مشاهدة النتائج 1 الى 15 من 15
  1. #1

    وَ حيَوني بعدَ وداعه ! , قصة قصيرة ~

    أصبحتُ كالعليل , و بدأتُ أمشي دربي الطويل, دون عكازِ أمل دون جذّل !
    أقضي ليلي في الجلوسِ مع طيفه,نحصُرُ عددَ أيامِ جمعتِنا, و كان الناتِجُ عُمُري لا عُمرُه !
    فأيقنتُ أنَ سِجلَ حياتي أصبحَ ماضياً مكانهُ أرشيفُ الزمان !

    كُلما عزِمتُ على النسيان . . أغرتني روعةُ شَجرةِ الذِكرى و تسلقتُها . . ؛تُخبِرُني ساعتي البيولوجية:
    أنني علىَ مشارِفِ تباشيرُ الفجر, و يؤكد الخبر وِكالاتُ المآذِن,بإعلانِها صوتُ الحق - و مازِلتُ مُرتميةً
    علىَ ذَلِكَ الشط - وَتُصرِحُ نفسي في الوقتِ ذاتِه بأِنهُ لا مفر , فلم تعُد تُجدي المفاوضات ,و لا المُظاهرات !
    و يحتمي عليّ عقلي أن أنهضَ و أواجِهُ الأمر بصبر.فقد وقع . .و انتهى كُلُ شيء .
    أتحسسُ وِسادتي لأُثبِتَ أنني ما زِلتُ وفيةً له ! أُرتِبُ سرير الذكريات ,و أنفُضُ غُبار الأطلال,و أُلملِمُ أوراقَ
    حياتي المُبعثرة مُنذُ لحظةِ وداعه .
    لحظة . . كُلُ دواوين الشِعر العربية و الأجنبية رفضت اِستقبالَ حالتيَ المُستعصية – حتى يحظُرَ المُتسبِبُ
    في الحادِث – واكتفت أُمي بما تعرِفهُ من طب شعبي بجبرِ خاطري المكسور , و حشو جرح قلبي بآيات الذِكر
    -التي خففت كثيراً من الهم و الكدر –و أُحاولُ بِمُساندتها أن أُبحِرَ نحو جزيرة المجهول بقارِب الحزن لكن . .
    مجاديفُ العزمِ و الإصرار تحطمت حينها .
    و أبقى طريحةَ الفِراش إما واجمة أو نائِمة في عيادةِ صدرِ أُمي الحنون التي كتبت ورقةَ الخروجِ على
    مسؤوليتي . . و تظلُ خطواتي بعدها ثقيلة, و حِنجرتي اعتزلت العزفَ على أوتارِها , و جسدي يُصرِحُ
    بالحقيقة:أنَ حُبهُ قد بانَ في العيون , و شوقُهُ اقتحمَ العَنان .
    مرور أحداثِ لحظةِ وداعه في مُحيطِ مُخيلتي يستغرِقُ دقيقة , كمرور الإصبعِ على الدول ِ في الخارطة. .
    إلا أنَ الواقع أصعب و أكثرُ مشقةً و عُنوة .
    أرتمي على نفسي الغارقة في دوامةِ العاشِقين , أتطلعُ لِوصفةِ دواءٍ كتبتها أُمي حينها:يكفي يا أبنتي,أنسي
    ما حصل, وعودي كالسابِق ثُغراً مُبتسِماً و وجهاً مُنيراً .
    و في الشقِ الآخر نُحِتت كلِماتي على صُندوقِ الذِكرى:لا أستطيعُ يا أُماه أن أُمزِقَ أورق لحظاتي , و أنسى
    صيحاتي من مولدي و حتى ساعاتِ الرحيل !
    بل كيفَ لي يا بلسمَ جروحي أن أعودَ تِلكَ الفتاةَ الحالِمة,الناظِرةِ لِغدِها بِمنظارِ الارتياح ؟كيفَ لي كسرُ
    درجاتِ حُبه المُبتدِئةِ بالهوى و حتى الهيام ؟ فلا يُمكِنني أن أُبدِلَ الوردةَ بالمِطرقة,ولا أحمِلُ في سلةِ أتراحي
    ممحاة , و لم أفقِد عقليَ الباطِنَ بعد !
    مُستحيلٌ يا أُماه ,أنا لا أقدِرُ على فِعلِ ذلك .
    فَكِتابُ النسيانِ صعب ، و بالأخصِ فصلُ الوداع . .و مُدرّسُه مل من شرحِهِ و ضجِر , و طُلابِهُ في الرسوبِ كُثُر.

    لم أفهم طلاسِمَ الذِكرى , و لا قصيدةً بِالفراقِ حبلى , حينها كُنتُ طِفلةً تلعبُ على الثرى , و اليومَ أفُكُ الطلاسِمَ
    و أكتُبُ شعراً .
    لطالما مضى مِن سنين , ودعتُ في ساحةِ مطارِكَ المُسافرين, لأرى صورَ أشخاصٍ مرضى , ظهرت على
    أجسادِهم بُقعَ الحنين, و من مُقلتهم خرجت أنهارُ الرافدين, وفي فؤادِهم شوقٌ دفين , أتعجبُ مِن حالهم
    , و أبكي حُزناً عليهم , لأستشعِرَ يدُكَ تمسحُ دمعي , و الأُخرى تُعزيني بنغم:يكفيكِ أنا ! فلا تحزني .
    و هاهنا أعودُ لنفسِ المكان و أغوصُ في داء الوداع , قد أصابتني العدوى و قُدِرَ علي أن أكونَ المُغادِرة
    , و تكونُ أنتَ أولُ مودعي. . كِلانا بكى و لكن دموعُكَ فرحت به الأصعدة لأنها بُشرى !
    و دموعي خرجت من مقلتي تسألُ وتصرُخ:لِمَ اخترت الرحيل ؟
    و لا أجِدُ إجابة ألا:إنهُ المصير .
    و لم نلوح لِبعضِنا حينها ؛خشيةَ مسحِ صورنا المُنعكِسةِ في بؤرةِ الآخر . . و لم أُعانِقك فقط نسماتُكَ
    البارِدةُ كانت وشاحي , و بدلَ يداك اِرتكزتُ على عائِلتي ؛لأمتطي صهوةَ الفُراق .

    سأكتُبُ لكَ يا حُبي . .
    و سأظلُ أُزخرِفُ حرفي, و أبعثُ عطرَ شوقي , في ظرف لهفتي عبر بريدِ شعوري ؛ ليصِلَ إليكَ أنيني , و تُعجِل
    بإرسال دوائي .
    أشرُعُ في مشروع بناء الرسالة ,و نجتمع جميعاً في التنقيبِ عن الكلمات ,و عصر أوراق الذكريات. . و ما أن
    هممت باستشارة حبر الشوق حتى تفاجئنا باقتحام مروع بمدفعية الهاون لقلعة وحدتي !
    فاختبأت الأوراق في درجي , و طارت طيور الأفكار لعشها , و بقيَ القلمُ يتوسلُ إلي لِأُطلِقَ سراحه ؛ ليهرب
    هو الآخر و يُهروِلُ لمأواه .
    و يتركونني أواجهها و حدي. . تدنو خطواتها مني , و أخمن من طريقة ضرب أقدامها – دون أن ألتفتت –
    أنها هيَ و ليست أُمي فلا عجبَ أن الجميع فض الاجتماع ! فها هيَ أُختي الخائنة أتت مُجدداً تطلُبُ مني
    نسيانه, و خذلانه كما فعلت , تضعُ صينيةَ الإفطار على مكتبي و تسمح لنفسها بفتح نوافِذُ قلعتي
    -لِما هذا الظلام..و الشمسُ تُنيرُ الدُنيا ؟!
    تستلقي على سريري و تُبادِرُ بإطلاق القنابل بعشوائية:بِصراحةٍ يا مِداد . . كُنتِ وفيةً لهُ أكثرَ مِن اللازم !
    أبحثُ في قاموسِ اللُغةِ العربية عن معنى الوفاء,فأُجيبُها من أعلى بُرجٍ في قلعتي:ألا يستحق أن أقف دقيقة
    لتوديعه ؟!
    نهضت بسرعة تفوقُ وميضَ البرق لتصوب مدفعها لعيني و ترميني بقنبلة أصابت الهدف فأنسكب الدم
    من عيني بلون الماء:أستيقظي يا أسيرة الذكرى ! لم تقفي دقيقة بل سنةً كاملة , حبستي نفسكِ في الماضي
    و نسيتي . .
    تواصل برمي القنابل و أن مُنشغلة عنها برؤية ذلك المشهد"ساعة وداعك". .
    لا أُصدِقُ أنني أُخبئ في صندوقي ثلاث مئة و ستين رسالة ألا واحدة كُنتُ سأُطرزها الآن , لأتصور عبور
    الفصول الأربعة :دون أن تُذيب رواسي حبه , و تسقط أوراق ذكراه . . , و لا حتى أطفأت نار شوقه , و بادرت
    بإنبات زهر محبوبٍ غيرُه !
    يظهرُ شبحُ السكون , و تَقِفُ أختي عن قذف القنابل و تنسحب بقواتها الكلامية لاكتشافها أن أميرةَ القلعة
    مشغولةٌ بجراحها ,تبكي أيامَ أفراحها معك ,تتأملُ صورك , و تلطم خد ذكراها, وتولول .

    رُغمَ مرور السنة إلا أنَ هُرمون الحنين حافظَ على مُعدله . . و إنزيمات الحب و الشوق تفرز بانتظام .
    أتسأل: هل يا تُرى خرجت الشمس خلف قضبان المباني ؟!
    أتطلعُ للسماء لأرى أن مُدتها قد طالت بحكم جائر من ناطحة السحاب ؛ أتحسر على وجهها الدائري المُشع
    و أشعُرُ بخيبة أمل لعدم مقدرتي على زيارتها كما كُنتُ في السابق !
    أبحثُ عن بديل يعمل كساعي بريد. . في مقري الجديد . . نعم الشاهد الوحيدُ على فراقنا !
    أجيبيني يا سحابة:كيفَ هوَ ؟
    تحزنُ على وجهي الذابل و صوتيَ الملهوف. فلا أُبالي يا سحابة أن اعتراني منهُ الجنون, فبسحره أنا مفتون !
    برهة و يصلني جوابه دون مراسيل الغرام..يصلُ إلى صندوقي الوارد:
    مرحباً ترحيب المطر..مصحوبةٍ بوردٍ و ريحانٍ و زهر ,و دموعي التي هطلت ليومَ رحيلك , الجميعُ من
    صحب و جيرانٍ يفتقدونك حد الألم.. و الدارُ انبجسَ منها الأنين. . وكلُ أمنياتكِ من "ليالي و إصباح , و همسات"
    مُخبئةٌ في سماء الذكريات, ومحفوظة في صدري. . بما في ذلك قبرُ والدكِ المدفونِ في تُربتي
    المُرسل:الوطن الغالي !
    fe0a2dce7fdaa5c32f9bdfd29b95fe1e 5b73d76f03a3b720cbfb5647d469b9d3
    I want you to be yourself


  2. ...

  3. #2
    مساءُ الأوركيد و الخُزامى و ما تعشقُهُ قلوبكم embarrassed
    ما خُربشَ في الأعلى ليسَ ألا قصة قصيرة كُتبت قبل ثلاث سنواتparanoid
    أعذروني على قصرها و على عدمِ فهم محتواها و لكنني لم أُرد التعديلَ على خربشات من الماضيdead
    أتمنى أن تُفيدوني بِ إنتقاداتكم classic
    حفظكم المولى + صلوا على الحبيب embarrassed

  4. #3

    embarrassed
    حـجــز لآنستنا الجميلة laugh
    إنها جميلة ,, ألجمتني بهآ cry


    اخر تعديل كان بواسطة » ωinly في يوم » 25-11-2012 عند الساعة » 11:36

  5. #4


    حجز ~

    +

    عودة مع ( مزاج رايق ) + كوب شاى embarrassed








  6. #5
    الله جميلة جدا تمس القلوب


    تسلمي على هذه القصة الجميلة فعلا قصيرة لكن حملت معاني جميلة تستحق تبقى في الذاكرة
    sigpic212276_8

  7. #6
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة wings pearly مشاهدة المشاركة

    embarrassed
    حـجــز لآنستنا الجميلة laugh
    إنها جميلة ,, ألجمتني بهآ cry


    سأنتظِرُك laugh
    embarrassed
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة mystory مشاهدة المشاركة


    حجز ~

    +

    عودة مع ( مزاج رايق ) + كوب شاى embarrassed







    في الإنتظار embarrassed
    + أحضري لي كوباً معكِ laugh

    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة نقاء القلب مشاهدة المشاركة
    الله جميلة جدا تمس القلوب


    تسلمي على هذه القصة الجميلة فعلا قصيرة لكن حملت معاني جميلة تستحق تبقى في الذاكرة
    أنتِ الجميلةُ يا عزيزتي embarrassed
    أسعدني مُروركِ classic

    حفظكُنَ المولى embarrassed + صلوا على الحبيب
    اخر تعديل كان بواسطة » آنِسةُ دِمنة في يوم » 25-11-2012 عند الساعة » 14:27

  8. #7

    السسسلام عليكم ..
    وااآاآاه ماااآاكل هذااا الابدآآع’
    استمتعتَ بقررآئتهَ جدآ ..×
    ولسسَبب مآآ عدتَ بذآكرتيَ للورآآء
    الىَ مكآن مآ من الماضيْ .. >.<
    دمتِ ودآآم قلمكَ مبدعآ عزيزتيَ ..
    وفيَ حفظ الرحمنً .."
    ^o^

    attachment

    stronger ties you have, more power you gain
    you are not alone any more
    we can change the world

    (My Anime List)

  9. #8
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة Ł Ơ Ν Ạ ✿ مشاهدة المشاركة

    السسسلام عليكم ..
    وااآاآاه ماااآاكل هذااا الابدآآع’
    استمتعتَ بقررآئتهَ جدآ ..×
    ولسسَبب مآآ عدتَ بذآكرتيَ للورآآء
    الىَ مكآن مآ من الماضيْ .. >.<
    دمتِ ودآآم قلمكَ مبدعآ عزيزتيَ ..
    وفيَ حفظ الرحمنً .."
    ^o^

    و عليكُمُ السلام و الرحمة classic
    embarrassed
    أتمنى أن تريّ ذاك المكَانَ مُجدداً cry
    أدامكِ الربُ عزيزتي embarrassed
    رعاكِ اللهُ أينما حللتي و بتِّ embarrassed

  10. #9
    مرحبا عزيزتي،،، فعلا خاطرة جميلة جدا،،،، فانتي تتناولين كيف ان الانسان الوفي يتعذب لفراق عزيز عليه،،، وهؤلاء الناس قليلون جدا،،،،
    جميلة ورائعة هي خاطرتك،،، اتمنى لكِ مزيدا من التوفيق،،، دمتي بخير وننتظر جديدك دائما،،،،،،smile

  11. #10
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة wings pearly مشاهدة المشاركة

    embarrassed
    حـجــز لآنستنا الجميلة laugh
    إنها جميلة ,, ألجمتني بهآ cry


    السلآمـ عليكم ورحمـة الله وبركآته ~
    كيف حآلكِ كآدي embarrassed ؟! >> لازال الاسم محفوراً ببالي biggrin
    عسى أن تكوني بخير و بمزآج رآيق ... ونعتذر عن التأخير الفظيع ^^"
    يافتاة لقد ألجمتني cry , أين كنتِ تخبئين هذا كله عنا sleeping..
    ماشـاء الله تبارك الرحمن embarrassed , أسلووبك سآحر بالوصف وكذلك تشبيهاتك ..~
    رآئعة بحق , كلماتي لا تسعني وصفهآ .. كما لو كانت ترانيم استعذبتها أذناي !
    لا أقوول سوى "الصمت في حضرة الجمال .. جمال" ~
    لقد فآجئتني كلمات النهاية ولكنها أعجبتني ..
    أعلم بأن ردي لن يفي حقك أبداً , ليس لدي أية ملاحظات فقد سرقت القصة لب قلبي embarrassed ..
    زآدك الله و بُوركتِ بطرحك ~
    وآصلي آبداعك..
    تألقي ..

  12. #11
    Never Mind vF7v7e
    الصورة الرمزية الخاصة بـ الصوت الحالم









    مقالات المدونة
    2

    أفضل وصف - مسابقة مداد أفضل وصف - مسابقة مداد
    نجم القصص والروايات 2016 نجم القصص والروايات 2016
    مسابقة من المتحدث؟ مسابقة من المتحدث؟
    مشاهدة البقية
    مُفعمة بالمشاعر جداً
    بوركتِ و بورك قلمكِ النابض

    لي عودة بإذن الله ^^
    أول إصدار لي في جرير وفيرجن
    attachment

  13. #12
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة mystory مشاهدة المشاركة


    حجز ~

    +

    عودة مع ( مزاج رايق ) + كوب شاى embarrassed




    dead

    لن أقول سوى .. أعذري ذاكرتي العجوزة ><"

    كيف حالك عزيزتي ..؟ أتمنى أن تكوني بخير وبصحة جيدة ^^
    وقفت عاجزة منذ قراءة كلماتك .. فما بالكِ بالرد عليها ؟!
    عذوبة رائعة تحتل كل عبارة وكل جملة ..
    أستعاراتكِ كنز لا يفنى .. وتشبهاتكِ .. كجواهر فريدة ..
    صدقيني .. من الأفضل أن أصمت وادع الكلام لصاحبة الكلام embarrassed
    شرفني قراءة قصتكِ ..
    وأعذريني مرة أخرى .. فلا أعرف ما بال ذاكرتي .. ^^"

    ولن أنسى كوب الشاي biggrin





    دمتِ في حفظ الرحمن ~

















  14. #13
    Never Mind vF7v7e
    الصورة الرمزية الخاصة بـ الصوت الحالم









    مقالات المدونة
    2

    أفضل وصف - مسابقة مداد أفضل وصف - مسابقة مداد
    نجم القصص والروايات 2016 نجم القصص والروايات 2016
    مسابقة من المتحدث؟ مسابقة من المتحدث؟
    مشاهدة البقية
    وصفكِ و أسلوبكِ الاستعاري فاتن جداً...

    بين ثنايا أسطركِ مرّت بي الكثير من الأوجه
    لفلسطيني مهاجر
    و عراقي مغترب
    و سوري لاجئ

    صوت الوفاء الصادح يطرب حتماً
    مسامع كل مشتاق يحن إلى وطنه
    و ينتظر ساعة اللقاء...

    بوركتِ و بورك نبض قلمكِ

  15. #14
    السلام عليكم
    مي خربشات الا ابداعات وتراها جد رووووووووعه انا مو متعودة اجامل فصراحه رووعه


    بواسطة تطبيق منتديات مكسات

  16. #15
    حجز paranoid ..
    أودّ قراءة ما كتب هنا, نعسٌ غريب فقط ما يمنعني حالياً biggrin
    لا إله إلّا أنت سُبحانك, إنّي كنتُ من الظالمين ~

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter