مشاهدة النتائج 1 الى 2 من 2
  1. #1

    قَلَبَتْ فُنْجَانِي وَدَعَتْنِي


    لَمَّا احْتَسَيْتُ قَهْوَتِي
    هيّ قَلَّبَتْ فُنْجَانِيْ ثمّ دَعَتْنِي
    لِقِرَاءَةِ مَالِي مِنْ بَخْتِ
    فَحَمْلَقَتْ بِهِ بَعْضَ الْوَقْتِ
    اهْتَزَّ بِأَوْسَطِ جَبْهَتِهَا
    عِرْقٌ كَالْحَبْلِ الْمَعْقُوْدُ
    وأَعْيُنِهَا بُرُوقٌ وَرُعُودُ
    أَنْفَاسُهَا فِي هُبُوطٍ وَصُعُودِ
    وَتَجَلَّي بِمُحَيَّاهَا الشُّرُودُ
    وَ تَمْتَمَتْ بِصَوْتِهَا الْمَهْدُوْدِ
    قَالَتْ بِالْصَّبَابَةِ أَنْتَ مَوْعُودُ
    بِفَاتِنَةْ فَارِسُ أَحْلَامِهَا مَفْقُودُ
    أَسْنَانُهَا صِنْوَ عِقْدٍ مَنْضُودِ
    رَشِيقَةٌ ذَاتُ قدٍ مَقْدُودِ
    أَمْوَاجُ شَعْرِهَا تُسَافِرْ لَا تَعُودُ
    نَائِمَةٌ بِقَصْرِهَا الْمَرْصُودِ
    مَتَارِيسٌ دُونَهَا وَسُدُودُ
    عَلَىْ سُورِ حَدِيقَتِهَا أُسُودُ
    مَحْرُوسَةٌ بِطَلَاسِمٍ وَجُنُودِ
    يُوقِضُهَا فَارِسُهَا الْمَنْشُودُ
    مَنْ تنْتَظِرُهْ آمَاداً وَعُقودَ

    سَتَهْزِمْ أُسُودَ حَدَائِقَهَا
    وَكُلَّ مَنْ يَحْرُصُهَا
    وَستفكْ كلّ طلاسمها
    وَكُلَّ عُقَدْ ظَفَائِرِهَا
    لِيَسْبَحَ شَعْرُهَا بِكُلِّ الْوجودِ

    حِيْنَهَا يَاوَلَدِيْ
    مِنْ حُضْنِهَا لَنْ تَعُودَ
    سَتَصِيرُ خَاتِماً بِأُصْبِعَهَا
    أوْ تُكَبِّلْكَ بِدُمْلُجِهَا
    وَ سَتَجْعَلُكَ يَاوَلَدِي
    أَمِيْرَ بِلَاد الْخُلُودِ


    مَهْلاً يَا عَرَّافَتِي
    فَقَدْ عَرفْتُ مَنْ أَنْتِ
    ذَاتَ يَوْمٍ بِالْقَبَّانِيِ حُمْتِ
    فَبَاحَ شِعْراً بِمَا لَهُ زَيَّنْتِ
    بِقَصِيْدِ الْقَبَّانِيِ أُعْجِبْتُ
    وَلَكَمْ لِعَبْدِالْحَلِيْمِ طربْت

    لِنِزَارٍ حُلْماً قَدْ بِعْتِ
    زيّنْتِيهِ لَهْ وَشَطَطْتِ
    مَا أَظُنُّكْ لَهْ صَدَقْتِ
    فَجِنِّيُكْ بِخَيَالِكْ يَعْبَثُ
    فَبَصِّرِي وَنَجِّمِي مَا شِئْتِ
    لَا تُهْذِرِي لِي وقْتِي

    مَا لِي وَبنْتُ قَارُونِ أَوْ نَمْرُودِ
    مَا لِي وَلِذَاتِ شَعْرٍ مَجْعُودِ
    تِلْكَ ذَاتِ الْقَدِّ الْمَقْدُودِ
    مَنْ زَعَمْتِ أَنِّي لَهَا مَوْعُودُ

    لَسْتُ فَارِسَهَا الْمَوْعُودُ
    أَعُوذُ بِالرَّبْ وَبِهْ أَلُوذُ
    مِنْ هُيَامٍ بَابُهُ مَسْدُودُ
    يطْعن كبْريايْ كالسّفوْدِ


    فَارِسٌ أَنَا لِمَنْ كُلَّ عَشِيَّةٍ أَعُودُ
    بِكُوخِي الْغَيْرِ مَرْصُودِ
    بِلَا أُسُودٍ وَلَا جُنُودِ
    نَعَمْ ... بِصَبَابَةٍ أَنَا الْمَوْعُودُ
    بِبَيْتِي مَنْ بِقَلْبِهَا تَجُودُ
    مَنْ بِي وَثِقَتْ ... فَوَثَّقْتُ الْعُهُودَ
    مَلَاكِي ... تِلْكَ الْوَلُودُ الْوَذُوذُ
    طَلْسَمُهَا حِنِّيَةٌ بِعَبَقِ الْوُرُودِ
    فَمُنْدُ يَوْمِ عَرَفْتُهَا
    وَأَنَا مَوْلُودٌ ...... مَوْلُودُ
    اخر تعديل كان بواسطة » عبدالعالي حميتو في يوم » 20-01-2019 عند الساعة » 03:01


  2. ...

  3. #2
    سلمت يداااااااك ...همسات من ذهب ...عسى ربي يعطيك اجمل مافي الحياة ...لاتحرمنا من وجودك ...فأنت عطر المنتدى ..
    sigpic414619_8

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter