مشاهدة النتائج 1 الى 6 من 6

المواضيع: مع القرآن

  1. #1

    مع القرآن

    attachment

    "... لأن المرءَ بلا قرآن كالحياة بلا ماءٍ ولا هواءٍ، وهو بمثابة الروح للحياة، والنور للهداية. خيرُ جليسٍ لا يُملُّ حديثُه، وتَردادُه يزدادُ به المرءُ تجمُّلًا وبهاءً. هو الكتابُ الذي من قام يقرأه كأنما خاطبَ الرحمن بالكلِم، "قَدْ جَاءَكُمْ مِنَ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُبِينٌ * يَهْدِي بِهِ اللَّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلَامِ وَيُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ" (المائدة: 15، 16).
    إنه ليس شيءٌ أنفعَ للعبد في معاشه ومعاده وأقربَ إلى نجاته وسادته في الدارَين من تلاوة كتاب ربِّه آناء الليل وأطراف النهار، وتدبُّره وإطالة النظر فيه، وجمعِ الفِكر على معاني آياته؛ فإن ذلكم يُطلِعُ العبدَ على جوامع الخير والشر وعلى حال أهلها، ويُريه صورةَ الدنيا في قلبه، ويُحضِرُه بين الأمم السالفة، ويُريه أيام الله فيهم والمَثُلات التي حلَّت بهم أو قريبًا من دارهم.
    لقد جعل الله هذا الكتابَ فُرقانًا بين الحق والباطل، من طلبَ الهُدى منه أعزَّه الله، ومن ابتغَى الهُدى من غيره أذلَّه الله.
    إنه النورُ الذي لا تُطفَأُ مصابيحُه، والمنهاجُ الذي لا يضِلُّ ناهِجُه، هو معدِنُ الإيمان، وينبوعُ العلم، ومائدةُ العُلماء، وربيعُ القلوب، ودستورُ الحياة برُمَّتها، والشفاءُ الذي ليس بعده داء، "قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاءٌ وَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى أُولَئِكَ يُنَادَوْنَ مِنْ مَكَانٍ بَعِيدٍ" (فصلت: 44)." - من خطبة المسجد الحرام | 1433 هـ.
    attachment

    في هذه الأيام الفضيلة، نتشارك أيها الأحبة بعض من لفتات كتاب الله الكريم، فنرتحل في معاني التدبر والإعجاز، ونأنس تحت ظل روحانيته وهديه.
    موضوعي اليوم هو الحلقة الأولى -بإذن الله- من سلسلة "مع القرآن" ؛ التي عزمت على مشاركتها معكم.
    زخَّات من مواضيع وتأملات قرآنية أعجبتني، أجمعها في هذه السلسلة الطيبة. عل الله يكتب لنا الفائدة جميعاً.


    فهرس مواضيع اليوم
    1- قِصَصُ القُرّآن: "أن تَذْبَحُوا بَقَرَةً"
    2- آيةٌ وَتَفْسِير: "قُلْنَا اهْبِطُواْ مِنْهَا جَمِيعاً فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُم مِّنِّي هُدًى فَمَن تَبِعَ هُدَايَ فَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ"
    3- أسْئِلةُ بَيَانِيّةٌ في القُرْآن
    4- الإعْجازُ العِلميِّ فِي القُرْآن: "نَاصِيَةٍ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ"
    5- مِنْ رَوَائعِ القُرْآن
    6- وَقَفَاتٌ



  2. ...

  3. #2
    attachment
    "أن تَذْبَحُوا بَقَرَةً"
    ذكر الطبري عن أبي العالية ، قال: كان رجل من بني إسرائيل، وكان غنياً، ولم يكن له ولد، وكان له قريب وارثه، فقتله ليرثه، ثم ألقاه على مفترق الطريق، وأتى موسى فقال له: إن قريبي قُتل، وأتي إلي أمر عظيم، وإني لا أجد أحداً يبين لي من قتله غيرك يا نبي الله. قال: فنادى موسى في الناس: أنشد الله من كان عنده من هذا علم إلا بينه لنا. فلم يكن عندهم علمه. فأقبل القاتل على موسى، فقال: أنت نبي الله ، فاسأل لنا ربك أن يبين لنا. فسأل ربه، فأوحى الله إليه: "إن الله يأمركم أن تذبحوا بقرة". فعجبوا ، و "قالوا أتتخذنا هزوا قال أعوذ بالله أن أكون من الجاهلين * قالوا ادع لنا ربك يبين لنا ما هي قال إنه يقول إنها بقرة لا فارض"، يعني: لا هرمة، "ولا بكر"، يعني: ولا صغيرة، "عوان بين ذلك"، أي: نصف، بين البكر والهرمة. "قالوا ادع لنا ربك يبين لنا ما لونها قال إنه يقول إنها بقرة صفراء فاقع لونها"، أي: صاف لونها، "تسر الناظرين"، أي: تعجب الناظرين. "قالوا ادع لنا ربك يبين لنا ما هي إن البقر تشابه علينا وإنا إن شاء الله لمهتدون * قال إنه يقول إنها بقرة لا ذلول" أي: لم يذللها العمل، "تثير الأرض"، يعني ليست بذلول فتثير الأرض. "ولا تسقي الحرث"، أي: ولا تعمل في الحرث. "مسلمة"، يعني مسلَّمة من العيوب، "لا شية فيها"، أي: لا بياض فيها. "قالوا الآن جئت بالحق فذبحوها وما كادوا يفعلون". قال: ولو أن القوم حين أمروا أن يذبحوا بقرة، استعرضوا بقرة من البقر فذبحوها، لكانت إياها، ولكنهم شددوا على أنفسهم، فشدد الله عليهم. ولولا أن القوم استثنوا ، فقالوا : "وإنا إن شاء الله لمهتدون"، لما هدوا إليها أبداً.

    ثم إنهم لم يجدوا البقرة التي نُعتت لهم، إلا عند عجوز عندها يتامى، وهي القيِّمة عليهم. فلما علمت أنهم لا يصلح لهم غيرها، ضاعفت عليهم الثمن. فأتوا موسى عليه السلام فأخبروه أنهم لم يجدوا هذا النعت إلا عند فلانة، وأنها سألتهم أضعاف ثمنها. فقال لهم موسى عليه السلام: إن الله قد كان خفف عليكم، فشددتم على أنفسكم، فأعطوها رضاها وحكمها. ففعلوا، واشتروها فذبحوها. فأمرهم موسى عليه السلام أن يأخذوا عظماً منها، فيضربوا به القتيل. ففعلوا، فرجعت إليه روحه، فسمى لهم قاتله، ثم عاد ميتاً كما كان. فأخذوا قاتله -وهو الذي كان أتى موسى فشكى إليه- فقتله الله على سوء عمله.


    attachment
    "قُلْنَا اهْبِطُواْ مِنْهَا جَمِيعاً فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُم مِّنِّي هُدًى فَمَن تَبِعَ هُدَايَ فَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ" –سورة البقرة (38)
    كرر الإهباط ليرتب عليه ما ذكر وهو قوله: "فإما يأتينكم مني هدى" أي: أيّ وقت وزمان جاءكم مني –يامعشر الثقلين- هدىً، أي: رسول وكتاب يهديكم لما يقربكم مني، ويدنيكم من رضائي، "فمن تبع هداي" منكم ، بأن آمن برسلي وكتبي واهتدى بهم، وذلك بتصديق جميع أخبار الرسل والكتب، والامتثال للأمر والاجتناب للنهي، "فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون" وفي الآية الأخرى "فمن اتبع هداي فلا يضل ولا يشقى"
    فرتّب على اتباع هداه أربعة أشياء :
    نفي الخوف والحزن، والفرق بينهما أن المكروه إن كان قد مضى أحدث الحزن، وإن كان منتظر أحدث الخوف، فنفاهما عمن اتبع هداه، وإذا انتفيا حصل ضدهما وهو الأمن التام، وكذلك نفي الضلال والشقاء عمن اتبع هداه وإذا انتفيا ثبت ضدهما، وهو الهدى والسعادة، فمن اتبع هداه، حصل له الأمن والسعادة الدنيوية والأخروية والهدى، وانتفى عنه كل مكروه من الخوف والحزن والضلال والشقاء، فحصل له المرغوب وانتفى عنه المرهوب.


    attachment
    قال تعالى في سورة الأنعام: "و إن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو وإن يمسسك بخير فهو على كل شيء قدير".
    وقال في سورة يونس: "و إن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو وإن يردك بخير فلا راد لفضله".
    لماذا اختلف التعقيب في الآيتين فقال في آية الأنعام: "فهو على كل شيء قدير"، وقال في آية يونس: "فلا راد لفضله"
    آية الأنعام في افتراض مس الخير فقد قال: "وإن يمسسك بخير"، أما في آية يونس فهي في افتراض إرادة الخير وليس المس فقد قال: "وإن يردك بخير"، والإرادة من غير الله قد لا تتحقق لأنه قد يحول بينها وبين وقوعها حائل، وأما إرادته سبحانه فلا راد لها. فاختلف التعقيبان حسب ما يقتضيه المقام.
    ألا ترى أنه لما اتفق الافتراضان في مس الضر اتفق الجوابان، فقد قال في كل منهما: "فلا كاشف له إلا هو". ولما اختلف الافتراضان كان الجواب حسب ما يقتضيه كل افتراض.




  4. #3


    attachment
    "نَاصِيَةٍ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ" - سورة العلق (16)
    وصف القرآن الناصية بأنها كاذبة خاطئة كما قال تعالى: "نَاصِيَةٍ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ".
    والناصية لا تنطق فكيف يسند إليها الكذب؟ ولا تجترح الخطايا فكيف تسند إليها الخطيئة؟
    لقد أزال البروفيسور محمد يوسف سكر عني هذه الحيرة عندما كان يحدثني عن وظائف المخ فقال: إن وظيفة الجزء من المخ الذي يقع في ناصية الإنسان هي توجيه سلوك الإنسان فقلت له: وجدتها! قال: ماذا وجدت؟ قلت: وجدت تفسير قوله تعالى: "نَاصِيَةٍ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ" فقال: دعني أراجع كتبي ومراجعي. وبعد مراجعته لتلك الكتب والمراجع، أكد الأمر وقال: إن الإنسان إذا أراد أن يكذب فإن القرار يتخذ في الفص الجبهي للمخ الذي هو جبهة الإنسان وناصيته، وإذا أراد الخطيئة فإن القرار كذلك يتخذ في الناصية. وبدراسة التركيب التشريحي لمنطقة أعلى الجبهة وجد أنها تتكون من أحد عظام الجمجمة المسمى العظم الجبهي، ويقوم هذا العظم بحماية أحد فصوص المخ والمسمى الفص الأمامي أو الفص الجبهي، وهو يحتوي على عدة مراكز عصبية تختلف فيما بينها من حيث الموقع والوظيفة. وتمثل القشرة الأمامية الجبهية الجزء الأكبر من الفص الجبهي للمخ، وترتبط وظيفة القشرة الأمامية الجبهية بتكوين شخصية الفرد، وتعتبر مركزاً علوياً من مراكز التركيز والتفكير والذاكرة، وتؤدي دوراً منتظماً لعمق إحساس الفرد بالمشاعر، ولها تأثير في تحديد المبادأة والتمييز. و تكون القشرة الأمامية الجبهية هي الموجه لبعض تصرفات الإنسان التي تنم عن شخصيته مثل الصدق والكذب والصواب والخطأ ...الخ، وهي التي تميز بين هذه الصفات وبعضها البعض وهي التي تحث الإنسان على المبادأة سواءً بالخير أو بالشر.
    وعندما قدم البرفسور كيث إل مور البحث المشترك بيني وبينه حول الإعجاز العلمي في الناصية وقدم صوراً للفصوص الجبهية في عدد من الحيوانات قائلاً : إن دراسة التشريح المقارن لمخاخ الإنسان والحيوان تدل على تشابه في وظيفة الناصية، فالناصية هي مركز القيادة والتوجيه عند الإنسان وكذلك عند كل الحيوانات ذوات المخ ، فلفت قوله ذلك انتباهي إلى قوله تعالى: "...مَا مِنْ دَابَّةٍ إِلَّا هُوَ آخِذٌ بِنَاصِيَتِهَا إِنَّ رَبِّي عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ" (هود:56)
    البروفيسور إل مور في مؤتمر علمي يتحدث عن الآية في سورة العلق: https://www.youtube.com/watch?v=TK9sQHJFAtM

    attachment
    لقد اعتنى مفسرو القرآن الكريم بتبيان الفروق بين الألفاظ المتشابهة في القرآن الكريم، مما يدحض فكرة الترادف التي تمسك بها بعض اللغويين القدامى.
    نستعرض هنا الفرق بين ألفاظ متشابهة في القرآن (السنة، العام، الحول، الحجة)
    "يَوَدُّ أَحَدُهُمْ لَوْ يُعَمَّرُ أَلْفَ سَنَةٍ" - (البقرة:96)
    "فَلَبِثَ فِيهِمْ أَلْفَ سَنَةٍ إِلَّا خَمْسِينَ عَامًا" - (العنكبوت:14)

    يكون مترافقاً مع الشدة والمعاناة في حين لا يستخدم (العام) لذلك، مثل (فَلَبِثَ فِي السِّجْنِ بِضْعَ سِنِينَ)، ومثل (مُحَرَّمَةٌ عَلَيْهِمْ أَرْبَعِينَ سَنَةً) والملاحظ أنها دائماً تكون بغرض العدد.

    "ثُمَّ يَأْتِي مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ عَامٌ فِيهِ يُغَاثُ النَّاس"
    "فَلَا يَقْرَبُوا الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَذَا"

    ويستخدم العام لتحديد المدة ولا يترافق معه شدة. ويتجلى أمر الشدة في السنين والرخاء في الأعوام في قصة يوسف حين قال في تأويل رؤيا ملك مصر.

    "وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجًا وَصِيَّةً لِأَزْوَاجِهِمْ مَتَاعًا إِلَى الْحَوْلِ غَيْرَ إِخْرَاجٍ"
    "وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلَادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ"

    نستطيع فهم تعبير الآيتين ( الحول ، حولين ) بأنه انقضاء سنة في نفس التاريخ الذي بدأت منه.

    "قَالَ إِنِّي أُرِيدُ أَنْ أُنْكِحَكَ إِحْدَى ابْنَتَيَّ هَاتَيْنِ عَلَى أَنْ تَأْجُرَنِي ثَمَانِيَ حِجَجٍ"
    استخدمت الآية لفظة (حجج) للتعبير عن عدد السنين وعن تحديد المدة في آن معاً، وقد سبق أن قلنا إن لفظة (السنين) استخدمت للتعبير عن العدد بينما استخدمت لفظة (العام) للتعبير عن تحديد المدة، ولأن صيغة العقد تقتضي الدقة، فإن كل سنة تكون حجة على الطرف الثاني قبل أن تنقضي، وحجة على الطرف الأول حين تنقضي، ولذلك جاء التعبير عن السنة بالحجة.

    attachment
    e447 سورة النصر هي آخر سورة كاملة نزلت على الرسول. في حين اختلف أهل العلم في آخر آية نزلت من القرآن، وليس في شيء من ذلك خبر عن المعصوم يمكن القطع به . ذكر أكثر أهل العلم أنها: "وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ" -(البقرة:281). ورجح آخرون أنها: "يَسْتَفْتُونَكَ قُلِ اللَّهُ يُفْتِيكُمْ فِي الْكَلالَةِ" -(النساء:176).
    e447 كلمة "وليتلطّف" في سورة الكهف تتوسط كلمات القرآن الكريم ، وحرف التّاء فيها يتوسط حروفه.
    e447 ورد في القرآن الكريم 25 نبيًا مع قصصهم، وهم: محمد- آدم- إبراهيم إسماعيل - إلياس- إدريس - أيوب عيسى – موسى – نوح – لوط – يوسف – يعقوب – يوشع – هود – يونس – صالح – شعيب – داوود – يحيى – زكريا - ذو الكفل – سليمان - هارون - إسماعيل صادق الوعد.
    e447 تسع وعشرون سورة تبدأ بالحروف المقطعة.
    e447 أسماء الملابس في القرآن الكريم: الإستبرق- الثياب- الحرير- السندس- القميص- الجلابيب- العبقري- كسوة.



  5. #4


    بهذا أكون وصلت معكم بإذن الله لنهاية موضوع اليوم.
    أتوجه بالشكر الجزيل، للغالية صاحبة التصاميم الأكثر من رائعة Lady Ɖeidara

    أسأل الله أن ينفعنا بهذه الأيام المباركة وينفعنا فيها نحن وإياكم
    ويجعل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم. وعلمنا وعملنا شفعاء لنا عنده.
    أستودعتكم الله الذي لا تضيع ودائعه classic


    attachment


    suki-signature-sara
    سأصير يوماً فكرةً. كأنها مطرٌ على جبلٍ تصدّع من تفتح عشبةٍ..*

  6. #5
    يثبت


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    القرآن هو كلام الله الذي نتلذذ بتلاوته فالله يجعلنا و يجعلكم من اهل القرآن يارب

    موضوع جميل و تصاميم جميلة اختيgooood

    نورتي القسم من جديد^^
    attachment

    طقم جميل من حفيدتي كاديembarrassed
    دوم هداياك يا بنتيtongue



    هدية منجاويbiggrin>>منجاوي = نينجاtongue




  7. #6
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته :-

    موضوع حافل بالكثير من الفوائد gooood
    وهو بمثابة الروح للحياة
    القرآن يحتوي على كل مرشدات الحياة السليمة ، ولو إلتزمنا به لعشنا حياة تقرب للمثالية ..

    - الآيات التي إخترتها قيمة ولا بد للجميع من التأمل فيها والإستفادة منها !
    ففي "أن تَذْبَحُوا بَقَرَةً" نجد الكثير من المعاني في هذا التتابع الممتع ، إذ أن كثرة السؤال ليست محبذة .. أمر بسيط كان بوسعهم تنفيذه بالبساطة المطلوبة لولا هذه التساؤلات ..


    ( ( ويكره لكم قيل وقال ، وإضاعة المال ، وكثرة السؤال ) )


    موضوع الناصية إجتذبني منذ زمن ، وعند دارستي لتشريح المخ علمت بالفعل وتأكدت من صحة هذه المعلومة ، إذا أن هذا الجزء من الدماغ هو مسؤول عن معالم شخصية الفرد ، لهذا عندما يصاب الشخص في هذه المنطقة تجد تغير في شخصيته بعد فترة من الإصابة ! فسبحان من أوضح لنا الحقائق قبل عقود من الزمان ..


    جميل الموضوع وأتمنى أن تستمري فلقد أعجبت بطريقة إختيارك للمحتوى وتقديمك ..

    موفقة.


    c331c304d555fbef5bc5cfe95521f691
    وتستمر الحياة طريق گفاح طويل,
    لآيصل إلى نهايتـه إلا من يدرگ ماهية الهدف الذي يسعى نحوه

    ANIMЄ LЄGЄND
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter