قي هناك رجل و امراه .كانت الامرأه تشتغل في المستشفى .... وكانت لا تنجب اطفال...تعب الرجل كثيرا راح يسافر بها الي بلدان مختلفه لكي يحل المشكله لاكنه لم يفلح في ذالك .وأخيرا .......
فكرفي .......
ان يطلقها ......ثم بعد ايام من اطلاق .ارادت ان تنتقم من هذا الرجل ..... ذهبت الي عمالها واخذت تفكر كثيرا
مذا تفعل .......ذهب الرجل لكي يبحث عن امراه وهو في السياره كان يفكر في الزوجه المناسبه ....وهو في الطريق صدمته سياره .فاصاب بجروح قليله اما السائق الثاني لم يصب بي اي شي كان سليما للغايه .الحمد الله انه سليم .وبعد ذالك .نقلته سيارة المستشفى الى المستشفى .وكان حظه جحيم فقد كانت زوجته الاولى .هي المشرفه على غرفته وعن صحته .فعندما راته فركت يديها في الهواء .وقالة في نفسها :الحين كيف اقتلك ايها الاخائن ......فكرة في البترول . وقالت في نفسها :اكيد بيقتلوه بسرعه .ذهبت الي السياره فاخذهت كميه قليله من البترول .في غياب الممرضه أخزت الطباخه تقدم الطعام لي المريضين فاعطت الزوج الي يبحث عن زوجه جديده تفاحة وبرتقاله وسكين ثم اكل التفاحه .....وترك السكين فوق الطاوله واغمض عينه فقط ......جات الزوجه التي لا تنجب الطفال وفي يدها ابره فيها البترول .وقفت تشاهد اذا كان احد يراها .ثم بعد ان اطمانت غيرت ملامحها غيرت وجهها و شعرها ...ثم بعد ذالك ذهبت لكي تقتله .......احست ان الزوج نائمان .لاكنه في الحقيقه ليس نائمن .فقط مغمض العين .اخذت الابره فطعنته اثم ارادت ان تفرغ البترول لكنه استيقض واخذ يصرخ من الالم ,,, ثم اخذة تصب البترول في جسده لكن هو من شدة الالم قفز من مكانه واخذ الابره لكي يلقيها من النافذه .......وعندما اراد ان يلقيها شم رائحة البترول .فعرف ان الابره كانت بترول فاخذ السكين التي كانت على المنضده ثم .....أخذ يركض وراء الزوجه لاكن فجاه توقف ................................لماذا ياترى ,,,,,,,,,,,,,




لانه البنزين خلص منه ..........


cool cool cool cool cool cool
gooood gooood gooood gooood gooood
للمراسله :saifalbadi@hotmail.com gooood :عطش: