الصفحة رقم 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
مشاهدة النتائج 1 الى 20 من 44
  1. #1

    الأمــــل الـنــــــائــم | Gundam Wing




    الســـلامـ ع ـلـيــــكـم و رحـ م ــة الله و بـــركــــاتــــه ~

    حقاً لا أصدق أننى ها هنا الآن أعود للكتابة امامكم و إليكم surprised ؛
    كم إشتقت لتلك اللحظات التى أتشارك بها معكم كلمات قليلة أخطوها و تروق لكم ~

    مرت سنوات على نشر كتابتى الأخيرة ~ لا ادرى ، ربما يذكرنى البعض منكم rolleyes
    و ها انا هنا اليوم لأسرق منكم بضع لحظات نتشاركها بعيداً عن صخب الحياة التى دوماً ما تفرق الأصحاب !!


    مرحباً جميعاً ..
    كيف الحال
    ؟!!
    أتمنى من الله عز و جل أن يكون الجميع بأفضل صحة و سلامة wink

    لن أطيل المقدمات - فأنا أمل منها - rolleyes
    و سأجتاز كلماتى جميعها لأضع بين أيديكم قصة قصيرة كتبتها على غفلة ، و آبت إلا العناد و الخروج من بين ملفاتى إلى النور asian
    و بالتأكيد " ملفاتى " هنا أقصد بها كتاباتى لأجنحة الكاندام ~ التى ربما يسطع نور مبهر من بين ثناياها قريباً ~ و بالتأكيد ستكونوا أول من يعلم rolleyes

    المهم الآن ، أن شاء المولى أن تكون بين أيديكم بتلك الساعة ؛


    ~ الأمــــل الـنــــــائــم ~


    أترككم معها لتحكموا بأنفسكم و بأذواقكم الرفيعة smile
    لعلها تنل شيئاً و لو يسيراً من الإعجاب

    خالص محبتى strawberry





    يتبع فى الرد التالى

    0bf7e853ffa93b232f1c1972bec18876
    << الـقـــدر الــحـائــــــر | Gundam Wing >> << أُهـديــكَ عـُــمْــــراً >>
    ستكون بصمتى التى أتركها ورائى و أتابع مشوارى ،،
    فربما إن تتبعتم أثرى من خلالها .. تلحقونى


  2. ...

  3. #2

    الأمــــل الـنــــــائــم | Gundam Wing





    دقات متفرقة أصدرها جهاز القلب معلناً عن حالة السكون التى إستوطنت القلب الموصول بالجهاز .. صوت قطرات المحلول النقى الشفاف و هى تتردد من بين الثوانى بإنتظام .. أنبوب المحلول الأحمر الذى تدلى من جهاز مُعلق بجانب السرير الأبيض ..
    الهدوء الذى إحتوى الغرفة مرافقاً لأنفاس هادئة تتردد من بين شفتان ورديتان ، و كأنهما يتصارعا مع قبلة هادئة ولدتها النسائم الساكنة بالغرفة ..

    استقرت باقة من زهور الأوركيد البيضاء بين يده و هو يقترب من المسند الصغير بجانب الفراش .. انسلت يده من حول الباقة تاركها تستقر بهدوء ، ليلتفت ببطء نحو الفراش الأبيض ..

    خصلاتها الذهبية تبعثرت بعشوائية فوق الوسادة البيضاء ، و لم يسلم وجهها من تمرد بعضهم ، لتتناثر خصلات بعفوية على وجهها ، هذا الوجه الملائكى الساكن ..
    بشرتها البيضاء الصافية ، و الحمرة الخافتة التى لونت وجنتيها و كأن إحساس الخجل من تحديقه يرافقها حتى بغياب وعيها عن هذا العالم ..
    شفتاها الورديتان ، بدوا و كأنهما منحوتتان من الثلج النقى ، إعتصرت فوقه وردة حمراء ، ليكتسبا لونهم النابض بالحياة ..

    إبتسم بألم و هو يتابع تقسيمات وجهها و ملامحها الساكنة ، ليقترب خطوة نحوها ..
    لم يرَ هذا الحزن فيها من قبل .. و لم يدرِ أن قلباً نقياً كقلبها ، ولا روحاً سامية كروحها ، قد تعرف للحزن معنى ، أو للمرض طريقاً ..

    إستسلم لجسده الذى آبى الذهاب ، و طاوع رغبة لحوحة بداخله فى سحب الكرسى القريب ليلاصقه بالفراش ، جالساً إليه بهدوء ، و أنظاره كلها لاتزال تحتوى هذا الملاك أمامه ..

    " فى غيبوبة منذ شهر " ؛ هكذا يقول الطبيب

    يحاول إقناع نفسه بالذهاب ، و لكن إلى أين ؟!
    الآن و قد إنتهى كل شئ ، و أصبح العالم فى غنى عنه .. لم يجد بداً من التفكير بالإستقرار ، و قد بدا أن الجميع قد وجد طريقاً جديداً للمستقبل .. و لكن إلى أين سيرسو به القرار ؟!!

    الإستقرار .. ؟!
    كل ما طرأ فكره بوقتها : هى !
    لماذا ؟!!
    أصبحت هى تمثل معنى السلام بداخله .. و الإستقرار !
    ما الذى ذكره بها فجأة ؟!
    فى الواقع ، هى لم تغب عن ذهنه منذ إفتراقهم العام الماضى ، بعد أحداث إختطافها و ظهور ماريميا .. أو ربما لم تغب عن ذهنه من قبل ذلك ، ربما منذ لحظة تلك القبلة التى إختلساها دون تخطيط ..

    كان ذلك منذ ما يقرب من عامين مضيا ،، عقب إنقاذها من محاولة إغتيال تعرضت لها ، و حينما حانت لحظة الوداع .. لم يستطع !

    ما الذى حدث بوقتها ؟! هو لا يدرى ..
    هو فقط لم يستطع منع نفسه .. تماماً كما لا يستطيع الذهاب من أمامها الآن ..!!
    إذن ، هو لا يستطيع الإنكار .. شئ ما بداخله يرغب بالبقاء إلى جانبها ..

    رغماً عنه أيضاً .. تحركت يده بهدوء ليحتوى يدها الممدة إلى جانبها بسكون .. مستشعراً دفئها ..
    أيكون هذا الشعور هو معنى السلام .. الأمان .. الإستقرار ..!!
    هو الآن .. و فقط بتلك اللحظة التى يشد على يدها فيها .. يدرك معنى الحياة !!

    أهذه هى الحياة التى أرادها الجميع ؟!
    أو ، هل هذه هى الحياة التى حارب لأجلها ؟!
    هو فقط يدرك أن هذا الشعور الذى يستوطن بداخله الآن .. يستحق !

    يستحق كل ما مضى ، و يستحق الحرب التى خاضها مع نفسه قبل العالم .. هو الآن ، يدرك معنى الحياة ..

    دقات تضطرب ، رنين جهاز القلب يتسارع ، أصوات الدقات تتداخل معلنة عن حالة إضطراب ، جهاز القلب رنينه غدا مزعجاً .. إنه صفير الخطر ..

    أغمض عينيه و هو يكتم نفساً عميقاً لا يستطيع تحريره ، و قلبه إنقبض بإنتظار رأفة القدر ، إنسلت أصابعه لتتشابك مع أصابعها ، شاداً عليها ، يستمد منها الشجاعة التى يحتاجها الآن ..

    الآن .. بتلك اللحظة الحرجة !
    لا يصدق أن تلك الخفقات الهائجة تنبع من داخله ، مترجمة خوفه .. لأول مرة
    دافعاه للإعتراف بتلك الحقيقة التى أنكرها طويلاً ..

    هو يريدها إلى جانبه
    يريد أن يبدأا معاً .. طريقاً جديداً .. حياة جديدة ..
    يستقرا معاً ..!!

    يده تتشابك مع يدها أكثر

    و رنين جهاز القلب يزداد علواً ..

    ليشد على يدها أكثر ، و أنفاسه يكتمها أعمق ..

    هرولت الممرضة عبر الباب ، مسرعة نحو جهاز القلب ، ليسرع الطبيب بعد أجزاء من الثانية التالية ، مسرعاً نحو طريحة الفراش ، متفحصها بعينين ثاقبتين ..

    هو يده لاتزال تحتوى يدها
    و أصابعه لا تزال تعانق أصابعها
    أنفاسه لاتزال مخنوقة بصدرها
    بإنتظارها تتنفس ، ليتنفس هو الآخر !

    ما الذى يجرى معه ؟!

    " الحياة تسرى بعروقها .. شئ يدفعها للإستيقاظ "

    رنين جهاز القلب عاد ينتظم .. و صدرها عاد يهدأ ..
    ليحرر هو نفساً عميقاً ، و ترتخى عضلاته المشدودة ..
    تاركاً أصابعه ترتخى أيضاً من بين أصابعها .. و لكن .. !!!

    ...

    أصابعها .. تشد على يده

    ...



    ~ تـمّـتْ

    اخر تعديل كان بواسطة » Nada Omran في يوم » 15-11-2012 عند الساعة » 19:05

  4. #3

  5. #4
    حجز ولي عودة انشاء الله
    attachment
    THANK YOU Crown crusher
    الحمامة
    ترى البنادق وهي تتربص بها
    لكنها ورغم ذلك
    تُحلّق .

  6. #5

  7. #6
    حججججججججججججججججججججججججز لي عوودة
    sigpic722982_21
    سئمت و اكتفيت من الكلام
    فآثرت الصمت ولغة العيون

  8. #7
    قصتك رائعة بما تحمله الكلمة من معنى excitement على الرغم اني تمنيت أن تكون أطول من ذلكredface-new و أسلوبك جميل خاصة في الوصف , سأنتظر روايتك القادمة بفارغ الصبر unconscious
    Gundam Lover Forever
    4efdc81fb294af1a8eea59ed160750e6
    يا رب إغفر لجميلة << سبب السعادة >> و أسكنها فسيح جناتك

  9. #8
    في الواقع انا عضوة جديدة في المنتدى وانا اتابع كل القصص الجميلة وخصوصا الكاندام وقد اعجبني بداية القصة وسأكون من متابعيها بإذن الله، قصتك جميلة واتمنى لكِ التوفيق

  10. #9

  11. #10

  12. #11
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة ♪Silênt sǾnğ♥ مشاهدة المشاركة
    حجز ولي عودة انشاء الله
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة براءة دموع مشاهدة المشاركة
    حجز
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة ريلينا 5 مشاهدة المشاركة
    حججججججججججججججججججججججججز لي عوودة
    بـ إنـتـظــــاركــم smile

  13. #12
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة محبه رلينا مشاهدة المشاركة
    يب يب حجز1
    ياسلام
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة محبه رلينا مشاهدة المشاركة
    مرحبا
    القصه روعه
    تسلم يدك


    قراءتك هى الأروع
    سلمك الله love_heart

  14. #13

  15. #14
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة Miss Yuy مشاهدة المشاركة
    قصتك رائعة بما تحمله الكلمة من معنى excitement على الرغم اني تمنيت أن تكون أطول من ذلكredface-new و أسلوبك جميل خاصة في الوصف , سأنتظر روايتك القادمة بفارغ الصبر unconscious
    حقاً كلماتك هى الأروع
    لا بأس أحياناً بالقصص القصيرة ، فلها مذاق مميز peach

    و إن شاء المولى لن يطول إنتظارك حتى تخرج الرواية القادمة إلى النور wink

  16. #15
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة relena lover مشاهدة المشاركة
    في الواقع انا عضوة جديدة في المنتدى وانا اتابع كل القصص الجميلة وخصوصا الكاندام وقد اعجبني بداية القصة وسأكون من متابعيها بإذن الله، قصتك جميلة واتمنى لكِ التوفيق
    شكراً عزيزتى على كلماتك اللطيفة love_heart

    و لكن كما ذكرت فى البداية ، هى قصة قصيرة ، أى من مقطع واحد
    و هكذا هى تمت بالفعل

    surprised

  17. #16
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة Love hero مشاهدة المشاركة
    يسلام قصه قصيره
    رهيبه تسلمي

    شكراً عزيزتى love_heart
    سلمك الله

  18. #17

  19. #18
    قصتك كتير مميزة و روعة و قد ابدعتي في كتابتها لكنها قصيرة بعض الشيء على امل ان اجد المزيد من كتاباتك الجديدة

  20. #19

  21. #20
    السلاام عليكم و رحمة الله تعاالى و بركااته ..
    كيفك خيتوو ؟!
    تماام باذن الله .. ^^ ..
    القصة كثير حلووة تجنن .. أتمنى ماا تكوون هذي هي النهااية ..
    لأنهاا بجد كثير حلووة .. نفسي تكوون أطوول و تكتبين فيهاا باارتاات أكثر ^^ ..
    المهم اذا لم تكن هذه النهااية خبريني ..
    في انتظاار المزيد من ابدعااتك ..
    دمتي بخير ..

الصفحة رقم 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter