مشاهدة النتائج 1 الى 15 من 15
  1. #1

    مخدوعة || خربشة وليدة اللحظة


    *
    الزجاج الشفاف لم يقدر على التصدّي لألوان الغروب القويّة ومنعها من اختراقه، فتسللت خلاله رغماً لتنعكس في الممر المبلط، وتضفي له لوناً هادئاً أضاءت به ظلمته بعد إطفاء الأنوار..
    الأجواء زادت برودا مع بداية مغيب الشمس..
    وفي ذاك الممر ذو السياج المطل على الجدار الزجاجي، تقدمت خطوتين كانتا متقافزتين أكثر من كونها مستقرة، واستدارت فور ذلك بكامل جسدها إلى صاحبتها التّي كانت متأخرة عنها قليلاً، مع ابتسامة واسعة شقّت ثغرها بسعادة تغلغل في روحها لسببٍ ما..
    تقدمت الأخيرة وهي تدخل يديها في جيب معطفها ذو اللون الترابي الذّي ترتديه فوق زيها المدرسي، وبعفوية ابتسمت بالمقابل وهي لا تفهم سبب ضحكات صاحبتها كل لحظة، وقبل أن تفكّر في السؤال كانت الإجابة قد أتتها بشكل مموّه وتدريجي: "ستتأخرين؟"
    ـ "كما يبدو.."
    ابتسمت بمرحٍ حتّى بدا صفّ أسنانها، أدخلت يديها المتجدتان برداً في جيب سترتها الشتوية السوداء وهي تقول ضاحكة: "سنُخيم معاً في المدرسة اليوم كما يبدو"
    ألقت تلك المزحة التّي لم تُضحِك الأخيرة لكنّها ابتسمت فقط، بدت هادئة بشكلٍ غريب لكن تلك هي عادتها، فهي الصامتة والأخرى ثرثارة.. تناقض لا يُعرف كيف جمعهما!
    ـ"إذن.. متى ستنهين امتحانك؟"
    كان السؤال آتٍ من تلك المرحة أو (المزعجة) كما تصفها الأخرى، وهي تسير للخلف حتّى تقابل صاحبتها التّي أجابت: "الجمعة بعد القادمة"
    ضربت كفّيها ببعضٍ بعزم وهي تبتسم براحة: "جيد، لدي وقتٌ لأنهيه"
    ـ "ماذا ؟"
    بصوتٍ عالٍ: "مفااجأة! لن أخبرك"
    وابتسمت بشغبٍ فقطبت الأخيرة حاجبيها بامتعاض: "سأقاطِعُك"
    ـ "كلاااااااااااااااااااااااااااا"
    صرخة عالية عبّرت بها عن سخطها ثمّ أدرفت فوراً بصوتٍ بدا دراميًا ومضحكاً بنفس الوقت: "إنها مفاجأة ستكون بمناسبة إنهائك للامتحان وتخلصك من الدراسة والتعب ووجع الرأس الذّي رفع لك الضغط والسكر.. كما تعلمين لا يجب أن تصيبك سكتة قلبية بسبب ذلك، لذا العلاج جاهز"
    كردّة فعلٍ وضعت الأخيرة يديها على صدغيها وهي تقول بانزعاج: "التمثيل المزعج مجدداً"
    تلك الجملة التّي اعتادت على سماعها دائماً لم تزعجها أبداً، بل جعلتها تضحك ككلّ مرّة..
    استدارت حينئذٍ للأمام وأخذت تسير جنباً إلى صاحبتها، ساد الصمت بينهما وهيمن السكون على المكان الذّي لم يكن فيه غيرهما..
    أخيراً تحدثت صاحبة السترة السوداء: "ذكرتني بذاك اليوم.."
    ـ "همم؟"
    همهمت مستفهمة وقد لفت انتباهها ما قالت، فتابعت: "قبل سنتين تقريباً عندما قاطعتِني لأكثر من أسبوع في العطلة الصيفية، تذكرين ذلك؟"
    سألت وهي تضحك بخفّة لتذكرها ما حدث، فأجابت وهي تتوقع أن تبدأ الأخرى بالثرثرة: "أجل"
    وكما أعتادت كلما تذكرت أمراً أن تتحدث عنه مسترجعة الذكريات كما لو أنها عجوز في السبعين: "لا تعلمين كم التعب الذّي أصابني بسبب التفكير، لقد تعبتُ نفسياً حقاً حتّى أنني كنتُ أراجع حساباتي إن كنتُ أخطأتُ في حقك فقاطعتني، لكن يوماً بعد يوم كنتُ أزداد قلقاً، لم يكن لدي أي خيط يوصلني بك، لقد حاولتُ بكل الطرق دون جدوى حتّى فقدتُ الأمل في أن تعودي، ظننتُك مِتِّ دون أن أعلم ولن أراك مجدداً"
    ثم قالت بلوم وهي تلقي نظرة عتاب إليها بطرف عينها: "في النهاية لم يكن السبب غير هاتفك الغبي المعطل.. وددتُ لو أقتلك"
    لم تلقى ردة فعل غير ابتسامة، فعادت بنظرها للأمام وهي تضحك على غبائها: "لقد عشتُ عزاءً حقاً.. ما أصعب ذلك"
    ـ "ربما يتوجب عليك عيشُه فعلياً هذه المرة"
    تلك العبارة الغريبة والجافة جعلتها تنظر إلى صاحبتها بتعجب، فرأتها تحدّق للأمام في الممر وهي تكمل بشرود: "لم يكن سبب اختفائها تافهاً كما تظنين"
    بتقطيب: "أنتِ اخبرتني بنفسك السبب، إن لم يكن هو فما السبب إذن؟"
    بتعابير وصوت هادئ: "لقد تعرضت لحادثٍ وماتت"
    جفلت للحظة رهبةً مما سمعت وشعرت بنغزٍ في قلبها، لكنّ كان من الواضح لها أنها مجرد مزحة لإفزاعها، لذا جارتها قائلة وهي تغتصب ضحكة: "إذن من هذه التّي تسير معي؟"
    لم تنتبه إلا بعد تقدّمها بخطوتين أن الأخيرة لا ترافقها، فتوقّفت والتفتت متعجبة لتجدها قد توقّفت قبلها وظلّت ساكنة..
    ـ "ما الأمر؟"
    سألت بعفوية حين رأتها تطرق برأسها بوجوم، والقلنسوة قد أخفت نصف وجهها حتّى توارت عيناها خلفها، لكنّهما ظهرتا حين رفعت بصرها لترسل نظرات كالسهام صوبها مباشرة، بدت عيناها ضيقتان ومظلمتان وحولهما سواد مخيف، نظرات مرعبة تنبثق منهما إليها كأنما هي نظرة ذئب إلى فريسة وقعت بين براثنه، وقد تحولت ابتسامتها التي لطالما كانت تسعدها إلى أخرى خبيثة رجّتها رجاً..
    رأت هالة سوداء تحوم حولها وتحيطها وهي تهمس بصوتٍ شبحي خبيث: "لقد ماتت وما أنا إلا متجسد!"
    تسارعت دقّات قلبها وبدأ يخفق حتى بات بإمكانها سماع صوته، ومع كلّ دقّة تشعر بقضبة تعصره عصراً فتحيل عليها الألم، أنفاسها تحور إلى لهاث مكتوم أشعرها بانقطاع الهواء عن رئتيها، ارتجفت شفتيها برعب وعيناها تزيغان وتتسعان هلعاً لرؤية ذاك الشخص الذّي يخرج من السواد، كأنما هو السواد المبطن في قلبه يظهر، لقد اختفت صاحبتها وظهر فيها شخص آخر، مختلف تماماً..
    الشخص الذّي كان يرافقها قبل لحظات معدودة، الذّي كان يبتسم لها ويضحك معها..
    الذّي رأته بالأمس وقبل أمس..
    الشخص الذّي كان معها طوال السنتين الماضيتين لم يكن سوى متجسد بشع؟! كل اللحظات الجميلة التّي أمضتها برفقتها لم تكن معها حقيقة؟! كل هذا مجرد زيف؟! كانت مخدوعة؟
    أما صاحبتها الحقيقية فقد ماتت.. ماتت؟! وتلاشت من الوجود؟ أصبحت لا شيء يذكر؟ اختفت هي وكل شيء جميل معها دون أن تشعر بذلك؟! دون أن تعلم حتّى!
    لم تعد قدماها تحملانها من هول الصدمة، إنها تفقد رباطة جأشها، كلّ شيء ينهار بداخها، ويغلي ويتحرّق خيبة، قلبها ينتفض ألماً.. قهراً..
    الدموع حبسية مقلتيها، تحرقهما بسخونتها..
    إنها تنهار كأنما الزوبعة قد عصفت بها، لم يعد هناك شيء يستطيع إسنادها.. دعمها.. ليس هناك شيء يستطيع مساعدتها على الوقوف بعدما نكست الصدمة بها،
    الشخص الوحيد القادر قد اختفى.. هذا هو العزاء بعينه!
    بأقصى ما تستطيع عزفت على حبالها الصوتية التالفة لحن صرخة الذعر الممزوج بالوجع والخذلان..!


    -تمت-
    اخر تعديل كان بواسطة » هدوء الملاك في يوم » 08-02-2019 عند الساعة » 19:36


    attachment

    { لا تدع مرّات سقوطك تمنعك عن النهوض! }





  2. ...

  3. #2

    خربشة بمعنى الكلمة؟! laugh
    الوضع يفوق الوصف صراحة، ما هذا الاسلوب المهترئ؟ laugh
    لا الوان لا تنسيق لا ذوق خرندعي.. لقد هرِمت laugh
    نو نو بالطبع لأنها خربشة سريعة.. فكرة أتتني laugh أعني تخيلتُ شيء ما أحزنني بصراحة فكتبته 008
    تخيلات خزعبلية مجنونة laugh
    نشرته هنا لأنني اشتقت للمكان حقا، وافتقدت الردود والتعليقات والأراء والانتقادات الخنفشارية cry
    لا تلقوا بالاً للأخطاء إن وجدت وللأسلوب السيء 3d
    لا ذكرٌ لأسماء في القصة لأنها شخصيات حقيقية 3d
    أرجو أن كثرة الضمائر لم تتعب عقولكم laugh وأرجو أنكم استفدتم شيئاً أو على الأقل فهتم ما كُتِب؟ cheeky
    استمتعوا بخربشات الأطفال تلك laugh

    دمتم بخير ~
    اخر تعديل كان بواسطة » ~پورنيما~ في يوم » 07-02-2019 عند الساعة » 20:13

  4. #3
    em_1f610
    قصة مزعجة ]:
    بالبداية حبيت،رغم الاسلوب حسيته مش متقن يعني، ثم ....
    ogre
    يعطيكِ العافيةbiggrin

    كثرة الضمائر تضيع فعلا knockedout
    بس حلو الخيال cheeky
    انا ماحب الرعب صراحةcross-eyed
    بس عجبتني tongue

    يسلمو ع الدعوة embarrassed



    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم~

    #ربِّ
    ارحمهما كما ربياني صغيرا
    *رحمَكِ الله جدتي~ *رحمَكَ الله جدي~

  5. #4
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة بَعثرة مشاهدة المشاركة
    em_1f610
    قصة مزعجة ]:
    بالبداية حبيت،رغم الاسلوب حسيته مش متقن يعني، ثم ....
    ogre
    يعطيكِ العافيةbiggrin

    كثرة الضمائر تضيع فعلا knockedout
    بس حلو الخيال cheeky
    انا ماحب الرعب صراحةcross-eyed
    بس عجبتني tongue

    يسلمو ع الدعوة embarrassed
    اهلا، نورتِ laugh
    سميه كابوس مزعج اقرب للمعنى laugh
    صحيح الاسلوب جدا طاير cheeky
    ان شاء الله فهمتِ رغم الضياع الذي سببته بالضمائر knockedout
    تعليقك متناقض صراحة laugh
    كيف عجبتك وانتِ ما تحبين الرعب؟ paranoid
    عموماً شكراً على المرور والرّد اللطيف tongue
    الله يسلمك

  6. #5
    بالبدايةة توقعت المرحةة هي اللي تعمل شي لصديقتها بس صار شي تاني knockedout

    حبيت فكرة القصةة و أنا بقرأها أعطتني شعور مزعج وغريب ما بعرف ليش كأني بشوف فيلم رعب نفسي squareeyed

    لكن زي ما قلتي كثرة الضمائر توهتني بالمنتصف laugh
    +
    خسارة ما رح نعرف شو المفاجأة اللي كانت ححتعمللها cheeky laugh

    يعطيكي العافيةة 031
    surprised

  7. #6
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    توقعات كثيرة خطرت لي أثناء القراءة. لكن التكملة لم تكن أياً منها laugh
    أتفق إنه الضمائر توهتني حقاً knockedout.
    خربشة لطيفة laugh...أحب القصص والأفلام المرعبة دائماً. ما دامت بعيدة عن سفك الدماء dead..لذلك أحببتُ ما كتبتِه هنا embarrassed

    أتساءل لماذا قررت أو قرر "المتجسد" أن يظهر نفسه في هذا الوقت وبعد سنتينninja ربما لم يعد يريد إكمال الدراسة laugh laugh
    أظن أن تألمها على صديقة مزيفة كان أكثر من ألمها وخوفها من الكائن الذي ظهرdisappointed. الأمر محبط حقاً disappointed

    "متفاقزتين" ما معنى هذه؟! حاولتُ معرفة معناها ولكن مواقع الحروف تتغير معي laugh

    صدمتي الأكبر كانت أنكِ لم تعودي مراقبة لقسم القصص 003. أدعو لكِ بالتوفيق. وعسى أن يكون قراراً مريحاً وخيراً لكِ بإذن الله rambo
    أتمنى أيضاً ألا تحرمينا من إبداعك embarrassed
    دمتِ بخير embarrassed
    أدعوكَ إلهي ربِّ اجعل قلبي بحبِّكَ موصول. كل الدنيا تفنى ومآلها موتٌ وذبول
    فهب لي رضاك، وأُنساً لقاك. يوم الحشر اجعلني ممن يلقى منك قبول

  8. #7
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة سنابل الأحلام مشاهدة المشاركة
    بالبدايةة توقعت المرحةة هي اللي تعمل شي لصديقتها بس صار شي تاني knockedout

    حبيت فكرة القصةة و أنا بقرأها أعطتني شعور مزعج وغريب ما بعرف ليش كأني بشوف فيلم رعب نفسي squareeyed

    لكن زي ما قلتي كثرة الضمائر توهتني بالمنتصف laugh
    +
    خسارة ما رح نعرف شو المفاجأة اللي كانت ححتعمللها cheeky laugh

    يعطيكي العافيةة 031
    يفترض ان المرحة تعمل مفاجأة فعلا لكن ما حدث أفسد كل شيء cheeky
    اسعدني ان الفكرة اعجبتك laugh
    بل وجعلتك القصة تعيشين شعوراً مزعجاً ذات الشعور الذّي عشته وانا اتخيل ما حدث asian
    كابوس اليقظة كما اسميه laugh
    اعتذر على متاهة الضمائر tongue

    اصلا انا نفسي لا اريد ان تعرفوا المفاجأة لذا لا تضعوا أملاً laugh

    الله يعافيك، شكراً على المرور embarrassed

  9. #8
    هل لي أن أفجر قنبلة هنا!
    هل لي أن أكون صريحة !
    يورنيما العزيزة، قصتك تفتقر الى الكثير
    بماذا كنت تفكرين وأنت تكتبين؟!
    دعيني أقول أني انصدمت بفكرة " متجسد" شعرت أنها لاتناسب المشهد المصور في القصة!
    رغم أني لاأحب الخياليات إلا أنك تستطيع تصوير مشهد خيالي بقوة قلمك أفضل من هذا!
    تقبلي قنبلتي النابعة من الحب والإخلاص
    سأكون تائقة الى قرائة خربشة جديدة .
    تقبلي مروري e303
    GnK40379

  10. #9
    السلام عليكم
    كيف حالك بورنيما
    خربشة رائعة ومتقنة ، أحببتها فعلا وأحببت ما خطه قلمك ، والفكرة الاساسية ايضا
    ولكن للأسف .....
    لست من محبي القصص التي تتحدث عن الأصدقاء أبدا
    غريب ، اليس كذلك ؟
    ولكنها الحقيقة ....
    عدا ذلك ، كل شيء هنا جميل للغاية
    بانتظار جديد خربشاتك
    تحياتي /
    الآنسة قلم ....

    attachment

    شكــرا لكــم يا أعضاء مكسات العزيز على لقب " الآنســة قلــم " ، لقد احببته واتخذته اسماً مستعاراً لي لجميع كتاباتي ، داخل وخارج مكسات ، حتى بات الجميع يعرفني به ، ، شكــراً لكم بحجم السمـاء عليهe418
    [/CENTER][/CENTER]

  11. #10
    السلام عليكم
    *
    تعليقي السريع

    في البداية مع الأحداث حبيت وصفك للمكان جدا
    استمتعت فيه classic
    و بعدها ما شاء الله جمعتي الوصف بالناس paranoid
    يعني بالعادة نشوف ياذا ياذا paranoid

    و يعني حلوه الأحداث و القارئ يقرأ و يتخيل بعقله شنو بصير
    فجأة صار شي unexpected
    تحطمت وقتها تخيلاتي و المشاعر اللي تخيلتها وجلست اربط احداث صارت لي 005 laugh
    *
    و كمان انتقلنا لشيء جديد
    " نص تنقلات يعني "

    لكن يبقى جميل الله يعطيكِ العافيه
    يوضح انها شي خربشة سريعة
    ممكن مع الترتيب وحتى تدرج الافكار تطلعي بشي حلو paranoid

    موفقه

    *



    what you seek| is seeking you
    sigpic319857_2

  12. #11
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة kordelia shirly مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    توقعات كثيرة خطرت لي أثناء القراءة. لكن التكملة لم تكن أياً منها laugh
    أتفق إنه الضمائر توهتني حقاً knockedout.
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته~
    اهلاً بك embarrassed
    واعتذر مجدداً لما حدث للقراء بسبب الضمائر cheeky
    +
    أحَبُّ شيء لي ككاتبة أن أخالف توقعات القراء، انها المُتعة بعينها laugh

    خربشة لطيفة laugh...أحب القصص والأفلام المرعبة دائماً. ما دامت بعيدة عن سفك الدماء dead..لذلك أحببتُ ما كتبتِه هنا embarrassed
    لطيفة؟ laugh شكراً لك embarrassed
    أتفق معك لا أحب الأفلام الدموية أما بالنسبة للقصص فالامر مختلف قليلا ربما cheeky
    يسعدني أنكِ احببتِ القصة laugh

    أتساءل لماذا قررت أو قرر "المتجسد" أن يظهر نفسه في هذا الوقت وبعد سنتينninja ربما لم يعد يريد إكمال الدراسة laugh laugh
    laugh laugh laugh!!
    لا تعلمين كم أضحكتني جملتك laugh لم يعد يريد الدراسة؟!! laugh
    ما أعجب تخمينك laugh
    سؤالك منطقي لكن جوابه مجهول، ربما هكذا فقط cheeky أو لأن عقلي اراد ذلك laugh

    أظن أن تألمها على صديقة مزيفة كان أكثر من ألمها وخوفها من الكائن الذي ظهرdisappointed. الأمر محبط حقاً disappointed
    صحييييح cry cry
    لم تهلع بقدر وجعها وخيبتها بسبب تلك الحقيقة المُرّة 003

    "متفاقزتين" ما معنى هذه؟! حاولتُ معرفة معناها ولكن مواقع الحروف تتغير معي laugh
    اوبس laugh
    صحيح تغير اماكن الحروف laugh إنها "متقافزتين" لكن يبدو انني قلبتها laugh

    صدمتي الأكبر كانت أنكِ لم تعودي مراقبة لقسم القصص 003. أدعو لكِ بالتوفيق. وعسى أن يكون قراراً مريحاً وخيراً لكِ بإذن الله rambo
    اوه ninja
    لبعض الاسباب اضطررتُ لترك موقعي والاستقالة، وإني لأراه أفضل لي ^^
    وفقك الله أيضاً

    أتمنى أيضاً ألا تحرمينا من إبداعك embarrassed
    دمتِ بخير embarrassed
    بإذن الله لن أفعل، لدي قائمة من بعض الخربشات التي اود نشرها 008
    شكراً لمرورك وتعليقك اللطيف، أتمنى وجودك في مواضيعي القادمة embarrassed
    دمتِ في أمان الله

  13. #12
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة ترانيم الفجر مشاهدة المشاركة
    هل لي أن أفجر قنبلة هنا!
    هل لي أن أكون صريحة !
    يورنيما العزيزة، قصتك تفتقر الى الكثير
    بماذا كنت تفكرين وأنت تكتبين؟!
    دعيني أقول أني انصدمت بفكرة " متجسد" شعرت أنها لاتناسب المشهد المصور في القصة!
    رغم أني لاأحب الخياليات إلا أنك تستطيع تصوير مشهد خيالي بقوة قلمك أفضل من هذا!
    تقبلي قنبلتي النابعة من الحب والإخلاص
    سأكون تائقة الى قرائة خربشة جديدة .
    تقبلي مروري e303
    اهلاً بك 036
    لم أكن أفكر بشيء مطلقاً حينما ألقيتُ بهذه الخربشة هنا laugh
    ذكرتُ سلفاً أنها ليست فكرة إنما مجرد تخيل، مشهد مرّ بعقلي فكتبته كما هو دون تغيير 008
    إنه أشبه بكابوس اليقظة <== من بعض مخاوف الطفولة cheeky
    والكوابيس لا تخضع للمنطق، فهي اشياء متداخلة ببعضها ومن الطبيعي وجود مشاهد غير مناسبة لما قبلها إذ تأتي بغتة لتغير سير الأحداث..
    اشعر أنني بدأتُ أتفلسف ninja
    عموماً شكراً لكِ على الملاحظةembarrassed
    أرجو أن تكوني متواجدة حين أنشر خربشة أخرى غير مأخوذة من الكوابيس العجيبة laugh
    أسعدني مرورك، دمتِ بخير
    ~

  14. #13
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة بقلمي اصنع عالمي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم
    كيف حالك بورنيما
    خربشة رائعة ومتقنة ، أحببتها فعلا وأحببت ما خطه قلمك ، والفكرة الاساسية ايضا
    ولكن للأسف .....
    لست من محبي القصص التي تتحدث عن الأصدقاء أبدا
    غريب ، اليس كذلك ؟
    ولكنها الحقيقة ....
    عدا ذلك ، كل شيء هنا جميل للغاية
    بانتظار جديد خربشاتك
    تحياتي /
    الآنسة قلم ....
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته~
    الحمد لله بخير embarrassed انتظرتُ قدومك asian
    سرّني أنك أحببتِها، أرجو أن يعجبك كل ما أخطه smile
    أذكر بأنكِ اخبرتني سلفاً بأنكِ لا تحبين ما يتحدث عن الصداقة cheeky
    انا على نقيضك أراها عميقة ما إن تبتعد عن المصالح والاستغلال، وايضا ما لم تكن مقتصرة على الضحك والفرح والمتعة بل لمشاركة الاحزان والأتراح أيضاً، هي من أجمل العلاقات والحديث عن هذا جداً يطول..
    صحيح أننا تعبنا من كثرة ما نسمع عن قوة هذه العلاقة وما إلى ذلك من كلام فارغ لم نرَه على الواقع يوماً، لكن لا يمكن لأحد الحكم ما لم يجرب هذه التجربة النادرة..
    فالاصدقاء الذّين يستحقون أن يسموا أصدقاء نادرون للغاية.. ولأنني أملك شخصاً كهذا أقول هذا الكلام دفاعاً عـ..<== بدأنا الفلسفة laugh

    همم بالمقابل لا أحب الرومانس biggrin
    أسعدني مرورك حقاً embarrassed أتمنى وجودك في خربشاتي القادمة embarrassed
    دمتِ بخير

  15. #14
    الامر رائع .هذه الخربشة كانت مجرد تعبير عن مشاعرك المكبوتة دون ان تدرين .
    صحيح انه هناك بعض الاخطاء الاملائية .وفي بعض المقاطع صعب عليك الامر في الوصف .لكن تعبيرك حقا رائع و يوحي على مدى علو مستوى كتابتك .

  16. #15
    ربما قصتكِ تفتقر إلى عدة اشياء
    ولكن لديكِ خيالٌ واسع فعلاً
    أنتِ بحاجة للتريث قليلا لترتيب هذا الخيال الواسع والجميل
    أندمجت رغم ماينقصها...

    أستمري
    في حفظ الباري

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter