الصفحة رقم 50 من 50 البدايةالبداية ... 40484950
مشاهدة النتائج 981 الى 983 من 983
  1. #981
    السلام عليكم
    كيف حالك عزيزتي عساك باتم الصحةو العافية
    اتمنى ان تكوني دوما بخير
    اعتذر بسبب ردي المتاخر الذي اتى بعد ثلاثة اجزاء من الابداع ارجو المعذرة
    عموما اشكرك فعلا على وضعك لاخر جزء لاتعلمين كم هي هائلة السعادة التي غمرتني عندما رايته

    بداية جزء ( و ازدادت الروح ثمناً ) احسسته عنوانا معبرا عندما افكر فيه اتخيل كيف ان غياب ايلك عن اصدقائه زاد من اعتباره لنفسه و من اعتبار اصدقائه له بعدما فقدوه و لم يعد بينهم


    عندما كان ايلك في غرفته و وصفك له بقطعة كأي قطعة اثاث من قطع اثاث الغرفة جعلني احس بوحدته على الرغم من محبته لعائلته التي لا تزال جديدة بالنسبة له الا انه يبقى يحن الى
    اصدقائه الذين امضى معهم اجمل اوقاته في حياته بعد ايدين بالطبع


    عند تكلمه مع كيفين احسست بانه لا يعلم هل يلوم نفسه لعدم فعله لشيء كي يرا اصدقائه مع علمه ليس بمقدوره عمل اي شيء ام يلوم اصدقائه لعدم اصرارهم على رؤيته و تحقيق المستحيل بذلك مع ان الامر ليس بيدهم هم ايضاً و طبعا ذلك كله بسبب ايدين و اوامره العسكرية الصارمة التي اغلقت ابواب الامل في وجوههم


    في الحقيقة اظن ان ايدين سيسبب لهم انفصاما في الشخصية لانهم يعرفون ان اوامر ايدين صارمة و ما وضعها الا لمصلحة ايلك هذا من جهة و من جهة اخرى شوقهم الى ايلك يكاد يقتلهم و يفقدهم صوابهم
    و حسب كلام كيفين فقد يصاب بانتكاسة صحية اخرى ان استمر الوضع اكثر من هذا و قد يلحق به باقي المجموعة


    ( - ما الذي تقوله؟ ايدين لم يأمرني بأي شيء ! ) هذه الجملة استوعبت منها ان ايلك لم يضع و لا حتى فكرة في نفسه ان ينصاع لاوامر ايدين و حسب ظني انه في نهاية المطاف سيكسر الحواجز التي بناها ايدين و ينطلق الى ما وراءها باتجاه لندن و باتجاه اصحابه سائرا في طريق الرجوع الى حياته التي عشقها بين من احبهم و من بنى حياته المزدهرة معهم


    ( - تعرف الجميع! لا يمكنني سوى أن اكون مرتابًا من خالك الذي يشبهك ) لا عجب من هذا الكلام بعد وصف يوجين لكيفين و اندرو بالتماثيل و يبدو انه لم يدرك انه يتحدث مع اكثر شخصين من اصدقاء ايلك يحملون عزة النفس معهم اين ما ذهبوا


    ( لقد عرفتُ بأني أريد الذهاب لايدين لأتحدث معه كما يجب, لكني ما زلتُ أشعر بالتردد بسبب خوفي من أن أكون عبئًا, لهذا لن أذهب إليه قبل أن أتمكن من الوقوف هنا بنفسي من دون مساعدته, أريد أن أعرف إلى أي مدى يمكنني الاستغناء عن طلب حاجتي منه, أريد أن اصبح كفئًا بالقدر الذي يمكنني أن أخبره بأنني لن اتخلى عنه بثقتي التامة دون أن يرن تأنيب الضمير بداخلي, أن اصبح بالقرب منه دون أن اخشى عليه من عبئي ) بعد هذا الكلام جعلني اتمنى لو ادخل الى هذه الرواية كي اقول له بانه ليس عبئا على احد و ان يزيد من ثقته بنفسه و انه يستطيع ان يصل الى ما يريده ان سعى اليه و لكن كل الذي حدث اقصد اوامر ايدين و كلام ايلك عنه و عدم رضاه التام بهذه الاوامر و كذلك الصورة المزعجة عن ايدين التي تقريبا انطبعت في مخيلة اصدقاء ايلك جعلني كل هذا اخشى ان تتمزق العلاقة التي بين ايلك و ايدين اتمنى الا يحدث هذا


    ( سأله اندرو بوجه جاد فأومأ له موافقًا ثم راقبه وهو يتنهد ليهيئ نفسه قبل أن يعود ويسأله - كيف وجدته؟ ) احسست هذا النقاش الذي بدأو به كانه خطة حربية لاسترجاع رهينة الا وهو ايلك و انهم ارسلوا كيفين كجاسوس لهم عند الاعداء الا انه جاسوس خارجي لا يستطيع التقدم بالخطى و لو كانت على بعد كيلومتر من هذه الرهينة


    ( بدا التوتر عليها حين التحمت عينا كيفين بعينيها فنكستها مسرعة ) يضحكني حقا التوتر الدائم المصاحب لمادلين عند رؤيتها لكيفين و هو عادة ما يكون معجبا بنفسه عند خوفها منه


    ( قال بأنه يريد أن يعرف عائلته بشكل أكبر, لذا يتحتم عليه البقاء مزيدًا من الوقت على هذه الحال )
    اشك بمصداقية هذا الكلام اذا ان ايلك و حسب ما عرفناه عنه اغلى ما عنده هو اصدقائه و من المستحيل ان يتخلى عنهم لاي سبب كان سيبقى مع عائلته لوقت اطول في حالة واحدة الا اذا كان بقائه هذا لا يحول بينه و بين رؤيته لاصدقائه


    ( قطب جيمس مستغربًا بسمته, واتسعت عيناه حين انتبه لكرة الثلج التي كانت بيده, والتي اصبحت الان تطير في الهواء بعد أن قذفها ايلك نحوه لترتطم بجبينه فترتفع ضحكات ايلك من جديد
    تصلب جيمس في مكانه بينما أجفل البستاني محدقًا إليه برعب وكأنه ينظر لموته, حرك جيمس يده ببطء ليبعد بقايا الثلج عن اكتافه بثبات, ثم نظر لايلك الذي توقف عن الضحك أخيرًا وتنهد بينما يرفع عينيه إليه
    انتبه أخيرًا إلى نظرات جيمس الجامدة فأجفل وهو يتذكر من يكون ذلك الشخص الذي قذفه بالثلج للتو
    اقترب بسرعة وهو يفكر برعب, لقد عبث مع الغوريلا للتو, هل ستكون نهايته ؟


    - خالي جيمس .. أنا آسف لم استطع أن أقاوم رغبتي .. هل أنتَ بخير ؟


    قال ايلك ذلك مرتبكًا بينما وقف تاركًا بينه وبين جيمس مسافه آمنه تسمح له بالهرب قبل أن تصل له تلك الايادي الغوريليه ) اما هذا الموقف فلا املك الا ان اقول انه اضحكني فعلا من جميع النواحي اذ ان ايلك قد رمى كرة الثلج وفقا لسجيته المرحة و روح الدعابة لديه الا ان روح الدعابة هذه قد لا تاتي عليه الا بالمصائب و المشكلة هي ان من رمى عليه هذه الكرة هو الغوريلا فاعتقد انه يجب عليه ان لا يخاطر بحياته مرة اخرى مع الغوريلا يمكن ان يقوم بهذه المواقف مع اخواله الباقين الا جيمس و اضحكني ايضا وصفه الايادي الغوريلية اذا يبدو انهم متعنتين بهذا الوصف اتسائل من مبتكره و اظنني اعرف اعتقد انه يوجين و من غيره او انهم اتفقوا على هذا الوصف يبدو انهم وجدوه الوصف المطابق له


    ( كانت مجموعة تلك الأوراق تتحدث عنه .. كانت في البداية معلومات مفصلة عنه .. بداية من المعلومات الأساسية نهاية بتفاصيل لا أهمية لها, كطعامه المفضل, اصدقاءه والأماكن التي زارها, درجاته في المدرسة وحتى اهتماماته
    كل ذلك كان معقولًا مقارنة ببقية المعلومات, لقد كتب جيمس كل الأحداث التي تعرض لها ايلك أثناء خوضه في ذلك العالم المدنس, بل وكتب كل ايماءه وتقطيبه وتمتمة له طيلة فترة نومه هنا قبل أن يعثر عليه ايدين, لقد كان يدرس كل ايماءه له ويفسر كل كلمة قالها أثناء نومه ليحاول أن يصل إلى النقطة التي تهمه, وهي إن كان ايلك سيفيق أم لا ) احببت هذه الاهتمام اللامحدود لايلك فهو بعد كل شيء يستحقه اذ اننا اعتدنا على اهتمامه بالجميع و حان الوقت ليهتم الجميع به


    ( ولكن .. أن يكون جيمس أيضًا قد وقف معه في كل خطوة وبهذه الدقة ...
    رغم أنه يبدو ذلك النوع من الرجال الغير مهتمين بالتفاصيل, هذه الأوراق مجنونة بالتفاصيل بشكل يرعبه ) يبدو ان كل انش تحركه ايلك في لندن لم يغب عن العائلة الغريبة الاطوار يبدو كذلك كما قلتي


    ( نبض قلبه وشعر به يتسع بشدة لسبب لم يعرفه .. لا يعرف لماذا .. ولكنه شعر بالإطراء .. هو يشبه والده ! )اعجبني هذا المقطع فعلا لا ادري لماذا كما هو حال ايلك تماما لكن رايته جميلا بالفعل اذ ان ايلك احس بانتمائه لوالده على الرغم من انه لم يره من قبل صحيح بالنسبة لموضوع والد ايلك فرانس لا ادري لماذا يراودني شعور بانه لم يمت حقا لا اعلم لكن هذا هو حدسي


    ( لدي عمل ما علي إنجازه ) هذا العمل الذي يريد يوجين القيام به فاظنه احد الامرين ان لم اكن مصيبة بهما فاتركيهما و لكن انا اظن اما انه يذهب في زيارة دورية الى احد المستشفيات التي اعتقد انه يوجد فيها والد ايلك الذي سبق و ان قلت لكي انني اظنه لم يمت و هو مهتم به خصوصا انه ابدا صدمته امام ايلك و قال كم انه صدم عندما راى كم هو ايلك يشبه والده و هو الامر الذي ارجحه اكثر من الامر الثاني الذي هو ان يوجين ايضا يذهب الى احدى المستشفيات لمرض يعاني منه لا ادري لماذا اتاني مثل هذين التفكيرين المتشائمين المتعلقين بالمستشفيات لكن هذا ما طرأ لعقلي حسنا بالتفكير في الامر اضيفي الاعتقاد الثالث و هو ان الامر بطريقة ما متعلق بجاك الذي هو ايضا اتصوره لم يمت يبدو انني متفائلة كثيرا بعدم اقتناعي بموت احد الشخصيات في هذه الرواية التي ادمنت عليها




    و الان جزء ( عزيز عليه ) و كما هي العادة عنوان جميل اشك في انك قد تضعين عنوانا غير ملائم في احد الاجزاء دائما العناوين التي تنتقينها جميلة


    ( كانت هناك بسمة واثقة تعلو ملامح وجهه إضافة لعينين جريئتين بانت من خلف زجاج نظارته الشمسية )
    اعتقد ان من يقال هذا الكلام عنه قد دخل قائمتي الذهبية او فالنقل انه على ابوابها لم يدخل بعد بالمناسبة هذه القائمة الذهبية تتضمن (( ايلك - ايدين - يوجين - كيفين - اندرو )) و الان صاحب النبرة الموسيقية




    ( قالها المتعجرف دون أن يفلت ايلك رغم أن نبرة عدم الثقة بانت في صوته, وسرعان ما بدأ التوتر يظهر عليه حين أخذ محدثه يرمقه من أعلى رأسه إلى أخمص قدميه بنظرة مقيمة أنهاها بأن لوى فمه في ابتسامة ساخرة وقال


    - هل تقصد بكلامك هذا القميص الذي لا يكاد ثمنه يعادل كوب القهوة الذي تحمله ؟


    أفلت المتعجرف قميص ايلك من فوره وتوجه بجسده نحو محدثه قائلًا بتوتر


    - مـ ماذا قلت ؟


    ابتسم المعني بتملق ثم رفع هاتفه وقال متسائلًا


    - هل علي الاستعانة بالشرطة ! )


    هذا الموقف تستطيعين ان تقولي انه اكثر ما شدني الى صاحب النبرة الموسيقية (( وليام )) حسنا تستطيعين ان تقولي ان ما اعجبني بهذا الموقف هو انه تصرف بشجاعة لكن ببرود و كانه ملك العالم احب الشخصيات التي تسيطر على المواقف بهذه الطريقة


    ( كانت أنفاسه سريعة حين تمتم بتلك الكلمات, قطب ايلك وهو يلاحظ شدة تعرقه, وضع يده على رأسه الأسود وأدراه نحوه قائلًا بقلق )
    يبدو ان فرانك لديه الفوبيا من هذا الرجل اتمنى ان اعرف ما قصته معه و لما كل هذا الخوف و التوتر منه هل من مشكلة معه في السابق لا اعلم





    اللّهُمََّ ارفَعْ الغُمََّه عَنْ هذِه الأمّه


  2. ...

  3. #982
    ​( عبس ايلك وهو يجيبه متقدمًا نحو السلم


    - لقد اصطدم بي متعجرف وسكب قهوته على قميصي


    تغير وجه يوجين وشحب وهو يلاحق ايلك بعينيه, لكن ذلك الأخير لم يكن قد انتبه إليه حين تابع صعوده نحو غرفته, استحم وغير ملابسه ثم خرج من غرفته فقابل فرانك الذي كان قد خرج من غرفته للتو هو الآخر وكان قد غير ملابسه )
    حسنا في هذا الموقف اتفهم سبب عبوس ايلك من الحادث البسيط الذي وقع له قبل تدخل وليام و الذي كاد ان يكون معركة دامية لولا تدخله لكن لم افهم سبب شحوب يوجين ما الامر مع هذين التوامين احدهما عندما راى احدهم اصبح يتعرق بشدة و كانه سيموت لا محالة و الاخر عندما ذكر له الموقف الذي حدث كاد ان يكون كحال توأمه تماما لولا انه لم يكن في المكان ارجو ان توضحي هذين الامرين


    ( تعجب ايلك وهو يراقب فرانك الذي بدا وكأنه قطة تشعر بالخطر, حتى أن شعره أنتثر وأصابع يده تشنجت وهو يستدير مجددًا ليرمق ذلك المتملق ببرود حذر )
    هذا الموقف اكثر ما اريد سببه في هذا الجزء اتمنى ان توضحي السبب في اقرب وقت كان توضحي ما كانت علاقة وليام بفرانك و بالنسبة لفرانك فعندما قلتي انه كان مريضا فهو مريض بماذا و هل لا يزال مريضا حسنا بالنسبة للذي اظنه فاعتقد ان الامر بطريقة ما متعلق بالحادث الذي حدث لفرانك و الذي ذكرتيه عندما طلب منه يوجين ان يجلب له الكرة من السطح و وقع و كسر رجله هذا مجرد تخمين


    ( - بالنسبة لحادثة القهوة, هل كان كل شيء بخير ؟ )
    هذا الموقف من مجموعة المواقف المبهمة في هذا الجزء لكن ما اظنه ان للامر علاقة مع حالة ايلك التي سببها العقار لا ادري لكن شحوب وجه يوجين في البداية جعلني اخمن هذا التخمين


    ( فجأة أصبح يسمع ضوضاء ثم جاءه صوت لافي لاهثًا
    - ايلك سوف أنجو بحياتي لا تقلق
    ثم انقطع الخط بينما غرق ايلك في الضحك حتى اختنقت أنفاسه )
    لا ادري صراحة و لكن هل لي بسؤال هل سبب ايلك اعلان الحرب الشعواء بين الاصدقاء
    عموما في الحقيقة يستحق كل هذا الاهتمام و التشاجر من اجل التكلم معه و عقد المنافسات




    ( فبدا لوهلة قصيرة يشبه يوجين بشدة )
    بالنسبة لهذه العبارة فحسب ما اظن انك لم توضحي ما هو لون عيون فرانك او وجهه فقط شعره عندما قلتي في احد المقاطع انه اسود اللون ارجو ان توضحي ذلك


    و الان الفصل الجميل و الذي انتظرناه منك على احر من الجمر (( لقاء اخر )) عنوان مشوق اظنك قصدتي به لقاء ايلك بكايل


    ( إنني أرى فيه ملامح فرانس )
    هنا اتمنى ان توضحي امرا الم يذكر الجميع ان ايلك هو يوجين الاصغر و بنفس الوقت يذكرون ان به ملامح فرانس اعتقد انك بهذا الكلام تنوهين الى ان فرانس على علاقة قرابة مع عائلة ايلسون قبل ان يكون زوجا لروز ( والدة ايلك ) هذا ظني لا ادري ان كنت محقة او لا


    ( ايلك دوغلاس؟ هل أنت أبن فرانس؟ لا عجب من أن يوجين أنقذك, آه أنا اسمي لويس كينت )


    هذه العبارة (( لا عجب من أن يوجين أنقذك )) كرروها مرتين بدات اتيقن شيئا فشيئا من ان فرانس له علاقة قرابة بعائلة ايلسون كلما ذكر فرانس الاحظ اهتمامهم الشديد بالموضوع ناهيك عن اهتمام يوجين سابقا و حاليا بابنه رجو منك توضيح علاقة فرانس بالعائلة عدا علاقته كزوج لابنتهم


    ( شهق الجميع فزعين ثم قال ايوان مبتسمًا بتوتر
    - هذا مستحيل, لنقل أنك نسيت, ألن تخبرنا عن العمل المهم الذي ستقوم به مع ايل ؟
    كان الجميع يحدقون نحو فرانك منتظرين تصريحه بتوتر شديد )


    حسنا يبدو انهم لم يعتادو على التكتم عن بعضهم و يبدو ان للامر اساسا الا وهو تخطيطهم مع بعضهم حول احد ما و انهم اعتادو على ذلك و حسب ظني ان الامر سببه وليام لانه و حسب كلامهم عدوهم اللدود


    ( - ذاك الفتى يحدق إليك بشكل غريب, يبدو كمن ينظر لشيطان ! )
    الم يجد افضل من هذا التعليق ليتكلم به مع ايلك اولا يعلم ان ايلك تكونت له عقدة من هذا التعليق
    كلمة شيطان هي اكثر ما يكرهه ايلك بعد ذلك الجين الذي دمر حياته بالعقار عموما ارجو ان يتفهم بالمرات المقبلة و لا ينعته بمثل هذا اللقب او حتى بصورة غير مباشرة


    ( إليه بصدمة شديدة بانت في وجهه الذي لم يتغير كثيرًا عن ما كان في ذاكرته, مضت لحظة طويلة قبل أن يتجاوز صدمته وينطق باسمه القديم
    - ايلك .. واتسون !
    كانت يده وقبل أن يدرك .. ترتجف محكمة القبض على سواره في ذراعه الأيمن .. خرجت الحروف بين شفتيه المرتجفتين ثقيلة جدًا حين نطق باسمه
    - كايل )
    من كان ليظن ان يعود للظهور مثل هذا الشخص الذي سابقا كان قد سبب الام و عقدة من النقص في نفس ايلك لكن لاصدقك القول انني قد اثير غيضي بسبب كايل هذا لانه يجعل ايلك يتالم و يخاف من مصادقة احد ما و يخفي سره عن الجميع في حين انه يتالم من هذا السر كل ذلك كي لا يسمع كلمة شيطان مرة اخرى ثم ياتي بعد كل ذلك ليلومه كيف انه لم يجبه عندما ناداه و كيف انه لم يعطه فرصة
    للاعتذار لماذا اذن ناداه بالشيطان اذا كان يريد ان يحافظ على صداقته معه في النهاية




    ( لكن .. على الأقل .. أنتَ على قيد الحياة ..... يا لها من راحة )
    حسنا هذه العبارة قد خففت من صغينتي نحو كايل على الاقل بعد كل ما فعله لا يزال قلقا عليه و مرتاحا لبقاءه على قيد الحياة و بافضل حال و لا اعتقد صراحة انه سينجو بنفسه ان تجرأ و ازعج ايلك ثانية بكلام مزعج من اللوم و القاء العتب على ايلك ليثقل به كاهله مع ان السبب و كما قلت سابقا لم يكن غير عدم تفهم من كايل تجاه حالة ايلك التي لاحول له و لا قوة بها اعتقد اني تحيزت تجاه ايلك كثيرا لكن ماذا افعل لانني قلت لك منذ البداية السبب في الاساس هو كايل في اعتقادي


    ( تغيرت تعابير وجه ايلك حين طرقت مسامعه كلمات قالها يوجين, لم يكن ذاهب لزيارة والدة جوليان كم ظنوا, إنها بالفعل فتاة .. ولكنها )
    لكنها ماذا ؟؟؟ انا تخميني قد قلته سابقا و لازلت متمسكة به و قد تكون هذه الفتاة ممرضة او ان تكون واحدة ممن يعرفهم ايلك او تعرف عليهم في لندن بدات اتشتت و لا اعلم كيف اخمن لكني قلت لك لا ازال على ذات تخميني السابق الا و هو ان الامر متعلق بوالد ايلك الذي سبق و ان قلت لك انني اتوقعه لم يمت او الامر متعلق بجاك و الثاني لا ادري لماذا اعتقادي اكبر به لكن تبعا لتصرف يوجين السابق معه عندما نبهه انه مستهدف من قبل جين فاظن انه قد تولى امر الاتناء به و له زيارة دورية للمشفى لعمله ذاك بان يعتني به لا اعلم قلت لك مجرد تخمينلا اكثر و لا اقل


    ( شغل محرك السيارة .. وبدلًا من أن ينطلق في طريقه .. أسند ظهره على الكرسي واغمض عينيه محاولًا كبح غضبه ثم قال
    - هل لي أن أفهم سبب ركوبكما في الخلف؟ هل أنا سائقكما ؟ )
    هل تعلمين عندما استند و اغمض عينيه محاولا كبح غضبه اعجبني كثيرا كثيرا لانني احب هذا الفعل عند محاولات كبح الغضب و لا سيما ان يوجين الذي احبه هو من فعل ذلك لا اعتقده امرا مهما اتحدث عنه لكن فقط اردت ان اوضح كم هو هذا المقطع اعجبني لان الحق كله مع يوجين عندما غضب فعلا هو ليس سائقا لهما




    ( هذا ظلم وازدراء
    - أنزل ولا تعطلنا
    نزل ايلك بعد أن طُرد شر طرده ووقف في مكانه على الرصيف يرمق فرانك وهو ينزل منتقلًا لجانب يوجين
    - أنتما, سأشكيكما لحقوق الإنسان !! )
    ما باله يوجين الهذا الحد اي عقدة بين حاجبي فرانك تعني ان مصيبة قد حدثت قد يكون السبب في برود فرانك الغير محدود فوجود عقدة بين حاجبيه يعني فعلا ان امرا ما قد حدث ثم قول ايلك ساشكيكما الى حقوق الانسان فاعتقد بان اصدقاءه يقولونها عنه هو و ايدين و خصوصا انهم لا يدركون مقصد ايدين من بقاء ايلك تو انهم يدركونه لكن شوقهم لايلك يمنعهم من التفكير بالشكل الصحيح




    ( هل أنت متأكد بأنه لم يكن يعرفهم من قبل شو ؟!
    - تعلم بأن معلوماتي لا تخطئ !
    قطب راينر وقال ناقلًا عينيه بين اصدقائه
    - قد يبدو الأمر مستحيلًا لكن لا شك في الموضوع, لقد فقد فرانك أنفاسه بسببه ! )
    هل افهم من هذا الكلام ان من كان يحمل كوب القهوة الذي اصطدم بايلك في الجزء الذي يسبق السابق هو ذاته شون لا اعلم و لكن لو كان كذلك لانتبه ايلك الى ان وجهه مألوف لا اعلم كما اقول لك دائما مجرد تخمينات


    ( كان ايلك قد بلغ منه الانزعاج مبلغه بالفعل, لم دائمًا يجد نفسه لا يفهم شيئًا أثناء اصغائه لمجموعة غريبي الأطوار هذه! )
    عليه ان لا يفكر في امر عدم معرفته لما يحصل بين مجموعة غريبي الاطوار كما يسميهم لاني اعتقد بانني اتشارك معه ذات النقطة لا اعلم هل يقصدون ايلك نفسه ام يقصدون وليام لم افهم شيئا


    ( ما بيدنا شيء على أي حال, كل الظروف تقف بصفه, علينا أن نعترف باستحقاقه للسر أكثر منا )
    هل كل هذا النقاش و عقد هذا الاجتماع من اجل مشاركة فرانك سرا ما مع احدهم دونهم انهم حقا غريبو الاطوار


    ( تقول بأنه بدا طبيعيًا حين تحدث !
    أومأ فرانك مقطبًا فعرك يوجين جبينه وقال
    - هذا غير مطمئن )
    منذ ان بدأ ايلك اليش مع عائلته بدأت الالغاز التي لم تنتهي حتى الان ارجو ان توضحي جميع الجزئيات المبهومة خصوصا في الفصلين الاخيرين ارجو ذلك منك


    ( ايدين, قد يكون ايلك مشككًا في نواياك ولكني خلافه أدرك بأن لتركك له وحيدًا نوايًا خفية, لا تقل لي بأنك تريده أن يقرر مستقبله لأن ذلك لا يعذر فعلتك حين أمرت اصدقائه بتركه وحيدًا وبعدم زيارته !! )
    هذا الكلام جعلني اعلم ان ايدين قد نصب يوجين مرسالا للمعلومات الخاصة بايلك و بالمناسبة هذا ايضا مجرد تخمين


    ( أومأ له فرانك فاستدار مكملًا سيره دون أن ينتبه لجيمس الذي كان يقف بجانب الخادمة محدقًا بهما
    - سيدي, من قلت تريدني أن استدعي ؟
    التفت نحوها وقال
    - لا أحد, هل تناول ري غداءه كما يجب ؟ )
    هذا الكلام اشعر بان جيمس من خلاله يخفي اسرارا بعدد حبات رمال الصحراء بل العائلة باكملها و كل من يتعلق بها ما عدا ايلك طبعا يخفي هذا العدد الهائل من الاسرار




    بشكل عام هذا ردي على هذه الاجزاء الثلاثة الرائعة و الذي رجائي ان ينال اعجابك و ارجو منك ان توضحي النقاط المبهمة العديدة كما ارجو ان لا تتاخري علينا كثيرا و ان تكوني باتم الصحة و العافية دائما و قد يكون الوقت مبكرا على العيد لكن عيد مبارك عليك و على جميع اخواتي في المنتدى ارجو من الله ان يعيده على الجميع باتم الصحة و العافية

    في امان الل

  4. #983

الصفحة رقم 50 من 50 البدايةالبداية ... 40484950

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter