عادات رمضانية خاطئة قد تسبب لك مرض السكري

يمارس الكثير من الصائمين ممارسات خاطئة في شهر رمضان قد تصبح على المدى البعيد عادات تسبب مرض السكري ومشاكل أُخرى في جسم الإنسان، لذلك ننصح بالإقلاع عنها ومحاولة إيجاد بدائل مفيدة مع ضرورة أن تكون هذه البدائل صحية وسليمة ولا تؤدي للإصابة بمرض السكر أو تؤثر بشكل سلبي على صحة الإنسان.


► نذكر لكم أخطر هذه العادات وتأثيراتها على جسم الإنسان وأعضائه:

النوم الزائد: يميل كثير من الناس في رمضان إلى النوم وذلك للتغلب على ساعات الصيام الطويلة والتعب الشديد الذي قد يصاحب هذا الصيام، قد يؤثر النوم الزائد على نشاط وفعالية الصائم ويزيد من كمية الدهون المتراكمة في جسم الإنسان لذالك يجب على الصائم تنظيم ساعات النوم والاستيقاظ حسب المعدلات الطبيعية مقارنة بالأيام العادية والقيام بالتمارين الرياضية والنشاط البدني الذي يعمل على حرق الدهون وعدم زيادة نسبة السكر في الدم.
السهر: ويعد السهر من أكثر العادات تأثيراً بشكل سلبي وتزيد من فرص الإصابة بمرض السكر، لا ينصح بالسهر لساعات الفجر المتأخرة وانتظار السحور بل إن عدة ساعات تستغل في النوم خلال فترة الليل أفضل وأكثر فاعلية من ساعات النهار.
الإكثار في تناول الطعام على الفطور: جرت العادة لدى كتير من الصائمين بتناول كميات كبيرة من الطعام والشراب على مائدة الإفطار ظننا منهم أنها قد تعوض الجوع والعطش طوال فترة الصيام وهذا غير صحيح فالجسم يأخذ ما يحتاجه من البروتينات والفيتامينات والغذاء والسكريات،وهذا في الوضع الطبيعي أما في حالات ما قبل مرض السكري فإن زيادة نسبة السكريات في الدم قد تصيب البنكرياس بالعجز وعدم القدرة على توفير كميات كافية من الأنسولين لحرق السكر وتحويله إلى طاقة، ومن جانب آخر فإن تناول كميات كبيرة بشكل مفاجئ قد يصيب المعدة بصدمة تؤدي إلى عسر الهضم ومشاكل في الأمعاء والجهاز الهضمي بشكل، لذلك كن رؤوفاً بمعدتك.
شرب الماء البارد: إن شرب الماء البارد بمجرد سماع الأذان بدخول وقت الإفطار يسبب العديد من الأمراض منها سرطان المعدة والسكري حسب دراسة أعدها باحثون بريطانيون مسلمون، وقد تسبب أمراض مثل عسر الهضب والتهابات المعدة والإمساك بسبب انقباض المعدة نتيجة دخول الماء البارد إليها بشكل مفاجئ.
تناول المشروبات الغازية: تشكل السكريات والأحماض نسبة كبيرة من المشروبات الغازية وتسبب بشكل مباشر السمنة والسكر والتهابات المعدة والتقرحات في جدار المعدة، لذلك ينصح بعدم تناول المشروبات الغازية على مائدة الإفطار.

تساعد الممارسات الصحية في رمضان مصابي مرض السكري في السيطرة على نسبة السكر في الدم، كما ويساعد الصيام في تنشيط أعضاء الجسم ويعمل كإعادة تشغيل تعيد لجسم الإنسان الطاقة والحيوية وتنظف الجسم من السموم والميكروبات لذلك ينصح بإستغلاله بشكل صحي ومناسب.

منقول من موقع ترندز عرب للإطلاع على باقي المقال اضغط هنا