مشاهدة النتائج 1 الى 4 من 4
  1. #1

    إن في الليل ساعة؟

    مر رسول الله صلى الله عليه وسلم بقبر فقال: ((من صاحب هذا القبر))، فقالوا فلان.. فقال: ((ركعتان أحب إلى هذا من بقية دنياكم)).
    لا زلنا على قيد الحياة فكل ركعتين خير من الدنيا وما فيها ولنسأل الله من فضله كما علمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث يقول: ((إن في الليل ساعة لا يوافقها رجل مسلم يسأل الله تعالى خيراً من أمر الدنيا و الآخرة إلا
    أعطاه إياه وذلك كل ليلة).
    كيف نشعر أننا بين يدي الله الكبير المتعال، تعالوا انظروا إلى صلاة أحد الأئمة حيث سئل كيف يبدأ الصلاة فقال: أشعر وكأن الجنة عن يميني والنار عن يساري والموت بانتظاري وملك الموت من ورائي والله ناظري ثم أبدأ وأقول الله أكبر...
    ومن منا لا يحب أن يكون رفيق رسول الله في الجنة فكيف الطريق إلى ذلك؟ قال خادم رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه أحضر ماء لوضوء رسول الله فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: (سل) فقلت أسألك مرافقتك في الجنة. قال: ((أو غير ذلك)) قلت هو ذاك قال: ((فأعني على نفسك بكثرة السجود)).
    ونحن يا رسول الله نسألك مرافقتك في الجنة ونطلب من الله أن يعيننا على أنفسنا بكثرة السجود.
    وفي غزوة ذات الرقاع وقف أحد حراس جيش الإسلام يصلي فرماه أحد الأعداء بسهم فنزعه وأكمل الصلاة حتى رماه بثلاثة أسهم ثم ركع وسجد ثم أيقظ صاحبه فقال له: سبحان الله ألا انبهتني أول ما رمى، قال: كنت أقرأ سورة الكهف فلم أحب أن أقطعها وأيم الله لولا أن أضيع ثغرا أمرني رسول الله صلى الله عليه وسلم بحفظه لقطع نفسي قبل أن أقطعها أو أنفذها.
    لم يقطع صلاته لاشتغاله بحلاوة الصلاة عن مرارة ألم الجرح. وإن الصلاة تقربنا إلى الله حيث يقول تعالى في الحديث القدسي: (( وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضته عليه وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به وبصره الذي يبصر به ويده التي يبطش بها ورجله التي يمشي بها وإن سألني لأعطيه وإن استعاذني لأعيذنه))
    قالت عائشة رضي الله عنها: قام رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى قربة ماء فتوضأ فلم يكثر صب الماء ثم قام يصلي فبكى حتى سالت دموعه على صدره ثم ركع فبكى ثم سجد فبكى ثم رفع رأسه فبكى فلم يزل كذلك يبكي حتى جاء بلال فآذنه بالصلاة فقلت يا رسول الله ما يبكيك وقد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر؟ قال: ((أفلا أكون عبداً شكوراً)) اللهم اجعلنا من الشاكرين.
    وإن الذي يضيع صلاته سنقول له كما قال تعالى: (( فخلف من بعدهم خلف أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات فسوف يلقون غيا )).
    أعاذنا الله من أن نلقى غيا ( واد في جهنم ).
    وجعلنا الله تعالى من المصلحين الذين هم في صلاتهم خاشعون.

    مع تحياتي،،،


  2. ...

  3. #2
    شكرا يا بقايا حلم على هذا الموضوع

    وجزاكي الله خيرا


    وجعلنا الله تعالى من المصلحين الذين هم في صلاتهم خاشعون


    اللهم آمييييييييييييييييين

  4. #3

  5. #4
    شكرا على الرد

    يا كاتمة الأحزان و نانا

    تسلموووووووون


    smile smile smile

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter