الصفحة رقم 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
مشاهدة النتائج 1 الى 20 من 45
  1. #1

    - حـيـاة بـلاسـتـيـكـيـة -

    .
    .
    أنتَ تدرك تماماً معنى شعور الرحيل ..
    منذ أن تركتَ يدي الصغيرة لأبصر خبث هذا الكون الحقير ..
    لأصنع لذاتي عالمي المستقل .. لأبني لنفسي أحلاماً أسعى لتحقيقها ..
    لأرى أن الحياة في الواقع ؛ ليست وردية .. و أن أكبر همومي صارت في الواقع أصغرها !

    .
    .
    .
    -” ستنتهي عطلةُ الصيف الأسبوع القادم .. “-
    -” إذاً ؟ “-
    مع أن نبرة الصبيّ كانت شديدة الوضوح بالقدر الذي يسمحُ لمعرفة المغزى من خلال كلمآتهِ تلك إلا أن الرجل الثلاثيني على الأريكة فضّل المماطلة - كـ عادته - و رفض تحليل الشِفرة في عقلهِ ..
    ضلّ يقلب القنوات بضجر لا مُبالياً بمن يقف أمامه مع أن ذاك الأخير يحجب عنه شاشة التلفاز قديم الطراز !
    -” إذاً ؟؟.. إذاً أحتاج لأدواتٍ مدرسية جديدة و شراء زُيِّ مدرسي لهذا العام ! “-
    -” بالنسبة لـ الأدوات فاستعرها من زُملائك حين حاجتك إليها أما الزيّ فارتدي زيَّك القديم فهو يناسب مقاسك الحالي تماماً و الآن تزحزح من أمامي كي أرى “-
    ضلّ الفتى يحملق بذاك المتعجرف لدقيقة مرت يستوعب فيها ما تفوه به للتو !
    -” و لكن... و لكن ما خطبك ؟؟.. تعلم تماماً أني محط سخرية للجميع و ها أنت ذَا تقول أن علي ارتداء ذات الزيّ للعام الثالث على التوالي ؟؟.. ثم إن الأغراض المدرسية غاية في الأهمية فلا يمكنني استعارتها طوال الوقت ! “-
    -” يمكنك شراء قلمٌ و ممحاة .. “-
    رفع بصره أخيراً ليستقرأ وقع حديثه هذا على الصبيّ فتنهد مستسلماً حين وجد علامات الصدمة و الاستيعاب ..
    -” و كتاب إن لزم الأمر .. “-
    طفح الكيل !.. زفر بحنق ثم أسرع راكضاً لحجرتهِ الضئيلة و صفق الباب خلفه بقوة هزّت أركان المنزل الصغير !
    -” إن استمريتَ بإقفال الباب بهذه الطريقة فلن أشتري باباً آخر لو انكسر ! “-
    صرخ بها غير مُبالياً و عاد يكمل متابعة برنامجه الساخر على التلفاز بتعابير باردة ..
    إلا أنه سرعان ما تنهد بعمق و أطفأ التلفاز ثم نهض عن الأريكة متوجهاً لتلك الحُجرة ..
    -” سأعد العشاء .. لا تماطل أعلم أنك تشعر بالجوع .. “-
    -” اذهب للجحيم ! “-
    -” هل تريد أن أضيف حساء الدجاج ؟.. أنت تحبه “-
    -” أخبرتك أن تذهب للجحيم ! “-
    -” حسناً سأضيفه “-
    ضحك في طريق ذهابهِ للمطبخ الصغير و الذي لم يكن يحتوي سوى على طاولة خشبية ضئيلة بكرسيين خشبيين و ثلاجة لا يبدو أنها تعمل على نحو ممتاز و أخيراً الفرن حيث يُطبخ الطعام و بعض الرفوف التي احتوت على الأطباق الرخيصة مع القليل من الخضار لجوارها .. صادفتهُ صورة صغيرة موضوعة وسط بروازٍ بسيط على الطاولة الخشبية ، ابتسمَ بدفء ما إن لاحت لَهُ تلك الابتسامة الشقية فيها ...
    .
    .
    قد لا تكونُ جميع أيامنا جيدة و جميلة ؛ لكن حتماً هناك شيء جميل في كُل يوم نعيـشه


  2. ...

  3. #2
    .
    .
    رنينُ الجرس أعلنَ أخيراً عن انتهاء الدوام المدرسي فَتَرَى الطلبة يرتبون أغراضهم و يستعدون لعودة لمنازلهم بعد قضاء يومٍ كان ممتعاً للبعض و مملاً للآخرين و ربما كان دون فائدة لجماعة منهم .. و يبدو أنه كان أسوء يوم مر بالنسبة لأحدهم ..
    -” في المرة القادمة لا تلمس حقيبتي بيدك القذرة ! “-
    _ أخبرتك أني أخطأت الحقيبة _ كان يود قول ذلك لولا أن النظرة المستفزة التي ألقاها عليه ذاك الضخم دفعته للتراجع في قراره و كتم اعتذارهِ عِوضاً عن إهانة نفسه فوق ما أُهينتْ !
    -” من أخبرك أن تضع حقيبتك الرخيصة أمام طاولتي ؟.. “-
    -” هل أراك ترمي اللوم عليّ ؟؟! “-
    صمت رغم أنه على حق !.. لكن الحق في مدرسة كـ هذه لا يفيد على أية حال ..
    و بفضل صمتهِ ذاك ظنّ ضخم الجثة أنه يستهين به فركله ركلة أفقدته توازنه و بطحتهُ أرضاً من المرة الأولى !..
    -” ههه ذات الجسد الهزيل !.. أنت لن تكبر أبداً ! “-
    استعاد توازنه بالكاد و حين رفع بصره الواقفين فوقه كان قد تلقى ركلة أخرى جعلته يتآوى ألماً بصمت !..
    تلك القهقهات اللعينة التي يسمعها و منظر الدماء الذي رَآه ، مهلاً أهذه الدماء له ؟!..
    وضع يده على رأسه متفحصاً إياه .. الأمر يؤلم ، جداً !
    لما يتعرض دوماً لتلك الإهانات السخيفة دون أي وجه حق ؟!.. لما يصمت دوماً على الأذية ولا يشكو لأحد ؟!..
    لما هو الوحيد من يُلقب بالضئيل و الحقير و الفقير و القذر و عديم الفائدة ؟!..
    لما هو من يتعرض لكل أنواع التنمر الجسدي و النفسي و يبدي اللامبالاة و الضعف ؟!..

    .
    .

    -” سيد ليفني .. أنت تدرك تماماً أن ما اقترفه ابنك يعد محاولة قتلٍ لا انتقام كما تقول ! “-
    -” ما أدركه هو أن آتسُس لن يقحم على فعل شيء كهذا من فراغ .. “-
    -” مهما كان الغرض الذي فعل ذلك من أجله فهو لا يبرر كونه قامَ بتحطيم جمجمة ابن كوبر بتلك الوحشية ! “-
    -” أيمكنني التحدث إليه الآن ؟؟ “-
    صمت كلا الرجلان حينها .. تعابير الرجلِ خلف المكتب لا تدل على الرِّضا بتلك المحادثة لكنه لم يملك سبباً لرفض ذلك مما دفعه لأن ينهض عن مقعده و يخرج برفقة الرجل الثاني متوجهين لمكتب المُعلمين حيث يتواجد المدعو بـ آتسُس ..
    -” لن أنكر أنه تعرض للضرب هو الآخر لكن هذا أيضاً لا يبرر ما قـ....“-
    -” حضرة المُدير .. ألا ترى معي أنك تحاول أن تضع كل اللوم على ابني مع أنه يتعرض للتنمر كل يوم مِن قبل طلابك دون أن تلتفت لهذا الأمر أو تعاقب أحد أولئك المتنمرين ؟؟!.. و مع ذلك فهو لم يشكي لي يوماً واحداً عن هذا و لم أرفع شكوى على مدرستك الرخيصة ؟!! “-
    لا يبدو أنه قد تمالك أعصابه حين قال ذلك على مضض .. و تاركاً المدير خلفه اندفع ليفتح ذاك الباب أمامه و لم يلبث أن جال بعينيه ثانيتين حول كل أولئك المعلمين الذين نظروا إليه بتعجب و استنكار حتى اندفع ثانيةً و أمسك بمعصم هدفه ليسحبه معه خارجين من المبنى كاملاً ..!
    و مع أن جروح - آتسُس - كانت كفيلة بجعله يمشي متعرجاً لكنه شعر بطريقة ما بالطمئنينةٌ لوجود أبيه لجواره !..
    أسرع نحو سيارته القديمة ذات الدفع الرباعي ليفتح الباب الخلفي بإنفعال ..
    -” اصعد ! “-
    امتثل لأمره و صعد بسرعة للداخل فأقفل الرجل الباب بقوة متجهاً لمكان السائق ليقود سيارته و يسرع خارجاً من ذاك الشارع .. و بالنسبة للمدير الذي ضلّ يحدث نفسه مذهولاً
    -” هذه الأسرة تزداد غرابةً يوماً بعد يوم ! “-
    .
    .

  4. #3
    .
    .

    خيم الصمت الرهيب على كلاهما في تلك السيارة فلم ينطق أحدهما بحرف واحد !.. لكن الصبيّ لم ريقه جو الصمت ذاك فنطق بتلعثم مع بعض البرودة ..
    -” هم من بدأوا ، لقد فقدتُ أعصابي و قمتُ بضربه بالعصا الحديدية دون شعور .. صدقني لقد كان الأمر خارج سيطرتي .. هم من بدأوا يا أبي لا أنا !! “-
    بدأت نبرة صوته تهتز مع آخر كلمآتهِ مما يدل على رغبتهِ بالبكاء لكنه كتم ذلك كعادته !..
    ضلّ الرجل خلف المقود يقود السيارة بتهور واضح و سرعة جنونية كمن يود قتل نفسه في حادث مروري مما زاد من هلع الصبيّ خلفه !..
    -” هل تود قتلي بطريقة ما يا آتسُس ؟!.. أن تفعل ذلك بأحد زملائك ؟.. أتظن أن المسألة ستنتهي هنا ؟!.. ماذا عن أسرة ذاك الفتى ؟!.. بسببك الآن أنا مضطر لفعل مالا أحبذ فعله !! “-
    التزمَ آتسُس الصمت حين علم أن مجادلة أبيه لن تثمر شيئاً في نهاية المطاف فما كان منه إلا الضغط على آلامه و تحمل وجع جروحه على مضض دون أن يسمح لدموعه بالنزول من عينيه الفاتحة ..
    -” أنا.. آ..آسف ! “-
    بطريقة غير مباشرة و مفاجأة توقفت السيارة مما دفع رأس الصبّي للارتطام بالمقعد أمامه لا إرادياً !!
    -” قل ذلك مجدداً .. “-
    -” مـ..ـاذا ؟ “-
    -” قلها ثانيةً “-
    -” آسف ؟ “-
    لحظة من الصمت و الهدوء مرت قبل أن يقطعه قهقهة مكتومة من أحدهم !
    اتسعتْ عينا الصبيّ غير مستوعب لما يحدث حين أنفجر أباه ضحكاً فجأة و ضل يلطم المقود أمامه بجنون !
    -” أتعلم أن آخر مرة قلتَ هذه الكلمة كان في عيد ميلاد التاسع ؟!.. “-
    -” و ما العجيب في هذا ؟.. أنت شخص متعجرف و لا تستحق أن أعتذر منك ! “-
    مع أن رد الفعل الطبيعي هنا هو الغضب بالنسبة للأب لكن العكس هو ما حصل !.. فقد تبسّم بدفء ليدير رأسه إليه في الخلف و يقول بلطف ..
    -” لا بأس .. و أنا أسامحك على أخطائك المتكررة ..“-
    -” مثل الذهاب للجحيم ؟!.. هذا لم يكن خطأً فأنت تستحق ذلك بالفعل ! “-
    -” أترغب بحساء الدجاج الليلة ؟... “-
    .
    .
    - نهاية الفصل -

  5. #4
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ~
    كيف حالكم أيها الشعب المكساتي العظيم ؟!.. biggrin
    بأفضل حال كما أتمنى biggrin

    هممم لقد غبتُ فترة ليست بالطويلة بفضلِ بعض المشاكل في جهازي العزيز laugh
    و أخيراً قررت بعد عناء طويل من مناقشة نفسي من وضع إحدى رواياتي هنا لعل و عسى تنال على بعض الآراء عوضاً عن بقاءها حبيسة عقلي laugh

    حسناً ما رأيكم بطول الفصل ؟ paranoid
    ما آرائكم و إنطباعاتكم على الشخصية الرئيسية في الرواية ” آتسُس “ ؟ biggrin

    أرجو من صميم قلبي أن تنال هذه الرواية المتواضعة على رضى أعضاءً مميزين مثلكم !.. و عسى أن يعجبكم أسلوبي البسيط مقارنةً ببعض الروايات الضخمة هنا biggrin
    و تذكروا ! هذه فقط البداية و ربما الأحداث لم تتضح بعدُ .. لكني أعدكم بشيء مميز بإذن الله biggrin

    حفظكم الله و رعاكم أينما كُنتُم و تواجدتم أيها الشعب المكساتي embarrassed
    تقبلوا مروري المتواضع biggrin

    + في انتظار رؤية آرائكم و ردودكم embarrassed

  6. #5


    حجز embarrassed

    ~ H.A.Se20c

    attachment

    { أحبُّ أن تَجرَحنِي بـ قَسوَة صَادقة على أن تُضَمّدني بـ حَنانٍ مُزيّف..!}




  7. #6
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة ~پورنيما~ مشاهدة المشاركة


    حجز embarrassed
    آووه آنسة يورنيما كُلي شوق لمعرفة رأيكِ biggrin
    إني أنتظرك بشغف عزيزتي شكراً على مروركِ embarrassed

  8. #7

    وااااااااااااااه e106
    .
    .
    احمم sleeping
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته~
    كيف حالك آيس؟ أتمنى انكِ بأفضل الأحوال !

    في البداية أشكركِ على الدعوة اللطيفة لروايتك الرائعة هذه e106
    ما هذا الجمال الخلاب؟!!
    لم اتوقعكِ تملكين هذا الأسلوب الرائع في السرد والوصف الموجز الدقيق!
    بصراحة أحببك المقدمة جداً.. تلك الخاطرة القصيرة معبرة حقاً embarrassed
    وكذا العنوان مثير ويدفع الشخص للتساؤل عما يعنيه ذلك.. حياة بلاستيكية؟!

    تالياً الأحداث..
    حقاً أحببت تلك البداية الهادئة..
    معاناة الابن آتسس.. عجرفة الأب ليفني..
    فعلاً آتسس أحسه بحاجة إلى الكثير لكن يبدو أن حالتهم الاجتماعية لا تسمح لهم باقتناء حاجياتهم البسيطة حتى sleeping
    أما عن مماطة الأب فقد أعجبني laugh
    بدا بارداً في البداية وغير مهتم لابنه.. وبعد لحظات يسأل عن العشاء؟!
    شعرت باهتمامه حينها..
    ثم كلامه مع المدير.. رائع رائع احسنت laugh!
    جميل جداً.. إنه يكِنّ اهتمام لابنه في الخفاء.. أعجبني غضبه وجنونه ثم ضحكه وابتسامته بالنهاية ninja
    ما هذه الشخصية العجيبة بحق!
    لقد أحببته جداً e106
    يبدو انه سيصبح الشخصية المفضلة الأولى لدي في هذه الرواية وبلا منازع laugh

    أما عن آتسس..
    يبدو أنه يعاني فعلاً.. معاناته النفسية والجسدية بسبب التنمر تحطمه حقاً..
    وبالنهاية الكل يقف ضده وذاك المدير المغفل tired
    دائماً المدير يكون بصف الطلاب الأغنياء لطمعهم بمال أولياء امورهم
    ليس مستغرباً tired
    كرهته من البداية xD

    أتمنى أن اعرف ما قصة آتسس.. وعن والدته أيضاً.. ربما متوفية..
    فعلاً متلفهة وبكل شوق للتكملة تابعي embarrassed
    في أمان الله ~

  9. #8
    رواية جديييدة embarrassed
    وعنوانها مشووق!!!
    وبدايتها راائعة ولطييفة جداً ><
    علاقة الأب بابنه هنا لطيفة جداً ><..رغم أنهما مشاكسان
    أحببتُ الأحداث جدداً
    بالانتظاار embarrassed
    بالتوفيق gooood
    attachment
    إن الله لا يمنع عنا شيئا إلا لسبب.
    قلتُ تلك الجملة سابقاً، وسأكررها حتى تبقى أمام عينيَّ دوماً.لا تخافوا من رحيل الأشياء، أو تطيلوا في انتظارها أكثر من اللازم،
    فالله يعوضنا عن كل شيء.
    تلك هي الثقة في الله.
    HANA

  10. #9


    ~يورنيمآ~


    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
    أنا بخير و لله الحمد أرجو أن تكوني أفضل مني حالاً biggrin

    يااااه عزيزتي لقد أبهجني ردكِ بصورة لن تتوقعيها !.. حقاً حقاً لا أدري كم مرة أعدت قراءته لشدة روعتهِ !! e106
    أشكركِ عزيزتي رغم أن تلك الخاطرة رأيتها غير مرتبة لكنها تفي بالغرض ، لقد أخجلتني بكلامكِ embarrassed
    لقد كان اختيار عنوان مناسب لهذه الرواية هو الجزئ الأصعب laugh يسعدني أنه جذبكِ embarrassed

    أجل كما ترين فحالهم المادية متدهورة laugh
    لا تزال الشخصيات في طور ظهورها عزيزتي .. الأب ؟ اختيار موفق laugh
    لا تقلقي المدير المتعجرف لن يضايقكِ مجدداً laugh

    ستعرفين كل شيء أختاه embarrassed
    هل تظنين أني لن أتابع بعد رؤيتي لردكِ المميز هذا ؟؟!.. بالطبع سأواصل و بإذن الله ستنال الفصول القادمة على إعجابكِ كذلك

    في حفظ الباري عزيزتي .. كوني بخير embarrassed

    ---

    Kordelia shirly

    أهلاً و سهلاً و ألف مرحباً بكِ عزيزتي كوردي biggrin
    كنتُ أنوي إرسال دعوة لكِ لكنكِ سبقتني بذلك laugh
    حقاً أشكركِ على مروركِ العطر و وجودكِ المنير .. و ستعجبكِ الأحداث التالية بإذن الله biggrin

    في حفظِ الرحمآن صديقتي .. كوني بخير embarrassed

  11. #10
    حجز~ em_1f636


    مُخطئمن قال أن الذي يبكي ضعيف..
    البكاء دلالة على أننا بشر!

    attachment

  12. #11
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة هيكارو تشان مشاهدة المشاركة
    حجز~ em_1f636
    هيكارووو e106
    متلهفة لرؤية ردكِ عزيزتي biggrin إني أنتظركِ embarrassed
    أنرتِ روايتي المتواضعة embarrassed

  13. #12
    السلام عليكم
    مرحباً أنا عضوة جديدة هنا و كاتبة روايات ايضاً لكني كنت أتردد بشأن التسجيل في المنتديات لأسباب عديدة
    هناك الكثير من الروايات الجميلة هنا و بما انكي لا تزالين في بداية روايتكي فستكون لدي فرصة جيدة لإبداء رأيي من البداية biggrin

    العنوان
    العنوان جذاب حقاً و يلفت الانتباه كما لفت انتباهي !.. كيف للحياة أن تكون بلاستيكية و كيف يعقل للبلاستيك أن يصور بالحياة اليومية ؟عجيب ! عنوان الروايات هو الأساس الاول و يبدو انكي برعتي في اختراع عنوان يشد القارئ !.. أحسنتي embarrassed

    المقدمة
    المقدمة رغم قصرها إلا انها جميلة للغاية و تعبر عن واقع نعيشه !.. الحياة ليست وردية حينما نكبر بالفعل ، و هذا ما قلتيه في مقدمتكي !
    أحببتها جداً خصوصا أنها قصيرة و معبرة في نفس الوقت !! embarrassed

    الأحداث
    لاحظت انكي لم تضعي مقدمة للرواية - أقصد شرح المكان و الزمان و الأجواء....إلخ - و بدأتي بالحوار فوراً ..
    لكن هذا أيضاً يعد من أساليب الروائيين !
    أعجبني كثيراً اسلوبك في السرد فهو موجز للغاية و سلسل لا يحتوي على الكثير من الكلمات البليغة جداً أو بعض الثرثرة غير الضرورية ..
    ربما سير الأحداث سريع قليلاً ..
    القارئ لا يعلم ما الوقت في هذا المقطع و أنتي تنتقلين من مقطع لآخر دون ان يعلم القارئ كم الوقت الذي مر لذا انصحكي بأن تضعي ساعة رقمية فوق كل مقطع جديد و حبذا لو كانت بلون مختلف لتميزها القارئ و لتعطي جمالاً لشكل النص embarrassed

    الشخصيات
    لا تزال الشخصيات قليلة لكونه الفصل الأول فحسب
    شخصية الأب المدعو ليفني كانت بارزة للغاية .. هو من نوع الآباء الذين يتصرفون مع أبنائهم بفضاضة و يكنون من داخلهم مشاعر حب عميقة لهم !.. هذا يجعله شخصية مميزة بلا منازع !
    كذلك آتسس ، يبدو و كأنه بارد المشاعر و هادئ لكن حين يتحدث مع أبيه يصبح شخص اخر تماماً و هذه صفة رائعة !
    احببت العلاقة التي تربطهما .. ليسا مثاليين كـ أب و ابنه و ليسا ايضاً غير مثاليين !.. أحببتهما !
    ارجو ان نرى شخصيات جميلة اخرى embarrassed

    ///


    استمري يا صديقتي فروايتكي تبدو مثيرة للغاية و أحداثها جميلة و لطيفة !.. سأكون متابعة لها بإذن الله embarrassed
    إلى لقاء آخر biggrin

  14. #13

    لي عودة ~
    سُبْحَآنَ اللهِ وَ بِحَمْدِهِ .. سُبْحَآنَ اللهِ العَظِيـمْ ..~

  15. #14

  16. #15
    Ms Aysee

    أهلاً و سهلاً بكِ عزيزتي biggrin
    نورتِ المنتدى embarrassed
    شكراً لكِ أختاه على هذا الرد فائق الروعة و على إبداء رأيك بصراحة تامة و بالتفصيل الدقيق biggrin

    أشكركِ !.. كما قلتُ سابقاً كانت مهمة العثور على عنوان مثير صعبة جداً و كدتُ أفقد الأمل في نشر الرواية لهذا السبب فقط biggrin يسرني أنه راق لكِ embarrassed

    آوه إنها مجرد مقدمة بسيطة جداً لم أتوقع أن تنال على إعجاب أحدهم .. شكراً لكلماتكِ اللطيفة embarrassed

    أجل أنا لا أحبذ البدايات المبهمة و أفضل البدء مباشرةً بالحوار كي يستمر القارئ في القراءة biggrin
    قد يبدو أسلوباً غير جيد لكني أعتمده في البدايات فقط smile
    يسعدني للغاية أن أسلوبي البسيط أعجبكِ لهذا الحد embarrassed
    فكرة الساعة الرقمية جميلة جداً !.. سأعتمدها biggrin

    أجل هذا بالضبط ما أرد إيصاله من خلال علاقتهما غير المثالية و المثالية في الوقت ذاته biggrin
    إنهما أحمقان إن صح القول laugh
    لا تزال الشخصيات - كما قلتِ - في طور ظهورها فترقبي المزيد عزيزتي embarrassed
    بالضبط ! آتسُس لا يفصح مشاعره الحقيقية سوى عند والده و ربما شخصيات قلائل أخرى biggrin

    و أنا سأنتظر دوماً ردودكِ و رأيكِ .. دمتي بحفظ الرحمٰن embarrassed

    ----

    آوركِـيدْ

    شكراً لكِ على تلبية الدعوة biggrin
    إني أنتظر رؤية ردكِ و رأيكِ هنا بفارغ الصبر فلا تتأخري غاليتي ..
    دمتي بخير دائماً و أبدا صديقتي embarrassed

    ----

    شجون الذكريات ~

    آنسة شجون بنفسها تُشرّف روايتي ؟ biggrin
    متلهفة لمعرفة رأيكِ فلا تطيلي الغياب biggrin
    أرجو أن تنال إعجابكِ embarrassed + دمتي بحفظ الرحمٰن ~

  17. #16
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة آورعھِيدْ مشاهدة المشاركة

    لي عودة ~
    عدنآ smoker




    السلآم عليكم ورحمة الله وبركآته . .
    كيف حآلك أيتهآ الجميلة embarrassed


    بدآيةً أشكرك على الدّعوة embarrassed .. لولآهآ مآكنآ شفنآ هالجمآل embarrassed


    أوّل مآ شدني هي الخآطرة في البدآية .. على رغم بسآطتهآ شعرت بعمقهآ ولآمست شيء في دآخلي .. لقد وُفِّقتِ في صيآغتهآ embarrassed
    بالنّسبة للغة الروآية أحببت سلآستهآ وبسآطة الطرح فيهآ .. حيث أنّهآ تشد القآرئ وتجعله ينغمس في الحدث دون تكلّف ..
    وفي نفس الوقت لم تحجب عنصر الدّقة في الوصف .. وهذآ بحدّ ذآته فن embarrassed

    بالنّسبة للشّخصيآت أرى أنّهآ وآقعيّة إلى حدّ مآ .. وهذآ مآميّزهآ ^^ ..
    أمّآ الأحدآث .. لعلّهآ بسيطة لم تتطوّر بعد كونّهآ البدآية فقط , إلاّ أنّ أسلوب التشويق وآضح فيهآ ..
    واقتصآص الموقف وإستكمآل الّذي يليه من نقطة بدآية مختلفة بعيداً عن الروتين .. أحببته أيضاً ^ ^



    استمرّي على هذآ النّمط .. وأشعر بأنّك مشروع كآتبة نآجحة مستقبلاً embarrassed


    بالتوفيق عزيزتي ^ ^
    تقبلي مروري ..



  18. #17
    آوركِـيدْ

    و عليكم السلام عزيزتي ، أنا بخير و الحمدلله عسى أن تكوني أفضل حالاً مني biggrin
    لا شكر على واجب غاليتي embarrassed
    حقاً أشكر لكِ ردك المُحفز embarrassed .. الخاطرة البسيطة كانت كتابتها صعبة نوعاً ما biggrin
    أجل و هذا هو المطلوب من الأسلوب ؛أوو: يسرني للغاية أنه أعجبكِ !
    شكراً على هذا الإطراء embarrassed
    أجل لقد جعلتها واقعية نوعاً ما كي أزيد الحماس biggrin
    لا تزال الأحداث في بدايتها فحسب !.. ترقبي التشويق قريباً جداً asian

    في أمان الله عزيزتي أرجو أن أرى لكِ ردود أخرى هنا embarrassed

    +

    أين الذين حجزوا ؟ biggrin إني أترقب ردودكم و آرائكم embarrassed

  19. #18
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
    كيف حالك حبيبتي ؟؟
    اعذريني على تأخري .. انشغلت شويتين وزين اني ما نسيت nervous

    طيب من وين نبدأ !!

    ..
    العنوان قد يكون غريب ومبهم لكن مو هذا إلي جذبني بصراحة ..
    دخلت هنا من باب الفضول وأول ما بديت أقرأ وجدت نفسي استرسل في القراءة إلى أن انهيته ..

    المقصد إنك تمتلكي اسلوب سلس وممتع .. مافيه تكلف ابد وهذا أكثر ما احببته ..
    انا دائما اقول أن البساطة هي الأفضل دائما ..


    وفي نقطة جدا جميلة .. الوصف والسرد مافيه اسهاب كثير بحيث يتحول لمجرد حشو لا طائل منه .. بل كان وصفك وسردك بشكل متوازن وربما يميل نوعا ما إلى الإختصار لكن اظن ان هذا إلي يميزك وأنا احب هذا النوع من الاسلوب ..


    الاحداث بسيطة وهادئة وهذا طبيعي طبعا بما إننا لا زلنا في البداسة .. وأنا متأكدة إن القادم يحوي الكصير من التشويق ..

    اكثر شيء خلاني اواصل الرواية ورح يخليني اظل متابعة له للنهاية إن شاء الله هو شخصية الأب ليفني ..

    وقعت في حبه من أول مقطع .. شخصية رهيبة في تصرفاته ..
    مبالي ولا مبالي ..
    حبيت هذا التناقض في شخصيته ..
    ردات فعله رهسبة وغير متوقعة ابدا ..
    كل مرة يظهر فيها الاب يفاجئني بانقلاب مشاعره في لحظة .. والله رهيب هذا الرجال ..


    آتسس لم يعجبني قدر اعجابي بوالده ..
    للأسف ما ورث شخصية ابوه الفخمة ..
    لكن لربما يتطور شخصيته مع الرواية فمارح احكم عليه ..

    لكن علاقة الابن وابنه هو اكثر من رائع ..
    صحيح قد لا تبدو علاقة وطيدة لكني اؤمن بأن العلاقاتالتي يتخللها شجارات كما يحصل بينهما هي العلاقة المثالية ..
    اما العائلة إلي يحسسوك إنهم يحبوا بعض دائما ومستيحل يتضاربوا احس انه مجرد كذبة لا غير ..

    اترقب وبشدة الاحداث التي ستؤول إليها الرواية مستقبلا ..
    اعذريني اذا كان ردي مختصر لكني الحين اكتب على الجوال واللاب حقي خربان .. وما حبيت اتأخر عليك اكثر ..

    اتمنى ما تطولي علينا بالفصل الثاني ..
    في امان الله ..

  20. #19
    .




    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، كيف حالك عزيزتي ؟ اتصدقين أنني دخلت لقصتك قبل أن ترسلي الدعوة ، لكنني كنت في فترة امتحانات ووعدت نفسي أن لا أقرأ شيئًا حتى نهاية فبراير ، ذلك لسبب شخصي ، بعض الأعمال هنا وهناك .
    لذا خرجت ، أعني ، لقد انقطعت بشكل كبير من القلعة لأسباب شخصية أخرى ( مضحكة ) لو كان علي تفسيرها !
    على كل حال ، دعيني أخبرك أن لك اسلوبًا استسيغه بشدة ! وهو الذي يتسم بالسلاسة وعدم التمطيط ، بالأحرى لا يذكر الأمور التي لا داعي لذكرها ، بالمناسبة ، هناك العديد والعديد من الملامح الرائعة التي رأيتها في أول فصل لك ـ ولو كان قصيرًا نوعًا ما ـ
    حيث أنه يقول لنا : أنا غامض ، الأحداث التي تريدون معرفتها لن أخبركم بها ، بل سأريكم نتيجتها لتستنجوا الحدث المفقود .. كما حصل في المشاجرة التي لم نرها ، لكننا ببساطة علمنا ما حدث من خلال المشهد التالي .
    هذا ينم على مطالعة شديدة وذكاء في السرد ، أي نوع من الروايات تقرئين ؟ وأي نوع من الكتب أنت تحبين مطالعتها ؟ انا مصابة بفضول شديد ، وأود مناقشتك حول العديد من القوائم التي أرغب بسماع رأيك فيها !
    أعني ، عندما أتذكر أنني كلمت كاتبي المفضل حول الطريقة التي نستطيع منها تحسين أفكارنا واسلوبنا .. ماذا قال برأيك ؟ ( طالعي كثيرًا ، اكتبي ولكن اقرئي بشدة ، المطالعة هي الوسيلة الفعالة ليتطور الكاتب ) وهذا بالفعل ما لاقيته ، الأمر كالمعدل التراكمي ( بما أننا انهينا امتحاناتنا للتو .. فأنا يجب أن اربط الأمور ولو كان مثالي بغيضًا بعض الشيء ) أعني .. الامتحانات ، من يريد سماع هذه الكلمة الآن حبًا في الله ؟!
    على كل حال ، الأحداث ، لا يمكنني التعليق عليها تمامًا ، أو انتقادها حتى ، انها مشكلة الروايات الإلكترونية صحيح ؟ لكنني أود أن أعبر لك عن حماستي البالغة !
    إنها لا تبدو كشيء خُلِق ليكون رومنسيًا سطحيًا ، لذا الأمر مبشر بالخير ، إنها تذكرني برواية معينة أحببتها بشدة وقد تم نشرها هنا في مكسات ، راسليني ان اردت معرفة رابطها .. لكن مع ذلك ، أحب الأمور الغرائبية ، ليس وكأنني أجبرك على ذلك ، لكنني أتمنى فعلًا أن يكون هناك مخطط في عقلك تجاه ( الشيء الغريب الذي لم يُذكر من قبل ) لأن لأسلوبك لمسحة سحرية مناسبة لهذه الامور الغامضة والجميلة جدًا !
    على أية حال ، مع وجود هذه الكمية الكبيرة من المحسنات .. إلا أن فصلك لم يخلو من الأخطاء ، وها هي :
    إذًا * التنوين على الحرف وليس على الألف ، إنه خطأ شائع بالمناسبة .
    كلماته * وليس كلمآته ، ليس هناك حاجة للزخرفات في الكتابة الأدبية فهي ستضيف أخطاءً فوق أخطاء الكاتب وليس زيادة رقيّ وأي شيء من هذا القبيل .
    كعادته * وليس كـ عادته ، ليس هناك سبب معين يجبر الشخص على التفريق بين الحروف ، إنهم أصدقاء ، لا تفرقي بينهم !
    ظلّ * وليس ضل ، فرقي بين الضاد والظاد ، وإن لم تعرفي ، فيمكنك الإستعانة بعمو غوغل ، أو سؤال شخص ما يعرف اللغة العربية جيدًا ، أنا أفعل ذلك أحيانًا مع الهمزات أو إذا اشبتهت بين السين والصاد في كلمات معينة .
    ماخطبك ؟.. ، الخطأ هنا هو أن النقطتين أو الفاصلة لا تأتي بعد ( ! و ؟ ) أي علامات الترقيم ، إنه خطأ شائع آخر .
    ذات الزي ، الخطأ هنا هو أن ذات للمؤنث ، والزي مذكر ، إن لم ترغبي في الوقوع بالخطأ مرة أخرى فعليك تغيير الكلمة الأولى ( نفس الزي ) . ربما ؟
    (ضحك في طريق ذهابهِ للمطبخ الصغير و الذي لم يكن يحتوي سوى على طاولة خشبية ضئيلة بكرسيين خشبيين و ثلاجة لا يبدو أنها تعمل على نحو ممتاز و أخيراً الفرن حيث يُطبخ الطعام و بعض الرفوف التي احتوت على الأطباق الرخيصة مع القليل من الخضار لجوارها
    )
    ما الخطأ في عبارتك الجميلة الوصفية هذه ؟
    بسيطة ، الفواصل ، إنها فقرة طويلة لتكون في نَفَسٍ واحد ليُقرأ ، فلتضعي علامات الترقيم .
    _
    لكن هذا لا يعني أنني لم استمتع بالفصل !
    لا اطلاقًا ، أنا أحببته بشدة ، وقرأته مرتين من أجل أن أركز به ، مادامت نيتي الأولى اصطياد الأخطاء ثم إلتهام الفصل مجددًا .. كقطعة حلوى لذيذة .
    لذا .. نصيحة ، فلتراجعي الأخطاء ولا تكرريها في الفصل الثاني !!
    على كل حال ، سأكون بالطبع في انتظار فصل آخر ، أتمنى أن تكوني بخير ، في أمان الله .
    attachment

  21. #20
    شجون الذكريات ~

    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
    بخير و الحمدلله ، ماذا عنكِ آنسة شجون ؟ biggrin
    لا تعتذري عزيزتي فقد عوضتِ ذلك الغياب بردكِ الجميل و اللطيف هذا embarrassed

    أشكركِ بشدة على هذا الإطراء biggrin أجل دوماً ما أحبذ الاختصار فهو أفضل من التفاصيل الغير ضرورية مع أن أسلوبي القديم في السرد كان مملاً حقاً لشدة طوله و الوصف التفصيلي المعقد فيه biggrin
    يسعدني أن أسلوبي البسيط يعجبكِ ..
    أجل أجل إنها فقط البداية عزيزتي ، ترقبي القادم بشوق biggrin

    الأب laugh الجميع وقع بحبه هذا الرجل ههههه .. لا تزال هناك جوانب كثيرة في شخصيته العجيبة
    ردات فعله هي بالذات ما يميزه biggrin
    من حسن حظي أن هذه الشخصية نالت على إعجابكِ ^^

    لا تزال الأحداث بسيطة على الحكم على آتسُس من وجهة نظري biggrin
    في الحقيقة أنا لا أحب العوائل المثالية و التي - كما قلتِ - تُشعرك بأنهم أفضل عائلة على وجه الأرض smoker
    العراكات الفوضوية جميلة أيضاً و لما لا ؟ biggrin

    حقاً أشكركِ على هذا الرد !.. لقد أسعدني بحجم السماء خصوصاً أني ضمنتُ متابعة لروايتي المتواضعة embarrassed
    في أمان الله عزيزتي ^^
    دُمتي بخير دائماً و أبدا embarrassed


    أُنسٌ زَهَر

    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته ~
    أنا بخير و الحمدلله عسى أن تكوني أفضل حالاً مني biggrin
    لا يمكنني وصف كم أن ردكِ أبهرني !
    أجل هذا بالضبط ما كنتُ أرغب بإيصاله .. في البداية كان لي أسلوب مليء بالتفاصيل إن صح القول ، فقد كنتُ أكتب و أكتب و أكتب و حين أقرأ ما كتبت أشعر بالملل ثم بدأت أقلل الثرثرة الزائدة و هكذا حتى وصلتُ لهذا الأسلوب البسيط بحيث أجعل مساحة كافية للقارئ ليتخيل معي و توقفتُ عن التفاصيل الكثيرة التي تجعل القارئ ينحصر في منظور معين ألزمه الكاتب برؤيته ولا تمكنه من التخيل بنفسه ، فلكل قارئ منظوره الشخصيّ الذي يعجبه ، و هذا ما اعتمدته في أسلوبي biggrin
    لا يوجد لدي نوع مُحدد أقرأه .. في الواقع أغلب الروايات التي قرأتها و أنشأت منها هذا الأسلوب هي الروايات التي كُتِبتْ هنا ، بمكسات نفسه !
    أقرأ فقط من المنتديات biggrin .. ربما قرأت روايات أجنبية مترجمة قليلة على أرض الواقع ..
    أنا مجرد فتاة مبتدئة عزيزتي ، و من خلال قراءة ردكِ لا يبدو أني سأصل لمستواكِ بسهولة كي تناقشيني بأمور قد لا أعرفها biggrin
    المطالعة .. أجل لقد قرأت كثيراً عن هذه النصيحة ( اقرأ كثيراً تُبدع أكثر )
    أجل فأنا لا أحبذ الرومانسية أو أميل إليها كثيراً و هذا من حسن حظكِ كما يبدو biggrin
    هناك بالفعل مخطط في عقلي لسير أحداث هذه الرواية التي ترددتُ بشدة بشأن وضعها في البداية و لنرى إن كان مخططي سيروقكِ ..
    آوه متلهفة لمعرفة تلك الرواية التي أعجبتكِ ^^
    عزيزتي ، أشكركِ على مدحكِ لأسلوبي البسيط ، لم أتوقع أن أتلقى كل هذه الإيجابيات embarrassed !
    لكن في الجانب الآخر فأنا أشكركِ أكثر لذكركِ الأخطاء ! biggrin
    عجيب ، هل التنوين على الحرف فعلاً ؟ لأن الذال لا يُنطق منوناً بل الالف paranoid
    بالنسبة للزخرفة ، أنا حقاً لا أدري كيف وُضِعَتْ المدّة في ( كلمآته ) ربما بسبب أن أسلوبي القديم كان مزخرفاً جداً - و قد كرهتهُ لذلك السبب - فقد قام المُصحح التلقائي بتصحيحها إلى كلمآته إن فهمتِ مقصدي biggrin
    التفريق بين الحروف biggrin لا أدري لما أعشق التفريق بينها هههه لكني لن أقوم بذلك بعد اليوم !
    سأنتبه للحروف كذلك منذ اليوم فصاعداً biggrin
    آوه هذا سيّء ههههه للأسف فقد اعتدتُ على كتابة نقطتين بعد ( ! و ؟ ) في كل رواياتي و التخلص من هذه العادة قد يكون صعباً لكني سأبذل جهدي في عدم تكرار هذا الخطئ biggrin
    شكراً جزيلاً لكِ على تنبيهي لأخطاء لم أركز فيها .. ذلك يعني أنكِ قرأتِ الفصل بتمعّن شديد و هذا يسعدني embarrassed
    الفصل التالي سيكون بإذن الله خالياً من تلك الأخطاء المذكورة أعلاه و سيكون أطول من سابقه .. سأكون سعيدة برؤية رد آخر لكِ هنا عليه biggrin
    في أمــان الله .. دمتي بخير embarrassed

الصفحة رقم 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter