مشاهدة النتائج 1 الى 3 من 3
  1. #1

    أبعد عامين يبقى الشوق والأملُ

    يا ضبية من سواد الليل تكتحلُ
    رفقاً بحالي فقد يودي بي الخجلُ

    أهدابك السود ما زالت تلاحقني
    حتى وقعت وما لي في الهوى شغلُ

    ألا ترين لنبض القلب سيدتي
    يقول ارفق بحالي أيها الرجلُ

    فقد تركت الهوى من بعد نكستهِ
    ولم يعد يتلضى الشعر والغزلُ

    قاتلت في الحب حتى قال قائلهم
    لا يرعب الحب إلا ذلك البطلُ

    فعدت منه كسير القلب منهزمٌ
    أرى حبيبي ولكن دونه الجبلُ

    فلا تعودي لهذا الأمر سيدتي
    إن كان وصلك ممنوع ولا يصلُ

    قالت وإن كان موصولاً فقلت لها
    لا يقبل القصر قالت فهو متصلُ

    أطرقت حينئذٍ وقتاً وقلت لها
    لنا لقاء فقالت سوف نحتملُ

    وودعتني وفي أطرافها ألمٌ
    يكاد يفصحُ أن الحب مشتعلُ

    مر الزمان فجاد اليوم رؤيتها
    أبعد عامين يبقى الشوق والأملُ

    فعاتبتي ولا متني فقلت لها
    ما الذنب ذمبي ولكن ذمب من رحلوا

    قالت رحلنا فلم تبدي لنا خبراً
    نصد فيه لمن لاموا ومن عذلوا

    فقلت كيف يحب المرأ ثانية
    قالت يذوق فكم أنواعه العسلُ

    فأخرصتني ومدت كي تعانقني
    فعاد شعري وقد أودى بهي العذلُ

    وسامرتني قوافي الشعر راقصةٌ
    والشعر يدفعها نحوي ويرتجلُ



    أبو نزار
    أمين يعقوب أمين حربه
    اخر تعديل كان بواسطة » أمين حربه في يوم » 20-04-2018 عند الساعة » 22:50


  2. ...

  3. #2


    ,



    ما شاء الله!
    لعلِّي كنتُ دومًا أميلُ للشِّعر القديم ولستُ بقارئة للشِّعر الحديث..
    وذلك يعُود لأسبابٍ رأيتُ فيها ضعف الشِّعر عن عهدهِ السَّابق،
    فلا أقرأ لشُعراء هذا الزمان إلَّا قلةً تُعَدُّ،
    ألهمت وأوقعت الكلمات في لُبِّ قلبي
    دُمت أخي العزيز مُتألِّقًا!

    : قطُوفُها دانِية *,
    ما هِي إلّا حروفٌ ضائعة تمّمتُها.

    Just SHOCK of everything
    - حين أتُوه.. فأنا هُنا.

  4. #3

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter