الصفحة رقم 6 من 21 البدايةالبداية ... 4567816 ... الأخيرةالأخيرة
مشاهدة النتائج 101 الى 120 من 416
  1. #101

    attachment

    كان المنزل محيط بحديقة صغيرة مليئة بأشجار متفرعة وتحيطها سور من كل جهة، الأمر لا يبدو عادياً
    فمظهر المنزل كان مهيباً رغم كونه صغير الحجم.
    كان نائماً في الداخل على سريره وهو يضم وسادة أثناء نومه منزعجاً وهاتفه المحمول
    الذي كان على الطاولة الخشبية الصغيرة يرن بصوته المزعج،
    استيقظ الشاب بعد ان انزعج من سماع صوت الهاتف وقد بدت ملامحه الغاضبة مرعبة جداًّ
    ويبدو انه حانقٌ أيما حنق من رنين الهاتف الذي قاطع نومه، أمسك الهاتف ورد صارخاً على الفور
    : ماذا تريد الآن؟
    كم مرة علي إخبارك أنني لا أعرف شيئاً ألا تفهم ؟!

    ـ لا يمكنك خداعي يا فتى، أنت الابن الاكبر ولابد ان أسرار والدك مخفية عندك، اسمع..
    إن لم تخبرني عن كلمة السر فـ.. سيكون إخوتك في خطر !
    ـ مزحتك تبدو مضحكة يا هذا.. فلا إخوة لدي سوى ثلاثة مات اثنان منهما والأخير لا أحد يعرف عنه شيء،
    ولا أظنك تجهل ذلك

    رد بسخرية مخفياً انفعاله وبراكين غضبه التي على وشك الانفجار، ليسمع رد الطرف الآخر:
    لا يهم،
    سنمهلك وقتاً للتفكير، إن لم تخبرنا فاعلم أننا سنقتل إخوتك .. و سنقتلك أيضاً..


    ما إن قالها حتى أغلق الخط بينما كان الشاب يستمع بهدوء وهو يشد قبضته على هاتفه
    ويعض على شفته السفلية بحقدٍ حتى ادميت وأخذ الدم يسيل على ذقنه راسماً خطاً أحمر،
    رمى الهاتف على سريره وهو يضرب الطاولة بقبضته بانفعال، ومجدداً رن الهاتف فلم يتمالك غضبه هذه المرة،
    أمسك الهاتف وضغط زر الرد دون ان ينظر للاسم وصرخ على الفور:
    يا إلهي كم أرغب في أن أقتلك وأمزقك..
    قاطع صراخه اللاواعي صوت هادئ مختلف: ستقتلني؟! ما بك منفعل هكذا كيرون؟ إنه أنا شينهو
    ـ سـ.. سيد شين؟!


    بدى مرتبكاً ومتعجباً قليلاً، فرد ذاك الشخص:
    أجل، أريد منك خدمة ما أرجو ان تسديها لي
    لأنني سأغادر المدينة اليوم.
    ـ حسناً ماذا أفعل؟

    قالها ببرود ليسمع الرجل من الطرف الآخر يقول شيئاً ما، صرخ بدهشة:
    مـــاذا ؟!!!
    ـ كما سمعت يا كيرون، لا يمكنني مواصلة عملي لأنني أريد اكتشاف هوية أفراد العصابة واعلم انه لصالحك.
    ـ وماذا عن الجامعة؟ هل تريدني ان أتركه؟
    ـ كلا، موعدك في عملي يومين في الأسبوع لذا لا أظن ان ذلك سيثقل عليك ولا بأس في الغياب كما تعلم،
    لم أستطع أخذ إجازة من المدير فهو غاضب جدا بسبب غيابي من قبل، لذا أرجو ان تحل محلي وسأخبره بذلك.

    زفر الشاب مستسلماً رغم أنه لا يزال يرفض الأمر لكن ما بيده حيلة،
    بعد محادثات بينهما أغلق الهاتف وتنهد قليلاً، ثم نهض وغير ملابسه وخرج من المنزل.



    **********
    attachment


    وصلت إلى مدرستها الثانوية الجديدة، نظرت إلى اللافتة التي كتِبَ عليها "مدرسة ديونتو الثانوية"،
    دخلت عبر البوابة لتتفاجأ برؤية الساحة المدرسة الواسعة التي كستها الأعشاب الخضراء الكثيفة والزهور
    بألوانها وأشكالها المتعددة،
    ابتسمت بعفوية رغم مزاجها المعكر دائماَ، ولابد أن هذا المنظر سحر عينيها،
    أخذت تسير في ذاك الطريق الشجري الذي زينت جوانبه بأشجار الكرز الوردية وبتلات الزهور تتطاير
    مع النسمات لتحرك شعرها الأسود المربوط من الأعلى على شكل ذيل فرس فانسدل بعض خصلاته على فستانها المدرسي الأزرق الداكن الذي يصل لركبتيها مع حزام أبيض ووشاح باللون نفسه وضعته حول عنقها
    وقد انسدلت أطرافه على جسدها، وارتدت بنطالاً أبيض مع الفستان وهكذا كان الزي المدرسي الموحد هنا.

    وقفت أمام المبنى لترفع رأسها مصوبة ناظريها إلى مبنى مدرستها واضعة يدها فوق عينيها
    كي لا تصل أشعة الشمس إليهما، بعد لحظات دخلت إلى المدرسة وتلفتت حولها قليلاً مستكشفة هذا المكان الجديد،
    ثم مضت في طريقها لتصعد درجات السلالم ذاهبة إلى الأعلى،
    أخذت تمر على الفصول باحثة عن فصلها ملقية نظرة على قائمة أسماء الطلاب التي أُلصِقت على باب كل فصل،
    وأخيراً وقفت أمام باب إحدى الفصول ونظرت إلى القائمة وهي تمرر اصبعها على أسماء الطلاب باحثة عن اسمها،
    أوقفت اصبعها على اسمها بانزعاج ثم نظرت إلى اللائحة التي ألصقت فوق باب الفصل وكتب عليها "1-A "
    ويدها لا تزال على القائمة وهي تتمتم بشيء ما.

    فجأة فُتح باب الفصل لتقفز هايو من مكانها فزعةً متراجعة للخلف بضع خطوات،
    ليظهر أمامها شاب أشقر بدى متفاجأً مثلها تماماً، حدق الاثنين ببعضهما للحظات لم تدم طويلاً
    حين قطبت حاجبيها مرتدية قناع القسوة كما فعل ذاك الشاب تماماً إلا أنه رسم ابتسامة عريضة مع تقطب حاجبيه
    لتظهر ملامحه المتكبرة، بادلته ابتسامة ساخرة مصطنعة صغيرة محاولة عدم الوقوع في موقف محرج أمامه،
    وسرعان ما انتهى المشهد حين مر الاثنين بجانب بعضها باتجاه معاكس حيث دخلت هايو للفصل
    وخرج الشاب منه دون أن يعير احدهما اهتماماً للآخر رغم إحساسهما بشعور مناقض
    وكلاهما يفكران بعمق في الشيء ذاته بنظرات جدية:
    " أشعر وكأنني التقيتهـ/ـا في مكان ما!! "


    وعقب دخولها وصلت هانامي بعدها فدخلت إلى نفس الفصل بعد أن رأت اسمها على القائمة برفقة
    شيزون ذو الشعر الكستنائي جميل وكلاهما يرتديان الزي المدرسي الموحد،
    كانت المدرسة نظامية جدا حيث أن الفصل منظم أيضاً، الجهة اليسرى من الفصل مخصص للفتيات
    بينما الجهة اليمنى وهي التي قرب النافذة المطلة على الساحة هي جهة الفتيان.
    اختارت هانامي مكاناً لها في وسط الفصل تقريباً من جهتها كما فعل شيزون تماماً وقد جلسا قريبين من بعضهما.

    وبينما هما جالسين وقعت ناظري هانامي بالصدفة على تلك الفتاة ذات الشعر الأسود الحريري التي هي هايو
    وقد جلست في الزاوية من جهة الفتيات وكانت تقرأ كتاباً بهدوء، حدقت بها مطولا
    ثم اقتربت من شيزون دون ان تترك مكانها ودفعته بمرفقها فاتبنه لها لتقول له هامسة:
    شيزون انظر من هذه؟
    ـ وما أدراني؟ لكن.. أشعر انها تشبه شخصاً أعرفه.
    ـ هذا ما قصدته تماماً، ألا ترى انها تشبهها ؟ فقد رأينا اسمها على القائمة الفصل هي وهيرو أيضاٌ.

    ـ وما أدراكِ؟ فأنتِ لم تريها منذ زمن ولو كانت هي فمن المفترض ان يتواجد شاب يشبهها هنا، أقصد شقيقها.

    نظرت هانامي حولها وهي تجوب ببصرها في الفصل باحثة بعينيها عن شخص يشبهها وهي تهتف:
    أنت محق.
    وأنهيا تهامسهما وجلسا في مقعديهما بهدوء رغم ان شكوكهما لم يهدأ بعد حيث أن ناظريهما كانا مصوبان نحوها.

    شعرت هايو بهما وبنظراتهما المصوبة نحوها فنظرت إليهما باستغراب ليرتبك الاثنان فأشاحا بوجهيهما بسرعة،
    لم تهتم هايو لهما وأشاحت هي كذلك ببصرها ونظرت نحو النافذة في الجهة الأخرى
    وأخذت تتساءل:
    "ترى هل استيقظ هيرو؟ لابد انه فعل ذلك بعد ما أعددته له"
    ثم أخذت تتذكر ما فعلته بعد أن عادت إلى غرفة هيرو..

    نادته باسمه عدة مرات وهزته بقوة إلا انه لم يحرك ساكناً، فتنهدت بعمقٍ وهي تغمض عينيها بإحباط
    إلا أن فكرة ما قد طرأ على عقلها فابتسمت بانتصار وخرجت على الفور من غرفته
    لتعود بعد دقائق وفي يدها ساعة منبه،
    لا تزال الابتسامة تشق ثغرها وهي توقت الساعة لترن في الوقت المحدد وقامت برفع الصوت إلى أقصى حد،
    ثم وضعت الساعة على أذن هيرو الذي كان نائماً بعمقٍ وخرجت من الغرفة بهدوء.



    **********
    attachment

    دوى صوت ساعة المنبه في تلك الغرفة بأعلى صوتٍ وبكل قوة ليهز أركان المنزل !!

    قفز واقفاً بفزع وذهول على سريره وقد أطلق صرخة مرتعبة حين ضرب صوت المنبه طبلة أذنه بقوة
    حتى كادتا تصابان بالصمم، وسقطت الساعة على الأرض مستمرة بالرنين،
    أخذ يمسح على أذنه بألم مغمضاً إحدى عينيه متمتماً بتذمر:
    لابد انها هايو، يا لمكرها
    ترجل عن سريره بملل وهو يوقف صوت المنبه إلا انه انتبه للساعة التي كانت تشير للسادسة،
    نظر إلى الساعة ثم إلى النافذة قائلاً:
    يا إلهي لقد ذهبت؟ كم نمتُ حتى الآن؟ لقد تأخرت !!

    وبسرعة دخل إلى دورة المياه وأخذ يغسل وجهه عدة مرات
    وهو يتساءل محدقاً بيديه المبتلتين:
    ماذا كان ذاك الحلم؟ رغم الكابوس المفزع أسمع صوتاً مفزعاً أكثر عند أذني.
    أغمض عينيه واضعاً يده على جبينه بتعب يستشعر سخونة جسده الذي بدى وكأنه يغلي وأخذ يتعرق بشدة لسببها.

    بعد دقائق خرج من دورة المياه وهو يرتدي سوى بنطال أزرق داكن واضعاً منشفة على رقبته،
    أخذ يهز رأسه يمنة ويسرة كي يتطاير الماء من شعره الذي تبلل بسبب غسله لوجهه عدة مرات،
    ويتخلخل الهواء بين خصلاته وتجفف شعره بسرعة.
    اتجه بعدها نحو خزانة الملابس ثم فتح بابها وأخذ قميصه الأبيض المدرسي وارتداه في عجله
    ولم يغلق إلا عدة ازرار من الأسفل، وأخذ يبحث عن شيء آخر في الخزانة
    إلا انه لم يجده فأخذ يبحث تحت سريره.. تحت وسادته.. على مكتبه وفي درج مكتبه..
    وأخيراً وجد ربطة العنق ذاك معلقاً خلف على باب غرفته مع مظلته..

    ـ تباً ما الذي احضره إلى هنا ؟
    قالها بتذمر وهو يربط ربطة عنقه الذي كان بنفس لون بنطاله، إلا انه انتبه للساعة التي تشير إلى 6:20
    اتسعت عيناه وخرج في عجلة بأسرع ما يكن دون ان يكمل عقد ربطة عنقه ولم ينسَ أخذ حقيبته،
    نزل مسرعا من درجات السلالم.

    لم يكد يكمل جريه نحو الباب حتى تعثر بشيء ما وسقط على الأرض، نهض بانزعاج
    وهو يضع يده خلف رأسه بألم ويتمتم:
    أهذا وقته ؟!
    ثم نظر بغضبٍ لتلك الوسادة الصغيرة المرمية على الأرض والتي تعثر بها قائلاً:
    من الذي وضعها هنا ؟
    وركلها بقدمه بقوة لتطير الوسادة بعيداً لكنها سقطت في مكانها المناسب على الأريكة في غرفة الجلوس،
    لم يهتم لذلك واتجه نحو الباب بعد ان مر بغرفة الطعام، إلا انه عاد إلى الخلف ليقف أمام غرفة الطعام
    وهو يتذكر ما قالته:
    "لا تنسى تناوله"
    ـ لا وقت لدي يا فتاة

    صرخ بها ثم دخل وأخذ شريحة خبز مربعة من الطاولة وخرج من المنزل بأقصى سرعته
    كي لا يتأخر عن المدرسة.


    **********


    كان ذاك الشاب الأشقر يسير على رصيف الشارع وهو يحمل حقيبة على إحدى كتفيه
    وحقيبة سفر أخرى يسحبها خلفه، وفي إحدى يديه يمسك ورقة ما وهو يتمتم مع نفسه:
    يا لها من خريطة معقدة..
    المنزل على يسار الشارع وها أنا ذا هنا ولا ارى منزلا أصلاً.

    ثم أخذ يسير على الطريق الذي أوضحته الخريطة..

    ومن جهة أخرى كان هيرو يجري مسرعاً بعد ان خرج من منزله للتو وهو يضع خبزاً في فمه
    بينما ينظر إلى ساعة يده بعجلة،وما إن نظر إلى الأمام حتى..

    attachment

    اخر تعديل كان بواسطة » ~پورنيما~ في يوم » 08-04-2017 عند الساعة » 04:42


    attachment

    { لا تدع مرّات سقوطك تمنعك عن النهوض! }



    0


  2. ...

  3. #102


    attachment


    ومن دون سابق إنذار اصطدم بشخص ما كان للتو قد انعطف إلى هذا الرصيف من شارع آخر،
    سقط ارضاً على ظهره بينما ذاك الأشقر قد وقع عليه بقوة ليحطم كل عظمة في جسده !
    قام عنه وهو يمد يده قائلاً:
    أنا آسف لـ..
    قبل ان يكمل صرخ الأخير بقوة وهو يقف سريعاً ليرتعب الشاب الأشقر الذي لم يكن سوى ايراكو
    ويقول بخوف:
    مـ.. ما الأمر؟؟
    ـ قد تأخرت.. اعذرني


    ثم ولسبب ما عاد نحو منزله من حيث أتى وحقيبته المدرسية لا تزال ملقيةً على الأرض، استغرب الأخير
    وهو يحدق به ويقول:
    ما خطبه؟!!.. ألم يكن يسير في الاتجاه المعاكس لي، لماذا عاد..؟
    وما كاد يكمل حتى رآه يعود مجدداً على دراجة يقودها بتهور مما أجبره أن يبتعد عن طريقه ويتنحى جابناً،
    في حين أمسك هيرو بحقيبته المدرسية بحركة سريعة مدهشة في ذات الوقت الذي يقود فيه الدراجة بسرعة عالية،
    ثم قاد بأقصى سرعة واختفى من هناك..

    وقف بدهشة يحدق في طريقه الذي سلكها وخلّف غباراً كثيفاً ليقول بانبهار:
    مدهش.. كيف فعلها ؟!
    كاد ان يسقط إلا انه ذاك لم يحدث..

    سرعان توقف مقطباً حاجبيه واضعاً يده تحت ذقنه بتفكير:
    لحظة.. أجل.. إنه يشبهه كثيرا.. ذاهب إلى المدرسة؟!
    أيمكن أن يكون هو؟!

    ثم ضحك بخفة قائلاً: لابد انها تركته وسبقته إلى المدرسة، لنرى ذلك فيما بعد..

    قال جملته الأخيرة بغضبٍ، ثم استدار نحو طريقه وما إن سار بضع خطوات حتى وجد نفسه
    أمام ذاك المنزل الكبير الذي بدى قصراً وسور عالٍ يحيط به من كل جهة بينما البوابة الأمامية كان مفتوحاً،
    نظر إلى الخريطة ثم نظر إلى القصر ليقول متنهداً:
    ها قد وصلت..


    **********


    في المدرسة وتحديداً في الصف الأول شبعة A
    كان الطلاب قد قلبوا الفصل رأساً على عقب بسبب شغبهم إلا ان ما أجبرهم على السكوت
    والعودة إلى أماكنهم دخول المعلم إلى الصف،
    سعل المعلم قليلاً واضعاً قبضة يده على فمه ليجذب انتباه الطلاب ثم وقف أمامهم وصفق بيديه طالباً منهم الهدوء
    قبل أن يبدأ بالحديث، ثم تحدث:
    ادعى اكاشي شيرو، أستاذ مادة التاريخ.. سعدت بلقائكم
    ـ ونحن كذلك

    رد الطلاب بصوتٍ واحد، ليكمل الأستاذ بابتسامة عفوية:
    حسنا، أظنني متفرغ قليلاً
    وسأتشرف بالتعرف عليكم اليوم
    ..

    ثم أخرج ورقة بها قائمة أسماء الطلاب ونظر نحوهم قائلا:
    من يسمع اسمه فليُجب..
    وبدأ بذكر الأسماء بالترتيب والطلاب يجيبونه حتى ذكر ذاك الاسم:
    اوزوتا ريكسون
    ـ نعم.. لكن أرجو ان تنادوني كالو

    نظر الأستاذ إلى الطالب كما نظر إليه الجميع باستغراب من ذاك المظهر الذي جذب انتباههم،
    حيث كانت ابتسامة متكبرة ترتسم على محياه وخصلاته الشقراء تصل إلى كتفاه وتكاد تغطي عينيه،
    واكمام قميصه كانت مطوية لتصل إلى ساعده و أزرار قميصه مفتوحة من الأعلى قليلاً
    وتظهر القلادة التي تتدلى على صدره!
    حدق به الجميع باستغراب وبعضهم بنوع من الاشمئزاز بينما أخذ آخرون بالسخرية
    وهم يهتفون فيما بينهم
    : هل أتى إلى المدرسة بهذه الزينة؟
    ـ يبدو كالأخرق تماماً

    ـ هدوء..

    صمت الجميع بعد كلمة المعلم الذي نظر نحو ذاك الفتى قائلاً:
    هل قلت شيئاً قبل قليل؟
    ـ نعم.. أريد ان يناديني الجميع بـ كالو
    رد الاستاذ بابتسامة هادئة مغمضاً عينيه متنهداً: يبدو انك مهتم بالتاريخ كثيراً
    رد له ابتسامة عريضة كمن فهم مقصده دون أن ينطق، عكس الطلاب الذين حدقوا بالمعلم باستغراب
    وكأنهم لم يفهموا ما يقصده ما عدا هايو التي رمقت الشاب وكأنها قد فهمت أيضاً ما قصده المعلم بقوله.

    ابتسم له المعلم وما كاد يكمل حتى طرق باب الصف أحدهم،
    فخرج المعلم وعاد يقول:
    لدي عمل لذا سأعود بعد قليل..
    وبعد خروج المعلم عاد الطلاب إلى ما كانوا عليه قبل دخوله.


    **********


    كانت إشارة المرور على جانب الشارع مضاءة باللون الأخضر، توقفت سيارات الشوارع الأخرى
    وأخذت سيارات هذا الشارع تصدر صوت أبواقها العالية لتبدأ بعدها بالمرور مسرعة قبل أن تضيء الإشارة
    بالأحمر مجدداً.

    وقف الناس على الرصيف وأوقف هيرو دراجته منزلاً أحد قدميه عن الدواسة
    وهو ينظر إلى ساعته بين الفنية والأخرىمنتظراً الضوء الأحمر من الإشارة كي يعبر الشارع،
    وهذا ما حصل بعد ثوانٍ، فأخذوا يعبرون الشارع مما جعل هيرو يعجر عن قيادة دراجته بين هذا الحشد،
    ترجل عن دراجته وسار خلف الجميع وهو يسحب دراجته معه!!

    لكن فجأة اتسع عيناه برعب وهو يرى تلك السيارة التي خرجت من شارع آخر كادت تصدمه
    إلا أنه بطريقة بدهية قفز فوق السيارة ممسكاً بحقيبته وأسقط الدراجة على الأرض
    لتمر السيارة من فوقها دون دهسها،
    حينها استقر على الأرض ورفع دراجته وركبها ليعبر الشارع متجهاً نحو المدرسة.

    ومن مكان قريب فوق إحدى البنايات العالية، كان الرجل يقف فوق سطح المبنى
    ومعطفه شديد السواد تطايره الرياح ممسكاً بندقية واضعاً إياها أمام عينه وهو ينظر من خلال المنظار أعلاه
    مغمضاً إحدى عينيه مصوباً الهدف على ذاك الشاب الذي يقود دراجته في شارع خالٍ من المارّة،
    ارتسم ابتسامة خبيثة على محياه وهو يضغط على الزناد شيئا فشيئاً و يهمس:
    هذا كتحذير أخير لك
    وضغط على الزناد لتنطلق تلك الرصاصة بسرعتها من فوهة البندقية.

    لم ينبهه شيء غير حدسه وكأن هاجساً خفياً يهمس في داخله يحذره من اقتراب الخطر المصوب نحوه،
    بدأ يشعر بالقلق ينتابه، التفت إلى يمينه كأنما الخطر يقترب من هناك لتتسع حدقتاه
    وهو يرى تلك الرصاصة القادمة نحوه بسرعة خاطفة محاولة ان يسلب حياته في رمشة عين،
    لم يكن بيده حيلة غير أن يقفز من الدراجة ناجياً بنفسه هارباً بحياته نحو ممر ضيق
    ليسقط على الأرض ويصطدم بالحائط ويسمع صوت الطلقة تصيب شيئا ما،
    قام بسرعة بجسده الذي أصابته الكدمات متألماً ليتمتم بحنق:
    ما الذي يحصل هنا؟

    سار بخطوات حذرة وخرج من الممر ويقترب من دراجته المرمية على الأرض ويرى الرصاصة
    قد صنعت ثقباً في العجلة، تنهد بهدوء رغم انزعاجه فلا يمكنه الآن الوصول إلى المدرسة في وقته،
    فجأة أحسّ بعينان تراقبانه شعر بالخوف لسبب ما وارتجف جسده وهو يتلفت حوله،
    أخذ يجوب ببصره في الأنحاء ليلمح شخصاً يغطيه السواد واقف على سطح مبنى يمسك بندقية مقربة إياها من عينه
    كأنما يصوب على الهدف،
    وعلى الفور عرف انه صاحب الطلقة، إلا أنه أصيب بصدمة كالصاعقة حين أبعد الرجل البندقية عن عينه،
    اتسعت عيناه برعب حين ظهرت ملامح الرجل، تلك الملامح المرعبة والابتسامة الشيطانية
    والعينان اللتان تبدوان كعينا شيطان،
    ماهي إلا رمشة عين حتى اختفى الرجل من مكانه ليزيد من رعبه أكثر ويذكره بمقتطفات من الماضي..

    أخرجه من سباته وشروده الذي طال وهو يحدق في الفراغ سماعه لصوت إطارات سيارة وهي تصطك بالأرض بقوة
    ثم خروج شخص ما من السيارة التي وقفت أمامه واقترابه منه، نظر إليه ذاك الشخص بعينان غاضبتان
    لسببٍ ما يجهله ثم خاطبه قائلاً:
    ما الذي تفعله هنا يا فتى؟ كنت سأتسبب في حادث لك وكدتَ تموت..

    قطع كلامه تحديق هيرو به بتلكما العينان الضائعتان ثم رآه يهز رأسه وكأنما يطرد ذكرياتٍ ما،
    شعر بالقلق عليه رغم أنه لا يعرفه وكاد يقول شيئاً لولا ان وقعت نظره على الدراجة الواقعة أرضاً،
    تفاجأ حين رأى الرصاص المخترق عجلة الدراجة فحدق لوهلة
    ثم نظر إلى نفس المكان الذي كان يقف فيه المجرم الذي أطلق النار مما أدهش هيرو
    الذي كان يفكر:
    "وكأنه يعرف ان الشخص الذي اطلق النار كان هناك؟!!"
    سمع صوت الشاب يتمتم مع نفسه بخفوت وهو يقطب حاجبية بحقد:
    تباً له.. كل هذا بسببي
    التفت إلى هيرو وقال بهدوء مغمضاً عينيه مدخلاً يداه في جيبه متجهاً
    نحو سيارته البنية:
    ذاهب إلى مدرسة "ديونتو" الثانوية،
    اركب سأوصلك.


    فأغمض هيرو عينيه متنهداً ثم أخذ حقيبته واضعاً يده الأخرى في جيبه وركب السيارة في المقعد الخلفي بهدوء،
    تصرفات الاثنين كانتا متشابهتين إلى حدٍ كبير وكأنهما نسخة من صورة واحدة!
    أخذ الشاب يقود السيارة بينما هيرو يحدق للخارج من خلال النافذة يفكر من يكون هذا الشخص الغريب،
    وأثناء ذلك رنت هاتف الشاب فأخرجها من جيبه ورد قائلاً:
    مرحبا سيد شين
    ـ أهلا كيرون، لقد اخبرت المدير، هل أنت ذاهب إلى هناك؟

    ـ أجل لكن صادفتني بعض المشاكل

    قالها وقد رمق هيرو من خلال المرآة الأمامية، ثم أشاح ببصره عنه فسمع السيد شين يقول
    وهو يطلق ضحكة مرحة:
    حسناً
    أنا الآن على السفينة، موفقٌ أيها المشهور الغامض
    ـ أخبرتك قبلاً ألا تناديني بهذا اللقب السخيف
    قالها وهو يكتم غيظه ليسمع ضحكة أخرى منه ثم صوته: إنه لقب جميل ما دامت العصابة قد أطـلقـ..

    قاطع كيرون كلامه حين شعر بعينا هيرو اللتان تراقبانه من خلال المرآة الأمامية
    وربما سمع ما دار بينهما من حديث فصوت الطرف الآخر كان مسموعاً،
    لذا أغلق الخط بعد أن قال
    : لا وقت لدي الآن.
    وبعدها أدخل هاتفه وهو يرمق هيرو بنظرة حادةٍ ثم مضى يقود السيارة في الطريق إلى المدرسة.


    attachment

    اخر تعديل كان بواسطة » ~پورنيما~ في يوم » 08-04-2017 عند الساعة » 04:51
    0

  4. #103


    attachment


    الفصل بدأ يضج أكثر فأكثر بعد غياب المعلم لمدة، كلٌّ يفعل ما يريده فهناك من يتبادل أطراف الحديث
    ومنهم من يلقي النكت من أصدقائه ومنهم من يتشاجر و منهم من لا يزال جالساً بهدوء..

    كانت هانامي تقف قريبةً من باب الفصل بجانب شيزون الذي أخذ يكتب اسمه كاملاً بخط كبير بطبشورة بيضاء
    على السبورة السوداء، اقتربت هانامي وهي تقول بملل:
    ما الذي تفعله؟
    ـ أكتب كما ترين.. اسمي، إذا كانت هي فستنتبه بالتأكيد
    قالها بطريقة حماسية لكن بنوع من الطفولية، فمسحت هانامي ما كتبه قائلة: غبي، هي لن تنتبه
    لأنها كانت ولا زالت تقرأ كما ترى
    وسخافة كهذه لا تفيد، فلتكتب شيئاً مفيداً
    أطلق شيزون ضحكة وهو يقول بارتباك ويحك رأسه: صحيح.
    وأكملوا ما كانوا يفعلونه محاولين جذب انتباه هايو إليهما.

    وبينما كانت هايو تقرأ كتاباً شعرت فجأة بشعور غريب وكأن هاجساً ما يخبرها أن توأمها في خطر،
    لكنها لم تجد وقتاً للتفكير حين سمعت ذاك الصوت:
    ألستِ تلك الفتاة التي التقيتها هذا الصباح؟
    قطبت حاجبيها قبل أن تلتفت إليه لتجد الشاب الأشقر المدعو بـ أوزوتا فقالت بجمود: ماذا تريد؟
    ـ كنت أتوق ان يأتي دوركِ وينطق المعلم باسمك إلا انه خرج كما ترين، لا أريد شيئاً غير معرفة اسمك.

    رد بهدوء متجاهلاً صوتها الغاضب بينما نطقت هايو بلهجتها السابقة:
    وما الذي ستستفيده إن عرفت اسمي؟

    حك رأسه قليلاً بارتباك وهو ينظر إلى جهة أخرى محاولاً الحفاظ على ماء وجهه أمام فتاة،
    وكأنه لا يعرف كيف يبرر السبب
    متجاهلاً إياها، شعرت بغليان الدماء في عروقها،
    وكأن لهيباً اشتعل في داخلها لكنها لا تعلم سبب هذ
    : اووه.. لا.. في الحقيقة.. حسناً..
    ثم أكمل بابتسامة المعتادة وهو ينظر إليها: إنه فضول لا أكثر.
    أغمضت هايو عينيها وجلست على مقعدها بعد أن أخذت الكتاب
    الذي سقط على الأرض قائلة
    : إذن لا أظنني سأخبرك.
    استدار اوزوتا بغير اهتمام ليقول بلهجة غامضة: لا بأس، لكنني سأعرف في النهاية، وسأعرف..
    أين رأيتكِ من قبل.


    شدد على جملته الأخيرة لتعلو ملامح هايو دهشة لا توصف وبقيت تحدق به بعينيها مفاجأتين،
    وما إن كادت تنطق بشيء ما حتى ذهب من هناك
    الشعور الغريب..

    أهو بسبب ذاك الهاجس الذي أخبرها ان توأمها في خطر؟
    أم ما قاله هذا الفتى وكأنما يفكر في ذات الشيء الذي تفكر فيه هي؟


    **********


    كان يسير وجسده المنهك يترنح ليصطدم بجدران الممر في المدرسة غير منتبه لما حوله بسبب نظره المشوش
    بل ذهنه المشوش الذي لم يعد يستوعب شيئاً، وقف أمام فصله واضعاً يده على الباب بإرهاق
    وهو يلهث بتعب مغمضاً عينيه مطرقاً برأسه للأسفل ويفكر فيما حدث قبل قليل
    فها هو يعود بالحاضر إلى الماضي مجدداً،
    لكن فجأة غلبه سعال شديد فأخذ يسعل بقوة واضعاً يده على فمه حتى شعر بروحه تقتلع بقسوة،
    وبعدها أطلق لأنفاسه المتصاعدة العنان ..

    أما في الداخل..

    نظر شيزون إلى الباب وحدق باستغراب وتعجب كما فعلت هانامي تماماً وهما يسمعان صوتاً في الخارج،
    نظر الاثنان لبعضهما ليسألها شيزون مشيراً بإصبعه نحو الباب
    : سمعتِ ذلك؟
    أومأت له بإيجاب دون أن تنبس ببنت شفةٍ، ثم نظرا مجدداً نحو الباب وشيزون يقول بجدية:
    هناك شخص ما
    ـ أظن ذلك

    عندها توجه شيزون نحو الباب ووضع يده على المقبض بحذر ولا يزال ذاك الصوت الخافت يصل إلى مسامعه،
    سألته هانامي بتعجب:
    ماذا تفعل؟

    التفت إليها واضعاً اصبعه على فمه طالباً منها الصمت ثم نظر بجدية وكأنه سيفتح الباب والأخيرة تقترب ببطء،
    فتح الباب لكن تفاجأ بفراغ الممر أمامه، هو متأكد أنه سمع صوتاً قبل لحظات، تقدم خطوات إلى الخارج
    وهو ينظر حولة باحثاً عن أحد وما إن التفت إلى يساره حتى اتسعت عياناه بتفاجؤ
    وفغر فاهه حين سقط باتجاهه شاب ذو شعر أسود حريري وقد أخذت خصلاته تتمايل مع جسده
    الذي يكاد يتهاوى مع الهواء،
    لم يستطع تمييز ملامحه إلا أنه أمسك به ما إن سقط عليه متراجعاً للخلف بضع خطوات محاولاً الحفاظ
    على توازنه كي لا يقع هو أيضاً، بينما كانت هانامي تصرخ وهي تستدير هاربة من دون سبب يذكر،
    سقط شيزون على الأرض في الممر خارج الفصل لفقدان توازنه ليسقط عليه الشاب أيضاً دون حراك،
    من بعيد ومن آخر الفصل نهضت هايو عن كرسيها بقلق حين لمحته في الخارج
    تاركة كتابها على الطاولة هامسة في قرارة نفسها بخوف وقلق
    :" هيرو"

    ـ هل أنت بخير؟
    قالتها هانامي بعد ان عادت واقتربت منه والأخير رفع رأسه محاولاً النهوض
    وهو يتأوه ألماً واضعاً يده خلف رأسه متمتماً
    : من يكون هذا ؟!
    أبعده عن جسده قليلاً واضعاً إياه على الأرض ليتفاجأ أيما تفاجؤ برؤية ملامحه
    كما أصيبت هانامي بالدهشة بعد أن رأته ونظرت إلى هايو حين أسرعت إليه خارجة من الفصل
    لترى ملامح الاثنين المتطابقتين،
    جلست على الأرض بجانبه لتنطق باسمه وقلبها يخفق بشدةٍ قلقاً وشيزون يحدق بها كما كانت تفعل هانامي،
    ما إن سمع شيزون اسم هيرو منها حتى نظر إليه وهو مستلقٍ على الأرض فاقداً لوعيه
    ليهمس بغير تصديق
    : يو.. كا

    شعر بأشخاص يحيطون به، يستطيع سماع أصواتهم، صوت أنفاسهم القلقة،
    بل شعر بأنفاسهم الساخنة على وجهه،
    حاول إبعاد جفنيه لكن دون جدوى، لكنه كان قادراً على الحركة، حرك أصابع يديه ليتأكد من ذلك،
    لكن ما إن كاد يحرك جسده حتى غلبه السعال مجدداً، التفت إلى جانبه الأيمن وأخذ يسعل مغمضاً عينيه لوهلة،
    وما إن هدأ قليلاً حتى فتح عينيه ومد يده محاولاً رفع جسده للأعلى ثم جلس بسرعة
    وأخذ ينظر إلى الثلاثة الذين يحيطون به ويبدو عليهم القلق،
    لم يعرف أحداً منهم غير هايو التي هتفت بارتياح
    : هيرو
    عندها وقفت هايو لتعود إلى الداخل دون أن تكلف نفسها عناء القلق عليه أكثر
    وكأنها تقول في نفسها
    : "أقلقني هباءً"

    قام هيرو وهو يلتقط حقيبته الملقاة على الأرض فوقف معه شيزون أيضاً وهو يهمس كما كان يفعل من قبل
    ويحدق بملامحه غير مصدق
    : يـ.. يو.. كا !!
    رفع هيرو حقيبته من الأرض ونظر إليه بتعجب وتساؤل وكأنه لم يعرف من يكون،
    لكن شيزون لم يمهله وقتاً للتفكير والتذكر وانقض عليه معانقاً إياه بقوة حتى كاد يخنقه
    وهو يقول بأعلى صوته:
    يوكــــــــــا !!
    وقتها فقط استطاع هيرو معرفته بعد تفكير وغوص في ذاكرته وهتف بدهشة وعيناه لا تفارقان وجه شيزون
    الذي بدى مألوفاً له منذ البداية:
    شيزون ؟!

    ابتعد عنه شيزون قليلاً وهو يضع ساعده على كتف هيرو قائلاً بسعادة:
    أجل.. يبدو أنك نسيتني أيها المتهور
    ابتسم هيرو بعفوية حين رآه يرفع يده له فعرف ما يريده، رفع يده هو أيضاً ليضرب كل منها يد الآخر
    ثم أخذ شيزون يضحك ليبادله هيرو ضحكة من صميم قلبه فها هو يلتقي بصديق قديم لم يتوقع رؤيته فجأة.

    أما هانامي كانت تقف جامدة في مكانه وهي تحدق بـ هايو التي نظرت إليها بعدما نادتها غير مصدقة أنها هي،
    حاولت النطق باسمها مجدداً على الأقل، إلا أنها لم تستطع النطق باسمها
    بسبب دموع فرحتها التي انسابت على وجنتيها:
    هيو.. ري..
    بقيت هايو تحدق بها محاولة تذكرها فتذكرت اتصال أمس، اتسعت عينيها بتفاجؤ وهي تقول:
    هانامي!

    عانقتها هانامي بحرارة وهي تقول بصوت مبحوح اختلط مع شهقاتها:
    اشقت لكِ كثيراً، شكراً لكِ لأنكِ أتيت،
    ظننت ان سؤالي بالأمس أغضبكِ.. توقعت انكِ لن تأتي إلى هذه المدرسة ولن نلتقي أبداً،
    رؤيتك تيكفيني لأكون ممتنة طول عمري.

    اتسعت حدقتاها وهي تسمع كلماتها تلك وكأنها ترن في طبلة أذنيها،
    وقفت بحيرة دون أن تقدم على أية حركة كأنما تصلبت في مكانها، لسبب ما لم تصدق ما قالته،
    أهي تعتبرها صديقة حميمة إلى هذه الدرجة، ماذا عن نفسها ؟! هانامي بالنسبة لها لا شيء،
    مجرد زميلة قديمة مزعجة في المدرسة ولا تمت لها بأي صلة، شعرت بأن هناك شخص يهتم بأمرها
    كل هذا الاهتمام دون علمها، وكأنها تشعر بالسعادة لأول مرة بعد وقت طويل.

    ـ ماذا تفعلون خارج الفصل؟
    سمع الأربعة صوت معلمٍ من خلفهم فالتفوا إليه معاً ليروه يضرب رأسه متنهداً قائلاً:
    يا لكم من أطفال،
    عودوا إلى الداخل بسرعة.

    ثم أخذ ينظر إليهم لتقع عيناه على هيرو فقال بابتسامة
    : وجه جديد؟!

    وقف أمام الطلاب ليعرفهم بنفسه بينما المعلم واقف بجانبه وهو يقول:
    طالب جديد سينضم لصفكم..
    لا بل هو من الأساس في صفكم لكنه وصل متأخراً قليلاً

    قال جملته الأخيرة بشيء من المرح ليضحك الطلاب من جملته، نظر إلى هيرو الذي لم يظهر على ملامحه
    أية تعابير وكأنما يقول في نفسه:
    "هل يريدني أن أكون مصدر ضحك هنا ؟"
    سمع صوت المعلم: هلا عرفتنا باسمك..
    ـ هيرويوكا.. و ينادونني بـ هيرو فقط..

    ثم توقف قليلاً والمعلم ينظر إليه قائلاً:
    واسم عائلتك؟
    نظر إلى المعلم ثم أطرق برأسه لتقابل عيناه الأرض وهو يتذكر..


    ـ اسمعا اليوم أول يوم دراسي لكما.. وأنا موقن أن ذلك سيكون ممتعاً بالنسبة لكما بعد ما كـ..
    لم يضف حرفاً واحداً وتوقف وهو يمسك فمه بيديه بطفولية وكأنه تذكر ان عليه ألا يقول ذلك..
    ـ ما بك أبي؟؟
    كان ذلك صوت طفلة بدت عليها البراءة حين سألت باستغراب، في حين قال الرجل مغيراً الموضوع
    وابتسامة حنونة تعلو محياه: سأخبركما شيئاً مهماً ويجب ان تتذكرا ذلك دائماً، اسمعا..
    إن سألكما أحدٌ عن اسم العائلة فأخبراه باسم "شيهان" وإياكما ان تنطقا باسم عائلتنا الحقيقية..

    ـ لكن لماذا يا أبي؟
    هتف ذاك الطفل بتساؤل وهو يحدق بملامح والده القلقة
    والذي أجاب بتردد وهو يشيح بوجهه: لأن اسم عائلتنا خطر، والكثيرين يسعون ورائكما..
    لكن كما حذرتكما لا تخبرا أحداً باسم عائلتنا الحقيقية.. مفهوم؟؟
    رد الاثنين معاً بعد ان أومآ برأسهما بالإيجاب: نعم



    تغيرت ملامح تماماً وعلا وجهه حزن وأسى، وتحول كل شيء بالنسبة له إلى حزن وعيناه تفيضان ألماً
    وهو يحدق بالفراغ وكأنه في عالم آخر..
    ـ اتسمعني.. هيرو ؟!

    خاطبه المعلم وهو يحدق في عينيه اللتان غرقتا في بحار الحزن ولم ينتبه إلا عندما هزه المعلم فرفع رأسه
    وقال بارتباك
    : ا.. اعذرني.. آسف..
    ـ لا بأس.. كنت قد سألتك عن اسم عائلتك

    قالها الاستاذ بابتسامة، فرد هيرو بهدوء:
    هيرويوكا شيهان.
    ـ فهمت.. إذن هل تلك الفتاة قريبتك؟ فهي تشبهك تماماً

    سأله مشيراً إلى هايو التي تجلس في الخلف،

    فرد الأخير بهدوء مصطنع راسماً ابتسامة في قلبه:
    أجل إنها شقيقتي التوأم.. هيوريكا
    ابتسم الأستاذ بينما فغر الطلبة أفواههم وأخذوا ينظرون إليه تارة وإليها تارة أخرى بتعجب من هذا التشابه الكبير،
    في حين تجلى الانزعاج والغضب على ملامح هايو بينما الهدوء واللامبالاة المعتادة على هيرو،
    أما عن ذاك الـ اوزوتا فقد قطب حاجبيه ورسم ابتسامة منتصرة !

    رن الجرس بعد دقائق فخرج المعلم آخذاً كتبه لكنه ما لبث أن عاد
    وهو يقول مازحاً:
    طالب جديد آخر ومتأخر سينضم إلى صفكم.. ادخل
    قال كلمته الأخيرة موجهاً لذاك الطالب الجديد الذي كان يقصده، فدخل شابٌ ذو الشعر الأشقر
    ليقف أمام الطلاب ويقول معرفاً بنفسه:
    أدعى ايراكو اوروغامي.. تشرفت بلقائكم

    ـ ايراكو !!
    ـ ايراكو؟؟
    ـ ا.. ايرا.. ايركو ؟!!

    صرخ شيزون وهانامي معاً وبصوت واحد بدهشة وقد طار منهما الملل !
    ثم تمتمت هايو بتعجب محدقة به وقد هرب منها الانزعاج !!
    وفي الأخير نطق هيرو بصدمة غير مصدق لما يراه بعينه المتسعتين وقد فرّ شرود ذهنه !!!
    أما الأخير والذي هو ايراكو أخذ يجوب ببصره بينهم متفاجأً ليهتف بارتباك
    وقد انزاح عنه الشعور بالغربة:
    ا.. أنتم.. جميعكم؟!!


    attachment

    اخر تعديل كان بواسطة » ~پورنيما~ في يوم » 08-04-2017 عند الساعة » 12:42
    0

  5. #104


    attachment


    وقفا في الساحة الخلفية للمدرسة بين الأعشاب الطويلة التي لا تنمو إلا في الأماكن المهجورة والأزهار التي زينت الساحة
    وقد هبّ إعصار الرياح عليهما ليطير من بينهما بتلات الزهور وأوراق الأشجار التي تكاد تقتلع من مكانها
    وعصفت بجسديهما وهي تحرك ملابسهما المدرسية وربطة العنق تلك وتطاير خصلات شعرهما بقوة بأمواجها الهائجة.

    كلامها يرمق الآخر بنظرات غامضة وكل منهما يقف ثابتاً في مكانه يحملق في الآخر مطولاً حتى هدأت الرياح،
    حينها فقط وقف الاثنان بهيئة قتالية وهما على أهبة الاستعداد للقتال والمفاجآت القادمة !
    بعض لحظات ركض كل منهما باتجاه بعضهما وهما يسددان لكمة على الآخر لكن..

    بعد حركات سريعة قاما بها بيديهما أمسك الاثنان بيدِ الآخر ليقول الأشقر مازحاً
    : لم أركَ منذ زمنٍ يا سيد خارق الوسامة
    ابتسم الآخر ذو الشعر الأسود في وجهه قائلاً بلهجة مناقضة لرغبته
    وابتسامة بديلة عن تقطيب حاجبيه:
    وكأنك تريد تعكير مزاجي في أول لقاء بعد فراق طويل

    ـ لا أبداً يا إنها مزحة
    قالها وهو يبادله تلك الابتسامة نفسها التي رسمها باصطناع، ثم قفز الاثنان للخلف ليبتعدا عن بعضهما قليلاً
    فيقول الأشقر مقطباً حاجبيه:
    إذن ما سبب اختفائك وانقطاع كل شيء بيننا، لقد فقدت الأمل في لقاءك
    ـ آآه ايراكو الذي يضخم الأمور لم يتغير إطلاقاً، حدثت أشياء كثيرة خلال تلك الفترة فقط

    تنهد ايراكو بعد جملة هيرو وأردف:
    وهيرو الذي يصغر الأمور لم يتغير مطلقاً،
    لكن إن لم تعطني سبباً مقنعاً فسوف ترى..

    ثم هتف بعد وكز هيرو بمرفقه مازحاً:
    يبدو أنك نسيتني كلياً، لم تعرفني عندما التقينا في الصباح باصطدام مميز عند المنعطف
    ـ وهل عرفتني أنت؟

    قالها متململاً وهو يرمقه باستنكار بطرف عينيه فرد الأخير بارتباك وهو ينظر لجهة أخرى:
    أجل أعني نوعاً ما..
    توقعت أن تكون أنت حين رأيتك
    ـ لن تخدعني أيها الكاذب
    ضحك ايراكو على جملة هيرو الذي قالها بطفولية فبادله الأخير ضحكة هادئة ثم قال: إذن ما علاقتك بشيزون وهانامي؟
    لم أتوقع أبداً أنهما يعرفانك !
    ابتسم بارتباك وأخذ يحك رأسه قائلاً: اووه.. لقد نسيت أمرهما.. هانامي.. ابن عمي وشيزون قريبي
    ـ مـ.. مـــاذǿ!.. وأنا آخر من يعلم !

    تفاجأ قليلاً في البداية لكنه قال جملته الأخيرة باستنكار وتململ وهو يرمقه بعينيه
    فارتبك من نظراته ليهتف:
    وما أدراني انك تعرفهما منذ زمن
    ـ ليست معرفة وإنما صداقة يا عزيزي
    ـ شيزون صديقك؟! لابد انه قتلك بفضوله ومزاحه الثقيل ومقالبه
    ـ تقريباً

    ضحك ايراكو بسعادة مع صديقه هيرو الذي افترقعنه منذ أعوام وها هما يلتقيان مجدداً ويتبادلان الضحكات،
    اقتربا من بعضهما وضرب كل منهما يد الآخر ثم سارا معاً ليخرجا إلى الساحة الأمامية حيث الجميع.


    attachment

    اخر تعديل كان بواسطة » ~پورنيما~ في يوم » 24-09-2016 عند الساعة » 08:38
    0

  6. #105



    انتهى ذلك اليوم بهدوء بعد مفاجآت كثيرة غير متوقعة وحل المساء وانتشر الظلام في المدينة

    رغم أن ضوء أعمدة الإنارة تحاول إضاءة المكان.

    في داخل المنزل الذي يعيشان فيه وفي غرفة الجلوس التي كانت فيها أرآئك متعددة بلون أحمر داكن
    مع فضي مخطط، وعلى إحداها جلس ذاك الشاب بهدوء وهو يحمل بيديه علبة عصير تفاح
    ليشربها وهو يشغل التلفاز، خرجت من المطبخ الذي يجاور الغرفة شقيقته
    وهي تحمل تفاحة حمراء بيدها لتجلس على أريكة منفردة هاتفةً:
    عصير التفاح مجدداً؟
    كاد يأخذ رشفة إلا أن كلامها أوقفته ليرمقها بطرف عينيه قائلاً باستنكار:
    وأنتِ.. تفاحة مجدداً.
    حبست ضحكة كادت أن تخرج وأخذت قضمة من التفاحة وهي تشيح ببصرها عنه لتنظر نحو التلفاز.

    ـ هل تريد العشاء؟
    ـ لا أدري.. إن كنتِ تريدين لا بأس

    قالها وهو يتابع مشاهدة الأخبار، ثم هتف مغمضاً عينيه:
    أتساءل إن كنتِ تجيدين الطبخ كي تعدي العشاء !
    ما إن أنهى جملته حتى سمع صوت وقع أقدماها، فتح عينيه ليجدها تتجه نحو المطبخ
    فحك رأسه قليلاً:
    يبدو أنها ستعد العشاء رغماً عنها الآن.

    تنهد وأخذ يشاهد خبراً ما في التلفاز إلا انه صُدِمَ حين عرضت الأخبار جريمة قتل،
    وما إن وقعت عيناه على جثة ميتة غارقة في دمائها حتى اتسعت حدقتا عينيه واخذتا تهتزان بخوف
    وهو يتعرق بشدة في رعب، أغلق التلفاز بلوحة التحكم (ريموت) الذي في يده وأسند رأسه لحافة مسند الأريكة
    وعيناه مغمضتان، أطرق برأسه بعد أن وضع يده على جبينه، وماهي إلا دقائق حتى سمع صوت جرس المنزل.

    قام من مكانه متجهاً نحو الباب وعلبه العصير لا تزال في يده، ليقول بكسل
    : من؟
    سمع صوتاً من خلف الباب
    : أنا !
    فتح الباب بانزعاج وملل مردداً: أنا أنا..
    وما إن فتح الباب حتى رأى أمامه صديقة شيزون يقف راسماً على وجهه ابتسامة مرحة هاتفاً: مرحبـــــــــاً!
    ـ ألا يمكنك ترك الـ أنا وقول اسمك؟!

    قالها مغمضاً عينيه ليرد الأخير بمرح وهو يحك رأسه ضاحكاً كالعادة:
    يقال ان الـ أنا يزيدك فخراً وشهرة و..

    وما كاد يفتح عينيه حتى سمع صوت إغلاق الباب في وجهه،
    فأخذ يحك رأسه بحيرة قائلاً:
    يوكا.. ما بك منزعج هكذا ؟
    ـ أحمق.. لن أدعَ مغروراً يدخل إلى المنزل.
    اعتبرها مزحة إلا انه سمع صوته الجاد الذي قال: من؟
    أخفض رأسه للأسفل باستسلام وهو يقول
    : شيزون
    رفع رأسه ليراه يقف أمامه بابتسامة جذابة بعد أن فتح له الباب قائلاً:
    تفضل
    تفاجأ قليلاً إلا أنه دخل إلى المنزل وهو يقول:
    يا لك من غريب الأطوار !

    لم يقل شيئاً وإنما أغلق الباب ودخل خلف شيزون الذي جلس على الأريكة في غرفة الجلوس،
    فسأله هيرو قائلاً:
    هل كنت ذاهباً لمكانٍ ما ؟
    ـ أجل، كنت عائداً إلى الشقة بعد أن تناولت العشاء في منزلهم.

    استغرب من إجابته فقال بتعجب وتساؤل:
    أنت لا تعيش معهم؟
    ابتسم باصطناع ووضع ذراعه على مسند الأريكة قائلاً: أجل، صحيح أنني كنت اسكن مع عائلة هانامي
    في منزلهم لكنني شعرت أنني ثقل عليهم فاخترت ان استأجر شقة أسكن فيها رغم أنهم قد طلبوا الا أفعل ذلك،
    في كل الأحوال وافقت على شرطهم مقابل عيشي في الشقة وهي أن أبقى عندهم بعد المدرسة حتى المساء.
    ـ هكذا إذن

    رد بخفوت وهو يطرق برأسه محاولاً فهم مشاعرة لكنه سمع صوته يقول:
    أين هايو؟
    خرجت منه ضحكة متشمتة وهو يشير إلى المطبخ بيده، نظر إلى هناك فسمع صوتاً من المطبخ
    لينظر إلى هيرو قائلاً بتعجب:
    هل..
    لم يكمل حين أجابه هيرو بلا مبالاة وهو يرفع كتفيه بابتسامة مضحكة: تقول إنها ستعد العشاء،
    كل ما علي فعله الآن هو انتظار انفجار قوي بعد لحظات
    ضحك شيزون كما ضحك ثم صمتا قليلاً وشيزون يخفض جسده قليلاً واضعاً ساعداه على فخذيه
    ليردف بعدها بجدية:
    هل تخفي عني شيئاً؟
    استغرب هيرو من سؤاله هذا لكنه أجابه قائلاً:
    ولماذا تسأل سؤالاً غريباً كهذا ؟

    ـ اليوم حين أتيت للمدرسة بتلك الطريقة الغريبة.. بدوت متبعاً و..
    ـ أجل لقد كنتُ متعباً قليلاً
    قاطع جملمة شيزون ليتحدث هو إلا أن الأخير انفعل فجأة وصرخ: تقول قليلا ؟!
    إذن لماذا كان هناك أثر دماء على وجهك؟
    تعجب هيرو منه وحدق به لوهلة فشعر شيزون بالخجل من نفسه وجلس بهدوء قائلاً: آسف
    ـ لا بأس..
    وصمت دون أن يزيد على كلمته شيئاً فقال شيزون مجدداً: أخبرني ما الذي حدث قبل مجيئك؟
    ـ لماذا أنت مُصِرٌّ هكذا ؟
    ـ لأنني مُصِرٌّ على معرفة الحقيقة، أنت بالتأكيد تخفي شيئاً ما
    ـ ما دمتُ أخفي شيئاً فإنني لا أريد ان يعرفه أحد..
    ـ بل سأعرفه
    ـ وما شأنك أنت؟

    وانقلب حديثهما إلى صراخ وجدال مطول حتى انهتى حين قال شيزون
    وهو يجلس على الأريكة متنهداً:
    أنت عنيد جداً
    ـ وأنت كذلك
    نظرا إلى بعضهما ثم ضحكا معاً ليقول شيزون: حسناً لا تخبرني ما دمت لا تريد ذلك
    لم يجبه هيرو واكتفى بالصمت حتى ساد بينهما هدوء غريب قاطعه جملة شيزون الجدية: إذن..
    ما الذي حدث قبل 4 سنوات بعد ان اختُطِفت هايو في تلك الليلة؟

    وقع السؤال كالصاعقة على هيرو ولم يستطع الجواب بل شيزون نفسه لم يعطهِ فرصة
    حين أكمل بنبرته السابقة:
    ولماذا اختفيت
    بعد ذلك وما سبب الجرائم التي حدثت بعدما سمعت بخبر موتكما ؟

    حدق به هيرو بصدمةٍ وذهول وعينان المرتعبتان تريان مقتطفات مقطعة أمامهما،
    أغمض عينيه وأخفض رأسه قليلاً قائلاً مقطباً حاجبيه
    لكن بنبرة هادئة:
    لماذا تسأل عن شييء لا يخصك مجدداً؟

    ـ شيء لا يعنيني؟! لا تعلم أنني أعتبرك أكثر من صديق لي أيها الغبي
    وهناك أشياء لا أعرفها عنك وأريد ان أعرف..
    رغم أنني سمعت خبر موتكما من ذاك الفتى الذي يدعى اوز والذي كان صديقك كما يدعي..
    إلا أنكما لا زلتما على قيد الحياة.. ثم إنني رأيتك بالصدفة بعد ذلك الخبر مع أشخاص غرباء،
    لا تعلم دُهشت عند رؤيتك حيا ترزق، قمت بملاحقتك فتفاجأت بـ هايو التي لم أصدق أنها هي،
    حالتها كانت مزرية والجروح يغطيها.. كما أنني رأيتك مصدوماً مثلي ولا أظنك كنت تعرف عنها شيئاً..
    ثم بعد أن رأيتكما مجدداً والتقينا وعدنا إلى حياتنا الطبيعية وانتهت تلك الجرائم بعد ظهوركما..
    حوادث غريبة لا يمكنني تصديقها..

    كان يحدق في الفراغ المظلم الذي أمام عينيه وشيزون يسرد أحداثاً لا يتذكرها هو،
    لا يتذكر غير مقتطفات من الماضي الذي لا يعرفه، ماضٍ مجهول !
    وضع يده على رأسه متألماً وهو يغمض عينيه صراخاً مخفياً شعورة بالتعب:
    كفى..
    توقف شيزون للحظات ثم قام من مكانه حين لمح الألم على ملامح صديقه، فاقترب منه
    ليسأله بقلق:
    هل أنت بخير؟ وجهك شاحب جداً
    لم يرد عليه وإنما رمقه بحدة ثم أغمض عينيه وابتسم باصطناع وهو يتعرق ليردف: تعلم أنني لا أذكر يا شيزون

    ـ إذن هل ما سمعته صحيح؟! هل.. فقدت ذاكرتك؟
    أبعد هيرو يده عن رأسه وتنهد مطرقاً برأسه للأسفل: أجل.. لكنني لا زلت أذكر بعض الأشياء فأنا لم افقدها كلياً،
    خبر موتنا تلك.. لم يكن حقيقياً، لأنه في الحادثة نفسها فقد ذاكرتي نصفياً بعد سقوطنا من أعلى الجرف،
    لكنني لا أذكر الحادثة كاملة حتى.. يا للسخف
    قال جملته الأخيرة وهو يبتسم باحتقار لنفسه في حين كان شيزون صامتاً يحدق بهيرو لوهلة ثم أردف: لا عليك
    وقف بجانبه واضعاً يده على كتفه:
    فـ في النهاية أنت تذكرتني بعد فقدانك للذاكرة

    وابتسم ابتسامة باهتة ليجعل هيرو ينسى كل شيء ويرد له تلك الابتسامة،
    لكن انتهى المشهد الدرامي في ثوانٍ حين سمعا صوت انفجار قوي من المطبخ،
    قفزا رعباً من مكانهما وهرع هيرو إلى هناك وهو يهتف باسمها، ما إن كاد يدخل حتى خرجت هايو من المطبخ
    الذي انتشر فيه الدخان وهي تسعل بقوة،اقترب شيزون من خلفه ليقول مازحاً
    وهو يضربه على ظهره:
    كنت على حق، ما كان عليك سوى ان تنتظر الانفجار.

    ثم أخذ يقهقه بصمتٍ مانعاً انفجار ضحكته ليضحك هيرو أيضاً بينما هايو ترمقهما بانزعاج،
    سعل شيزون قليلاً ثم قال:
    أظنني تأخرت يجب علي العودة إلى الشقة الآن، أراكما غداً
    ثم اتجه نحو الباب وقد تبعه كل من هيرو وهايو، ففتح الباب وقبل أن يخرج هتف بابتسامة: طابت ليلتكما.
    وخرج مغلقاً باب المنزل خلفه.

    كان هيرو واقفاً بعد خروج شيزون وهايو واقفة خلفه دون أن ينطق أحدهما ببنس شفة،
    لكن هيرو قطع سواد الصمت والهدوء قائلاً
    : يا إلهي هل كان هناك شيء مهم نتحدث فيه
    لتضطري إلى التنصت وتنسي أمر العشاء؟
    ارتبكت هايو وأخذت تنظر للأرض باحثة عما ستقوله، فهيرو قد اكتشف أنها كانت تستمع لحديثهما،
    أردف هيرو قائلاً بهدوء حين لم تقل هايو شيئاً:
    انسي أمر العشاء فقد تأخر الوقت

    ثم استدار ذاهباً من هناك إلا أن هايو أوقفته حين صرخت من خلفه
    : إذن أنت تذكر.. لقد استعدت ذاكرتك !
    وقف في مكانه دون أن يتقدم خطوة أخرى بعد جملتها،
    مرت بضع ثوانٍ ثم التفت إليها هاتفاً ببرود:
    أتمنى أن أستعيدها قريباً
    واستدار مجدداً ليكمل مغادرته من هناك لولا أن هايو وقفت أمامه وهي تقول: تتمنى ذلك ! لماذا تفعل هذا بي؟
    أنت تذكر أمي، تذكر أبي، تذكر القرية وكذلك تذكر الجميع، وحتى أنك تذكر أننا سقطنا من أعلى الجرف !

    ثم قالت بصوت أعلى وهي تضرب صدره بقبضة يدها دون أن تعي ما تفعل:
    لماذا تكذب إذن؟
    لماذا تريد أن تدفن الماضي وتنسى ما فعلوه بنا ؟ لماذا ؟!

    ضربت صدره مجدداً فتراجع للخلف قليلاً مغمضاً عينيه بهدوء رغم ما قالته ونطق:
    لماذا لا تنسين ذلك؟
    ـ لن أنسى شيئاً.. ما دام أثر هذا الجرح على عنقك !
    قالتها وهي تزيح خصلات شعره عن تلك الندبة على عنقه،
    تنهد بعمقٍ وأمسك معصمها منزلاً يدها قائلاً
    : إنه على عنقي وليس على عنقك،
    في كل الأحوال استعادتي لذاكرتي لا يعني أنني سأتغير كما تظنين، لا أريد ان أكون قاتلاً..
    بعد كل شيء الشرطة تقوم بالتحقيقات حول هذه القضية التي ليس فيها شاهد ولا دليل
    ولا فائدة لذاكرتي التي لا تذكر سوى أشياء تافهة ولا يوجد أي شيء يدلنا على أي شيء.

    ـ ما الذي يفعله الشرطة؟! أخبرني ما الذي يفعلونه؟ إنهم متساهلين ولا يشعرون بما نشعر به نحن،
    حتى لو ألقوا القبض عليهم.. بمجرد أن يدفعوا المال يطلقون سراحهم وبكل بساطة.. لا أعرف ما فائدتهم.
    ابتعد هيرو عنها وصعد السلم ذاهباً للأعلى متوجهاً نحو غرفته بينما هايو تلاحقه بنظارتها
    وهي تسمع صوته البارد:
    لا أريد أن تنهال التحقيقات فوق رأسي، اذهبي للنوم.

    أما هي فقد تشبثت بملابسها وشدت قبضتها وهي تزم شفتاها بحنقٍ وقد اختفت عينيها خلف خصلات شعرها
    حين أطرقت برأسها للأسفل بإحباط لتقول في داخلها:
    "ميؤوس منك! "



    اخر تعديل كان بواسطة » ~پورنيما~ في يوم » 08-04-2017 عند الساعة » 05:10
    0

  7. #106



    في منزله الصغير الذي يحيطه حديقة مليئة بالأشجار،
    استلقى على الأريكة بكل أريحية بعد أن تناول العشاء وهو يشبك يديه اللتان قد وضعهما خلف رأسه،
    كادت خصلاته السوداء تغطي عينيه لولا نعومتها وحريريتها التي جعلتها تنسدل جانباً،
    التقت عيناه بسقف غرفة الجلوس التي تتوسط منزله
    وهو يتذكر مفكراً بعمقٍ ما حدث له اليوم مع ذاك الشخص الذي بدى كصورة له قد انعكس في المرآة


    وصلت السيارة أمام المدرسة، خرج كيرون من المقعد الأمامي دون أن يعير اهتماماً للشخص
    الذي يجلس خلفه في سيارته، أخذ سترته السوداء من السيارة وارتداها
    في حين كان هيرو ينزل من السيارة ممسكاً بحقيبته دون أن يعير للآخر أي اهتمام أيضاً،
    والشيء الغريب ان الاثنان قد تقدما بعض خطوات للداخل في نفس الوقت ولابد أنها كانت صدفة وحسب،
    لكن الأغرب انهما كانا يسيران بجانب بعضهما رغم أنه قد بدت من ملامحهما وتصرفاتهما
    انهما لا يريدان ذلك فكل منهما ينظر إلى جهة أخرى متجاهلاً الشخص الذي يسير بجواره،
    دخلا إلى مبنى المدرسة فاتجه كيرون لمكتب المدير ودخل بعد أن اخذ إذنه بينما هيرو أخذ يصعد السلم
    وهو يتساءل بداخله:
    "أتراه يكون معلماً؟ "


    تقلب إلى جانبه الأيمن وهو يتنهد قائلاً مع نفسه:
    لا أدري لماذا
    لكن أتمنى ألاّ يكون في الصف الذي سأقوم بتدريسه

    أغمض عينيه مغلقاً أجفانه مستسلماً لنوم هانئ إلا أن رنين الهاتف منعه من ذلك،
    أمسك الهاتف ورد قائلاً:
    أهلاً
    ـ مرحباً كيرون، كيف كانت المدرسة؟ هل أرسلت طلبك للمدير؟ هل قبلك كمعلمٍ هناك خلال وقت غيابي؟
    أغمض عينيه بملل ليرد: أجل أجل، في كل الأحوال ألديك أخبار عن العصابة يا سيد شين؟
    ـ آآه أجل، لقد علمت شيئاً مهماً جدا هو أهم من العصابة !

    جملته رغم كونها مشوقة ويدفع الشخص ليتساءل بفضول عما يكون
    إلا أن كيرون لم يبدِ أي اهتمام حين قال ببرود:
    ما هو؟
    ـ لقد..

    قال شيئاً ما لتتغير الأجواء وتنقلب الأمور وتتحول عدم اكتراث كيرون إلى صدمة ودهشة
    ليقفز جالساً بذهول والمفاجأة تكاد تخنق أنفاسه وهو يهتف بأعلى صوته:

    مـ.. ماذا تقول؟!


    attachment


    اخر تعديل كان بواسطة » ~پورنيما~ في يوم » 08-04-2017 عند الساعة » 05:14
    0

  8. #107


    attachment


    وأخيراً انتهى الفصل الثاني والذي حاولت أن إضيف إليه بعض التشويق والحماس
    وأرجو أنني أفلحت في ذلك smile

    في بادئ الأمر أود أن أعرف رأستك في طول الفصول التي أضعها وهل هي مناسبة أم أنها طويلة؟
    فالأمر يحيرني جدا كون الفصول الطويلة تكون مملة ><
    وما رأيكم بطريقة كتابتي الآن؟
    فأنا بدأت أقلل من الوصف لأن الأحداث قد بدأت smile

    وشيء آخر يجب ان أقوله، لابد أنكم لاحظتم في الفصل الأول أن هانامي تنادي هايو بـ هايون
    وذلك لأن اسمها الكامل " هايونيكا "
    لكنني فكرت في تغييره فأسميتها " هيوريكا " لذا ترون ان هانامي نادتها بـ هيوري اختصار اسمها الطويل ><
    لكن الآخرين ينادونها بـ هايو ( هايو وهيو نفس الشيء tongue )


    أما الآن فقد اكتشفنا بعض الأشياء في هذا الفصل واتضح أن ذاك الأشقر المدعو بـ ايراكو ما هو إلا صديق لـ هيرو
    وكذلك شيزون هو صديق هيرو
    وعرفنا أيضاً أن هانامي صديقة هايو تكون ابن عم ايراكو وشيزون قريبه ><
    تعقيدات tongue

    لكن السؤال الآن.. من تكون تلك الشخصية الجديدة التي ظهرت والذي يدعى كيرون؟
    ويا ترى من يكونون أفراد تلك العصابة؟ وماذا يريدون منه؟
    ومن ذاك الشخص الذي اتصل بـ هايو وأخبرها بأن شقيقها في خطر؟
    وترى من يكونون إخوة كيرون؟ وهل اثنان منهم ماتا والأخير مجهول كما يقول كيرون؟
    أم هما أحياء كما يدعي أفراد العصابة؟ وإذا كانوا على قيد الحياة فمن يكونان وأين هما وهل سيُقتلان بسبب شقيقهم الأكبر؟!
    ومن يكون الأخ الأخير الذي لا أحد يعرف عنه شيء؟ وما قصة كيرون وإخوته الثلاثة؟
    وأيضاً كما رأينا.. كاد هيرو يُقتل بتلك الطلقة التي أطلقه المجرم، لكن لماذا قال كيرون انه بسببه يحدث هذǿ
    وهل المجرم كان يريد قتل كيرون أم هيرو؟
    ولماذا العصابة لقبت كيرون بـ المشهور الغامض؟ وما سبب غضب كيرون حين ناداه السيد شين بهذا اللقب؟
    وترى من يكون اوزوتǿ وهل هو يعرف هايو كما كان يشعر أو هل كانت هايو تعرفه؟
    و ما هو الماضي الذي يخفيه هيرو عن شيزون وعن الجميع؟
    وما سبب سعاله المستمر ذاك؟ فقد رأينا أكثر من مرة أنه يسعل بطريقة مرعبة
    وفي النهاية.. ما الذي قاله السيد شين لـ كيرون؟ وما هو ذاك السر الكبير الذي صدم كيرون؟

    أنتظر تحليلاتكم وتوقعاتكم حول ما يحدث
    وسأسعد كثيراً برؤية استنتاجاتكم biggrin
    بانتظار الجميع 036

    في امان الله ~



    اخر تعديل كان بواسطة » ~پورنيما~ في يوم » 24-09-2016 عند الساعة » 13:12
    0

  9. #108
    0

  10. #109
    بالنسبة للي قبل tongue

    - ما رأيكم بالشخصيات التي ظهرت؟ وانطباعكم عنهم؟
    الشخصيات جميلة ودورهم مثير ولكن لماذا هناك الكثير من التوائم
    أجل كلٌ لديه دور وكلهم مهمين ^^
    laugh اي الكثير من التوائم؟!! لا يوجد توأم هنا غير هيرو وهايو وهما نفسهما اللذان سقطا عن الجرف laugh
    "في منتصف الجبهة"
    كنت اظن انهم 4



    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة نــــونــــآ مشاهدة المشاركة

    ما رأيكم بالشخصيات التي ظهرت؟ وانطباعكم عنهم؟
    الشخصيات جميلة ودورهم مثير ولكن لماذا هناك الكثير من التوائم
    الحمد لله مو انا الوحيدةة الي جايبة العيد

    ههههههه


    الحمد لله مو انا الوحيدةة الي جايبة العيد

    [font=arial]
    laugh بس كنتِ أول وحدة جابت العيد *اقصفت جبهتك*[
    /font]


    biggrin ههههههه
    0

  11. #110
    حجز :سعادة:
    ياااه طويل جدا
    يا رب اقدر اخلصه اليوم laugh



    وقد اعتدتُ منذُ صِغَري ان أُحافظَ عَلى اشيائي ,, وَانت كُنتَ كلَّ اشيائي
    فَكيفَ اصبَحتَ أشْلائِي ؟!

    0

  12. #111
    غياب واسفة P2Q2CH
    الصورة الرمزية الخاصة بـ KEI SHIN







    مقالات المدونة
    4

    Grace of Sea Grace of Sea
    You Are Different You Are Different
    الإخباري اللامع 2016 الإخباري اللامع 2016
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لديك رواية من اول وقبل شوي اعرف e107
    لحظة ربما رسلت لي المهم لي عودة مع تعليق بإذن الله beard
    0

  13. #112
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    كيف هي الأحوال؟

    أعتذر عن تأخري في الرد ، رغم أنني قلت بأني سأقرأها
    لقد قرأتها بالفعل قبل فترة ، ولكن أحببت أن أعلق بعد أن تضعي فصلا جديدا ، ولقد وضعته فعلا

    قبل أن أعلق على الفصل ، شعرت نوعا ما بمشاعر غريبة عندما عرفت أنك غير عربية ، لم أتوقع وجود أحد مثلي ، فأنا أيضا لست عربية ، ربما شعرت بالانتماء قليلا em_1f62c

    في الحقيقة لقد أحببت الرواية فعلا ، لم أندم على قرائتها أبدا ، والمقدمة أعجبتني فعلا ، شعرت أنها عميقة وأنا أحب هذه الأشياء

    أريد أن أقول لكي أن أسلوب وصفك جميل جدا ، لدرجة أنني أسمع أصوات الرياح والبرق والمطر ، لقد كونتي مشهدا غنيا بالتفاصيل بكل براعة ، حتى أنه بات بإمكاني التخيل مع قلة الوصف في الفصل الثاني ، لقد استطعتي إيصال المشهد من جميع الزوايا لعقلي ، لقد ابدعتي فعلا ، والمجهود واضح في كتابتك

    الأخطاء الإملائية والنحوية ، كانت كثيرة في الفصل الأول ، ولكنها بدأت تخف في الفصل الثاني ، يبدو أنك نسختي النص في عقلك من كثرة قرائته em_1f31ae412

    لنأتي للتعليق على الفصل

    في بادئ الأمر أود أن أعرف رأستك في طول الفصول التي أضعها وهل هي مناسبة أم أنها طويلة؟
    فالأمر يحيرني جدا كون الفصول الطويلة تكون مملة ><
    في الحقيقة طول الفصل أعجبني ، ولا أمانع في الفصول الطويلة أبدا e402

    وما رأيكم بطريقة كتابتي الآن؟
    فأنا بدأت أقلل من الوصف لأن الأحداث قد بدأت
    أشعر أنك تمشين في وتيرة مناسبة بالنسبة لي ، وأسلوب الكتابة لا غبار عليه

    أما الآن فقد اكتشفنا بعض الأشياء في هذا الفصل واتضح أن ذاك الأشقر المدعو بـ ايراكو ما هو إلا صديق لـ هيرو
    وكذلك شيزون هو صديق هيرو
    وعرفنا أيضاً أن هانامي صديقة هايو تكون ابن عم ايراكو وشيزون قريبه ><
    حاولت أفكفك القرابة اللي بينهم وجبتها بعد جهد جهيد em_1f607

    لكن السؤال الآن.. من تكون تلك الشخصية الجديدة التي ظهرت والذي يدعى كيرون؟
    ويا ترى من يكونون أفراد تلك العصابة؟ وماذا يريدون منه؟
    ربما شقيق للتوأم em_1f636
    ربما الأشخاص الذين يلاحقون التوأم
    ربما يريدون معرفة أسرار عائلة هيرو ، فوالده قال أنه لو علم احد اسم عائلتهم فسوف يتم ملاحقتهم ، ربما هو كذلك ، كما أن الرجل الذي اتصل بكيرون قال أن أسرار والده كلها عنده بما أنه ابنه الأكبر
    مجرد توقع فحسب

    ومن ذاك الشخص الذي اتصل بـ هايو وأخبرها بأن شقيقها في خطر؟
    وترى من يكون أخويّ كيرون؟ وهل هما ماتا كما يقول كيرون؟
    ربما هو نفسه من اتصل بكيرون ، أو ربما من نفس العصابة
    لقد قلت أنهما قد يكونان التوأمين
    لو كانا هما بالتأكيد أحياء

    وإذا كانوا على قيد الحياة فمن يكونان وأين هما وهل سيُقتلان بسبب شقيقهم الأكبر؟!
    لم أستطع إيجاد إجابة على هذا السؤال e058

    وأيضاً كما رأينا.. كاد هيرو يُقتل بتلك الطلقة التي أطلقه المجرم، لكن لماذا قال كيرون انه بسببه يحدث هذǿ
    وهل المجرم كان يريد قتل كيرون أم هيرو؟
    من الممكن أنه أراد لفت انتباه كيرون

    ولماذا العصابة لقبت كيرون بـ المشهور الغامض؟ وما سبب غضب كيرون حين ناداه السيد شين بهذا اللقب؟
    وترى ما هو الماضي الذي يخفيه هيرو عن شيزون وعن الجميع؟
    هذا أيضا لم أستطع إيجاد إجابة عليه

    وفي النهاية.. ما الذي قاله السيد شين لـ كيرون؟ وما هو ذاك السر الكبير الذي صدم كيرون؟
    أنا أرغب بمعرفة ذلك ، لذلك هل تمانعين لو همست به في أذني ؟ e404e404


    عموما الفصل أعجبني جدا ، وقد تحمست كثيرا للفصل القادم
    في انتظار جديدك
    دمتي في حفظ الرحمن
    0

  14. #113
    بدايةً السلام عليكم ، كيف هو حالك يا عزيزتي؟؟

    أخيراً انتهى الفصل الثاني والذي حاولت أن إضيف إليه بعض التشويق والحماس
    وأرجو أنني أفلحت في ذلك smile

    لقد نجحتي اذا فانا متحمسا للفصل الثالث

    في بادئ الأمر أود أن أعرف رأستك في طول الفصول التي أضعها وهل هي مناسبة أم أنها طويلة؟

    هي مناسبة بالنسبة لي

    فالأمر يحيرني جدا كون الفصول الطويلة تكون مملة ><

    عندما تنظرين له تجدينه مملا و انه طويل لكن ما ان تبدأي في قراته لا تشعير به بل تظنينه قصيراً

    وما رأيكم بطريقة كتابتي الآن؟
    فأنا بدأت أقلل من الوصف لأن الأحداث قد بدأت smile

    جميلة و قد راقت لي

    من تكون تلك الشخصية الجديدة التي ظهرت والذي يدعى كيرون؟

    قد يكون شقيق التوأم

    ويا ترى من يكونون أفراد تلك العصابة؟

    لا اعلم لكن ذلك الشخص ذو الأسود قد يكون منهم

    وماذا يريدون منه؟

    كشف اسرار عائلته

    ومن ذاك الشخص الذي اتصل بـ هايو وأخبرها بأن شقيقها في خطر؟

    الشخص ذو الأسود

    وترى من يكون أخويّ كيرون؟

    هيرو و هايو

    وهل هما ماتا كما يقول كيرون؟
    أم هما أحياء كما يدعي أفراد العصابة؟

    لم يموتا

    وإذا كانوا على قيد الحياة فمن يكونان؟

    التوأم

    وأين هما وهل سيُقتلان بسبب شقيقهم الأكبر؟!

    لا اعتقد إنهما سيقتلان لكن يسكونان في خطر

    وأيضاً كما رأينا.. كاد هيرو يُقتل بتلك الطلقة التي أطلقه المجرم، لكن لماذا قال كيرون انه بسببه يحدث هذا؟

    يمكن لو كان يعتقد انو المجرم يريد إصابته هو

    وهل المجرم كان يريد قتل كيرون أم هيرو؟

    بعتقادي كان يريد هيرو

    ولماذا العصابة لقبت كيرون بـ المشهور الغامض؟وما سبب غضب كيرون حين ناداه السيد شين بهذا اللقب؟

    قد يكون احد أفرادها السابقين لذا لقبوه بهذا اللقب و هو نادم على انضمامه لهم و هذا يفسر سبب غضبه

    وترى ما هو الماضي الذي يخفيه هيرو عن شيزون وعن الجميع؟

    ممكن تكون نفس احداث الفصل الصفر

    وفي النهاية.. ما الذي قاله السيد شين لـ كيرون؟ وما هو ذاك السر الكبير الذي صدم كيرون؟

    قد يكون قال له انه يكون مدرس هيرو و هايو و إنهما أخواه

    في امان الله و اتمنىً لك التوفيق
    بانتظار الفصل القادم
    0

  15. #114
    [FONT=Book Antiqua]
    مرحباً e414
    لقد عدت e415


    كيف الحال هيوري ؟، أقصد بورنيما em_1f62c
    أعجبني اسم هيوري جداً e106 ، بالنسبة لي هو أجمل من هايو ، مع انهما قريبان جداً من بعضهما في الأحرف e415
    أسماء التؤأم صعبة بصراحة e401 ، الحمد لله أنكِ وضعتِ اسماءاً مختصرة ، مع ان حتى الاسم الاصلي جميل جداً ، ولا مشكلة فيه e414
    ما هذه الأحداث الرائعة دفعة واحدة ؟e106 ، ماذا تريدين أن تفعلي بي يا فتاة ؟e106e106
    لقد اشعلتي حماسي جداً ، بعد أن كان خامداً لأيام بلنسبة لروايتي em_1f607 ، فلم اكتب منذ ايام بسبب عدم الحماس الذي يصيبني كثيراً مؤخراً em_1f61f
    ولكن قراءتي لسطوركِ أشعل الحماس في نفسي مجدداً ، شكراً لكِ ، سأتمكن من الكتابة الآن بإذن الله em_1f607

    احم احم ... كأنني خرجت عن الموضوع قليلاً em_1f605 ،
    لنترك روايتي جانباً ، ولندخل لأعماق القمر الحزين

    ماذا عساي اقول ، أحداث رائعة بحق e106
    أولاً الحادث الذي اصاب هيرو ، وصداقته مع ذلك الأشقر إيراكو ، طريقة لقاءهما في الحديقة اعجبتني كثيراً ، يااه وقعت في حبهما em_1f606 ، في تلك اللحظة الرائعة
    هكذا تكون صداقة الرجال وإلا فلا e415


    أتعلمين ، لم كن اعلم أن هيرو فاقد للذكرة سوى الآن في هذا الفصل e107 ، هل ذكرتِ هذا في الفصول السابقة ولم ألاحظ ذلك يا ترى ، أعترفي e40e
    لكن هذا سيزيد الأمر إثارةً وحماساً e415
    لماذا لم يخبر هيوري بأمر عودة ذاكرته إليه يا ترى ؟، ولِم يتجاهلها بهذه القسوة ؟
    أشعر بالفضول لمعرفة السبب

    لحظة واحدة !! ، أليست روايتكِ هذه خيالية ، أي تتضمن القوى الخارقة كما يبدوا لي ، فما شأن العصابات والشرطة ؟
    لأنني بصراحة لستً أهوى كثيراً قصص العصابات والشرطة em_1f605 ، بل أحب الخيال البحت e106
    دعكِ من الكلام الأخير ، اتفقنا ؟

    نعود للأبطــال
    أعجبتني شخصية شيزون كثيراً ، إنه مرح ولطيف ،وذا مقالب كما يبدوا ، كم اعشق الشخصيات المرحة مثله e106e106
    لدي سؤال ، ما علاقته تماماً بــ هانامي ؟

    أعتقدتُ في البداية انهما شقيقان ، ولكن يبدوا انهما ليسا كذلك ، هل من الممكن أن يكونا e20c e106 حبيبان ؟!!
    يااه em_1f606 ، كم هذا رائع !!، إنهما مناسبان لبعضهما كثيراً
    لقد قررت لهما ، انتهى الأمر ، همــا حبيبان e106
    أرجو أن أكون محقة
    بالنسبة للمعلم كيرون ، " هو معلم في المدرسة لآن ، أليس كذلك ؟"
    لا اعرف لِــم ، ولكنني لستً مرتاحة له ، أشعر أنه يخفي شيئاً شريراً في اعماقه


    أتحرق شوقاً لمعرفة القادم e415
    وشكراً لكِ ، لأنكِ أعدتِ إلــيّ الحماس للعودة للكتابة من جديد
    e418e418e418
    تحياتي لكِ :
    بقلمـــ ــــــــــــي أصنــــ الآنســـة قلم ــــــــــع عالمي
    em_1f49e
    [/FONT]

    attachment

    شكــرا لكــم يا أعضاء مكسات العزيز على لقب " الآنســة قلــم " ، لقد احببته واتخذته اسماً مستعاراً لي لجميع كتاباتي ، داخل وخارج مكسات ، حتى بات الجميع يعرفني به ، ، شكــراً لكم بحجم السمـاء عليهe418
    [/CENTER][/CENTER]
    0

  16. #115

    أعتذر هناك خطأ في الفصل قمت بتعديله للتو ><
    أرجو أن تعودوا إلى المقطع الذي يحمل هذه الصورة




    وأرجو أيضاً ان تعودوا إلى فقرة الأسئلة فقد اضفت بعض الأشياء التي نسيتها أمس biggrin

    وبالنسبة لردودكم فقد سعدتُ جدا بقرائتها وبإذن الله سأتفرغ للرد عليها قريباًsmile
    0

  17. #116
    embarrassed ما هذا يا فتاة
    فصل اكثر من رااااااااائع
    انت في تطور مستمر فعلا
    كمية الحماس فيه كبييرة وجدا جميلة
    احببت وضعك لبعض الصور لوصف المشاهد ^^

    جدا استمتعت بالقراءة مع اني تعبت من طول الفصل laugh
    افضل الفصول الاقصر قليلا بصراحة em_1f648

    لكن فعلا ومن دون مجاملة ابدعتِ
    لا استطيع التفريق بين الشخصيات لماذا laugh

    دمتِ بود
    0

  18. #117

    رد: B O R O L Y ~ & Kei shin ~

    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة ~ B O R O L Y ~ مشاهدة المشاركة
    اول من يصل
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة ~ B O R O L Y ~ مشاهدة المشاركة
    حجز~~ biggrin
    مبرووك laugh
    بانتظارك فك الحجز biggrin


    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة ~ B O R O L Y ~ مشاهدة المشاركة
    بالنسبة للي قبل
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة ~ B O R O L Y ~ مشاهدة المشاركة
    tongue


    "في منتصف الجبهة"
    كنت اظن انهم 4



    ههههههه


    biggrin ههههههه
    [/c
    laugh هم 2 فقط هايو وهيرو
    وربما سيظهر توائم أخر من يدري cheeky



    ****************



    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة KEI SHIN مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لديك رواية من اول وقبل شوي اعرف e107
    لحظة ربما رسلت لي المهم لي عودة مع تعليق بإذن الله beard
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    نعم لدي رواية من قبل smile سحبت عليها وتركتها tongue وهذه الجديدة ^^
    بانتظارك عودتك على أحر من الجمر ^^
    شكرا ع المرور embarrassed
    اخر تعديل كان بواسطة » ~پورنيما~ في يوم » 25-09-2016 عند الساعة » 13:06
    0

  19. #118

    رد: Remains ``

    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة Remains `` مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    كيف هي الأحوال؟

    أعتذر عن تأخري في الرد ، رغم أنني قلت بأني سأقرأها
    لقد قرأتها بالفعل قبل فترة ، ولكن أحببت أن أعلق بعد أن تضعي فصلا جديدا ، ولقد وضعته فعلا
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته~
    تمام شكراً لسؤالك ^^

    لا بأس فقد قلتِ ووفيتِ smile
    المهم أنكِ عدتِ بردٍ أسعدني جدااا asian
    smile

    قبل أن أعلق على الفصل ، شعرت نوعا ما بمشاعر غريبة عندما عرفت أنك غير عربية ، لم أتوقع وجود أحد مثلي ، فأنا أيضا لست عربية ، ربما شعرت بالانتماء قليلا em_1f62c
    e107e107 وأنا أشعر بصدمةٍ كبيرة الآن حين علمت أنكِ غير عربية أيضاً، لم أتوقع أيضاً وجود أحدٍ مثلي، ظننت أنني الوحيدة هنا ><
    وأنا شعرت بالانتماء حين علمت أنكِ غير عربية، ترى من أين تكونين؟ متشوقة لأعرف ذلك *فضووول قاتل*
    لنذهب على الخاص ونتحدث smile
    بالمناسبة اكتشفت اكتشافاً غبياً laugh هو أن الغير العربيين لسببٍ ما يحبون كلمة "الانتقام" laugh
    فعنوان روايتي يحمل كلمة "الانتقام" وروايتك "لحن كامل من الانتقام" laugh >>> اطردوني برآآآآ
    رأيت روايتك عدة مرات ورأيت الدعوات على الملفات ورغم ان العنوان لفت نظري لكن اشغالي لم تسمح لي ولم يشعجني على الدخول
    أما الآن بعد ان عرفت انك غير عربية.. لدي رغبة كبيرة لقرائتها والاطلاع عليها، تحمست smile
    وبإذن الله سأمر عليها قريباً

    احمم احممم smoker اظنني خرجت عن الموضوع قليلاً.. لنعد glasses

    في الحقيقة لقد أحببت الرواية فعلا ، لم أندم على قرائتها أبدا ، والمقدمة أعجبتني فعلا ، شعرت أنها عميقة وأنا أحب هذه الأشياء

    أريد أن أقول لكي أن أسلوب وصفك جميل جدا ، لدرجة أنني أسمع أصوات الرياح والبرق والمطر ، لقد كونتي مشهدا غنيا بالتفاصيل بكل براعة ، حتى أنه بات بإمكاني التخيل مع قلة الوصف في الفصل الثاني ، لقد استطعتي إيصال المشهد من جميع الزوايا لعقلي ، لقد ابدعتي فعلا ، والمجهود واضح في كتابتك
    جيد ^^ يسعدني سماع ان الرواية لم تخيب ظنكِولم تندمي على قرائتها ولن تندمي أيضاً بإذن الله embarrassed

    شكرااا أسعدتني كثيراً الله يسعدك ^^
    التفاصيل تكون مملة أحياناً لذا بعد الفصلين الاوليين قللت من الوصف لكن المهم أنني استطعت إيصال المشاهد في البداية smile
    لن اترك الوصف وإنما سأقلله كي أطيل كثيرا ^^
    شكراً ^*^

    الأخطاء الإملائية والنحوية ، كانت كثيرة في الفصل الأول ، ولكنها بدأت تخف في الفصل الثاني ، يبدو أنك نسختي النص في عقلك من كثرة قرائته em_1f31ae412
    أووه الفصل الأول *^* لم اجد وقتاً للمراجعة الدقيقة لكن كما ترين في الفصل الثاني رجعت تقريبا اكثر من 4 مرات ><
    فعلا نسخت الفصل بأكمله وليس النص laugh

    لنأتي للتعليق على الفصل


    في الحقيقة طول الفصل أعجبني ، ولا أمانع في الفصول الطويلة أبدا e402


    أشعر أنك تمشين في وتيرة مناسبة بالنسبة لي ، وأسلوب الكتابة لا غبار عليه


    حاولت أفكفك القرابة اللي بينهم وجبتها بعد جهد جهيد em_1f607
    حسنا إذن ستكون الفصول على هذه الوتيرة لكن سأقصره إن استطعت tongue

    هذا جيد ، لكن مع ذلك ارغب بتطوير اسلوبي لكن لا اعرف كيف laugh

    laugh أعرف ان صلة القرابة بينهم معقدة ><


    ربما شقيق للتوأم em_1f636
    ربما الأشخاص الذين يلاحقون التوأم
    ربما يريدون معرفة أسرار عائلة هيرو ، فوالده قال أنه لو علم احد اسم عائلتهم فسوف يتم ملاحقتهم ، ربما هو كذلك ، كما أن الرجل الذي اتصل بكيرون قال أن أسرار والده كلها عنده بما أنه ابنه الأكبر
    مجرد توقع فحسب
    توقع رائع *تصفيق*
    لكن لم اقل انه صحيح e402 ربما يكون كيرون شقيق التوأم او ربما لا لكن هناك نقطة قد تدلكم على بعض الاسرار
    صحيح نقطة جيدة، لكن ترى ما سبب إخفائهم لاسم عائلتهم؟ الملاحقة شيء بسيط
    لكن هم يخفون شيئا سيكون وقعه عليكم صدمة في المستقبل devious


    ربما هو نفسه من اتصل بكيرون ، أو ربما من نفس العصابة
    لقد قلت أنهما قد يكونان التوأمين
    لو كانا هما بالتأكيد أحياء
    ربما cheeky لو كان هو الشخص نفسه فماذا يريد من التوأم؟
    أليس في الفصل صفر كان هناك شخص يتحدث عن قوة ما devious
    لكن ستتضح الأمور مع الفصول المقبلة

    لم أستطع إيجاد إجابة على هذا السؤال e058


    من الممكن أنه أراد لفت انتباه كيرون


    هذا أيضا لم أستطع إيجاد إجابة عليه
    وما شأنه بـ كيرون إذا كان يريد قتل هيرو laugh


    أنا أرغب بمعرفة ذلك ، لذلك هل تمانعين لو همست به في أذني ؟ e404e404
    مستحيل
    في النهاية ما قاله سيكون موجود في لفصل القادم
    وستكون مفاجأة للجميع smile


    عموما الفصل أعجبني جدا ، وقد تحمست كثيرا للفصل القادم
    في انتظار جديدك
    دمتي في حفظ الرحمن
    smile يسعدني ذلك ولن اتأخر في الفصل القادم إن شاء الله
    لكن دعي 10 ايام تمر على هذا الفصل كي أضع آخر laugh
    دمتِ بود وشكرا للرد الجميل embarrassed
    0

  20. #119

    leen136

    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة leen136 مشاهدة المشاركة
    بدايةً السلام عليكم ، كيف هو حالك يا عزيزتي؟؟

    وعليكم السلام ، بخير غاليتي شكرا لسؤالك ^^

    أخيراً انتهى الفصل الثاني والذي حاولت أن إضيف إليه بعض التشويق والحماس
    وأرجو أنني أفلحت في ذلك smile

    لقد نجحتي اذا فانا متحمسا للفصل الثالث

    في بادئ الأمر أود أن أعرف رأستك في طول الفصول التي أضعها وهل هي مناسبة أم أنها طويلة؟

    هي مناسبة بالنسبة لي

    فالأمر يحيرني جدا كون الفصول الطويلة تكون مملة ><

    عندما تنظرين له تجدينه مملا و انه طويل لكن ما ان تبدأي في قراته لا تشعير به بل تظنينه قصيراً
    وما رأيكم بطريقة كتابتي الآن؟
    فأنا بدأت أقلل من الوصف لأن الأحداث قد بدأت smile

    جميلة و قد راقت لي
    دوم هذا الحماس asian سعيدة جدا لأنها أعجبك ^^
    إذن تحبين الفصول الطويلة ، جيد gooood
    فعلا هذا يحدث معي حين ارى فصلا طويلاً لكنه يصبح قصيرا ما ان انتهي من قراءته واتحمس للجديد
    هذا جيد، سأستمر هكذا إذن^^
    smile

    من تكون تلك الشخصية الجديدة التي ظهرت والذي يدعى كيرون؟

    قد يكون شقيق التوأم

    ويا ترى من يكونون أفراد تلك العصابة؟

    لا اعلم لكن ذلك الشخص ذو الأسود قد يكون منهم

    وماذا يريدون منه؟

    كشف اسرار عائلته

    ومن ذاك الشخص الذي اتصل بـ هايو وأخبرها بأن شقيقها في خطر؟

    الشخص ذو الأسود
    ربما لكن إذا كان شقيقهما فلماذا لم يعرف احدهما الآخر رغم انهما التقيا؟
    ذو الشعر الأسود كثيرون هنا، من تقصدبنه بالتحديد paranoid
    إذا كان يريد كشف اسرار العائلة فما قصة هذه العائلة الخطيرة؟!
    smile

    وترى من يكون أخويّ كيرون؟

    هيرو و هايو

    وهل هما ماتا كما يقول كيرون؟
    أم هما أحياء كما يدعي أفراد العصابة؟

    لم يموتا

    وإذا كانوا على قيد الحياة فمن يكونان؟

    التوأم

    وأين هما وهل سيُقتلان بسبب شقيقهم الأكبر؟!

    لا اعتقد إنهما سيقتلان لكن يسكونان في خطر
    ربما بعض ما قلته صحيح لكن هناك شيء شيء قد اخطأت فيه من قبل
    إخرة كيرون 3 وليس 2 فترى من يكونون مع العلم انهم سيظهرون كثيرا في هذه الفصول

    وأيضاً كما رأينا.. كاد هيرو يُقتل بتلك الطلقة التي أطلقه المجرم، لكن لماذا قال كيرون انه بسببه يحدث هذǿ

    يمكن لو كان يعتقد انو المجرم يريد إصابته هو

    وهل المجرم كان يريد قتل كيرون أم هيرو؟

    بعتقادي كان يريد هيرو

    ولماذا العصابة لقبت كيرون بـ المشهور الغامض؟وما سبب غضب كيرون حين ناداه السيد شين بهذا اللقب؟

    قد يكون احد أفرادها السابقين لذا لقبوه بهذا اللقب و هو نادم على انضمامه لهم و هذا يفسر سبب غضبه

    وترى ما هو الماضي الذي يخفيه هيرو عن شيزون وعن الجميع؟

    ممكن تكون نفس احداث الفصل الصفر

    وفي النهاية.. ما الذي قاله السيد شين لـ كيرون؟ وما هو ذاك السر الكبير الذي صدم كيرون؟

    قد يكون قال له انه يكون مدرس هيرو و هايو و إنهما أخواه
    ممتاز laugh التخمينات كانت في محلها تقريباً smile
    لكن لو كان كيرون واحد من افراد العصابة السابقين فلماذا يريدون منه كشف اسرار العائلة ؟
    تقريبا شيزون يعرف احداث الفصل صفر smile
    ربما لكنه قال له شيء آخر صدمه وهو لم يكن يظن ذلك الشيء

    في امان الله و اتمنىً لك التوفيق
    بانتظار الفصل القادم
    الفصل القادم آتٍ في وقته ^^
    وأنتِ موفقة
    في حفظِ الرحمن~


    0

  21. #120

    رد: leen136

    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة leen136 مشاهدة المشاركة
    بدايةً السلام عليكم ، كيف هو حالك يا عزيزتي؟؟

    وعليكم السلام ، بخير غاليتي شكرا لسؤالك ^^

    أخيراً انتهى الفصل الثاني والذي حاولت أن إضيف إليه بعض التشويق والحماس
    وأرجو أنني أفلحت في ذلك smile

    لقد نجحتي اذا فانا متحمسا للفصل الثالث

    في بادئ الأمر أود أن أعرف رأستك في طول الفصول التي أضعها وهل هي مناسبة أم أنها طويلة؟

    هي مناسبة بالنسبة لي

    فالأمر يحيرني جدا كون الفصول الطويلة تكون مملة ><

    عندما تنظرين له تجدينه مملا و انه طويل لكن ما ان تبدأي في قراته لا تشعير به بل تظنينه قصيراً
    وما رأيكم بطريقة كتابتي الآن؟
    فأنا بدأت أقلل من الوصف لأن الأحداث قد بدأت smile

    جميلة و قد راقت لي
    دوم هذا الحماس asian سعيدة جدا لأنها أعجبك ^^
    إذن تحبين الفصول الطويلة ، جيد gooood
    فعلا هذا يحدث معي حين ارى فصلا طويلاً لكنه يصبح قصيرا ما ان انتهي من قراءته واتحمس للجديد
    هذا جيد، سأستمر هكذا إذن^^
    smile

    من تكون تلك الشخصية الجديدة التي ظهرت والذي يدعى كيرون؟

    قد يكون شقيق التوأم

    ويا ترى من يكونون أفراد تلك العصابة؟

    لا اعلم لكن ذلك الشخص ذو الأسود قد يكون منهم

    وماذا يريدون منه؟

    كشف اسرار عائلته

    ومن ذاك الشخص الذي اتصل بـ هايو وأخبرها بأن شقيقها في خطر؟

    الشخص ذو الأسود
    ربما لكن إذا كان شقيقهما فلماذا لم يعرف احدهما الآخر رغم انهما التقيا؟
    ذو الشعر الأسود كثيرون هنا، من تقصدبنه بالتحديد paranoid
    إذا كان يريد كشف اسرار العائلة فما قصة هذه العائلة الخطيرة؟!
    smile

    وترى من يكون أخويّ كيرون؟

    هيرو و هايو

    وهل هما ماتا كما يقول كيرون؟
    أم هما أحياء كما يدعي أفراد العصابة؟

    لم يموتا

    وإذا كانوا على قيد الحياة فمن يكونان؟

    التوأم

    وأين هما وهل سيُقتلان بسبب شقيقهم الأكبر؟!

    لا اعتقد إنهما سيقتلان لكن يسكونان في خطر
    ربما بعض ما قلته صحيح لكن هناك شيء شيء قد اخطأت فيه من قبل
    إخرة كيرون 3 وليس 2 فترى من يكونون مع العلم انهم سيظهرون كثيرا في هذه الفصول

    وأيضاً كما رأينا.. كاد هيرو يُقتل بتلك الطلقة التي أطلقه المجرم، لكن لماذا قال كيرون انه بسببه يحدث هذǿ

    يمكن لو كان يعتقد انو المجرم يريد إصابته هو

    وهل المجرم كان يريد قتل كيرون أم هيرو؟

    بعتقادي كان يريد هيرو

    ولماذا العصابة لقبت كيرون بـ المشهور الغامض؟وما سبب غضب كيرون حين ناداه السيد شين بهذا اللقب؟

    قد يكون احد أفرادها السابقين لذا لقبوه بهذا اللقب و هو نادم على انضمامه لهم و هذا يفسر سبب غضبه

    وترى ما هو الماضي الذي يخفيه هيرو عن شيزون وعن الجميع؟

    ممكن تكون نفس احداث الفصل الصفر

    وفي النهاية.. ما الذي قاله السيد شين لـ كيرون؟ وما هو ذاك السر الكبير الذي صدم كيرون؟

    قد يكون قال له انه يكون مدرس هيرو و هايو و إنهما أخواه
    ممتاز laugh التخمينات كانت في محلها تقريباً smile
    لكن لو كان كيرون واحد من افراد العصابة السابقين فلماذا يريدون منه كشف اسرار العائلة ؟
    تقريبا شيزون يعرف احداث الفصل صفر smile
    ربما لكنه قال له شيء آخر صدمه وهو لم يكن يظن ذلك الشيء

    في امان الله و اتمنىً لك التوفيق
    بانتظار الفصل القادم
    الفصل القادم آتٍ في وقته ^^
    وأنتِ موفقة
    في حفظِ الرحمن~


    0

الصفحة رقم 6 من 21 البدايةالبداية ... 4567816 ... الأخيرةالأخيرة

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter