مشاهدة النتائج 1 الى 7 من 7

المواضيع: فلسطينية معذبة

  1. #1

    فلسطينية معذبة

    وصلتني هذه الرسالة عبر الايميل
    واحببت ان تطلعوا عليها

    عذرًا أمي الحبيبة ... فلم أعد على الظلم أطيق صبرًا ... لقد ظمئت أرض بلادي وما عادت تحتمل ظمأً ، آن الأوان لأرويها بدمي ..... عذرًا أماه أستميحك عفوًا ... فما أنا إلا فلسطينية ، ولدت فلسطينية ، وشببت فلسطينية ، وها أنا .. بإذن الله أستشهد فلسطينية قبل أن يغيروا نسبي ، أنا ابنة هذه الأرض الطاهرة ، لم ولن .. لم ولن أنسب لغيرها سأضحي بنفسي لأجل كرامتها سأموت لتحيا ، دعاكِ أمّاه .. رضاكِ أمّاه .. صبركِ أمّاه ، فما موتي بالموت الأسود ، هو ذاك الموت الأبيض دافعه ارضاء ربّي أولاً ، وتحرير أرضي ثانيًا ، فقد ضاقت علي الأرض بما رحبت وما بقي لي سوى أن تصعد روحي إلى السّماء .... ما عاد قلبي يحتمل تلك المشاعر التي يعج بها ، إنها مشاعر ثورةٍ وغضبٍ وحقدٍ وعجزٍ ، وما أنا بالعاجزة ... ولمَ أحس بذلك العجز الذي يقتلني كلّ يومٍٍ آلاف المرّات ؟؟ سأثبت للعالم أجمع أني لست بعاجزة ، فاض قلبي بما يحمل من مشاعر الألم والحسرة والحرقة وانهمرت من عيني أنهار من الدموع ،ليس على فراق الحياة أبكي ولكن على فراق موطني أتألم .. نعم أتألم... أنا ذاهبة وليس بيدي سوى ذاك السلاح .. ذاك السلاح الذي أخاف مغتصبي أرضنا عشرات السنين ، إنه ذلك الحجر الطاهر من الأرض الطاهرة ..... أعلنت جهادي .. أقسمت بأن أعيد لأرضي كرامتها ، وما أنا بالتي تقسم بالله لتتهرب لقد حان الوقت لأفي بذلك القسم ، ألهمني الله بأنه الوقت المناسب ولن أتردد ... ها أنا أماه أخرج من باب بيتنا المحطم ، أنظر إلى سماء وطني وأرضه ، نظراتي موزعة على كل شئٍ في هذا المكان ، إنه يوم الوداع ، إنّي أمشي بخطًى ثابتة ... وأسارع لنيل الشهادة .. تترقرق الدموع في عيني كلما فكرت بأني سأفارق وطني ، ولكن .. تعتلي البسمة شفاهي كلما فكرت بأن ما عند الله خير و أبقى ، إن مشاعري تناقض نفسها ، تتردد في رأسي الكثير من الأسئلة والجواب نفس الجواب بصوتٍ صادرٍ من أعماق روحي يخبر بأنهما الشهادة والجهاد .... أنا ذاهبة للانتقام .. ها أنا أنتزع من أرضي الطاهرة سلاحًا أضعه في يساري وكتاب الله في يميني وأردد "لا إله إلا الله .. لا إله إلا الله.." ما زلت أردد حتى وصلت ...ها قد وصلت أماه ... عذرًا .. لم يعد باستطاعتي الاستمرار .. أستميحك عفوًا فلم يعد باستطاعتي الإكمال ، لن أودعكِ على أمل الالتقاء في جنّات الخلد والنعيم بإذنه تعالى ... قبلة أسكبها على جبهتك قبل أن أستشهد .... أماه فقد أزف الرحيل وأرض بلادي تناديني وما عاد باستطاعتي أن أتأخر .... أماه ..ها قد بدأت أنزف دمًا وبدأت أرى متعة الشهادة وأحس بها وبدأت أرض بلادي تستجيب وترتوي ......آهٍ أماه كم أحس بالسعادة ......أماه توقفي .. لا تبكي ... لا تجعليني أتألم ... فأنا لن أموت .. إنّي أستشهد والشهداء أحياء عند ربهم يرزقون ....... إلى اللقاء أماه ... إلى اللقاء أماه ....... إلى اللقــــاء


  2. ...

  3. #2

  4. #3

  5. #4

  6. #5

  7. #6

  8. #7

    السلام عليكم

    كلمات جميله ومأثره

    جزاك الله كل خير على هذا الموضوع

    تحياتيgooood

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter