الصفحة رقم 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
مشاهدة النتائج 1 الى 20 من 21

المواضيع: طائرة ورقية ...

  1. #1

    طائرة ورقية ...



    بُنيت تلك الأسوار وشيّدت بدقة لحماية هذه الحكاية ...


    زينت الجدران بمبدأ الاحترام

    ورُصفت الطرق بالتفاهم و الرضى و المراضاة لتمحو أثر الجروح

    وأنارتها الصراحة


    ..


    لم يكن هنالك صفحة جديدة في تلك الحياة , الحكاية كتبت على نفس الورقة , و لم تطوى رغم الطقوس التي مرت بها

    رغم كل العقبات التي كتبت داخل تلك الجدران إلا أنها كانت صامدة , لم تكن كأي حكاية أخرى

    فكثير من الحكايات كتبت على عدة صفحات ...

    صفحة تحمل الذكرى الجميلة وتختتم بمأساة , لتطوى و تبدأ بصفحة جديدة ليعتقد كل منهم بأنهم سينسون ما حدث في الصفحة السابقة ...

    ويبدأ القلم يتحرك مع تحرك أحداث تلك الحكاية ليدوّن كل شيء في تلك الصفحة الجديدة ...

    وتمر مأساة جديدة ... و تطوى الصفحة ... و تكتب صفحة جديدة ... وهكذا الحال ...

    الشيء الذي لم يدركونه ...

    هو أنه مع تكرر المأساة استطاعوا العودة للصفحات القديمة وتذكر الماضي ... وكل شيء سلبي في ذلك الكتاب ...

    هذا هو العيب الذي لم يكن موجودا داخل الأسوار ...

    فهذه الحكاية دونت على صفحة كتب فيها كل شيء , نعم كل شيء كباقي الحكايات ... ولكن على صفحة واحدة ...

    الفرق هو مع كل مأساة , تأتي ممحاة التفاهم و الرضى و المراضاة وتقوم بمحو الأثر و إزالته من الوجود ...

    نعم ... إنه مبدأ الرضى و المراضاة ... لم تنتهي المأساة بقول : لنبدأ صفحة جديدة ولننسى ما حدث ..

    تنتهي المشكلة دون ترك أثر على القلب ...

    ومع روعة قصتهم المميزة ... فتلك الفتاة اعتقدت دوما أنهم ليسوا على وفاق ..

    على الرغم أنها مرارا وتكرارا حاولت حرق تلك الصفحة وحاولت تدمير الجدران ...

    إلا أنه كان يحمل الماء دوما إذا ما حاولت إشعال شيء ما ... ويقوم بإطفاء كل شيء , ويعيد الحياة أفضل مما كانت عليه ...

    وتضحك الأخرى من الخجل بعدما تستوعب ما كانت ستقوم به

    نعم ... لقد كانو يمرون بصعوبات وتعقيدات وسوء تفاهم أحيانا كغيرهم

    إلا أنه ينتهي بفهم المقصد الأساسي ويحرج الطرفان لسوء فهمهم بعضهم البعض ...

    لقد كان متمسك بها حتى وإن حطمت مشاعره , يبادر بالعودة مجددا و إصلاح كل شيء ...

    لكنه دوما يشعر بأنها لا تعطيه قيمته ولا تقدره ...

    مما يعني إن قرر أن يرحل ... فستتركه يرحل ... ولن تتمسك به ...

    وذات يوم ... قامت بجرحه , فصارحها كما هو معتاد معها على ذلك على أمل أن تقوم بمراضاته و محو أثر الجرح

    لكنه لم يكن يعلم أن الجدار سيتصدع و يستطيع الدخلاء بتشويه المبادئ بدخولهم و التأثير على تلك الفتاة ...

    نعم ... بعد مصارحتها أخبرته بأنها لا تود البقاء معه ...

    ...

    بدون أي مبرر ...

    وحزن الآخر قليلا ... لأنها لم تبالي بمشاعره مثلما هو حريص على مشاعرها ... وسمح لها بالرحيل دون أن يسعى خلفها ...

    ..

    وبعد مدة من الوقت قام بهدم الأسوار الضخمة و إحراق كل شيء يذكره بها بعد رحيلها ... ليتأكد بأنه لن يحاول التمسك بها مجددا ...

    طويت تلك الصفحة على شكل طائرة ورقية ... و طارت في الهواء بعيدا ...

    .. تمت ..



    اخر تعديل كان بواسطة » كاروجيتا السيان في يوم » 22-02-2019 عند الساعة » 09:19
    sigpic688657_7
    بين الحلم و الأمنية
    لا يحدث الا ما كتبه الله لنا


  2. ...

  3. #2
    السلام عليكم ...

    هذا اللي جاء بالي في الوقت الحالي cheeky

    اول مرة اكتب قصة قصيرة biggrin

    أممممممم ... القصة اشبه بفضفضة من القلب عاد سلكو laugh

    شرايكم في الاسلوب الخنفشاري 3d

    ادري ناقصها كثير بس مو مشكلة cheeky

    اتحفونا بآراكم و ملاحظاتكم و انتقاداتكم cheeky

  4. #3
    مرحبا سيد كاروجيتا
    انا لست بارعة في القاء الخطابات لذا سادخل في الموضوع e404
    اولا اهنئك علي قصتك القصيرة الاولي
    ثانيا اعجبتني طريقتك في الكتابة والقصة علي قدر ما صعب عليا البطل علي قدر ما كانت جميلة
    اعجبني انه حاول التمسك بها للحظة الاخيرة ولكننها لم تقدر حبه واهتمامه وهذا غباء منها بصراحةem_1f611
    ع العموم يبدو اني دخلت في تحليل حياتهم ولن انتهيe404em_1f629
    بانتظار القادم منك
    اتمني تقبل مروري e057
    ....Smile and optimism...
    attachment

  5. #4
    كاروجيتا العزيزة
    تصفيق حار جدا لصغيرتك الأولى
    الفكرة والأسلوب واختيار الألفاظ كلها كانت متناسقة و رائعة!
    أحببت ربط الطائرة الورقية بالحدث!
    دمت ودام قلمك
    إن كان هناك ثانية بعد الأولى سأكون أول من يقرأها nevreness
    تحياتي

    GnK40379

  6. #5
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة orkida flower مشاهدة المشاركة
    مرحبا سيد كاروجيتا
    انا لست بارعة في القاء الخطابات لذا سادخل في الموضوع e404
    اولا اهنئك علي قصتك القصيرة الاولي
    ثانيا اعجبتني طريقتك في الكتابة والقصة علي قدر ما صعب عليا البطل علي قدر ما كانت جميلة
    اعجبني انه حاول التمسك بها للحظة الاخيرة ولكننها لم تقدر حبه واهتمامه وهذا غباء منها بصراحةem_1f611
    ع العموم يبدو اني دخلت في تحليل حياتهم ولن انتهيe404em_1f629
    بانتظار القادم منك
    اتمني تقبل مروري e057
    اهلين اهلين نورتي biggrin

    في البداية اعتقدت انه نقد عندما قرأت شيئا عن الخطابات laugh

    دوبي صاحي يدوب اركز laugh

    كنت ابغى اضيف شوية تفاصيل عن اسباب تصدع الجدران بس مع العجلة نسيت biggrin

    المهم تسلمي ع المرور biggrin

  7. #6
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة ترانيم الفجر مشاهدة المشاركة
    كاروجيتا العزيزة
    تصفيق حار جدا لصغيرتك الأولى
    الفكرة والأسلوب واختيار الألفاظ كلها كانت متناسقة و رائعة!
    أحببت ربط الطائرة الورقية بالحدث!
    دمت ودام قلمك
    إن كان هناك ثانية بعد الأولى سأكون أول من يقرأها nevreness
    تحياتي

    الله يسلمك و يسعدك biggrin

    على الرغم من النقص الذي اشعر به في القصة الا ان ردك اسعدني biggrin

    سيكون شرف لي biggrin

    تسلمي تسلمي biggrin

    ++

    القي نظرة على المعلومات التي تحت صورتي الرمزية cheeky

  8. #7
    حقيقة أعجبت كثيراً بهذه الاقصوصة وحزنت لانها قصيرة جداً
    جميلة كلماتها و احداثها جميلة بالفعل
    لم اكن اعلم ان لديك كل تلك المواهب وتخبئها🌚
    كان عليك منذ البداية كتابة شي غير عن باسينك 😍
    ننتظر منك المزيد 👍🏻

  9. #8
    (طويت تلك الصفحة على شكل طائرة ورقية ... و طارت في الهواء بعيدا ...)
    أحسنت وأحسنت.

    أشعر أن القصة تفتقر الى شيء لكن لاأعرف ماهو ،ربما الوصف يحتاج منك إلى عمق أكثر.

    بالرغم من ذلك اندمجت
    أستمر..
    في حفظ الباري.

  10. #9
    قد مر بالفعل اربع وعشرون ساعة! للأسف لايمكن التعديل على الرسالة الأولى
    تجاوز الشطر الأول من الرسالة السابقة em_1f605 اتفقنا ؟biggrin

  11. #10
    طائرتك الورقية قويةً يا فتى
    من الجيد ان تستخدم حصيلتك اللغوية بين حينٍ وآخر
    اما عن ذاك الاستخدم فقد خرج من تحت اناملك ليكون ممتعاً كوكيه-كن
    فكلماتك تلك رغم قلتها قد امتعتني بصراحة
    وفقك الله لمثيلاتها يا عزيزي
    attachment

    Ask | MAL

  12. #11
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة كاروجيتا السيان مشاهدة المشاركة


    بُنيت تلك الأسوار وشيّدت بدقة لحماية هذه الحكاية ...


    زينت الجدران بمبدأ الاحترام

    ورُصفت الطرق بالتفاهم و الرضى و المراضاة لتمحو أثر الجروح

    وأنارتها الصراحة


    ..


    لم يكن هنالك صفحة جديدة في تلك الحياة , الحكاية كتبت على نفس الورقة , و لم تطوى رغم الطقوس التي مرت بها

    رغم كل العقبات التي كتبت داخل تلك الجدران إلا أنها كانت صامدة , لم تكن كأي حكاية أخرى

    فكثير من الحكايات كتبت على عدة صفحات ...

    صفحة تحمل الذكرى الجميلة وتختتم بمأساة , لتطوى و تبدأ بصفحة جديدة ليعتقد كل منهم بأنهم سينسون ما حدث في الصفحة السابقة ...

    ويبدأ القلم يتحرك مع تحرك أحداث تلك الحكاية ليدوّن كل شيء في تلك الصفحة الجديدة ...

    وتمر مأساة جديدة ... و تطوى الصفحة ... و تكتب صفحة جديدة ... وهكذا الحال ...

    الشيء الذي لم يدركونه ...

    هو أنه مع تكرر المأساة استطاعوا العودة للصفحات القديمة وتذكر الماضي ... وكل شيء سلبي في ذلك الكتاب ...

    هذا هو العيب الذي لم يكن موجودا داخل الأسوار ...

    فهذه الحكاية دونت على صفحة كتب فيها كل شيء , نعم كل شيء كباقي الحكايات ... ولكن على صفحة واحدة ...

    الفرق هو مع كل مأساة , تأتي ممحاة التفاهم و الرضى و المراضاة وتقوم بمحو الأثر و إزالته من الوجود ...

    نعم ... إنه مبدأ الرضى و المراضاة ... لم تنتهي المأساة بقول : لنبدأ صفحة جديدة ولننسى ما حدث ..

    تنتهي المشكلة دون ترك أثر على القلب ...

    ومع روعة قصتهم المميزة ... فتلك الفتاة اعتقدت دوما أنهم ليسوا على وفاق ..

    على الرغم أنها مرارا وتكرارا حاولت حرق تلك الصفحة وحاولت تدمير الجدران ...

    إلا أنه كان يحمل الماء دوما إذا ما حاولت إشعال شيء ما ... ويقوم بإطفاء كل شيء , ويعيد الحياة أفضل مما كانت عليه ...

    وتضحك الأخرى من الخجل بعدما تستوعب ما كانت ستقوم به

    نعم ... لقد كانو يمرون بصعوبات وتعقيدات وسوء تفاهم أحيانا كغيرهم

    إلا أنه ينتهي بفهم المقصد الأساسي ويحرج الطرفان لسوء فهمهم بعضهم البعض ...

    لقد كان متمسك بها حتى وإن حطمت مشاعره , يبادر بالعودة مجددا و إصلاح كل شيء ...

    لكنه دوما يشعر بأنها لا تعطيه قيمته ولا تقدره ...

    مما يعني إن قرر أن يرحل ... فستتركه يرحل ... ولن تتمسك به ...

    وذات يوم ... قامت بجرحه , فصارحها كما هو معتاد معها على ذلك على أمل أن تقوم بمراضاته و محو أثر الجرح

    لكنه لم يكن يعلم أن الجدار سيتصدع و يستطيع الدخلاء بتشويه المبادئ بدخولهم و التأثير على تلك الفتاة ...

    نعم ... بعد مصارحتها أخبرته بأنها لا تود البقاء معه ...

    ...

    بدون أي مبرر ...

    وحزن الآخر قليلا ... لأنها لم تبالي بمشاعره مثلما هو حريص على مشاعرها ... وسمح لها بالرحيل دون أن يسعى خلفها ...

    ..

    وبعد مدة من الوقت قام بهدم الأسوار الضخمة و إحراق كل شيء يذكره بها بعد رحيلها ... ليتأكد بأنه لن يحاول التمسك بها مجددا ...

    طويت تلك الصفحة على شكل طائرة ورقية ... و طارت في الهواء بعيدا ...

    .. تمت ..



    السلام عليكم يا كاروجيتا، شكراً لك على أرسال قصتك لي لقرائتها وأهنئك على تجربتك الأولى في الكتابة، أرجوا بألا تتوقف هنا واستمر فالكتابة حقا هواية ممتعة.

    عندما قرأت القصة للمرة الأولى، اعتقدت أن البطل كان يتحدث عن الذكريات الجميلة التي مرت في حياته وأنه يتمنى عودتها لأنه يعيش الأن أوقات صعبة وبشعة. فيما بعد، فهمت أنه يتحدث عن فتاة أحلامه، كيف أضاعها وكيف يحاول استرجاعها.

    كانت محاولتك رائعة، وأسلوب كتابتك جيد. أشجعك على الاستمرار.

  13. #12
    >
    >
    >


    إذا فتلك الأسوار ، وتلك الهندسة الروحية للعالم ، كانت عن عالمه معها ؟

    عن عالمهما الذي بنياه بأسس الوفاق والمحبّة

    وبتلك الحصون المنيعة التي تقع سدّا أمام المشاكل والصراع بينهما !

    ولكن ..كان هناك عطب في هذا البنيان وكانت هناك ثغرات ( الصفحات التي تطوي ولا تزيل الأثر )

    هذه الثغرة التي تهاوى بسببها ذلك الصرح ، ليتأذّى منه بطلنا المسكين ، بجرح بليغ وحزن دفين e108


    هذه الحكاية ، ذكيّة ورائعة وسلسة و حزينة

    أكررّ وأحرص وأتمسّك على وصفها بالحكاية الذكيّة ، ما أجمل الذكاء عندما يمتزج بالأدب ^^


    .
    .
    .
    .

    و إذا يْنَفْعّك الله
    حاشا يضرّك إنسان

    e032


    my blog
    goodreads


  14. #13
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة قلوب منسيه مشاهدة المشاركة
    حقيقة أعجبت كثيراً بهذه الاقصوصة وحزنت لانها قصيرة جداً
    جميلة كلماتها و احداثها جميلة بالفعل
    لم اكن اعلم ان لديك كل تلك المواهب وتخبئهاًںŒڑ
    كان عليك منذ البداية كتابة شي غير عن باسينك ًںکچ
    ننتظر منك المزيد ًں‘چًںڈ»
    الله يسلمك biggrin
    بإذن الله راح اكتب غيرها cheeky



    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة أرتب النسيان مشاهدة المشاركة
    (طويت تلك الصفحة على شكل طائرة ورقية ... و طارت في الهواء بعيدا ...)
    أحسنت وأحسنت.

    أشعر أن القصة تفتقر الى شيء لكن لاأعرف ماهو ،ربما الوصف يحتاج منك إلى عمق أكثر.

    بالرغم من ذلك اندمجت
    أستمر..
    في حفظ الباري.
    الوصف كان ناقص , لأني كتبتها على عجل قبيل صلاة الجمعة laugh

    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة ترانيم الفجر مشاهدة المشاركة
    قد مر بالفعل اربع وعشرون ساعة! للأسف لايمكن التعديل على الرسالة الأولى
    تجاوز الشطر الأول من الرسالة السابقة em_1f605 اتفقنا ؟biggrin
    Deal laugh

    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة Asaiamo مشاهدة المشاركة
    طائرتك الورقية قويةً يا فتى
    من الجيد ان تستخدم حصيلتك اللغوية بين حينٍ وآخر
    اما عن ذاك الاستخدم فقد خرج من تحت اناملك ليكون ممتعاً كوكيه-كن
    فكلماتك تلك رغم قلتها قد امتعتني بصراحة
    وفقك الله لمثيلاتها يا عزيزي
    شكرا أساي تشان biggrin

    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة Sari Husam Ahel مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم يا كاروجيتا، شكراً لك على أرسال قصتك لي لقرائتها وأهنئك على تجربتك الأولى في الكتابة، أرجوا بألا تتوقف هنا واستمر فالكتابة حقا هواية ممتعة.

    عندما قرأت القصة للمرة الأولى، اعتقدت أن البطل كان يتحدث عن الذكريات الجميلة التي مرت في حياته وأنه يتمنى عودتها لأنه يعيش الأن أوقات صعبة وبشعة. فيما بعد، فهمت أنه يتحدث عن فتاة أحلامه، كيف أضاعها وكيف يحاول استرجاعها.

    كانت محاولتك رائعة، وأسلوب كتابتك جيد. أشجعك على الاستمرار.
    ربي يسعدك و الشكر لك biggrin

    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة ×hirOki× مشاهدة المشاركة
    >
    >
    >


    إذا فتلك الأسوار ، وتلك الهندسة الروحية للعالم ، كانت عن عالمه معها ؟

    عن عالمهما الذي بنياه بأسس الوفاق والمحبّة

    وبتلك الحصون المنيعة التي تقع سدّا أمام المشاكل والصراع بينهما !

    ولكن ..كان هناك عطب في هذا البنيان وكانت هناك ثغرات ( الصفحات التي تطوي ولا تزيل الأثر )

    هذه الثغرة التي تهاوى بسببها ذلك الصرح ، ليتأذّى منه بطلنا المسكين ، بجرح بليغ وحزن دفين e108


    هذه الحكاية ، ذكيّة ورائعة وسلسة و حزينة

    أكررّ وأحرص وأتمسّك على وصفها بالحكاية الذكيّة ، ما أجمل الذكاء عندما يمتزج بالأدب ^^


    .
    .
    .
    تعليقك باهر هيروكي biggrin

    لكن لدي بعض التعديلات عليه biggrin

    الحصون المنيعة بنيت لسد تدخل الناس في حياتهم الخاصة , داخل تلك الحصون كانت تحدث خلافات بينهما لكنهم كانو ينتهون بحل الامر بينهم , وليس باستشارات لخارج الحصون و تدخل آراء الناس في حياتهم

    ( الصفحات التي تطوي ولا تزيل الأثر )

    كان المقصود مثالا للفرق بين حياة غيرهم عنهم , مما يعني ان حياة الناس عبارة عن صفحات , لكن هذه الحياة كتبت في ورقة واحدة , ولم يوجد بها عبارة (لنبدأ صفحة جديدة ولننسى الماضي ...


    بطل القصة كان يشعر طوال الوقت بأن فتاته لم تعطه قيمته

    والفتاة لم تكن راضية بالحياة , كانت ترغب دائما بأن تهدم الاسوار ليأتي الدخلاء الذين سيأثرون على حياتهم دون أن تشعر بذلك

    وفعلا , ثغرة عدم رضاها تصدعت بها الاسوار و استطاع الدخلاء بالتأثير على الحياة , بذلك غادرت هي

    وبسبب عدم تقديرها له , قرر الا يتمسك بها , وقام بحرق كل ما يذكره بها و هدم تلك الاسوار

    وبما ان القصة كتبت على ورقة واحدة ... ولم يوجد صفحة أخرى بها ... طويت تلك الورقة على شكل طائرة ورقية و طارت في الهواء بعيدا biggrin

    رغم انني اشعر ان الوصف ناقص بها ألا ان ثناءك ومدحك للقصة أحرجني cheeky

    شكرا ع المرور biggrin

  15. #14
    السلام عليكم

    ذكرتني بجملة بحكي مع نفسي كثير..
    "حط الملح عالجرح وخلي الجرح جروح"

    كذلك فعلت قصتك، كلماتك تعبيرك صورك الفنية جدا رهيبة أسلوب القصة بعيد عن المعتاد جدا رائع..
    الفكرة بكل محتواها تحاكي واقع والايام..
    كنت انتظر النهاية السعيدة حتى انتقضك لكنك كسرت توقعاتي بجدارة..
    فهنيئا لك وكل التوفيق..gooood

  16. #15

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته..

    أولاً أشكرك لدعوتي, و اعتذر اني تاخرت كثيير
    cheeky

    و باعتبار انها اول قصة قصيرة شيء حلو, أوافق اللي قبلي كلهم classic
    ثاني شي..
    يعني انا شخصيا لامست قلبي الكلمات و الوصف و المشاعر اللي فيها..
    جميلة فكرة اثنين و كيف طريقهم و طريقتهم مع بعض
    جدا cry

    تلامس قلبي بطريقة غريبه للحق.. paranoid
    و حزينه القصة.. يعني كيف الانسان يقدر يوصل اللي بداخله.. بوصف..

    يعني بشكل عام مره حلوه
    لكن اذا جينا للواقع وما نبغا ندخل فيه cheeky
    و بما اني انثى مع الطرف الآخر laugh
    يعني اكيد كان فيه شيء, بالعادة الاشياء اللي تحدثت عنها زي الاسوار
    و عدم تدخل الاخرين تهتم فيها المرأة!
    هذه المشاعر كلها بتعبير واحد و نظرة واحده
    لكنها ما تعني الحقيقة hurt

    الله يعطيك العافيه
    و بالتوفيق لك
    و حلو لو تستمر



    what you seek || is seeking you

    attachment


  17. #16
    ما هذا يا كاروجيتا ؟
    أين كنت من قبل؟
    لن تدرك مقدار صدمتي بعد علمي كونك كاتب! وليس اي كاتب بل كاتب روايات021
    لست بالقليل مطلقا!biggrin
    أعجبني كل شيء في تحفتك هذه،فحواها و مغزاها و تصويرها و تركيب جملها،ذلك النوع من القصص التي تلامس قلبك قبل أن يفقه عقلك حروفها036
    استمر على هذا المنوال و أكثر gooood
    مؤسف كونني لا استطيع قراءة الروايات في هذه الفترة لذا لا يسعني سوى انتظار مزيدا من القصص المميزة منك مستقبلا 014
    دمت بود

    اخر تعديل كان بواسطة » lmeau makki في يوم » 11-03-2019 عند الساعة » 20:35
    sigpic797973_6

  18. #17
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة شـــوووق... مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم

    ذكرتني بجملة بحكي مع نفسي كثير..
    "حط الملح عالجرح وخلي الجرح جروح"

    كذلك فعلت قصتك، كلماتك تعبيرك صورك الفنية جدا رهيبة أسلوب القصة بعيد عن المعتاد جدا رائع..
    الفكرة بكل محتواها تحاكي واقع والايام..
    كنت انتظر النهاية السعيدة حتى انتقضك لكنك كسرت توقعاتي بجدارة..
    فهنيئا لك وكل التوفيق..gooood

    شكككرا لك شووق .. دقيقة كم واو هي ؟
    ايه تلاتة شكرا لك شوووق biggrin

    مدري شقول لك لكن اسعدني تعليقك biggrin

  19. #18
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة HEART_CHAN مشاهدة المشاركة

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته..

    أولاً أشكرك لدعوتي, و اعتذر اني تاخرت كثيير
    cheeky

    و باعتبار انها اول قصة قصيرة شيء حلو, أوافق اللي قبلي كلهم classic
    ثاني شي..
    يعني انا شخصيا لامست قلبي الكلمات و الوصف و المشاعر اللي فيها..
    جميلة فكرة اثنين و كيف طريقهم و طريقتهم مع بعض
    جدا cry

    تلامس قلبي بطريقة غريبه للحق.. paranoid
    و حزينه القصة.. يعني كيف الانسان يقدر يوصل اللي بداخله.. بوصف..

    يعني بشكل عام مره حلوه
    لكن اذا جينا للواقع وما نبغا ندخل فيه cheeky
    و بما اني انثى مع الطرف الآخر laugh
    يعني اكيد كان فيه شيء, بالعادة الاشياء اللي تحدثت عنها زي الاسوار
    و عدم تدخل الاخرين تهتم فيها المرأة!
    هذه المشاعر كلها بتعبير واحد و نظرة واحده
    لكنها ما تعني الحقيقة hurt

    الله يعطيك العافيه
    و بالتوفيق لك
    و حلو لو تستمر



    وعليكم السلام ورحمة الله و بركاته nervous
    يبغالي انتبه ما افوت حرف واحد معك laugh nervous

    ولو biggrin عادي اتأخري انتي ع الرد و انا برضو تأخرت للرد عليكي biggrin >> وحدة بوحدة و البادي ... biggrin << كفف hurt

    امممم عاد كدا ططلعت معي اش اسوي biggrin

    الله يسعدك biggrin

    لا عادي ادخلي للواقع ما تفرق معايا بعد الآن laugh

    يلييييل توقف مع صف البنات laugh
    الواحد يوقف مع الحق عشان يكون منصف cheeky

    يعني اكيد كان فيه شيء, بالعادة الاشياء اللي تحدثت عنها زي الاسوار
    و عدم تدخل الاخرين تهتم فيها المرأة!
    هذه المشاعر كلها بتعبير واحد و نظرة واحده
    لكنها ما تعني الحقيقة hurt
    المرأة كانت مقتنعة بفكرة الاسوار في البداية و لهذا بنيت biggrin
    يعني ما كان فيه شي يجبرها ... الاثنين بينهم التفاهم ...

    لو كان فيه شي مو مقنع من البداية راح يتناقشو فيه biggrin


    الله يعافيكي ويسلمك و يسعدك biggrin

    باذن الله تعالى biggrin
    اخر تعديل كان بواسطة » كاروجيتا السيان في يوم » 16-03-2019 عند الساعة » 03:04

  20. #19
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة lmeau makki مشاهدة المشاركة
    ما هذا يا كاروجيتا ؟
    أين كنت من قبل؟
    لن تدرك مقدار صدمتي بعد علمي كونك كاتب! وليس اي كاتب بل كاتب روايات021
    لست بالقليل مطلقا!biggrin
    أعجبني كل شيء في تحفتك هذه،فحواها و مغزاها و تصويرها و تركيب جملها،ذلك النوع من القصص التي تلامس قلبك قبل أن يفقه عقلك حروفها036
    استمر على هذا المنوال و أكثر gooood
    مؤسف كونني لا استطيع قراءة الروايات في هذه الفترة لذا لا يسعني سوى انتظار مزيدا من القصص المميزة منك مستقبلا 014
    دمت بود


    ايش فيه paranoid << عايش الدور وكذا laugh

    كنت في بيتنا والله e40f << كككف laughhurt


    لن تدرك مقدار صدمتي بعد علمي كونك كاتب! وليس اي كاتب بل كاتب روايات021
    لست بالقليل مطلقا!biggrin
    أعجبني كل شيء في تحفتك هذه،فحواها و مغزاها و تصويرها و تركيب جملها،ذلك النوع من القصص التي تلامس قلبك قبل أن يفقه عقلك حروفها036
    استمر على هذا المنوال و أكثر gooood
    em_1f64aem_1f648em_1f648em_1f648


    الله يسعدك يارب و الله احرجتني كلماتك em_1f648

    مؤسف كونني لا استطيع قراءة الروايات في هذه الفترة لذا لا يسعني سوى انتظار مزيدا من القصص المميزة منك مستقبلا 014
    لا مشكلة biggrin
    يصير اول من سأراسله بالمستقبل انتي cheeky

    شكرا ع المرور biggrin

  21. #20

    ومع روعة قصتهم المميزة ... فتلك الفتاة اعتقدت دوما أنهم ليسوا على وفاق ..
    لكنه دوما يشعر بأنها لا تعطيه قيمته ولا تقدره ...

    مما يعني إن قرر أن يرحل ... فستتركه يرحل ... ولن تتمسك به ..
    يبدو أن أساسات تلك الأسوار لم تكن متينةة منذ البدايةة طالما أن كليهما كانا يشعران هكذا
    لهذا كان متوقعا أن تهدم تلك الأسوار يوما ماا..

    أحببت القصةة و وصفك و تشبيهاتك فيهاا رائعةة خلتني أدخل الجو laugh
    يعطيك العافيةة و موفق في قصصك القادمةة ان شاا الله 036
    دمت بخير
    surprised

الصفحة رقم 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter