بتلقائية
    وأستمع إلى محدثة وهو يبتعد عن "عبد الله" الذي كان يسأل العجوز
    أذاً يا سيدتي لم تري سارق السيارة
    أستيقظتي في الصباح ولم تجديها أليس كذلك
    قالت العجوز نعم يا بني
    قال "زيد" ماذا سنفعل الآن لم نجد سارق السيارة ولم نجد شيءً
    منذ لحظة وصولنا ونحن نبحث عن طرف خيط او قشه نتمسك بها
    ولكن لم نعثر على شيء
    قال "أحمد" بعد أن أنهى مكالمته
    لنتحرك يا رجال فنحن لم نعثر على شيءٍ هنا
    تمتم "عبد الله" وإلى أين سنذهب هل ...
    وأخفض صوته وهو يقترب من "أحمد" ... نهاجم الذين يراقبوننا
    أجابه "أحمد" لا للأسف و الإدارة تشدد على عدم مهاجمتهم
    وأيضاً تطالبنا بتظاهر بعدم معرفتنا أننا مراقبون
    قال "زيد" و مالذي سوف نستفيده من ذلك
    أجابه "أحمد" إنها الأوامر يا رجل وليس لنا الحق في مناقشتها
    قال "عبد الله" وهو يتوجه نحو الباب ربما ترى القيادة شيءً لا نراه نحن ويصب في مصلحة المهمة
    تبعه "أحمد" و "زيد" و"زيد" يشكر العجوز على وقتها ويعتذر على الإزعاج
    وفي السيارة قال "زيد" أنتما تعرفان شيءً لا أعرفه أليس كذلك
    قال "عبد الله" لا ليس صحيحاً يا رجل
    قاطعه "أحمد" إنها مسألة ذكاء يا "زيد" حاول أن تضع نفسك موضع القيادة
    وتخيلها وهي تطلب منا عدم مهاجمة المراقبين إلى ماذا تهدف إذاً
    قال "زيد" بعد لحظه من الصمت إلى ماذا تهدف
    أجابه "أحمد" إلى مراقبة المراقبين
    قال "عبد الله" هم أخبروك بذلك
    أجابه "أحمد" لا لقد قلت أنها مسألة ذكاء
    ونحن سوف نؤدي الدور الذي تطلبه القيادة بطريقة غير مباشرة
    سأله "عبد الله" و ما هو الدور الذي سوف نؤديه بطريقة غير مباشرة
    أجاب "زيد" سوف نؤدي دور الطعم أليس كذلك
    قال "احمد" نعم توجه بنا نحو مطعم يا "عبد الله" ولنجعل رجال مكتبنا هنا يؤدون واجبهم
    أبتسم "عبد الله" وقال كما تريد يا سيادة المقدم كما تريد
    0


  2. ...

  3. #2
    ...
    المنزل الآمن للموساد لندن
    السادسة وثلاثون دقيقة مساءً
    الخامس من سبتمبر
    بدأ التوتر يرسم خطوطه على وجه "ميخائيل"
    وهو يبتلع كوبه الرابع من الشمبانيا دفعة واحدة
    ويبدو وجهه احمر للحظات ثم يعود إلى لونه الطبيعي
    ثم سمع طرقاً على الباب فقال بتلقائية أدخل
    دخل "صواميل" وقال لم يغادروا المطعم حتى الآن
    سأله "ميخائيل" في الأمر سر إذاً لماذا لم يكملوا تحقيقاتهم الغبية حتى الآن
    قال "صواميل" أسمح لي أن أبدي رأيي قال "ميخائيل" وهو يسكب لنفسه الكوب الخامس
    قل يا عزيزي "صواميل"
    قال "صواميل" إننا لم نترك لهم أي أثر لتعقبه يا سيدي فما الذي تتوقعه منهم
    أجابه "ميخائيل" أي شيء وليس الوقوف مكتوفي الأيدي
    ثم أطلق جهاز "صواميل" رنينه فالتقطه و قال لسيده أنها شبكة المراقبة يا سيدي
    قال "ميخائيل" أجب بسرعة ثم أبتلع كوبه الخامس دفعه واحدة وهو ينظر لـ"صواميل"
    الذي تحدث مع الطرف الآخر بصوت مرتفع حتى يسمع "ميخائيل" ذلك
    فقال أتقول أنهم غادروا المطعم وأنهم ذاهبون لمركز الشرطة
    قال "ميخائيل" أسأله هل اكتشفوا أنهم مراقبون
    تحول السؤال للسان "صواميل" ليحصل على جواب من الطرف الآخر بالنفي
    ثم أنهى مكالمته بعد أن قال توخوا الحذر لا نريدهم أن يكتشفوا مراقبتنا لهم
    ثم نظر إلى "ميخائيل" الذي قال لقد تحركوا إذاً هذ1 جيد
    ...
    فريق المراقبة السعودي
    السادسة وثلاثة وثلاثون دقيقة مساءً
    الخامس من سبتمبر
    قال "نايف" محدثاً "ذياب" وهم في طريقهم للحلقة الثالثة من الشبكة
    الحلقة الأولى ترسل معلوماتها لشقة في شارع "ليفربول"
    وهذه الشقة ترسل المعلومات إلى شقة أخرى في شارع "الملكة إليزابيث"
    من الجيد أنهم لم يهاجموا الحلقة الأولى في هذه الشبكة
    قال "ذياب" نعم من الجيد أنهم لم يهاجموا الحلقة الأولى
    ثم قال لقد اقتربنا من الحلقة الثالثة ثم أخذ يعبث بالأزرار التي أمامه
    ثم قال و هاهي ترسل أشارتها نحو نحو ...
    نظر "نايف" نحو الشاشة وقال نحو الحلقة الأخيرة في هذه الشبكة
    قال "ذياب" لست متأكد من ذلك يجب أن نذهب نحو
    الحلقة الأخيرة ونرى أترسل نحو مصدر آخر أم لا
    قال "نايف" هذا ما سوف نفعله ثم قال لـ"سلطان" السائق
    توجه نحو الحلقة الأخيرة ثم أملاه العنوان وعاد لمقعده
    و تمتم محدثاً "ذياب" نحن نراقب المراقبين من يصدق ذلك
    قال "ذياب" ليس أمامنا سوى ذلك مع أنها أول مرة أفعل فيها ذلك
    أكمل "نايف" مراقبة المراقبين ثم صمت
    حتى سمع "سلطان" يقول لقد وصلنا الحلقة المطلوبة
    أخذ "ذياب" يعبث بالأجهزة التي أمامه ثم قال "جميع الموجات اللاسلكية
    التي تخرج من تلك الشقة تحت المراقبة
    قال "نايف" وهاهي الإشارة تنطلق لكن إلى أين
    أجابه "ذياب" بعد لحظة من الصمت أنها لم تذهب إلى شقة أخرى يا "نايف"
    لقد تجاوزت البحار أنها تنطلق نحو تل أبيب
    قال "نايف" إنها الحلقة الأخيرة إذاً لنخبر القيادة بذلك
    قال "ذياب" وهو يسترخي في مقعده لا تنسى أهم شيء
    سأله "نايف" و ما هو ذاك الشيء
    أجابه "ذياب" وهو يغمض جفنيه أن المعلومات نرسل كل خمس دقائق
    ولو تعرضت أي حلقة للخطر سوف تخبر المركز ولا نعرف ما هو رد الفعل الذي سوف يحدث
    أرسل "نايف" رسالته الشفرية إلى القيادة ثم سأل "ذياب" ماذا سيكون رد القيادة برأيك
    أجابه "ذياب" حقيقةً لست أعلم فكل شيء غامض
    ...
    مبنى الأستخبارات السعودية الرياض
    الثامنة وخمسه و أربعون دقيقة مساءً
    الخامس من سبتمبر
    قال المدير كنت أتوقع ذلك
    تمتم "خالد" و أنا كنت أتوقع ذلك أيضاً
    أذا كانت المعلومات ترسل لتل أبيب فذلك معناه ...
    قاطعه المدير أن الموساد هم عدونا ويلعبون في الخفاء هذه المرة
    قال "خالد" كما قرأت يا سيدي في البرقية أن معلومات فريق المراقبة ترسل كل خمس دقائق
    همهم المدير وأخذ يحك ذقنه قليلاً ثم قال
    أن فريق "احمد" هو أفضل فرق العمليات الخارجية و هذه المهمة حساسة
    من الممكن أن نجعلهم يستمرون في أداء دور الطعم ويتدخل فريق آخر لكن ... وصمت
    فقال "خالد" لكن ماذا يا سيدي
    أجابه المدير لست أجد فريقاً أفضل من فريق "أحمد" لهذه المهمة
    تمتم "خالد" بصوت منخفض هل نستعين بفريق يتنكر بهيئة "أحمد" و زملائه
    ويقوم بأبعاد فرقة المراقبة عنهم ليكملوا المهمة
    قال المدير خطة رائعة لتبدأ تلك الفرقة عملها ويكون التبديل بين الفريقين المزيف والحقيقي
    في المنزل الآمن او أي مكان بشرط أن لا يلاحظ المراقبون التبديل
    قال "خالد" سوف أنقل أوامرك لرجال
    ...
    في مركز الشرطة
    السادسة وخمسون دقيقة مساءً
    الخامس من سبتمبر
    قال "عبد الله" أتصدقون يا رجال انه لم يمضي على إصابة الوزير يوم واحد حتى الآن
    قال "زيد" بل أقل من أثنى عشر ساعة
    أطلق هاتف "أحمد" رنينه في هذه اللحظة فأخذ يتحدث به بصوت منخفض
    ويبتعد عن "زيد" و "عبد الله"
    ثم عاد لهم وقال لقد بدأ العمل الحقيقي يا رجال
    قال "عبد الله" وأخيراً سوف نفعل شيء غير التسكع في شوارع لندن
    أبتسم "زيد" وقال لكن فريق المراقبة ماذا سنفعل به هل نجعله يستمر في مراقبتنا
    أجابه "احمد" بالتأكيد لا ثم نظر إلى "عبد الله" وقال ولن نقضي عليه أيضاً
    قال "عبد الله" إذاً ماذا سنفعل به أيه الذكي
    أجابه "أحمد" سوف يستمر في عمله ولكن لن يراقبنا نحن بل أشباهنا
    أبتسم "زيد" وقال خطة رائعة جداً وهذا سوف يطمئن مراقبينا كثيراً
    وخصوصاً أذا استمروا بالظن أننا بعيدون عنهم
    قال "أحمد" سوف نذهب للمكان المتفق عليه وهناك يتم التبديل
    وتحرك نحو السيارة ليتبعه "عبد الله" و "زيد"
    وبدأت السيارة رحلتها نحو نقطة اللقاء
    ولم يتبادل الفريق أي كلمة حتى وصلوا نقطة اللقاء وهي فندق صغير
    نزل الفريق وتحرك بسرعة نحو غرفة 8 الطابق الثالث
    وعندما دخلوا قال "عبد الله" يا إلهي أنكم تشبهوننا كثيراً
    قال الذي يشبه "عبد الله" أشكرك أيه النقيب
    و الآن سوف نتبادل الملابس معكم أيه السادة
    و بسرعة تم تبديل الملابس وخرج الفريق المزيف وبقي فريقنا
    حتى وصلتهم رسالة مشفرة من فريق المراقبة السعودي تعلمهم بأن الفريق المزيف نجح في مهمته
    وأن المكان آمن ويمكنهم الخروج
    ولم ينتظروا لقد قفزوا درجات الفندق قفزاً وصعدوا سيارة الفريق المزيف و انطلقوا
    نحو الحلقة الأخيرة في تلك الشبكة
    نحو المنزل الآمن للموساد الذي انطلقت منه الإشارة إلى تل أبيب
    ...
    المنزل الآمن للموساد لندن
    السابعة وخمسة عشر دقيقة مساءً
    الخامس من سبتمبر
    أخذ "ميخائيل" التقرير وبدأ بقراته للمرة الثانية
    ثم قال لـ"صواميل" لست اصدق ذلك يا رجل أستنجح خطة السنتين
    نحن نقترب من النصر وهؤلاء لازالوا يتخبطون في الظلام
    قال "صواميل" أعتقد أن القيادة كانت تبالغ عندما حذرتنا منهم
    تمتم "ميخائيل" لا القيادة لا تبالغ أبداً
    إما أننا أتقنا اللعبة بشكل لا يوصف او ...
    قال "صواميل" او ماذا يا سيدي
    أجابه "ميخائيل" لا شيء مجرد شكوك لا أكثر
    قال "صواميل" أذا أطمئن يا سيدي فرجلنا في الرياض
    ومعه المادة التي سوف توقف قلب ملكهم ولن تترك أي اثر في دمه
    أبتسم "ميخائيل" وقال وسيتم القضاء على جميع أفراد العائلة الحاكمة بنفس الطريقة
    حتى يصل جاسوسنا لكرسي الحكم
    قال "صواميل" ولكن لدي سؤال يا سيدي لماذا نحتفظ بوزيرهم حتى الآن
    أجابه "ميخائيل" أنها الخطة الثانية في حال فشل الأولى
    قال "صواميل" و ما هي الخطة الثانية
    تمتم "ميخائيل" لقد علمت بها قبل قليل فالقيادة تصر على تطبيق
    المثل المشهور المعرفة قدر الحاجة
    قال "صواميل" و ما هي الخطة الثانية إذاً يا سيدي
    قال كما ترى أن جميع من يتعامل مع الوزير يتكلم الألمانية
    وكل ما حوله يكتب بها أيضاً وليس هناك شيء يثبت تورطنا
    قال "صواميل" أذا سوف نلقي اللوم على الألمانيين وسوف يقر الوزير ذلك عند وصفه
    ما حوله واللغة التي كان يتحدث بها محتجزوه
    قال "ميخائيل" بالضبط فقط في حال فش الخطة الأولى
    وقاطع اجتماعهم صوت "أحمد" وهو يوجه مسدسه نحو الرجلين
    قائلاً لن تتحقق خطتكم الأولى ولا الثانية
    لقد انتهت اللعبة أيه السادة ولقد وصلنا إلى نهاية المطاف
    قال "ميخائيل" لا لن تنتصروا علينا بهذه السهولة قالها وهو يخرج مسدسه
    وكذلك فعل "صواميل" لكن اخترقت النافذة رصاصة صامته
    هشمت مسدس "ميخائيل" وألقته أرضاً ورصاصة "احمد"
    تنطلق نحو مسدس "صواميل" وتلحقه بمسدس سيده
    ثم قال "احمد" المكان محاصر ولا فائدة من المقاومة
    ثم أقتحم "عبد الله" الغرفة وهو يقول إن الوزير بالغرفة المجاورة يا "أحمد"
    سأله "أحمد" بقلق أهو بخير
    أجابه "عبد الله" نعم إنه بخير
    قال "أحمد" إذاً قم بتقييد هؤلاء السادة
    قال "عبد الله" بماذا أقيدهم أنا أفضل قتلهم
    توتر "ميخائيل" و "صواميل" والأول يقول
    يمكنك استخدام حبال الستارة
    قال "أحمد" نعم أستخدمها
    قال "عبد الله" كما تريد وإن كنت أفضل قتلهم فهم لا يستحقون البقاء
    كان يقول ذلك وهو يحل حبال الستارة ويبدأ بتقييد الرجلين
    ثم يخرجون الوزير من غرفته و ويخرجون خارج المنزل الآمن للموساد
    ويخبرون الوزير القصة باختصار فيتصل فوراً بسكرتيره "سامي"
    ويخبره بكل ما لديه
    ثم تتوقف السيارة أمام السفارة السعودية ويغادرها الوزير
    ورجال الأمن يسرعون لستقباله ويدخلونه
    فقال "زيد" الذي أنظم إليهم عند خروجهم والآن ماذا
    قال "أحمد" سوف تكون مشكلة ألقاء القبض على الشبيه
    لكن بما أن الوزير في أيدينا فسوف يثبت أن الآخر هو الشبيه
    ...
    الرياض المطار الخاص
    التاسعة وعشر دقائق مساءً
    الخامس من سبتمبر
    اكتسى وجه "سامي" قلق وخوف كبيرين بعد مكالمة الوزير له
    كيف يمكن أن يأمر رجال الأمن باعتقال الوزير
    بل كيف يجروء على ذلك
    يجب أن يخبر المسئولين في مستويات أعلى
    ثم أتصل مرة أخرى على الرقم الذي أتصل منه الوزير
    وقال للوزير سيدي لا استطيع إيقاف الوزير المزيف
    فقال له الوزير لا عليك يا "سامي" لقد كلمت كبار المسئولين
    وسوف يتم القبض عليه قبل أن يغادر المطار
    وما إن انتهى من عبارته إلا وسيارات الأستخبارات تحاصر موكب الوزير المزيف
    وتطالب الطاقم الأمني للوزير بالاستسلام
    فأبا قائد رجال الأمن الاستسلام
    فتوجه "سامي" نحو قائد الطاقم وقال له أن هذا الرجل مزيف
    لقد قاموا بتبديله عندما أخرجونا من جناح الوزير والوزير بخير
    ثم انظر الآن إلى كل هؤلاء الرجال إنك لن تستطيع مجابهتهم
    سوف تكون النتيجة مذبحة وهم الأكثر وسوف ينتصرون في النهاية
    فكر قائد الأمن قليلاً ثم قال نحن نستسلم
    بدأ رجال الأمن يخفضون أسلحتهم المشهورة
    وبدأ رجال الأستخبارات يلتقطون أسلحة الطاقم الأمني ويعتقلونهم
    خوفاً من أي مواجهات غير متوقعه
    أما الوزير المزيف فقد انتحر بواسطة سمه الذي أحضرة
    بعد أن رأى الخطة التي كان هو عنصرها الرئيسي تنهار
    الخطة التي أستغرق إعدادها سنتين
    __________________________
    0

  4. #3
    أعتذر عن الإطالة ...
    لكنها قصتي الأخيرة ولم أكتب شيء بعدها حتى الآن
    أتمنى ان اجد تشجيعاً رائع ... يجعلني أكتب بعدها


    محبتي لكل من يقرأ لي
    0

  5. #4
    تمتم "خالد" بصوت منخفض هل نستعين بفريق يتنكر بهيئة "أحمد" و زملائه
    ويقوم بأبعاد فرقة المراقبة عنهم ليكملوا المهمة
    فــكره حــلوهsmile
    **


    ناصر المريخي

    صبااح الخير اوخي نااصر
    كيفك عزيزي والله إلك وحشه غياب طويل عن المنتدى
    اتمنىبس يكون غيابك خير هذا رجائيwink

    والقصه رغم انها منمده طويله بس مع التكمله رجعت ليا الذاكره للبدايه
    وكالعالده مبدع بسرد احداث القصه الجميله
    أعتذر عن الإطالة ...
    لا داعي للاعتذار عزيزي
    كل انساان وله ظروفه الخاصه إلي تمنعه


    أتمنى ان اجد تشجيعاً رائع ... يجعلني أكتب بعدها
    وراك وراك
    اي قصه تكتبها اعرف ان اسمي رااح يكون من بين الردودwink


    بالاخير اشكرك كل الشكر على التكملت ما بدأت
    واتمنى لك كل الخير والودsmile

    سلام عزيزيgooood
    0

  6. #5
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة zain2002ss
    فــكره حــلوهsmile
    **


    ناصر المريخي

    صبااح الخير اوخي نااصر
    كيفك عزيزي والله إلك وحشه غياب طويل عن المنتدى
    اتمنىبس يكون غيابك خير هذا رجائيwink

    والقصه رغم انها منمده طويله بس مع التكمله رجعت ليا الذاكره للبدايه
    وكالعالده مبدع بسرد احداث القصه الجميله


    لا داعي للاعتذار عزيزي
    كل انساان وله ظروفه الخاصه إلي تمنعه



    وراك وراك
    اي قصه تكتبها اعرف ان اسمي رااح يكون من بين الردودwink


    بالاخير اشكرك كل الشكر على التكملت ما بدأت
    واتمنى لك كل الخير والودsmile

    سلام عزيزيgooood
    __________
    zain2002ss

    a010
    الف مليون مرحب فيك أخوي
    الله مشتاقلك كثير بس ,,, الدنيا
    على كل حال انا بديت في قصة جديدة أسمها الأنتقام
    e040 بيتكسر ظهر أحمد فيها k046
    واهم شيء تعجبك حبيبي a010

    كل الود
    وإنشاء الله اخلصها
    0

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter