مشاهدة النتائج 1 الى 15 من 15
  1. #1

    فشجاني حنينه والنحيبْ - المشاعر والرومنسية

    attachment


    attachment

    attachment

    كيف حاكم رواد القسم الأعزاء ~
    موضوعنا اليوم يتحدث عن المشاعر بشكل عام
    والرومنسية بشكل خاص

    ارجوا ان تستمتعوا وتستفيدواicon101

    ملاحظتان"لقد تشاركت مع فتاة تدعى إيمان في هذا الموضوع ولعدم تواجدها سأنزل ما شاركت به باسمها"

    "كلامي هنا موجه لمن لديهم الطرق الخاطئة بإظهار العواطف وليس لكل الكتاب "
    attachment


    المشاعر امر جميل
    تشعرك أن من يتحدث معك أنسان راقي
    اليوم أعزائي قررنا الطرق على ابوابها معكم
    برحلة خاصة نغوض بها ببحر العواطف والمشاعر
    لنأخذ الجميل المفيد ونرمي النتن دون العودة إليه
    أحبتي ما دعانا لنقيم هذا الموضوع هو بعض العقليات الخاطئة
    والمفاهيم المعوجة عن العاطفة الطاهرة والرومنسية الراقية


    مدخــل
    ياطائر البان ,قد هيجت أشجاني
    وزدتني طربا يا طائر البان

    إن كنت تندب ,إلفا قد فجعت به
    فقد شجاك الذي بالبين أشجاني

    زدني من النوح ,واسعدني على حزني
    حتى ترى عجبا من فيض أجفاني

    attachment


    للمشاعر والعواطف انواع كثيرة جداً
    لو عددناها لصعب احصائها علينا تتراوح بين
    حب ،كرهـ،أمل ،ألم ،أنكسار إلخ
    لا بد وأن تحتوي روايتنا على بعضاً منها
    فالرواية عادتاً ما تتناول حياتنا الواقعية بطريقة درامية
    لكن ما بال روايات هذه الأيام باتت سطحية بشكل لا يطاق
    لا تحمل سوا تصنيف واحد وهو
    الرومنسية المنحطة
    أعذروني على هذا التعبير فنحن هنا لنستمتع ولست أأنبكم
    لكن أحبتي ألا تلاحظون ان جمال روايتكم يندثر تحت تأثير ذالك الدخيل
    عدا هذا نحن نكتب لنعبر عن عواطفنا لنخرج طاقة ما من أعماقنا
    ولسنا مستعدين لأي أثم ناتج عن هوانا 25_01_14139066628708942
    أعزائي بدايتاً أريدكم ان تعو امراً وهو حكم الروايات .!
    أتعرفون ما حكم الروايات بشكل عام ؟؟

    سؤل الشيخ سعيد الغامدي فأجاب
    حكمها كحكم سائر الكلام الطيب حلال والخبيث حرام
    إذاً احبتي انظروا لما تكتبون وأختاروا ما سينفعكم دنيا وأخرة
    نأتي لنقطة مهمه جداً الرومنسية بين اصحاب الجنس ذاته16_10_13138194800458197
    التي لا تمد للرومنسية بصلة انما هي من كبائر الذنوب
    فكيف تكتبون عنها لا أدري .. أكتبوا ما تحبون لكن لا تهينوا الصداقة
    الصداقة تعتبر من المشاعر الطاهرة يمكننا ان نتركها كما هي، فهي تحمل الكثير من
    المواقف الجميلة دون داعي لتدخلوا القذارة إليها
    يمكنكم وصف صديقين يحبان بعضهما ويضحيان لأجل مصلحة بعضهما
    ويبقيان على الفطرة icon101
    دعونا نكتب عن الكثير من المواقف بعقلانية
    يمكنكم ان تقتبسوا من الشعر العفيف بعض المواقف
    فهو يحمل الكثير من الجماليات
    أكتبوا عن زوج ضحا لأجل زوجته عن أبن منح لأمه مستقبله
    عن اخت قدمت عيناها لأختها عن صديق تخلى عن وطنه
    أكتبوا عن كل شيء بهذة الحياة عن جميع المشاعر
    أكسروا الروتين بأن تكتبوا عن مشاعر نعايشها لكننا لا نشعر بقيمتها
    لا تسجنوا انفسكم بين قضبان الانحطاط والمفهوم الخاطئ للرومنسية
    الرومنسية ليست لمس وغمز وكلام ملغوم vM2tK




    أترككم مع ناميا×





    اخر تعديل كان بواسطة » سكون ~ في يوم » 07-03-2015 عند الساعة » 15:19

    اللهم ادخلنا جنة الفردوس الأعلى من دون حساب ولا سابق عذاب يارب
    * ●°●°●°●°*
    إن الله ما اشقاك إلا ليُسعدك
    | Ask.fm |


    f6c4e841d0ff66d7e2a5d46f6cf03cc1




  2. ...

  3. #2



    attachment
    الحب الطآهر أو العفيف : هو ذلك الحب الذي لآ يتجآوز مآ حرم الله،،حب محترم..
    فآلحب ليس فيلم رومآنسي عظيم كفيلم التآيتنك الذي ضحى فيه كآبريو لتعيش السيدة روز ،
    كمآ أن الحب ليس حب المآسنجر و الفيسبوك وموآقع التوآصل الآجتمآعي الأخرى ،
    الحب ليس أغنية تآمر حسني أو نآنسي عجرم { آسفة ذول اللي طلعوآ معي 22_10_13138244097584716 } ،
    الحب شيء عظيم جدآ لآ نعرفه نحن البشر الذين كثرت ذنوبنآ ، مآتت قلوبنآ ،
    آنعدمت الأحآسيس و المشآعر ، صآر الحب وسيلة لآستدرآج الفريسة لبين يدي الوحش ،
    الوحش الذي لآ يرحم ، فظلمنآ الحب ، ألفقنآ له و زينآه بمآ ليس فيه ،
    فكمآ أخبروني الحب هو صدق المشآعر و شفآفيتهآ ، الحب تضحية ، الحب إيثآر ،
    الحب يآ آنستي ليس عندمآ يخبرك فآرس أحلآمك أن تصفيفة شعرك رآئعة ،
    الحب يآ سيدي ليس عندمآ تخبرك أن سيآرتك مذهلة ،،،!



    attachment
    قابلها في حفله كانت ملفتة للانتباه .. كثير من الشبان كانوا يلاحقونها
    كان شابا عاديا ولم يكن ملفتا للانتباه
    في نهايه الحفله تقدم اليها وعزمها على فنجان قهوة
    تفاجأت هي بالطلب .. ولكن ادبها فرض عليها قبول الدعوة ..جلسوا في مقهى للقهوة
    كان مضطربا جدا ولم يستطع الحديث..هي بدورها شعرت بعدم الارتياح
    وكانت على وشك الاستئذان
    وفجأه أشار للجرسون قائلا :
    (( رجاءا ... اريد بعض الملح لقهوتي )) !!
    الكل نظر اليه باستغراب
    واحمر وجهه خجلاً ومع هذا وضع الملح في قهوته وشربها
    سألته بفضول ( لماذا هذه لعادة ؟؟ ) تقصد الملح على القهوة
    رد عليها قائلا
    ( عندما كنت فتى صغيرا ، كنت اعيش بالقرب من البحر ،
    كنت احب البحر واشعر بملوحته ، تماما مثل القهوة المالحه ، الآن كل مره اشرب القهوة المالحه اتذكر طفولتي ، بلدتي ، واشتاق لأبوي اللذين لا زالا عائشين هناك للآن )
    حينما قال ذلك ملأت عيناه الدموع .... تأثر كثيرا
    كان ذلك شعوره الحقيقي من صميم قلبه
    الرجل الذي يستطيع البوح بشوقه لوطنه لابد ان يكون رجلا محبا له مهتم به ، يشعر بالمسؤوليه تجاهه وتجاه اسرته
    ثم بدأت هي بالحديث عن طفولتها واهلها وكان حديثا ممتعا
    استمروا في مقابلة بعضهم بعضا
    واكتشفت انه الرجل الذي تنطبق عليه المواصفات التي تريدها
    كان ذكيا ، طيب القلب ، حنون ، حريص ,,, كان رجلا جيدا وكانت تشتاق الى رؤيته
    والشكر طبعا لقهوته المالحه !!
    القصه كأي قصه حب اخرى
    الأمير يتزوج الاميرة
    وعاشا حياة رائعه
    وكانت كلما صنعت له قهوة وضعت فيها ملحا لانها كانت تدرك انه يحبها هكذا ( مالحه )
    بعد أربعين عاما توفاه الله
    وترك لها رساله هذا نصها :
    (( عزيزتي ، ارجوك سامحيني ، سامحيني على كذبة حياتي ، كانت الكذبه الوحيده التي كذبتها عليك ,,, القهوة المالحه !
    أتذكرين أول لقاء بيننا ؟ كنت مضطربا وقتها واردت طلب سكر لقهوتي ولكن نتيجه لاضطرابي طلبت ملحا !!
    وخجلت من العدول عن كلامي فاستمريت ، لم اكن اتوقع ان هذا سيكون بدايه ارتباطنا سويا !!
    أردت اخبارك بالحقيقه بعد هذه الحادثه
    ولكني خفت أن اطلعك عليها !! فقررت الا اكذب عليك ابدا مره اخرى
    الأن انا اموت ,,, لذلك لست خائفا من اطلاعك على الحقيقه
    انا لا احب القهوة المالحه !! ياله من طعم غريب !!
    لكني شربت القهوة المالحه طوال حياتي معك ولم اشعر بالاسف على شربي لها لان وجودي معك يطغى على اي شيء
    لو ان لي حياه اخرى اعيشها لعشتها معك حتى لو اضطررت لشرب القهوة المالحه في هذه الحياة الثانيه ))
    دموعها اغرقت الرساله
    يوما ما سألها احدهم ( ما طعم القهوة المالحه ؟ )
    فاجابت ( انها حلوة ) !!
    رأيتم ؟هذا موقف رومنسي !! إقرأوه و أعيدوه و أخبروني إن وجدتم كلمآت منحطة أو شيء من هذآ القبيل
    مع غيآب هذه الألفآظ هل تغير شيء في نوعية الموقف ؟؟ لآزآل رومآنسيآ t9AsA


    ~*


    قرر صاحبنا الزواج وطلب من أهله البحث عن فتاة مناسبة ذات خلق ودين,
    وكما جرت العادات والتقاليد حين وجدوا إحدى قريباته وشعروا بأنها تناسبه
    ذهبوا لخطبتها ولم يتردد أهل البنت في الموافقة لما كان يتحلى به صاحبنا
    من مقومات تغري أية اسرة بمصاهرتة وسارت الأمور كما يجب وأتم الله فرحتهم،
    وفي عرس جميل متواضع اجتمع الأهل والأصحاب للتهنئة.

    وشيئاً فشيئاً بعد الزواج وبمرور الأيام لاحظ المحيطون بصاحبنا هيامه وغرامه الجارف بزوجته
    وتعلقه به وبالمقابل أهل البنت استغربوا عدم مفارقة ذكر زوجها للسانها. أي نعم هم يؤمنون بالحب
    ويعلمون أنه يزداد بالعشرة ولكن الذي لايعامونه أو لم يخطر لهم ببال أنهما سيتعلقان ببعضهما إلى هذه الدرجة.

    وبعد مرور ثلاث سنوات على زواجهما بدؤوا يواجهون الضغوط من أهاليهم في مسألة الإنجاب،
    لأن الآخرين ممن تزوجوا معهمفي ذلك التاريخ أصبح لديهم طفل أو اثنان وهم مازالوا كما هم،
    وأخذت الزوجة تلح على زوجها أن يكشفوا عند الطبيب عل وعسى أن يكون أمراً بسيطاً
    ينتهي بعلاج أو توجيهات طبية.

    وهنا وقع ما لم يكن بالحسبان، حيث اكتشفوا أن الزوجة عقيم )!!

    وبدأت التلميحات من أهل صاحبنا تكثر والغمز واللمز يزداد إلى أن صارحته والدته
    وطلبت منه أن يتزوج بثانية ويطلق زوجته أو يبقيها على ذمته بغرض الإنجاب من أخرى،
    فطفح كيل صاحبنا الذي جمع أهله وقال لهم بلهجة الواثق من نفسه تظنون أن زوجتي عقيم؟!

    إن العقم الحقيقي لا يتعلق بالإنجاب،أنا أراه في المشاعر الصادقة والحب الطاهر العفيف
    ومن ناحيتي ولله الحمد تنجب لى زوجتي في اليوم الواحد أكثر من مائة مولود وراض بها
    وهي راضية فلا تعيدوا لها سيرة المضوع التافهه أبداً.

    وأصبح العقم الذي كانوا يتوقعون وقوع فراقهم به،سبباً اكتشفت به الزوجة مدى التضحية و

    الحب الذي يكنه صاحبنا لها وبعد مرور أكثر من تسع سنوات قضاها الزوجان على أروع ما يكون
    من الحب والرومانسية بدأت تهاجم الزوجة أعراض مرض غريبه اضطرتهم
    إلى الكشف عليها بقلق في أحد المستشفيات،
    الذي حولهم إلى (مستشفى الملك فيصل التخصصي)
    وهنا زاد القلق لمعرفة الزوج وعلمه أن المحولين إلى هذا المستشفى عادة ما يكونون مصابين بأمراض خطيرة .

    وبعد تشخيص الحالة وإجراء اللازم من تحاليل وكشف طبي، صارح الأطباء زوجها بأنها
    مريضة بداء عضال عدد المصابين به معدود على الأصابع في الشرق الأوسط ،
    وأنها لن تعيش كحد أقصى أكثر من خمس سنوات بأية حال من الأحوال والأعمار بيد الله.

    ولكن الذي يزيد الألم واتلحسرة أن حالتها ستسوء في كل سنة أكثر من سابقتها،
    والأفضل إبقاؤها في المستشفى لتلقى الرعاية الطبية اللازمة إلى أن يأخذ الله أمانته.
    ولم يخضع الزوج لرغبة الأطباء ورفض إبقاءها لديهم وقاوم أعصابه كي لاتنهار
    وعزم على تجهيز شقته بالمعدات الطبية اللازمة لتهيئة الجو المناسب كي تتلقى زوجته به الرعايه
    فابتاع ما يلزم من أجهزة ومعدات طبية، جهز بها شقته لتستقبل زوجته بعد الخروج من المستشفى
    وكان أغلب المبلغ قد تدينه بالإضافة إلى سافة اقترضها من البنك .

    واستقدم لزوجته ممرضة متفرغة كي تعاونه في القيام على حالتها، وتقدم بطاب
    لإدارته ليأخذ إجازة من دون راتب،
    ولكن مديره رفض لعلمه بمقدار الديون التي تكبدها، فهو في أشد الحاجة لكل ريال من الراتب،
    فكان أثناء دوامه يكلفه بأشياء بسيطة ما أن ينتهي منها حتى يأذن له رئيسه بالخروج،
    وكان أحياناً لا يتجاوز وجوده في العمل الساعتين ويقضي باقي ساعات يومه عند زوجته يلقمها الطعام بيده،
    ويحكي لها القصص والروايات ليسليها وكلما تقدمت الأيام زادات الآلام،
    والزوج يحاول جاهداً التخفيف عنها.

    وكانت قد أعطت ممرضتها صندوقاً صغيراً طلبت منها الحفاظ عليه وعدم تقديمه لأي كائن كان،
    إلا لزوجها إذا وافتها المنية .

    وفي يوم الاثنين مساء بعد صلاة العشاء كان الجو ممطراً وصوت زخات المطر حين ترتطم بنوافذ الغرفة
    يرقص لها القلب فرحاً.. أخذ صاحبنا ينشد الشعر على حبيبته ويتغزل في

    عينيها، فنظرت له نظرة المودع وهى مبتسمة له.. فنزلت الدمعة من عينه لإدراكه بحلول ساعة الصفر..
    وشهقت بعد ابتسامتها شهقة خرجت معها روحها وكادت تأخذ من هول الموقف روح زوجها معها.
    ولاأرغب في تقطيع قلبي وقلوبكم بذكر ما فعله حين توفاها الله ولكن بعد الصلاة عليها ودفنها بيومين
    جاءت الممرضة التي كانت تتابع حالة زوجته فوجدته كالخرقة البالية،فواسته وقدمت له صندوقاً صغيراً
    قالت له إن زوجته طلبت منها تقديمه له بعد أن يتوفاها الله.. فماذا وجد في الصندوق؟! زجاجة عطر فارغة،
    وهي أول هدية قدمها لها بعد الزواج..وصورة لهما في ليلة زفافهم. وكلمة(أحبك في الله) منقوشة على قطعة مستطيلة من الفضة وأعظم أنواع الحب هو الذي يكون في الله ورسالة قصيرة :

    الـــرســــــالـــة :

    زوجي الغالي.

    لاتحزن على فراقي فو الله لو كتب لي عمر ثان لاخترت أن أبدأه
    معك ولكن أنت تريد وأناأريد والله يفعل ما يريد.

    أخي فلان:كنت أتمنى أن أراك عريساً قبل وفاتي.

    أختي فلانة:لاتقسي على أبنائك بضربهم فهم أحباب الله ولايحس بالنعمة غير فاقدها.

    عمتى فلانة(أم زوجها):أحسنت التصرف حين طلبت من ابنك أن يتزوج من
    غيري لأنه جدير بمن يحمل أسمه من صالح الذرية بإذن الله.

    كلمتي الأخيرة لك يا زوجي الحبيب أن تتزوج بعد وفاتي حيث لم يبق لك عذر،
    وأرجو أن تسمي أول بناتك بأسمي، واعلم أني سأغار من زوجتك الجديدة حتى وأنا في قبري..


    ~*

    و أحب أن أضيف نموذج من عند سيدي أشرف الخلق أجمعين صل الله عليه و سلم t9AsA
    و حبه لأم المؤمنين خديجة رضي الله عنهآ iMfmQ



    - عن عائشة قالت : ( ما غرت على نساء النبي صلى الله عليه وسلم إلا على خديجة وإني لم أدركها
    قالت : وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ذبح الشاة فيقول :
    أرسلوا بها إلى أصدقاء خديجة
    قالت فأغضبته يوماً فقلت : خديجة!
    فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : [ إني قد رُزقت حبها ] رواه مسلم


    attachment

    ختاماً أرجو أن يكون موضوعنا قد نال استحسانكم
    أريد مشاركتنا بآرائكم لنرى وجهة نظر كل واحد منك



    مخرج :




    الحب ذلك الضيف الذي لا يطلب الإذن من أحد
    ولا يمنح مضيفه الحرية الكاملة إلا تحت رايته
    فهو المظلة التي يتحرك تحتها المحبين... iMfmQ
    مظلة عجيبة تجد تحتها كل المتناقضات تعيش في تآلف
    غريب يصعب أن تجده تحت أي مظلة أخرى.


    attachment




    اخر تعديل كان بواسطة » darҚ MooЙ في يوم » 21-07-2014 عند الساعة » 23:28

  4. #3
    hلسلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    كيفك؟ ان شاء الله تماام

    كل عام و انت بخير

    عجبني موضوعك ماشاءالله و تبارك الله

    و ليه ناس يعتبروا حب بين الولد و بنت و أصلا الحب عائلة و أصدقاء و إخوة؟ و بعض يقولوا لا أصدق بوجود حب!
    و أنا كمان باكتب عن الرومانسية محترمة بس نفسي أعرف ليه الناس بيكتبوا الرومانسية وسخة (و أعني الغير المسلمين طبعا) و ايش فائدته غير بأنها تسبب المشاكل؟

    مع السلامة
    اخر تعديل كان بواسطة » Black Perla في يوم » 21-07-2014 عند الساعة » 23:45
    960b2267f7d5485e564bbc92f7634d6a

  5. #4
    لا أعلم ما أقول speechless
    .
    .
    أخيرا أخيرا أخيرا ، شخص فتح موضوع عن الرومانسية ، لقد صببتي الثلج و البرد على قلبي ، فجزاك الله خيرا
    .
    .
    طبعا هذا اللي فوق يعني حجز لما بعد رمضان بإذن الله .. تمنياتي لكِ و لرفيقتك بالتوفيق .
    74139a9012f0998f91209d0952421a3d 4228c0f1a4b49014856e53c57b972480 d9c4666f10ffd43e73a31fca0c773212
    سبحـــان الله
    وبحمده ...سبحـــــان الله العظيم attachment
    عفوا لا أقبل صداقة الأولاد ..!

  6. #5
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أحسنت أخي، بردت قلبي صراحة، فقد تناولت الحب كما يجب أن نكتب ونعيش. أجارنا الله مما نرى.
    وددت لو أنك تعمقت أكثر في جانب الرواية. وأريد أن أضيف أن الحب أصبح في بعض المجتمعات الغربية أسلوب حياة، إنه واقعهم،
    فمن الطبيعي أن يكتبوا عنه، لكنه ليس واقعنا لنحصر أفكارنا، وثقافتنا، وكتابتنا فيه بل ونبالغ أيضاً.
    ليتنا نكتب في الحدود الطبيعية، الحدود التي تناولت. وحتى إذا كتبنا قصص أحداثها وشخصياتها غربيين، ألا نكتفي من الحب ونغير؟!
    أما بالنسبة للقصص، فقد أثرت في الثانية أكثر، ظننت أن حب كهذا ضربًا من المستحيل أو الخيال. الله يصبر قلبه، ويجبر خاطره.

    موفق أخي
    في أمان الله

  7. #6
    em_1f60e كنت أنتظر مثل هالموضوع بفارغ الصبر...
    أنا الرومانسية أخذت عنها فكرة سيئة بسبب كتّابنا الفضلاء ، ثم اكتشفتُ بأنّها مسمّى اخترعه مسلموا الأندلس لوصف شغفهم بالطبيعة ، و بدأت رحلتي في البحث عن معناها فوجدته " تغلب العاطفة على العقل" ، يعني لو شفت خاطرة تتكلم عن حبّ الطبيعة فهي رومانسية.
    من كثرة ما شفت انحطاط الفكر عند بعض كتّابنا شُوهت لديّ معانٍ سامية و أفكار ، فكرهتُ هذا الصنف و كتّابه كثيرًا ، و كنتُ أتجادلُ مع صديقاتي بسببه.
    attachment

    شكرًا ƛ Լ Ɩ Ƈ Є
    ..

  8. #7
    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته


    إن الموضوع فعلا على جانب عظيم من الأهمية ، لقد قرأت الموضوع كلمة كلمة و كل كلمة تزيد لأهمية عن سابقاتها فالكثير الكثير من الكتاب قد أساءوا فهم هذه المعانى و أصبح هم كل كاتب أن يؤلف الرواية الأكثر رومانسية وأعنى هنا الرومانسية خاطئة المفهوم و لا يفكر قط فى أى شئ من نتاج فعله كما وضحت هنا


    سؤل الشيخ سعيد الغامدي فأجاب
    حكمها كحكم سائر الكلام الطيب حلال والخبيث حرام
    إذاً احبتي انظروا لما تكتبون وأختاروا ما سينفعكم دنيا وأخرة

    فتخيلوا لو أنكم كتبتم مواضيع مليئة بهذا الخبيث و قرأها الكثيــــــر من الأشخاص و كل عضو يقرأها و يضيف فى رصيدكم مجموعات جمة من الإثم > و الله أعلم

    بصراحة فتح هذا الموضوع خطوة رائعة و فعالة لحل المشكلة
    طرح موفقgooood

    و بالنسبة لأختى ريحانة العرب


    أنا الرومانسية أخذت عنها فكرة سيئة بسبب كتّابنا الفضلاء ، ثم اكتشفتُ بأنّها مسمّى اخترعه مسلموا الأندلس لوصف شغفهم بالطبيعة ، و بدأت رحلتي في البحث عن معناها فوجدته " تغلب العاطفة على العقل" ، يعني لو شفت خاطرة تتكلم عن حبّ الطبيعة فهي رومانسية.
    فشكراَ جزيلا لك على هذه المعلومة الجديدة لقد افدتنى بها عزيزتىembarrassed

    attachment

    اريغاتو مسكة تشي على التوقيع السوبر كيوت 031

  9. #8
    .





    ولأنه جاء بسيطًا سلس، يناقش صلب طفرة الحب بطريقة محببة
    ×
    يثبت

  10. #9
    Dream sDOlrr
    الصورة الرمزية الخاصة بـ أُمنيـآت







    مقالات المدونة
    116

    Twinkle Twinkle
    عضو متميّز في فريق المُدونة عضو متميّز في فريق المُدونة
    نجم المدونة لعام 2013 نجم المدونة لعام 2013
    مشاهدة البقية

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    آلحمد لله ماذا عنك أتمنى ان تكون كذلك أيضاً
    الحُب شعورٌ جميل ويزدادُ جمالاً حينما يسلك السلوك الصحيح
    موضوع جميل وقصص رائعة
    قد قرأتُ البعض منهآ شآكرة لك طرحك ولدعوتك

    أتمنى لك التوفيق

    كُنتُ هُنآ /أُمنيـآت


    3f86f95bc95098c69d5df6e865ce1732

    Ask | القـرآن الكريـم

    حُلَمُنَا نَهـار ، ونَهـارُنا عَمـل ~



  11. #10
    سَعيَدة بأن أرَى، هَكذا مُوضوع وهكَذا كلِمات،
    استمتعت بقراءِته فقد كان الطرَّحُ خفيفاً سلِساً
    مُوجزاً أوصَل الفكَرة بشكلٍ عام إلِينا، ودّدتُ لو طال
    ومثَّل لكيفيَّة اجتنابِ كتابَة المشاعِر الرَّومانسيَّة
    -بطريقة سلبيَّة فاحِشَة- وما إلى ذلِك، لكنَّني أيقُنت
    بأنَّ جمالهُ كان كذلِك فِي إيجازه وتركِه باباً مفتوحاً
    للنَّقاش.



    أيضاً، تدِعيم المُوضوع بمواقف [ تمثَّل أو تشَرح ]
    الفكَرة الِّتي يدُعو إلِيها صَّبت فِي مجرى الفائِدة
    المرَّجوة فلا أجمل من اختباَر مشاعر القرَّاء بعد
    قراءَة هكذا مواقِف عفيفَة بسِيطة وصادقَة الأحاسِيس


    بالفعِل نحن نفِتقد أمثال هذِه الكتابات، بل لا أبالِغُ
    إن قُلت أنَّ [ المشاعِر ] فنٌ والكتابَة عنَها صنَعةٌ لا
    يُتقنها الكثيرُون بل استَّغلَ الكثير من الكتَّاب اهتمام
    النَّاس بـ هذا النَّوع من القِصص والروَّايات استغلالاً
    سيْئاً، وساهم القُرَّاء أنفسَهم بزيَادة [ شيُوع أمثال
    تلك الرَّومانسيَّات أو العواطِف الفاضَحة ]
    فكيَف أصَبح
    نبَذ القِصص الرَّومانسيَّة البسيطة العفيفة الِّتي قد لا
    تكون مسَّخرة لقصص الحبِّ المعتادة إنَّما قِصص إنسانيَّة
    عظِيمة -مثل ما ذُكر في الموضوع من مشاعر الصَّداقة
    والأخوَّة .. وغيرها- كيَف نُبذَت هذه الرَّوايات وَ نُعتِت
    بالانغلاق والتقلَّيدية بل وصَل بعضُهم للقُول [ أو تصنيف
    الكتَّاب الّذين يكتبون باحتشَام ورُقي إلى أنَّ كتبهم
    تصلُح للأطفال ] !!
    فياللأسَف كيَف صارت ترجمَتنا للحرَّية
    والقراءَة كـ كِبار وناضِجين تندِرج تحت قراءَة العواطِف
    الفارِغة الفاحشَة الِّتي تفتح على القلب والعقل أبواب
    الشَّيطان حين تستقبل عقلاً مُتقبَّلاً مُحبَّاً له وَ الأسوء
    مُتأثِّراً بِها.



    الجميل في موضوعكِم أنَّه لا يدُعو لنبِذ هذا النَّوع
    من الرَّوايات -أعني الرَّوايات العاطفية كلَّها بل فقد ينبذ الفاضح منها والمسيء-
    لأنه وفِي الواقع فصل المشاعر عن الشّخصيات
    في الحكاية يُشبه نزع الحياة عنها ناهيُكم عن
    كونه مُستحيل طبعاً.


    لذا .. إعادة التفَّكير بشَأن [ الكيفيَّة ] الِّتي
    نكُتب بها عن تلك المشاعر وماهيَّتها هي الطرَّيقة
    الأسَلم والغايَة الأفضَل.


    ويحضُرني حقيقةً مثال لدى الغرَب -وهم غير مسلمِين-
    بل على الرَّغم من ذلِك لو أوجَزنا بعضَ الحكايات
    من أدبهم العالمِّي القدِيم لو جدنا أنَّ ما فيها من
    المشاهد العاطفيَّة لا ينحدِر للَّدرجة التّي وصلوا إلِيها
    الآن وأنَّ القِيم كانت أسمى بالرَّغم من أنَّها لم تكُن
    بدافع الدِّين!


    فكيَف بِنا نحن كمسلمِين ؟ نكتب عن مُجتمع مسلِم
    ثمَّ نُلصق به من الفواحِش ما قد يعُمَّم من قِبل الجَّهال
    على أفراده ! وما أسوأ وأكثر التَّجاوزات والحكاية
    الِّتي لا تمتَّ للواقع بصلة بل أحياناً كان بعض الكَّتاب
    العرب يمزَجها بسودوايّة وشخصيَّات مرِيضَة!! ثم
    يبَّرر لهم ما يفعلون ويقدَح فِي الدِّين!


    وكم آلمِني أن أرى من يفعل ذلِك يشِتهر ويذِيع صيته!
    بسبب ما فعله .



    شكراً لمُوضوعكم الجميل،
    ولـ هكذا طرَح ترك لنا مساحة الحديث عمَّ يهتَّم
    له كثيرون وعن نوعٍ مهمَّ من الرَّوايات ونقطةٍ حاسمةٍ
    فِي أيَّ حكايةٍ لا يستطيُع الكاتبُ تجاهلها.



    بُوركَت جُهودَكما الجميلة
    اخر تعديل كان بواسطة » şᴏƲĻ ɷ في يوم » 23-07-2014 عند الساعة » 21:40

    attachment

    Not Fading is living passiontately

    sarahah

  12. #11

    السَلامُ عَلِيكم ورَحمةُ اللهِ وَبركاتُه
    مسَاؤُكَ شجِي طِيب أخِي
    وسَعيدةٌ لِمنِحي تَذكَرة دُخولٍ لعرضِكم المتَميز
    العُنُوان مُلفِتٌ متألِق
    والافتِتاحِية صاخِبَةٌ ساكِنَة
    تُذكِرنِي ألوانُها بكوبِ قهوةٍ وكِتابٍ قَدِيم
    أبدعتُم بِقوة
    وتَميزٌ يَستَحِق التَثبِيت

    *****************

    يَ فتَى،،ما الذِي أثرتُه ها هنـا
    لَقد أصبتَ كبِدَ الحَقيقَة
    وجَعلتَنا نُعِيد ترتِيب أوراقنا المهمَلَة
    لنجتَمعَ عَلى طاوِلةٍ واحِدة

    ونحقِقَ فِي قضيةٍ أغلِقت منذُ فترَة
    وانتَهَى زَمُن البِحثِ والتنقِيب
    لكِن المتهمَ فِيها لايزَال حرٍا طليقًا
    ولَمَ يُتخَذ في حقِها قَانون عادِل

    "الرُومانسِية أو الرُومانتِيكِية"

    عنُوانٌ جاذِب
    وتناقُضٌ يغلِف تفسِيرًا خاطئٍا

    أخطأوا حينَ وصَفوا الرُومانسية ب "الغَزل والحَب"
    وشَوهُوا جمالهَا حين جعلُوها "فاحِشةٍ منحَطَة"

    المشَاعٍر لُغةٌ عذبة
    أو كما وَصفَتها حروفُكَ شيءٌ راقٍ

    تختِلفُ بِطبيعة وجودِها
    وتتنَوعِ بتنوعِ أسبابهـا

    لسنَا في قِسم علمِ النَفسِ
    لأثرثِرَ ببلاهَة

    لذا لِنضَع النِقاطَ عَلى الحروف
    ولنبعثِر بعَض الكلِماتِ هنا وهناك

    أعجبنِي تَلخِيصكَ للموضوعِ بِشكل بسيطٍ وسلس
    لَم تنبذوا الكتَّاب ولا الفِكرة
    ولكِن ثُرتُم ضِد الاستِخدامِ السيء
    والعَبثِ غير الجِيد


    فـ"الرومانتِكية" هي حُب الطبيعةِ
    عِشقُ الجَمال والحِياة
    الابتعادُ عن المنطِقية الجامدِة والمدرسة
    لواقِعِية"

    هرُوبٌ إلى الخيال الجانِح تارةً
    والتحلِيق مع عالِم اللاواقِعية تارةً أخرى

    أشجانٌ ومشاعِر ومشاركةٌ للناثِر عالمَه وتجارُبه
    واذعانٌ كامل للقلبِ مَع تهميشِ الجدِية البحتَة

    لكنها لِيست ابتعادًا كامِلاٍ
    ولا تَخليًا عن البعدِ الانسانِي

    فروادُها تعاطَفوا مع الطبقاتِ المَظلومَة
    وثَاروا ضدَ الظالِمين متَجاوِبينَ مع آمالِ الناس
    وحركَوا مُجتمعاتِهم فِي سبِيل المستٌقبل الخَّير

    ترتَكِز تَجلِياتُ هذِه المدرسَة علَى "الوِجدانِ أو العاطِفَة"
    و تنهَل من ينابِيعِ الذاتِ سُقِيا للنص
    فَيتَجلَى الألَمُ والأمل
    والحزنُ والفَرح
    والحياةُ والموتِ
    التناقضات ها هنا هي غِذاءُ هذه الأفكار

    لن أطيل كَثيرًا ،فحَدِيثُ المدارِس الأدَبِية
    يَحتاجُ لِموضوعٍ قائِمٍ بِحد ذاتِه

    لِذا لِنعَد لنصنِا الحوارِي
    ولنكِمل حل هذِه القضِية

    لا أملِكُ اضافَة أخرَى لما نقشتهُ أنامِلكُم
    فقَد وَفَّيتُم وكَّفَيتُم

    راقت لِي فِكرةُ المواقِف
    فَقد وضعتُم أمامَنا مِثالٍا حيًا
    وأثبَتُم أن نصوصَنا ستتَألَق
    لو خَلت من هِذهِ التُرهاتِ البَغيضَة

    ولائِقٌ منكَ رَبطُ هذا الموضوعِ بِديننِا الحنيف
    فالحُرمَةُ ها هنَا واضِحة
    ولا تَحتاجُ لتفسِير أو ترجَمة إن صحَّ التَعبِير

    وألفِت انتِباهَكَ لنوعٍ آخر من العاطِفة المُنحَطة
    وهِي "الرومانسِية السوداء" كما أحِبُ تَسمِيتها
    نوعٌ ظَهر حَديثًا، لا هَدفُ لهُ سوى تحرِيكِ الشهوة
    وتهييِجِ الغَرائِز، وانتِزاعُ الانسانِ من وعِيهِ وعقلِه
    إلى الانحطاطِ في وحل الغريزِةِ الحيوانية -واعذرِنِي لِهذا التِعبير-
    واتِباعِ المِيلِ لإشباعِ الرَغباتِ

    فنرى أبطالها يتَلذذَون بتِعذِيب معشوقِيهم
    ويستَمتِعون بالصُراخِ والدِماء
    مما يجعلُ القارِئ يُحسُ بأنه يقرأ لمرِيضِ "الماسوشِية أو الماسوخِية"
    من اسم روائي نمساوي "ليوبولد فون ساشر ماسوش"

    الأمرُ الذِي يُثِير الاشمئزازِ قبلَ الخوفِ
    وهؤلاء لا يَخفى أثرهُم وإن نَدُرْ

    والأمرُ الذِي يُهيننُا
    ويُطأطِئُ رؤوسنَا
    هو أن ينسِب كتّابٌ هذا الوِجدانَ الخلِيع
    إلى أدبنِا النَقِي
    ويُلصِق بَلغةِ الضادِ ما هِي بريَئةٌ منهُ

    و الأدعى للمفخَرةِ أنها لغُة القرآنِ الكَرِيم
    ولِيسَت مقهى لِهؤلاءِ المَرضَى ومهزوزي الكِيان

    أين الجَمالُ فِي وصفِ الدَعارةِ والخليِع
    وأينَ البَهاءُ والإبداعُ في أمورٌ يأنفُ عنها ذو الخلقِ فضلاً عن ذِي الدِين

    لا أجدُ أن يٌعطَى أي تَكرِيمٍ لِتلكَ الأفكارِ
    ولا أيُ تقدِيرِ لأولئكَ المرضى

    والمؤسِفُ أن هذِه الأمور تلقَى رواجًا أكبر
    ويُهنئُ أصحابُها وتُصرَفُ على مجلداتِهم الملايين

    ولكِن لا لومَ ولا عتَب
    فـ "الطيورُ علَى أشكالِها تَقع"
    وقد "وافَق شنٌ طبقَة"

    تَبقَى الجهود مبَذولةٌ
    والشكرُ كلُ الشُكرِ لتِلكَ العقول النِيرة
    التي زالت وما تَزالُ ترفُضٌ هذه الأفكارُ
    وتحاربها بِكلِ السُبل

    موضوعُكم البَهِي لا يُملُ التبحرُ فِيه
    و لا أخفِيكَ أنِ احتَجتُ لعِدةِ ساعاتٍ ما بين بحثٍ وتساؤل

    جُزِيتُم خِير الجزاءِ على هذا الطَرحِ المتألِقِ المفِيد
    وننتَظِرُ المزِيد من هذَا الإبداعِ
    واعذُرُوا إطالتِي


    وفَقكَم رَبي
    ودُمتُم فِي حفظِه ورِعايتِه










  13. #12
    موضوع مميز , عمل كامل ومتقن , و قصص رائعة ومؤثرة , سلمت أناملكم , في ميزان حسناتكم بأذن الله .
    fe95461fb7fe7c8f5dee1e44117b498f

  14. #13

    Thumbs up

    موضوعك جميل وفي غاية الروعة
    وانا شخصيا قد ضقت ذرعا بالرومانسية الهزيلة الفارغة المضمون وكانها بالون بقى تحت الشمس اياما فأصبح واهيا متكسرا وقبيحا
    الحب في نظري هو الكمال
    فانا مؤمنة كل الايمان انه ما من احد كامل وان الله عز وجل خلق كل واحد منا كـــ(
    نصف)
    وعندما يجد الشخص نصفه الآخر ترين الكمال..في الواقع كلامي عليه دليل من القرآن لكنني لا اريد ان اجعل الموضوع نقاشا دينيا e40a
    واعتقد ايضا ان الحب ليس حب اجساد ولا حب قلوب ولا حتى حب عقول بل الحب
    حب ارواح
    فهنيئا لمن وجد المكمل لروحه..وهنيئا لمن كتب رواية اظهرت هذا الكمال بشكل جلي
    أحب الرواية التي اشعر فيها ان الشيء الناقص في البطل موجود في شخصية اخرى في نفس الرواية وخلال الرواية يحدث بينهما ارقى واطهر انواع الحب
    ومن الروايات التي شعرت فيها بذلك رواية (مباريات الجوع) فبيتا وكاتنيس كانا يمثلان هذا النوع الذي أتلهف دوما لروئيته رغم ندرته
    جميل هو الكاتب الذي يتقن هذا الاسلوب..اما من لا يعرف حقيقة الحب فخير له ان يبتعد عن هذه الجزيرة الخلابة حتى لا يشوهها
    وتمنياتي لكم بالتوفيق واعتذر ان أطلت
    في البداية يتجاهلونك ثم يسخرون منك ثم يحاربونك ثم تنتصر

  15. #14
    لاحظت أن معظم الناس (القرآء) حاليا ينجذبون إلى القصص الرومانسية فقط

    أذكر أنني كنت أكتب في القسم سابقا قصصا عادية لم تلقى اهتماما كثيرا ( أو أي اهتمام)
    لكن ما إن لاحظت أن القرآء يهتمون بالرومانسية المستهلكة حتى بدأت باستعمالها ، و الغريب أنها فعلا لاقت اهتماما من معظم القرآء ..

    إلا أنني و بعد أن عدت لقراءة ما كتبته قبل عدة سنوات
    شعرت أن 99 في المئة مما استعملت ( مما يسمى ب) من الرومانسية كان بلا أي سبب و تافه ..
    مما جعلني أفكر مرات عديدة قبل أن أكتب أي شيء

    و لا زلت الآن ألاحظ كثرة الزوار للقصص التي تدور أحداثها حول الرومانسية
    كما أن القصص العالمية المشهورة حاليا، تشتهر بسبب الرومانسية أولا قبل أن يكون لها موضوع سميك ( و هناك العديد من القصص التي يمكن الإقتباس منها )

    خارج الموضوع :
    و هذا لا يقتصر على القصص فقط ، بل أيضا على الفنون الأخرى كالتمثيل و الرسم و الغناء و الشعر

    كملخص لما قلته سابقا :
    عادة ما يكون هدف الكاتب هو جذب انتباه القرآء ، لأنه و كما يظهر أغلب الناس بهتمون للرومانسية
    و هذا ما أعتقد أنه يجب أن يتغير
    Don't Try So hard, You WONT get it

  16. #15

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter