مشاهدة النتائج 1 الى 5 من 5
  1. #1

    (قصيرة) لا أحد سيقرأ قصة حياتي القصيرة إن كان عنوانها بهذا الطول



    مقدمة

    السلام عليكم ~
    هذه ليست أول قصة أكتبها هنا لكن قصتي الأولى لم أكمل نشرها هنا لسبب ما
    (لذا آسف لو كنت من متابعي #الفتى_النمر)

    لدي الكثير أريد قوله لكن أولا سأترككم مع القصة.... وتعليقاتي تحتها :

    القصة :
    مهما نظرت للأمر!! لا أحد سيقرأ قصة حياتي القصيرة إن كان عنوانها بهذا الطول
    نعم هذا فوق هو العنوان




    في يوم ما في ربيع عام ما, ولد طفل رضيع, كان ذلك أنا عاش الطفل في عائلة عادية وكان الوحيد لوالديه لذلك حصل منهما على رعاية عادية.
    وأُجبرت على الدخول في مدرسة إبتدائية عادية عشت خلالها أيّاما عادية.

    لم يحصل شيئ مشوّق خلال حياتي المدرسية يستحق إطالة القصة به, فمن سيقرأ قصّة عن محاولة غش فاشلة أو عن شجار مع زميل تسبب في طردي من المدرسة لعدة أيام, حتى لو كان هو البادئ.

    بعد تخرّجي من الجامعة ها أنا الآن صاحب زوجة عادية وأعمل عملا عاديّا, ولا يستحق الذكر لأنّ قرائته لن تكون ممتعة, فمن سيقرأ عن محاولاتي العديدة للحصول على قبول في شركة ما؟ أو الدورات الّتي دخلت بها لإكتساب المهارات الّتي أحتاجها في العمل والّتي كنت أستطيع أن أتعلمها في المدرسة لو لم أكن مشاغباً. ومن سيقرأ عن إفلاس شركتي بسبب سوء "الإدارة" ومحاولاتي الفاشلة في إنقاذها من الدمار بالرغم أنني مجرد موظّف.

    ومن سيقرأ عن حالتي الآن بلا عمل ولا أمل؟
    حسنا, حسنا, هناك أمل لكن هل هناك من يريد أن يقرأ عن محاولتي لبناء شركة جديدة؟

    قصّة حياتي مملة وقصيرة يمكن كتابتها في صفحة واحدة ومن المستحيل أن يقرأها أحد بما أنّ عنوانها بهذا الطول

    النهاية



    ما رأيكم بها؟ أهي جيّدة؟
    لقد حاولت أن أكتب عن حياة شخص يظن أن حياته لا تستحق أن تُكتب قصّة حولها, وحاولت إطهار أكبر تفاصيل ممكنة.
    إن أردتـ(ي) أن تقرأ قصة كاملة عن إحدى الأحداث الّتي حصلت له فهذا يعني أنني نجحت.

    لقد فكّرت مرّة بأن بعض القصص "الأنمي" الياباني عنوانها طويل بشكل فظيع (مثال عملي هذه) وفكّرت بهذا العنوان
    "يستحيل أن تكون قصة حياتي بهذا العنوان الطويل"
    ثمّ فكرت بما يمكن أن تحتويه قصة كهذه فكتبتها ثمّ غيرت العنوان للّذي فوق.


    لمتابعة أعمالي من القصص المرسومة (المانغا العربية) :
    http://www.komikia.com/user/ahmadmanga/comic


  2. ...

  3. #2

  4. #3
    لا تعليق ..
    أتيت هنا لأكتب تعليقاً ، مضمونه أنني لن أعلق ؛ لأن التعليق على أمر عجيب ، قد يجعلني أشعر أنني لا أقوى على التعليق ؛ فلا كلمات تكفي لتكون مضمون التعليق ، ولا حركات ستناسب فحوى التعليق ؛ لأن التعليق تعليق ، وأنا لا أنوي التعليق ..
    لهذا .. لا تعليق !

    أرأيت ، أستطيع كتابة نص غريب مليء بكلمة لا تعليق !
    وهذا ما يجعلني أدرك أمراً ما ، إنه المتعلق بكون صاحب القصة يرى أنه لا يمكنه أن يكتب قصته ؛ لان أحداً لن يقرأها ؛ لأن لا قيمة لها !
    وقد تناسى ببساطة المشاكل التي واجهها ورحلته الكفاحية !
    ولكنك لخصتها أيضاً !
    الجميع يمتلك قصصاً ما ؛ لأنها سنة الحياة !!
    مواجهة المشاكل ، البحث عن حلول ، العلاقات المختلفة بين الناس !
    نسمع كثيراً أن حياة واحد منا عادية ، وحياة آخرون ليست كذلك !!
    ولكن الواقع أن جميعنا حياتنا عادية ؛ لأنها غير عادية !
    فلو عاش إنسان بلا مشاكل ، هنيء البال مرتاحاً طول حياته ، هذا غير منطقي ، وهذه لن تسمى حياة !
    لهذا ، كأن واقعنا معاكس ؛ فالأمر العادي غريب مجهول وخطير ، والأمر الغير عادي ، هو الذي نراه عادياً وقد اعتدنا عليه !
    الاختلاف فقط ، مصائب قوم أقل من قوم ، أو هكذا نرى !
    فلا فرق بين مصيبة ومصيبة ، كلها مشاكل ، وكلها من سنة الحياة !!
    ولكن ، من رأى هم غيره ، هان عليه همه ؛ لأنه لم يعتد هم الغير ، ولم يعرف سوى همه !!!
    ما فائدة أن تقرأ قصة ، إن لم تحتوي فكرة ! وما فائدة قراءة فكرة ، إن لم تستخلص منها عبرة !!
    لهذا ببساطة ، جميع القصص لا بد أن تكون كئيبة !! أو فيها مشاكل كثيرة ؛ لأن هذا أصلاً المطلوب من القصة !!!
    هل سبق وقرأت شيئاً سعيداً ، ثم سعيداً ، ثم سعيداً !!
    ما الفائدة منه أصلاً !!

    الفكرة يا سيدي هي في من يصبر ، وفي من يتذمر ، في من يتضرع ، وفي من يسب ويشتم !!

    وقد كتبت تعليقاً طويلاً لعنوان قصير : لا تعليق ~

    الواقع أن أقصوصتك – إن صح التعبير – أعجبتني للغاية !
    ولها فكرة جميلة أيضاً !!

    ولو أنني وددت التعليق أكثر ، ولكن العنوان أقصر مما يمكنه أن يحتمل ..
    ولدي بعض الأشغال العاجلة .
    موفق ~

    على فكرة ، " في شركة ما " من المفترض أن تكون " من شركة ما " .
    اخر تعديل كان بواسطة » Claudia Recari في يوم » 14-06-2014 عند الساعة » 14:01

  5. #4
    السلام عليكم ~

    Princess Angela شكرا على "تعليقك"...

    و شكرا لـClaudia Recari على الـ"لا تعليق" الرائع... كلامك أعطى لقصّتي بُعدا آخر لم أفكّر فيه...
    فالبطل كتب في قصّته أشياء كل منها تصلح قصة كبيرة ربّما كان سيحصل على الشهرة لو كتبها, فكثير من القصص الشهيرة كانت عن حياة المؤلف العادية المليئة بتداول الحزن والسعادة وهذا ما يجعل قرائتها ممتعة.

    بالمناسبة العنوان يقول : "لا أحد سيقرأ قصة حياتي..." لكنّي واثق أنّه سيجذب الأشخاص لقراءته

    وشكرا على تنبيهي حيال "من شركة ما"
    اخر تعديل كان بواسطة » ahmadmanga في يوم » 16-06-2014 عند الساعة » 10:58

  6. #5

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter