مشاهدة النتائج 1 الى 1 من 1
  1. #1

    إلي لمــى مـع التحية "




    ـآالســلآم عليكُم آهْل التُقَى والإيمان ورحمةة الله وبركاتة


    يقول الرسول الآكـرم - عليه الصلاة والسلام - ::{ كُلَكُمْ رَاعٍ وكُلَكُمْ مَسْؤولٌ عَنْ رَعِيتِة }


    كَيْف لنَفْسٍ تَشَبثَتْ بَـ الحَياة ونَاضَلت البَقاءْ لآجلها وبذَلت النَفِيس بُغْيَةَ التمتع بـزَهوتها أَنْ تحرِمَ نَفْساً آُخرَ من رؤيته ربيعهآآ ؟!
    ,, نَفسٌ تَدعِى الطاعة الإنقادية لله تعالى والزُهد في هَذْة الدُنيَا الفاَنِية بـ آرتكاب فَظائِع لايُمكن لِعَقل بشراً تصُورهَا , بل حتى الحيونات " أعزكم الله "
    تنأى بِما جَلبَها اللهُ عَليِه مِن فِطْرةٍ وغَرِيزة الحنــان الأقدام عليه .
    كيف يَدفُعُ قَلبُ الأبُوة و الأمُومة لقتل حَشَاشة الجُوفَ ومُؤجَهة الفُؤاد ؟؟


    التَسأولات لم يِعد يستوعبها العقل ؛؛ والجرائم والآنتهاكات في حقوق الأطفال لا يمكن السكوت عليها وطَيُها في آروقة المحاكم
    و ثنايا الصحف التى تنشر بداية القصة وتبتر لنا النهاية "


    ربآآه ..
    لم تَعُد القُلوبُ قُلوبً :: والمَشاعِرُ بآآتَت مرهونة بقضايا السَاعة " وماتت تحت وطئة المسكرات والمعاصى .. \\ الرجولة والآنسانية \\ ..
    ثُم يَخْرُج مَن يَزعَقُ من خلف جُدر مُبررٍ :: مَريض نفسي " آتقـو الله "

    الوالدين هُم مَصدرُ الأمَان للآسُرة وعَمودُها وحُمَتُها , هُمْ من يلجأ لهـ الآولاد عندما يحَتاجُون وبين آحضَانِهم يَرتَمون وعَلي صُوتِهم الدَافِئ يَنامُون "
    كيف انعدم ضميرة وهو يرتكب ما تأنف النفوس السوية والسليمة عن فعله " هل لانه أبّ يتصدى للملأ بـ ما ضمنة له الشرع من مرتبة عالية
    في السلم الاسري والمجتمع ورفع من مكانتة فصار المُطَاع ومن يسعى الجميع لكسب ودّه ورضاة بتَحجُجة بـ قول الرسول (( أمك , ثم أمك , ثم أمك , ثم أبوك ))
    هل لان الحديث القائل :: (( أنَتَ ومَالُكَ لِابيِكْ )) يُحَلّل ويُبِيح ويُعطِي الحق لقتل الآبناء (=
    ,,هل آمِنَ هذآ الظالـم حِين ترقد عينه عين الله التى لاتنام .. كيف يهنأ بطعامٍ وشرابٍ ....


    -|| موضوعي هذآ لم آرتب له ولم آُرد له الترتيب بل هو تَنفيِسْ ,,, بَـوحْ ,,, حُرقَة ولَوعَة "\\-

    علي طِفلةٍ بعمر البُرعُم قُتْلتَ .. آُقْتُلعت من شَجرة الحَياة لتَرحل إلي بَارئِها الرحيّم هو آرحم من والدها الذي لم يراعي ضعفها وطفولتها وبرائتها ,,
    تباً له ‘‘ وتباً لِكلِ قَلبٍ لايحمل الا صخراً يجرى بداخلة الصديد واللؤم !


    آيهـ الناس آتقوا الله في آبنائكم ...
    لآ ,, آودّ مُناشَدة الجِهات المَعْنيِة أو المُوئسسات الحُكُوميةَ , بل الجيل المقبل علي حياة جديدة !"

    علينا توعية المجتمع بحقوق الأطفال والتبليغ عن أيّ حادثة عنف أو قسوة ضدهم
    تظهر آثارها علي الطفل كالضرب والحرق ... ><
    فـ السكوت علي ذلك لانه ليس لنا دخل في الاخرين ,, هُم آحرار في تربيته آبنائهم كما يشاؤون
    هي مشاركة في الجريمة " ...
    فهذآ الطفل سيشكل خطراً علي المجتمع وسيتحول لمجرم ينشر الرُعبَ والآرِهَاب بين الناس
    لأن ما لاقهـ في طفولتة جعل قلبه مُكـتنز بـ الحقد والكراهية للمجتمع الذي لم يُنقذة وينَصُرة من وطئة جحيم الأب أو زوجتة ,,أو الأم وزوجها



    رحمك الله
    يـ لــمى ‘‘ ورحم غيرها من الأطفال الذين راحو ضحايا قسوة آبائهم ومزآآجاتهم البغيضة وآحقادهم الدفينة ضد بعضهم البعض ‘‘
    وليس لنا قول غير قول رسولنا الحبيب – عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم –

    أنا لله وأنا اليه راجعون






    ~




    اخر تعديل كان بواسطة » قلوب من ورق في يوم » 19-11-2012 عند الساعة » 12:39
    attachment

    آلجمــآآل لا ينبع الآ من الجميلين {✿ Bella ✿} الرقيقة شكراً لكِـ em_1f496


  2. ...

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter