الصفحة رقم 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
مشاهدة النتائج 1 الى 20 من 55
  1. #1

    على تِلال قِرْمزيّة يَتناثَر رَحيق الجنيات/(تكريم فرق العمل 2016)

    attachment

    attachment


    .
    .


    [ لقد حان الوقت ، عليك أن تلاقينا هناك! عند كهف الجنيات! ]


    هذا الصوت الخفي أيقظ هشام من نومه ، فجلس واجمًا لوهلة لا يدري إن كان ما سمعه حُلمًا أم حقيقة؟
    لذا أسرع لينهض وينتعل حذائه و يتدثر بمعطفه القطني و يخرج نحو الكهف المقصود ، حاملاً بيده قنديلًا.

    - لعله كابوس!
    أخذ هشام يحدث نفسه و يفكر ...

    و مع ذلك فهذه الأحاديث التي تجول في رأسه لم تلهه عن متابعة الطريق في الأزقه
    الملتوية المؤدية إلى بوابة القرية السفلية

    عندما اجتازها أخيرًا طالعته التلة الحمراء و هي غائمة في بنفسج السحر،
    ليتطلّع للأفق من وراء القرية ، و هو يتلون بورد الصباح أرجوانا ممزوجاً بزرقة ساحرة .

    تابع سيره نحو النهر الجاري و عبر إلى الضفّة الأخرى ليستوقفه منظرٌ آخر،
    كان وادياً تظلّه الأشجار بينما يجري من تحته الماء و على الرغم من أنه علامات الهجران نالت
    منه ما نالت، إلا أن نفس هشام تعلّقت بالنظر إليه و أطالت حتى تبيّن كهفاً مظلماً يقبع قُربه ..

    سمع صوتا واهناً يصدر منه ، أرهف السمع ، و تأكد إنه الصوت ذاته الذي أيقظه من منامه
    و لا شكّ ظل هشام حبيس مكانه لبرهة ، و الأفكار تزدحم في رأسه :

    هل يتقدم ؟ أم يتراجع؟ هل يا تُراه أخطأ بالقدوم ؟ و عليه العودة ؟

    تسارعت دقات قلبه ، قبل أن يتخذ قراره الحازم و يتقدم نحو الكهف ليدخله.
    كان الكهفُ غريبًا، فقد بدا له كسماء في ليلة بهيمة الظُلمة، و على الرغم من ذلك فإنها
    و بشكلٍ غريب تلمع بما لا حصر له من النجوم

    نجوم ؟
    بل لحظة، لم يدرك هشام كنه هذه الأشياء التي تلمع و تتحرك في الظلام ؟!


    ليهتف صوتٌ قريب:
    - إنه هو !! هذا هو!! انظروا !

    حلق حشد كبير من الجنيات ذات الجناحين حول الصبي و الدهشة تعلوه .. عالم الجنيات الخفي !

    قاطعته جنية ثلجيّة :
    - أهلا لقد كنا بانتظارك ^.^

    همس هشام و الدهشة قد حازت معالم وجهه :
    - لـ .. لكن من أنتنّ؟! هل أنتنّ موجودات فعلًا ؟!
    ، و أخذ يدعك عينيه غير مصدق!

    هتفت جنية ناريّة بعجل :
    - نحنُ الجنيات! بناتُ هذا الكهف! نحن لم ننقرض بعد !

    لم تكن صدمة هشام قد انتهت بعد إذ و كيف يمكن؟ و قد ظهر له شيء آخر .. مرمي في منتصف الكهف
    حيث كان كتابًا أزرقًا كصفحة من بحر .. مزينٌ بنقش ذهبي مشع، قَرَأَ هشام عنوان الكِتاب :

    على تِلال قِرْمزيّة يَتناثَر رَحيق الجنيات

    قالت إحدى الجنيات دون أن تترك مجالًا لأية حديث:
    - نحن .. بصراحة .. نريدك أن تساعدنا !

    تفرّس هشام في كلماتها مستفهمًا، و ما هي إلا ثوانٍ حتى أفصحت عن ماهية المساعدة
    إذ أكملت:

    - اقرأ لنا هذا !
    و أشارت بيدها الدقيقة اللامعة نحو الكتاب.

    لم يفكر هشام و لم يرد .. و إنما تقدم بهدوء .. ليجلس على الأرض و يضع قنديله بجانبه
    و هبّ ممسكًا ذلك الكتاب ... لينتشين الجنيات فرحًا و يتحلّقن حوله بلهفة !


    .
    .




    attachment



  2. ...

  3. #2


    attachment



    .
    .
    .

    ومن كرمِ الديمِ الباذِخ يرتسمُ العطاء متباهيًا بأسمَى معاني العصاميةِ والسّخاء ..
    لا نرى أبلغ من وصفهم بالسحاب، فهذي السحاباتُ المُثخنة ببلالٍ رقراق ما فتئت تسقِي القَوم
    وتغيثهم من غورِ الأرضِ حتّى الآفاق ! فـ بأسمى الخصائِل يُعرف جهابذتُنا ~


    attachment
    attachment
    attachment
    attachment
    attachment
    attachment
    attachment
    attachment
    attachment
    attachment




    attachment

  4. #3


    attachment





    .
    .
    .

    تلال واجهت الصعاب و تمالكت نفسها تحت أمطار السحاب ،
    ظلت ثابتة بلا تزعزع و لا وهن منها ، باتت تغتسل بمياه الأمطار أياماً و تتطلع لبلوغ أقصى ما تريد
    لنراها تلمع بقطرات ندى متناثرة على ترابها كأنها مغطاة بوشاح ذهبي لامع . . .



    attachment
    attachment
    attachment
    attachment
    attachment

    attachmentattachment
    attachmentattachment
    attachmentattachment
    attachmentattachment
    attachmentattachment
    attachment









    attachment

  5. #4


    attachment




    .
    .
    .

    من بين الأعشاب ظهرت يراعات تتوهج في سواد الليل كالنجوم
    تحلق وحدها عالياً بين نظيراتها بضوء متوهج ٌتنير الساحات و تملئ الفراغات ،
    فإستحقت لقب النجم لحصولها على أعلى النتائج بين الآخريات . . .
























































    اخر تعديل كان بواسطة » ṦảṪảἣ في يوم » 18-04-2017 عند الساعة » 03:33

  6. #5


    attachment




    .
    .
    .

    كم هي براقة تلك اليراعات ، تارةً تفقز و تارةً تحلق لبضع خطوات قصيرة
    كمجموعات متفرقة تتدرج أنوارها بين الساطع و الخافت لكنها تحت سقف واحد كأسرة واحدة متماسكة
    استحقت أن يتم تكريمها و شكرها على ما قدمته ...

    .
    .
    .





    # فريق الدعايات




    attachment
    attachment
    attachment
    attachment
    attachment
    attachment
    attachment
    attachment

    attachmentattachment
    attachmentattachment
    attachmentattachment
    attachmentattachment
    attachment










    attachment

  7. #6

  8. #7

  9. #8

  10. #9

  11. #10

  12. #11




    # فريق المانجا



    attachment
    attachment
    attachment


    attachmentattachment
    attachmentattachment
    attachmentattachment
    attachmentattachment
    attachmentattachment
    attachmentattachment
    attachment attachment









    attachment

  13. #12

  14. #13




    # فريق ترجمة المانجا


    attachment
    attachment
    attachment
    attachment
    attachment

    attachmentattachment
    attachmentattachment
    attachmentattachment
    attachmentattachment
    attachmentattachment
    attachmentattachment
    attachmentattachment
    attachmentattachment




    attachment

  15. #14




    # فريق ترجمة الإنمي



    attachment
    attachment
    attachment

    attachment attachment
    attachment attachment








    attachment

  16. #15




    # فريق المنوعات



    attachment
    attachment

    attachmentattachment
    attachmentattachment
    attachmentattachment
    attachment




    attachment

  17. #16
    MoonLight T6rS7E
    الصورة الرمزية الخاصة بـ A L











    مقالات المدونة
    4

    محرر زمردي 2015 محرر زمردي 2015
    عضو متميّز في فريق ترجمة الأنمي عضو متميّز في فريق ترجمة الأنمي
    مُترجم متميّز في فريق ترجمة الأنمي مُترجم متميّز في فريق ترجمة الأنمي
    مشاهدة البقية




    # فريق دعم الأقسام



    attachment
    attachment
    attachment
    attachment
    attachment
    attachment

    attachmentattachment
    attachmentattachment
    attachmentattachment
    attachmentattachment
    attachmentattachment
    attachmentattachment
    attachmentattachment
    attachmentattachment
    attachment




    attachment

  18. #17
    MoonLight T6rS7E
    الصورة الرمزية الخاصة بـ A L











    مقالات المدونة
    4

    محرر زمردي 2015 محرر زمردي 2015
    عضو متميّز في فريق ترجمة الأنمي عضو متميّز في فريق ترجمة الأنمي
    مُترجم متميّز في فريق ترجمة الأنمي مُترجم متميّز في فريق ترجمة الأنمي
    مشاهدة البقية




    # فريق ألعاب الفيديو


    attachment attachment
    attachment attachment






















    attachment

  19. #18
    MoonLight T6rS7E
    الصورة الرمزية الخاصة بـ A L











    مقالات المدونة
    4

    محرر زمردي 2015 محرر زمردي 2015
    عضو متميّز في فريق ترجمة الأنمي عضو متميّز في فريق ترجمة الأنمي
    مُترجم متميّز في فريق ترجمة الأنمي مُترجم متميّز في فريق ترجمة الأنمي
    مشاهدة البقية




    # فريق الأفلام


    attachment attachment
    attachment























    attachment

  20. #19
    MoonLight T6rS7E
    الصورة الرمزية الخاصة بـ A L











    مقالات المدونة
    4

    محرر زمردي 2015 محرر زمردي 2015
    عضو متميّز في فريق ترجمة الأنمي عضو متميّز في فريق ترجمة الأنمي
    مُترجم متميّز في فريق ترجمة الأنمي مُترجم متميّز في فريق ترجمة الأنمي
    مشاهدة البقية




    # فريق المقالات


    attachment attachment
    attachment























    attachment

  21. #20
    MoonLight T6rS7E
    الصورة الرمزية الخاصة بـ A L











    مقالات المدونة
    4

    محرر زمردي 2015 محرر زمردي 2015
    عضو متميّز في فريق ترجمة الأنمي عضو متميّز في فريق ترجمة الأنمي
    مُترجم متميّز في فريق ترجمة الأنمي مُترجم متميّز في فريق ترجمة الأنمي
    مشاهدة البقية



    attachment


    و ينهي هشام قراءة صفحته الأخيرة ليغلق الكتاب و ما أن أشاح نظره عنه لبرهة رافعاً رأسه للأمام
    حتى رأى علامات الرضى ترتسم على محيى الجنيات من حوله

    تبادر في ذهن هشام إنه أتم ما كن يردنه الجنيات دون الحاجة للنطق بكلمة
    ثم يقف من جلسته ممسكاً بالكتاب ، متسائلاً عن كنه هذا الكتاب و لما هو مرمي بالكهف هكذا ؟

    فألحت عليه الجنيات أن يتقدم إلى عمق الكهف و لم يمانع هشام في مواصلة الطريق
    فـ لعله يجد أجوبة على أسئلته و حيرته حول الكتاب و أخذ يواصل بطريقه داخل الكهف المظلم و الجنيات
    ترافقنه ليدلينه على مخرج آخر غير المخرج الذي آتى منه هشام .

    و مع كل خطوة يخطوها ، يسمع أصواتاً لا حصر لها آتيه من مخرج مجهول ليتفاجأ بلحظات نادرة
    تمر عليه ، إنها تلك الثواني الأولى من تلاشي الظلام و بروز منظر خيالي لا يسمع عنها إلا بالحكايات .

    هشام يحادث نفسه :

    - هل هذه حقيقة أم حلم ؟
    و ترتسم علامات الدهشة و الإستفهام بوجهه غير مصدق بما تراه عيناه

    ترى هل عيناه تخدعانه ؟!

    فـ تلك الأرض الواسعة بها بحيرات البجع في وسطها نوافير ضخمة مصنوعة من حجر كريم فيروزي متصلة
    بالبحيرة ، و به قصر كرستالي مرصع بالألماس اللامع أسفله جسر من زجاج متين يتخلله مياه الأنهار ، عليها
    بتلات الورد المتناثرة ،و تحوم حول القصر مختلف الأنواع من الجنيات ، فـ هناك جنية ذات جناحين و الآخرى
    ذات ثلاثة أجنحة أما الأخيرة لها أربعة أجنحة . و ليس هذا فقط فـ هناك تعيش أحصنة البغاسوس المُجنحة
    ذو لون أبيض فضي تتطاير بين الرياض و التلال و البعض منها يأكل من ثمار طرية نادرة .

    ظل هشام يطيل النظر على ما وقعت عيناه

    حاورته الجنية العشبية :
    هل أدلك على مكان الكتاب ؟

    قام هشام بإيماءة رأسه يمنةً و يسرى مستفهماً عما تقصده الجنية
    فالكتاب معه . و أنى له أن يكون مكانه في غير ما ملكته يداه !

    ثم أكملت :

    أعني المكان الذي أتى منه الكتاب .
    بعدها أمسكته بطرف معطفه لتريه ذاك المكان القابع بعيداً بالقرب من التلة

    و ما أن وصل هناك حتى لَمح كهفاً آخر لكنه مختلف ، فـ بدا له عند دخولها و كأنه قد دخل غرفة منعزلة
    واسعة ،مُحاطة بأربعة أعمدة مزخرفة و في سقفها بلورة تعكس صورة الناظر لها كالمرآة ، أما الأرضية
    فـ كانت من الرخام الفاخر الزلق . كانت الغرفة تحوي على ثلاثة تماثيل ، فـ هناك تمثالين صغيرين على جانبي
    الحائط أما التمثال الثالث مكانه في الوسط و يداه مبسوطتان للأمام .

    ألحت الجنيات عليه بأن يضع الكتاب بين يدي هذا التمثال
    ثم اقترب هشام على مهل من التمثال و أخذ يتمعن في وضعيته المُثيرة للغرابة
    لكنه قطع تمعنه و نفذ ما طلبنه الجنيات بإعادة الكتاب إلى مكانه الأصلي .

    و لم تمر برهة حتى يظهر نقش مشع من غلاف الكتاب و به خمسة أسماء
    كانت مخفية بين سطور عنوان الكتاب








    attachment

الصفحة رقم 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter