الصفحة رقم 1 من 6 123 ... الأخيرةالأخيرة
مشاهدة النتائج 1 الى 20 من 105
  1. #1

    Thumbs up الموسوعة الكاملة عن الفرعنة

    الفـراعـنـه

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

    رساله خاصه الى اخواني الأعضاء والمشرفين وصاحب الموقع العظيم

    موقع ميكسات ..

    تحياتي لكم بالتوفيق والفرح والسعاده الدائمه

    هذي الرساله اعتبروها من اخيكم وليس من عضو في المنتدى
    هذا اول موضوع لي في المنتدى العام ولهذاا .... !!!

    اكتب لكم الموضوع الشيق ذات عنوان ( الفراعنه )

    وانا ماكتبته الا وانا لاقيه وصلات وبلاوي عنهم
    ولهذا اتمنى انكم تشاركوني بالموضوع
    انا راح اكتب كل شي اعرفه عنهم
    بس الي اطلبه ردكم ... على موضوعي
    لانه يشعرني بأني قدمت معروف لكم
    ويرفع المعنويات ياهووه

    اهلا بكم فى ارض الاسرار الفرعونيه ، انت هنا فى مكان شديد القدسيه لان الكهنه حفظوا كل الاسرار الفرعونيه هنا ، يمكننا ان نتعرف سويا على بعض اسرار الفراعنه و لنتمسك بالحذر الشديد حتى لا تصيبنا لعنات الفراعنه



    كل ما تريد معرفته ستجده مكتوب على السلات الفرعونيه ، ستاخدك الرياح الفرعونيه الى عالم به اعاجيب و اسرار لم نكن نعرفها من قبل
    اخر تعديل كان بواسطة » مافريك في يوم » 22-10-2005 عند الساعة » 14:14



  2. #2
    الغرض من بناء الهرم:

    نسج الكثير من الهواة الكثير من الآراء حول فائدة الهرم ،فقال بعضهم أن الكهنة دونوا الأحداث المستقبلية لتاريخ العالم من عام 4000 ق.م حتى عام 2000م ،لذا نجد العلماء في بحث مستمر لإقامة مقابلة بين التاريخ وبين اتجاهات وحركة الممرات والحجرات داخل الهرم.حتى توصلوا في النهاية إلى أن الممر الهابط داخل الهرم يمثل الإنسانية وهي في طريق الجهل والشر والانحطاط ونقطة التقاء الممر الهابط بالممر الصاعد تمثل البشر عند انقسامهم إلي فئتين، الفئة الأولى تواصل هبوطها تحت تأثير أرواح شريرة تحكمها حتى تصل إلي حفرة البئر السفلي ،أما الفئة الثانية فإنها ترتقي الممر الصاعد بهداية تعاليم الرسالات السماوية حتى تصل إلي القاعة الكبرى حيث النور والضياء . وهذه الفئة عندما تصل إلي نهاية القاعة الكبرى يجب عليها أن تمر بمحنة الفوضى والخلط في الحجرة السابقة لحجرة الملك، وهذه المرحلة هي مرحلة تطهير لها قبل أن تدخل إلي غرفة الملك حيث تحظى بمجد المجيء الثاني أو الولادة الثانية.

    ووفقاً لقول عالم في هذا المجال ذكر أن هذا التقويم التنبئي قام على أساس علامات متتابعة توجد على امتداد الممرات والحجرات .حيث تمثل البوصة داخل الهرم ستة من السنوات (ابتداء من يوم خلق الإنسان حتى يوم القيامة). ولكن هذا التفسير أقرب إلي الخيال منه إلى الواقع ، ومعظم هؤلاء المدعون قدروا نهاية العالم عام 2000 تبعاً لما استنبطوه من الهرم أو هكذا يدعون ولكن الحقيقة ظهرت حيث لم يحدث شيء ،ولكنهم سيدعون سنة أخرى لتكون نهاية العالم.لدلك نقول أن الهرم مازال لغزا محيرا للعلماء و الدارسين.

    كما يقال أيضا أن الهرم بنى كمرصد لمراقبة السماء و طريقة الرصد تعتمد علي قدرة أحد الراصدين بحجرة الملكة أن يضبط وقت المشاهدة مع الراصد الآخر الموجود في القاعة الكبرى عن طريق ساعة مائية أو رملية ، وبهذا يمكن إجراء التطابق المطلوب في قراءات ظهور النجوم أو اختفاؤه عبرمجال الرؤية في القاعة الكبرى ، وبالنظر إلي س الممر الهابط يمكن للراصد أن يعرف اللحظة المحددة لعبور النجم فهي اللحظة الوحيدة التي ينعكس فيها ضوء النجم على صفحة الماء ، وهناك طريقة مشابهة تستخدم في أحد مراصد البحرية الأمريكية بواشنطن.

    من بنى الهرم ؟

    لعل هذا السؤال يكون غريباً على بعض الناس وذلك لان من المعروف أن الهرم بني في عهد الملك خوفو بيد المصريين القدماء . وهذا هو ما يعرفه الكثير من الناس . ولكن يبدو أن بعض الهواة لا يعرفون ذلك، ولم يسمعوا أبداً أن الهرم الأكبر بناه المصريون ، لدا عكف هؤلاء الهواة على نسج الأساطير والخرافات حول بناة الهرم ، فأخذوا يرددون أن الهرم بنى مند أكثر من 100000عاماً أي قبل ظهور الإنسان المصري وقبل إنشاء الحضارة المصرية. كما أخذوا يرددون أن من بنى الهرم جاء من القارة المفقودة اطلانتس والعجيب أنهم لم يتوقفوا عند هذا الحد بل حاول بعضهم إثبات أن بناة الأهرام جاءوا من المريخ. أليس هذا شيء غريب؟ فهم لم يكتفوا بتزييف التاريخ أو تغيير الحقائق بل أخذوا يرددون ذلك في أنحاء العالم دون أن يكون لهم علم بهذا الأمر فهم ليسوا متخصصين بل هم مجرد هواة ،ولعل أكبر دليل على كذبهم وترديدهم لشيء لا بفقهوه ، أنهم لم يحاولوا قط أن يتناقشوا مع أحد العلماء المتخصصين في علم المصريات ، ولكننا نرد عليهم قائلين إذا كنتم لا تريدون محاورة العلماء المصريين حسنا لا تحاوروهم ، واذهبوا إلي العلماء الغربيين- وما أكثرهم – الذين قاموا بتأليف العديد من الكتب حول الحضارة الفرعونية و التي تعتبر مراجع لكل باحث محترم ، اسألوهم وهم سوف يوضحون لكم أن ما تقولونه إنما هو مجرد أكاذيب وتخرصات وهؤلاء العلماء ليسوا مصريين لذا فهم لن يكونون متعصبين –كما يزعم هؤلاء الهواة عن العلماء المصريين -وإليكم فيما يلي بعض المواقف التي حدثت من قبل هؤلاء الهواة لمحاولة إثبات أن الفراعنة ليسوا بناة الأهرام.

  3. #3
    ملحوظة : هذه المواقف ليست من نسج خيالنا ولكنها حدثت بالفعل ومعروفة وان حاول البعض التعتيم عليها إعلاميا. فإذا لم تصدقونا يمكنكم أن تسألوا الدارسين والعلماء في ذلك الشأن وهم بالتأكيد سوف يؤيدون كلامنا .

    وأول هذه المواقف حدث عام 1996 عندما جاء مهندس فرنسي (ليس تابعا لأي هيئة علمية) إلي مصر وكان هذا المهندس قد كتب كتاباً يحاول فيه إثبات وجود أدلة على القارة المفقودة .و عندما وصل إلى مصر أرسل هذا المهندس خطابا إلى هيئة الآثار يطلب منهم الإذن بعمل ثقب تحت الحجرة الأولى لهرم خوفو، وزعم أن الغرض من هذا الثقب معرفة طبيعة الصخرة التي بنى عليها الهرم. فتم تشكيل لجنة لدراسة مشروعه واعترض البعض موضحا أن السبب من هذا الثقب البحث عن أدلة عن القارة المفقودة . وللأسف وافق المسئول الأثرى الأول على هذا المشروع وعمل الثقب . فماذا كانت النتيجة؟ لم يجد هذا المهندس أي شئ وكان هذا اكبر دليل على تبنيه أفكار خاطئة . و بعد دلك قام هذا المهندس بتأليف كتاب لا قيمة له ولا يستحق حتى القراءة.

    أما الموقف الثاني هو مجيء عامل شحن أمريكي من لوس انجلوس أطلق على نفسه اسم اوزوريس وكان هذا العامل يعتقد في وجود نفق في حجرة الدفن الأولى السفلية داخل الهرم والتي تمتد إلي نحو ..1متر تحت الأرض وزعم إن هذا النفق ينتهي بحجرة بداخلها "مزامير داود" وقد قابل هذا العامل الدكتور زاهي حواس الذي قال له بأن هذا النفق لا تدعمه أي أسانيد علمية . لكن العامل طلب منه تصريح للكشف عن هذه المزامير ،فأجابه الدكتور زاهي حواس أنهذ لا يملك سلطة قانونية ليصرح له بالكشف ،وبعد فترة دخل الدكتور زاهي مع هذا العامل الهرم بعد رجاءه له بالدخول معه لانه هو الوحيد الذي يعرف طريقة ويمكنه تحديده وعندما خرج الدكتور زاهي حواس أسف على الوقت الذي أضاعه مع هذا العامل حيث لم يجدوا شئ . وكانت هذه الأحداث قد حدثت بعد عام من سقوط حجر من كتف أبو الهول الساعة.1.3 ظهرا في شهر فبراير . وكان حارس أبو الهول قد اعتدى بألفاظ مشينه على الأثرى المكلف بمنطقة أبو الهول، لذا تم نقل هذا الحارس إلي الواحات البحرية ولكنه لم ينفذ ذلك واستقال . وفي أثناء جولة العامل الأمريكي في منطقة الهرم قابل ذلك الحارس واتفقا معا على عمل زوبعة كاذبة هزت مصر كلها.

    وكان مضمونها إن بعض الأثريين بالهرم هم الذين اسقطوا الحجر، وانهم قاموا برشوة الحارس لكي يسكت وحصل الأمريكي على هذا الكلام على شريط فيديو من الحارس وتوجه به إلي مديرية أمن الجيزة ، واستمر التحقيق في هذا الموضوع عامين كاملين .وأخيراً استطاع رئيس النيابة (الأستاذ ياسر فؤاد) أن يكشف سر هذه المؤامرة وأعلنها في الصحف.

    ولم يهدأ هذا الرجل لكن وبعث شابا أخر لمحاولة الكشف عن الأدلة التي تثبت وجود قارة اطلانتس وان الحكومة المصرية تخفي هذه الأدلة ولا تريد اعلانها. واخذ يندد بالأثريين المصريين الذين لا يريدون السماح له بالبحث عن هذه الادلة المزعومة.

    ولم يكتف بهذا لكنه قام بإنشاء موقعا خاصا على الانترنت web site لكي يكون بمثابة مكان ثابت يتحدث فيه عن ادعاءاته. لم تسكت الحكومة المصرية بل قامت بإنشاء موقعا للجيزة على الإنترنت لكي تعلن فيه الحقائق والاكتشافات العلمية و ترد علي الادعاءات الكاذبة.

    أما الموقف الثالث هو أن رجل من أمريكا يقوم بأبحاث غير علميه ،واخذ ينشر مقالات يتحدث فيها عن وجود أهرام و أبو الهول على كوكب المريخ وان من يعيشون على هذا الكوكب هم الذين بنوا الأهرامات، ووضع هذا الرجل صورا في مقالاته تظهر الكوكب وعليها أشكالا هرميه . ما رأيك في هذا ؟ وتخيل وجود سكان على المريخ هم الذين بنو الاهرام . وعندما سئل العلماء المتخصصين في الفضاء عن هذا السؤال ردوا بأن هذا يحدث وان هذه الهياكل الضخمة ليست نوعا من البناء بل هي على الأرجح تكوينا جيولوجية . وقام بالرد على هذه الخرافات العالم المصري الشهير الأستاذ / فاروق الباز . ولكن الرجل زعم أن فاروق الباز اكتشف الأدلة –في أثناء عمله بوكالة ناسا للفضاء- على وجود أهرام على كوكب المريخ ولكن نظراً لأنه مصري فهو لم يعلن هذا الكشف حتى الآن. أي أن هذا الرجل الأمريكي لم يكتف بتزييف التاريخ بل اخذ يشوه سمعة رجل يحترمه العالم اجمع لعلمه الغزير و لأبحاثه العلمية

  4. #4
    ننتقل من أمريكا إلى بلجيكا حيث ألف مهندس بلجيكي من اصل مصري كتابا باسم مجموعة الاوريون . وتتلخص فكرة كتاب الاوريون ان الفراعنة منذ نحو 10.000 عام قد بنوا الأهرام الثلاثة الموجودة بالجيزة لكي تتقابل تماما مع النجوم الثلاثة الأساسية في مجموعة الاوريون ، كما أشار هذا الكتاب أن النجوم الأخرى في مجموعة الاوريون في السماء تتقابل مع أهرام أبو رواش في الشمال وزاوية العريان وسقارة و دهشور في الجنوب. وزعم الكتاب أن الهرم ليس مقبرة للفرعون بل هو مرصد وانه عن طريق الفتحات الموجودة في حجرة الدفن يتصل الملك بالنجوم .

    حكاية عجيبة حيث لا يوجد سند علمي واحد على ما يقوله هذا الكتاب . ورغم دلك تبنت الصحف والإذاعات العالمية هذه الفكرة وأفسحوا المجال لمؤلفي هذه الكتب لعرض أفكارهم .

    و هاهو ذا دليل على خطأ هذه الفكرة حيث يمكن أن نثبت خطأ هذه الفكرة من الناحية الأثرية عن طريق أن هرم أبو رواش الذي بناه الملك جدف رع أو ددف رع ابن الملك خوفو لا يمكن أن يكون ضمن Mastex Plan أي ضمن تخطيط عام موضوع لان هذا الملك اخذ الحكم عنوة بعد وفاة آبية بعد أن عين وصيا للعرش بمساعدة أمه واصبح ملكا ، وترك الجيزة ليبني هرمه في أبو رواش . ويعتقد أن أخاه خفرع قتله بعد أن تولى الحكم لمدة 8 سنوات وعاد خفرع ليبني هرمه إلى الجنوب من هرم أبيه مباشرة.

    وهناك جزء أغفله أصحاب فكرة الاوريون وهو أن أهرام أبو صير و أهرام جنوب سقارة لم يجدوا لها نجوما تتقابل معها ولم يعطوا لذلك تفسير . هذا بالإضافة إلى عدم وجود حضارة يرجع تاريخها إلى 10.000 عاما كما أدعو ، حيث أن المعروف أن عصر ما قبل الأسراتأو عصر إنتاج الطعام بدأ من5000 ق. م وانه بداية الأسرة الأولى يرجع إلى 3000 ق.م .ولنفرض أن هناك حضارة من ذلك الوقت إذن أين السجلاتأو الآثار التي تثبت هذه الحضارة وهناك نقطة أخرى هي انهم أشاروا في كتابهم أن المصريين القدماء منذ 10.000عاما بنو الأهرام مع ذلك نجدهم في كتاب رسالة من أبى الهول -لنفس المهندس ومعه كاتب إنجليزي- يشيرون إلى قارة اطلانتس وان شعبها هو القادر على عمل هذا التخطيط في الوقت الذي لا يوجد فيه دليل واحد على وجود هذه القارة بل هي وهم . إذن نجد هناك تناقض كبير بين أرائهم.

    وقد صدر حديثا كتاب في نيويورك يثبت وهم وجود هذه القارة وانه ليس لها وجود .وفي الوقت نفسه تؤكد اكتشافات في منطقة الهرم وجود قرى العمال ومخابزهم وألقاب الموظفين التي تثبت أن المصريين القدماء هم الذين بنوا الأهرام (سنتحدث عنها في الأدلة التي تثبت أن المصريين القدماء هم بناة الأهرام).

    كما كشف حديثا أن الفتحة الشمالية في حجر الملكة داخل الهرم مسدودة تماما بعد 19 مترا وهذا يشير إلى عدم اتصال الملك عن طريق الفتحات بالنجوم . ومن هذه النقاط التي شرحناها نجد أن كتاب هذا الكتاب قد اخطئوا ولا يوجد دليل واحد يثبت ادعائهم .

    وحدثت مناظرات بين علماء المصريات المتخصصون و كتاب هذه الكتب وقد اسفرت تلك المناظرات في فيروجينيا بتش إعلان هؤلاء المؤلفون انهم اخطئوا وان الأهرام الثلاثة بالجيزة ترجع إلى الأسرة الرابعة التي تبدأ من 4600ق.م وان الذين بنوها هم خوفو و– خفرع , منكاروع ولكن الاختلاف الوحيد بينهم وبين علماء المصريات أن الهرم ليس مقبرة وانما هو مرصد فلكي على الرغم من أن هناك العديد من الأدلة التي تثبت أن الأهرام ليست إلا مقابر، ولكن هذا الاختلاف اختلافا طبيعيا في وجهات النظر.

    ومع الأسف وبالرغم من كل هذا المجهود الذي بذله علمائنا نجد أن بعض المصريين الذين من المفروض أن يدافعوا عن حضارة أجدادهم ينشرون كتبا لاثبات ان الفراعنة ليسوا هم بناة الأهرام والموقف التالي حدث مع الدكتور زاهي حواس الذي يعد من اشهر العلماء في علم المصريات حيث قابل الدكتور شاب مصري لم يبلغ الثلاثين من عمره يعمل محاسبا بمصر، وكان هذا الشاب قام بنشر كتاب باسم الفراعنة لصوص حضارة وعندما تصفحه الدكتور زاهي لم يجد فيه معلومة واحدة صحيحة أو فكرة مؤيدة بالإثباتات .وحاول هذا الشاب أن يثبت أن هرم خوفو لم يقم الفراعنة ببنائه و إنما خوفو نسبه لنفسه. كما أن هذا الشاب يعتقد أن بناة الهرم هم قوم عاد وثمود الذين عاشوا في مصر ويبلغ طول الفرد منهم نحو 36 مترا ،فعلا انه رأي يستحق الاحترام أليس كذلك ‍‍1‍‍‍‍؟ وأخذ هذا الشاب يشرح كيف بنى هؤلاء القوم الهرم، وحاول الدكتور أن يوضح له أن قوم عاد وثمود عاشوا في شبه الجزيرة العربية وان هناك كتابات ثمودية عثر عليها أثناء قيام بعثة تضم الدكتور زاهي لمصلحة جامعة الدول العربية على مدخل كهوف بالمديرية بجنوب اليمن. بالإضافه أن متوسط الطول لدى المصري القديم من الأسرة الاولى حتى العصر الرومان من 175- 185 سم بما يماثل أحفاده المصريين الان. أما بالنسبة لكبر حجم التماثيل الموجودة أمام المعابد فالغرض منها تصوير عظمة الملك الإله وهو يهزم الأعداء، أما طوله الحقيقي يظهر في تقديمه القرابين للآلهة. ولكن مع كل هذا لم يقتنع الشاب، وذكر أن عنده الدليل أن هناك هياكل عظمية عثر عليها بسوهاج لأشخاص طول الفرد منهم 36 مترا .وليتأكد الشاب من أن هذا كله ادعاءات وافتراءات اتصل الدكتور زاهي حواس بالأستاذ احمد الصاوي أستاذ الآثار بكلية الآداب جنوب الوادي، و أخذ الأستاذ أحمد يشرح للشاب أن هذا كله هراء وانه لم يعثر على مثل هذه الهياكل ولكن يبدو أن الشاب لديه قوة داخلية تقنعه بأن ما يقوله هو الصواب لذا فهو لم يقتنع.

    وهناك موقف آخر مشهور عندما أعلن رئيس وزراء دولة سابق وهو في نيويورك قبل زيارته إلى مصر انه سعيد جدا لأنه سيزور الأهرام التي بناها أجداده .‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍‍ ثم جاء إلى مصر وزار الأهرام وشرح المسئولون له أن قومه هاجروا إلى مصر بعد اكثر من 700 سنة من بناء الأهرام ولا يوجد اسم واحد لقومه ضمن الأسماء التي عثر عليها في مقابر الدولة القديمة. كما انهم إذا كانوا أصحاب حضارة لماذا لم يقوموا بوضع بصمات حضارية في أي مكان استقروا فيه غير ؟

    وفي نهاية زيارته سألته صحفية مصرية عن رأيه الآن وهل ما يزال يعتقد أن قومه هم بناة الأهرام ؟ فرد بأنه الآن يوقن أن المصريين هم بناة الأهرام. .

    ونرجع ثانيا إلى أمريكا حيث أذاع معلق إذاعي أمريكي شهير في برنامجه اليومي العصر الجديد والذي يذاع لمدة 4 ساعات من الواحدة صباحا ويشترك معه تليفونيا العديد من المواطنين وله مريدون في كل مكان. يقول أن مفتش أثار في مصر عثر على تمثال داخل الحجرة التي تعرف باسم حجرة الملكة وقال انه عندما فتح فجوة داخل التمثال عثر بداخله على لفائف من البردي تثبت وجود القارة المفقودة، وبالتالي تثبت أن هذا الهرم ليس بناءا مصريا خالصا بل هو من أثار القارة الوهمية. كما أشار أن الحكومة المصرية فصلت هذا المفتش لانه أعلن أن الهرم بناء غير مصري . ويحاول الاذاعى أن يثبت وجهة نظرة بأنه من المستحيل قيام المصريين القدماء بقطع حجر يزن 15 طنا مدعيا انهم يحاولون في أمريكا أن يقوموا بتجارب لنقل الأحجار ،و فشل 50 رجلا في زحزحة حجر يزن 10 أطنان فقط. وكان لابد من الرد على هذا المعلق لان برنامجه يؤثر في كثير من المشاهدين

  5. #5
    وبعد فترة زار المعلق وزوجته مصر في رحلة سريعة من رحلات البواخر التي ترسو بميناء الإسكندرية. وكان قد تعرف على الدكتور زاهى في إحدى زيارات الأخير لأمريكا. وعندما ذهب هو وزوجته إلى القاهرة وقابلوا الدكتور زاهي حواس في مكتبة بمنطقة أثار الهرم. وبعد الترحيب أراد أن يثبت للمعلق أن المصريين هم بناه الأهرام فأحضر الدكتور نموذجا يمثل بئرا عميقا 30. مترا وبداخلها تابوت يزن 60 طنا، وسأل الدكتور المعلق كيف استطاع المصريين القدماء وضع هذا التابوت داخل هذه البئر العميقة فرد سريعا أنه لا يمكن لبشر أن يفعل هذا، وهذا عمل مستحيل بمعدات الفراعنة وحدهم فشرح له الدكتور زاهي أن هذا البئر أكتشف في منطقة أبى صير الأثرية منذ اشهر قليلة في مقبرة كان صاحبها رئيس القصر الملكي . كما عثر بجانبها على بئر أخر عمودي يمتد بمستوى الأرض إلي عمق البئر الأساسية ثم قام المصري القديم بعد ذلك بردم البئر الأساسية بالرمال ووضع التابوت فوق الرمال موازيا لسطح الأرض ثم قام العمال بسحب الرمال من الطبقة السفلية للبئر وبذلك نزل التابوت إلي اسفل البئر بنزول الرمال دون أن يلمسه أي من البشر . واندهش المعلق من ذلك. و بعد ذلك أخذه الدكتور ليشاهد موقعا يضم مقابر الموظفين الذين عاشوا في عهد الملك خوفو حيث يتم ترميم هذه المقابر بإضافة أحجار من الحجر الجيري الجيد الذي احضر من محاجر حلوان ويزن بعض هذه الأحجار من 3- 5 أطنان ووقفا أمام أحد العمال البالغ من العمر 60 عاما.

    وسأل الدكتور هل تعتقد أن هذا العامل يمكن أن يكسر ذلك الحجر إلى نصفين ؟ فردت زوجته قائلة : مستحيل ثم شاهد المعلق وزوجته تجربة غريبة، حيث قام الرجل العجوز ووقف على الحجر واخرج قلما رصاصا ورسم خطا مستقيما على سطح الحجر من أوله إلى آخره بحيث يقسم هذا الخط الحجر إلى نصفين . ثم قام بوضع قطعة من الحديد في منتصف الحجر ثم طرقها بالفأس حتى غرسها في الحجر . بعد ذلك وقف العامل وفي يده الفأس وضرب على القطعة الحديدية لمدة دقيقة واحدة بعدها انفلق الحجر إلى نصفين سليمين تماما .وقال الدكتور للمعلق إن هذا هو حفيد الفراعنة حقا وظل المعلق يتحدث عن هذه التجربة لمدة عام واصبح من اشد المدافعين عن الحضارة المصرية أمام بعض الأجانب الذين كانوا يؤيدون عدم قدرة البشر على قطع هذه الأحجار، وبالتالي يحاولون إثبات أن هرم خوفو دون باقي الأهرام الأخرى ليس من صنع وبناء المصريين القدماء.

  6. #6
    القصص الغريبة التي تتناول موضوع بناء الهرم ، أن رجلاً كنديا جاء إلي مصر عن طريق هيئة استعلامات لإنتاج فيلم تسجيلي عن هرم خوفو. ، وقد كان يعتقد أن هرم خوفو عبارة عن مخزن للقمح أما الحجرات الثلاث داخل الهرم بناها سيدنا يوسف لكي يتفادى أزمات المجاعة التي حدثت في مصر وقت نقص مياه النيل ، رغم انه لا توجد أي أدلة للإثبات أن الهرم مناسب لتخزين الحبوب. وحاول ذلك الرجل أن يضع حبوب قمح داخل التابوت الموجود بحجرة الدفن الثالثة لإثبات صحة ما يقول ولكن تم منعه من وضعها. لذا سافر هذا الرجل دون أن يخرج فيلمه التسجيلي.

    في عام 1977 جاء إلي مصر رجل ومعه 50 أمريكيا وكان يبلغ آنذاك – نحو سبعين عاماً- واشتهر هذا الرجل بقصته العجيبة حول الأهرام وأبي الهول ومضمونها أن أباه وكان رجلاً فقيراً يعمل نجاراً وكان له بعض المعجزات الطبية ! وكما كان يستطيع أن يعطي وصفات طبية.

    وقال الرجل أن الأطباء في أمريكياً اقروا وصفات أبيه.أما طريقته لاستلهام وصفاته هي أنه كان يغلق عينيه ويخلع رباطة العنق ثم ينام ويعطي الوصفات الطبية. واستكمل الرجل قصته قائلاً : أنه ظل أعمى لمدة20عاماً واستطاع أباه أن يعيد له بصره. وقد تكلم أباه عن الماضي وقال : أنه منذ 10.000 عاما ًكان هناك رجلاً يدعى "رع طا" وقد كان يعيش في القارة المفقودة " اطلانتس " وبعد تدمير هذه القارة حصل هذا الرجل على صندوق معدني ووضع بداخله كل التكنولوجيا الخاصة بهذه القارة وطار إلي مصر ( يبدو أن ذلك الرجل كان لديه طائرة لعلها الشبح) واستطاع أن يبني الهرم مع المصريين وأبو الهول.

  7. #7
    ووضع اسفل قدم أبو الهول اليمنى هذا الصندوق. وتم عقد مؤتمر للرد على هذا الرجل واتباعه وتم توضيح الحقائق العلمية المتصلة بالأهرام.

    لكن هذا الرجل ظل يحلم بالعثور على الصندوق كما كان يعتقد في هذا الموضوع طبيب مصري استطاع الحصول على تصريح بالحفر بجوار أبو الهول . وقد قام بهذا العمل أخو الطبيب الذى يعمل في مجال الآثار وتم نقل بعض الأحجار من جوار أبي الهول كالعادة لم يعثر على شئ .

    وإذا رجعنا بالزمن للوراء بالتحديد إلي القرن التاسع الميلادي وقبل ذلك نجد الرحالة العرب قد أشاروا إلي أن الهرم بناه السبئيون ( قوم سبأ كانوا يعبدون النجوم وجاءوا من الجزيرة العربية ). وقالوا أيضا أن الهرمين الكبيرين بالجيزة عبارة عن مقابر للاله اليوناني " هرمس" رسول الآلهة.

    أما الهرم الثالث فهو مقر لابن الإله " هرمس" أما سبب بناء الأهرام فهو لكي تكون مستودعا للمعرفة والعلوم خوفاً من تدميرها عن طريق الطوفان.

    ومن الخرافات الطريفة التي تدور حول أهرام الجيزة ما روي عن المؤرخ العربي المقريزي

    الذي قال : أن الشبح الذي سكن الهرم الثاني كان امرأة جميلة عارية ، وأما الشبح الذي سكن الهرم الثالث كان رجلاً طاعناً في السن يحمل مبخرة بكلتا يديه.

    ولقد قصدنا الإتيان بأكبر عدد من القصص التي رؤيت حول بناة الأهرام لكي يعرف من يقرأ هذه السطور كيف حاول العديد من الهواة والغير متخصصين تزييف التاريخ والتقليل من شأن الفراعنة الذين ابهروا العالم بعلومهم ، فبعض هؤلاء الهواة يقول أن بناة الهرم الأكبر من قارة اطلانتس ومن المريخ ومن قوم عاد وثمود ومن اليهود. فما رأيك في هذا؟!

    نحن نعتقد أننا سوف نستيقظ بعد ذلك ليرى من يقول أن بناة الهرم جاءوا من مجرة أخرى !!!

    ونجد أن هؤلاء الهواة قد علوا من شأن الفراعنة على عكس ما أرادوا فهذه القصص والروايات تزيد من عظمة الفراعنة وتجعلنا ننظر إليهم برهبة خاصة لبراعتهم في كل العلوم.

    ولابد لهؤلاء الهواة أن يعرفوا أن العامة لم يلبثوا أن يتركوا ما كتبه هؤلاء الهواة وما نشروه ويتجهوا بعد ذلك إلي الحقائق وليس الأكاذيب. لذا فيجب عليهم التوقف عن هذه التفاهات .

    الأدلة على أن الفراعنة هم بناة الهرم:

    وبعد أن ذكرنا – سابقاً القصص والأكاذيب التي حاولت تزييف التاريخ والتي كان بعضها بسبب الجهل أو الطمع أو لمجرد التزييف. نذكر فيما يلي الأدلة على أن الفراعنة هم بناة الهرم. و قد تكون الأدلة قليلة لكنها مقنعة ومبنية على أسس تاريخية سليمة ومؤيدة بآراء كبار العلماء في ذلك المجال.

    وأكبر دليل على أن المصريين القدماء هم بناة الهرم اكتشاف مقابر بناة الأهرام. حيث اتضح من الحفائر أنه لم يكن يدفن داخل جبانة العمال غير الذين يموتون فقط أثناء العمل.

  8. #8
    ويوضح الدكتور زاهي حواس (وهو رئيس آثار الجيزة) أن جبانة العمل تقع جنوب السور الضخم الذي يعرف باسم حائط الغراب في الجيزة. أما الجزء الأسفل من الجبانة يضم 60 دفنه للعمال و30 مقبرة كبيرة لرؤساء العمال. ويضيف دكتور زاهي أنه لم يتم الكشف عن أكثر من 20% من عدد المقابر الموجودة بالجبانة .

    وأول مقبرة تم فتحها كانت لطفل ثم لسيدة وهذا أكد أنه لم يكن مجتمعاً للرجال فقط بل كانوا أسرا مستقرة. كما كشفت الجبانة عن وجود نظام إداري منظم قد كان العمال يقسمون إلي فرق كما كانوا يحملون ألقاب تدل على الأعمال المكلفين بأدائها. وهذا يدل على أن الفراعنة لم يسخروا العبيد في بـناء الأهرام كما ذكر المؤرخ الإغريقي هيرودوت عندما زار مصر في القرن الخامس ق.م.

    وكما هو معروف أن الأهرام بنيت في عهد الدولة القديمة ولم يستدل على وجود عناصر أجنبية أو حتى عبيد في مصر في ذلك الوقت. وقد كان بناء الأهرام مشروعاً قومياً لذا كانت عائلات مصر تشارك في بناء الهرم لأنه ذلك الهرم هو مقبرة للفرعون ابن الإله ولذلك كان المصري القديم يعمل بحب في بناء الهرم مما أدي إلي إتقان بناء الهرم والدليل على إتقانه بقاءه في حالة جيدة حتى الآن.

    ونجد أن عمال الهرم ليسوا عبيداً بل هم أحرار وكان منهم الفلاحون والعمال العاديين وقد كانوا يعملون في الحقول طوال العام أما في وقت الفيضان كانوا يعملون في البناء.

    وكما ذكرنا كان العمال الذين يموتون أثناء العمل يدفنون بالجبانة أي بجوار الملك أو بجوار الأهرامات ولو كانوا عبيدا كما يدعى الكثير من مروجي الشائعات أو كما تصور السينما لنا لما سمح لهم بأن يدفنوا بجانب الملك أيرتقى العبد للإله؟كما أن هؤلاء العمال وضعوا داخل مقابرهم الأدوات والمقتنيات التي ستساعدهم في الحياة الأخرى مثل الملوك والأمراء.

    ونستنتج من كلام الدكتور زاهي حواس أن عمال الهرم كانوا مصريين كما كانوا أحرارا ولم يشارك أجنبي في بناء الأهرام .ويعكف العلماء حالياً على فصل الحامض النووي من الهياكل التي وجدت للعمال لأن هذا الفصل سوف يساعد على عمل خريطة وراثية للمصريين القدماء ، وبعد ذلك يمكن مقارنتها بالمصريين في هذا العصر مما سيوصل إلي نتائج علمية مهمة تربط بين المصريين في الصفات الوراثية على مدى التاريخ.

    ونظن أن اكتشاف مقابر بناة الأهرام اكبر دليل على أن المصريين القدماء هم بناة الأهرام. ونحن لا نعرف لماذا يعكف هؤلاء الهواة على تزييف التاريخ ؟ ولماذا لا يصدقون أن الفراعنة هم بناة الأهرام؟ ولماذا يطلقون الشائعات على هرم خوفو فقط ؟ مع أن الهرمين الآخرين في الجيزة بناءهما كان يتطلب جهداً فائقاً أيضاً ؟

    كل هذه أسئلة لا يعرف أحداً لها إجابة.

    ولكننا نؤكد أن المصريين القدماء قد تطوروا في حياتهم وبنوا حضارتهم على مر العصور ، كما أن حضارتهم لم تنشاً من فراغ بل هي نتاج عمل وخبرات وعلوم تطورت عبر ألاف السنيين.

  9. #9
    و لاثبات ان حضارة مصر قد تطورت على مر العصور سنعرض فيما يلي ملخصاً تاريخيا ً لحياة الإنسان المصري منذ اقدم العصور.

    ملخص لحضارة مصر القديمة :

    وجدت الكثير من الآثار لحضارات قامت في الصحراء المصرية منذ قديم الأزل.

    أول هذه الحضارات قامت في العصر الحجري القديم وقام العلماء بتقسيم هذا العصر إلي ثلاث مراحل حضارية:

    أ- العصر الحجري القديم الأسفل : كان الفأس أهم الآلات الحجرية وعرف الإنسان طريقة استخدام النار.

    ب- العصر الحجري القديم الأوسط : عثر على بعض آثار للمواقد والمقابر.

    ج- العصر الحجري القديم الأعلى : أهم المراحل الثلاثة وأحدثها حيث ظهرت صناعات حجرية وانتشرت صناعة الآلات وتطورت . وخلاله ازداد الجفاف وقل المطر وانتشرت الأحوال الصحراوية وتنتهي حضارات العصر الحجري القديم حوالي عام 10.000 ق.م .
    2) حضارة العصر الحجري الحديث (النيوليتي) :

    ترجع إلي 60000 أو5500 ق.م وفيها انتقل الإنسان إلي الدلتا والفيوم ومصر الوسطى. وتعلم الزراعة وكانت حضارة سابقة لحضارات ذلك الوقت.

    3) حضارة دير تاسا :

    وهي قرية صغيرة على الشاطئ الشرقي للنيل بمركز البداري بمحافظة أسيوط. حضارتها قامت حوالي00 48 ق.م وكان الموتى يكفنون في جلود الحيوانات والحصيرة وكانوا يدفنون ناظرين تجاه الغرب ومن مميزات تلك الحضارة صناعة الفخار الأسود .ويعتقد أن هذه الحضارة طور من أطوار حضارة البداري.

    4) جضارة البداري :

    (عام 4500 ق.م) كان الموتى يدفن معهم كثير من الأواني وظهر استخدام النحاس واستخدمت آسرة من الخشب.

    5) حضارة نقادة :

    وهي إحدى مدن محافظة قنا يقسم العلماء حضارتها إلي نقادة الأولى ونقادة الثانية وتمتاز حضارات نقادة بالتقدم الاقتصادي والفن.

    حضارة نقادة الأولى : تلت حضارة البداري.

    حضارة نقادة الثانية : اكثر تقدما من حضارة نقادة الأولى ومن أهم مميزاتها انهم استخدموا بعض الخامات الغير محلية مثل اللازورد، وهذا يدل على وجود صلات تجارية مع آسيا في هذه الحقبة السحيقة كما وجدت حضارة سميت باسم حضارة العمرة ولكن اتضح أنها نفسها حضارة نقادة الأولى.كما ظهرت حضارة الجرزة التي أتضح أنها امتداد لحضارة نقادة الثانية.

    6) مرمدة بني سلامة :

    تقع على الحافة الغربية للدلتا شمال غرب القاهرة بنحو 50. كم ومن مميزات حضارتها أن موتاهم كانوا يدفنون ووجوههم متجهة نحو الشرق حوالي عام 4400 ق.م وهذه الحضارة ليست معروفة كباقي الحضارات.

    ومن هذا الملخص يتضح لنا أن الحضارة المصرية وليدة حضارات متعاقبة ومن قديم الأزل وأنها لم تنشأ كطفرة بين الحضارات

  10. #10
    بعض المعلومات عن خوفو:

    يعتبر خوفو من أقوى و أشهر ملوك الأسر القديمة وقد تولى حكم مصر بعد وفاة الملك سنفرو آخر ملوك الأسرة الثالثة ، وقد كان يعتقد أن خوفو استولى على عرش مصر بعد وفاة سنفرو وثبت فيما بعد أنه ابنه وريثه الشرعي. و بعد توليه الحكم أسس الأسرة الرابعة.

    و إن أكبر دليل على قوة وعظمة خوفو هو هرمه الكبير الواقع بمنطقة الجيزة بالقاهرة. ولا تزال الكثير من آثار ذلك الملك العظيم مجهولة حتى الآن وقد روى عنه أنه واصل التعدين في سيناء وربما كان هو أول من قطع أحجار من محاجر حاتنوب ، و هذا إلي جانب بناءه معبداً لحتحور بمدينة دنبرة وبناءه للهرم. وبعد وفاة خوفو تولى الحكم ددف رع الذي نجهل تاريخه وصلة قرابته بخوفو.

    بعض المعلومات عن هرم خوفو:


    يعد هرم خوفو من عجائب الدنيا السبع القديمة والحديثة ومن الألغاز التي حيرت العلماء لقرون مضت ولا يزال حتى الأن ولعل بقاءه من قديم الأزل خير دليل على عظمة بناءه وعبقرية من بناه.

    وقد اختلف العلماء حول فائدة بناء هذا الصرح العظيم ، فمنهم من زعم أن الهرم كان مجرد مقبرة لإشباع غرور خوفو ، وقد انتشر هذا الزعم في العصور القديمة حتى اكتشف الباحثين الكثير من خصائص الهرم التي سيرد ذكرها ؛ والتي من المستحيل أن توجد في مجرد مقبرة لملك لتكون مركزا له في الحياة الأخرى -و من هنا نستنتج أن هرم خوفو يختلف عن المقابر الهرمية الأخرى - وقد دفعهم هذا الاكتشاف إلي الاعتقاد أن الهرم بنى ليكون حافظاً لعلوم الكهنة المتقدمة لتستفيد منها الأجيال القادمة. في حين اعتقد البعض الآخر أن الهرم مرصد فلكي لدراسة النجوم لأن من المعروف أن القدماء المصرين كانوا شغوفين بدراسة الفلك والظواهر الكونية. ولم نستطع بعد قراءتنا المتنوعة في هذا المجال أن نستقر على رأي من هذه الآراء العديدة .وسنحاول أن نكشف بعض غموض هذا الصرح العظيم .

    وسوف نعرض الآراء السابقة بتفصيل أكثر ونحاول منها أن نصل إلي الرأي الأصوب وإن كان من الممكن أن تكون كل هذه الآراء خاطئة ، لذلك نحن نعرض لك كل هذه الآراء لتكون مشاركاً معنا في كشف الستار عن غموض هذا الصرح.

  11. #11
    أصل كلمة Pyramid :

    ترجع كلمة Pyramid إلي الكلمة اليونانية Pyramis وجمعها Pyramides وعندما حاولنا معرفة أصل هده الكلمة في اللغة الهيروغليفية كان أمامنا افتراضان هما إما أن تكون مشتقة من كلمة Perem-us ويقصد بها في اللغة الهيروغليفية الارتفاع الرأسي للهرم في الرياضيات ويبدو أن الإغريق حرفوها حتى وصلت إلي كلمة Pyramid .

    و إما أن تكون هذه الكلمة إغريقية الأصل وليس لها أصل اشتقت منه في اللغة الهيروغليفية . وكما تري فان هذا الموضوع ليس له أهمية على الإطلاق ولكن كان يجب ذكره.

    تطور المقابر حتى الوصول للشكل الهرمي:

    كانت مقابر الفراعنة تنقسم إلى جزئين: الجزء العلوي و الجزء السفلي. و بالنظر إلى الجزء السفلي نجد أنه تطور تطورا طفيفا حيث تطور من مجرد حجرة يوسد فيها الجسد إلي عدة حجرات يحتوي بعضها على طعام وشراب أما البعض الأخر يحتوي علي أشياء يحتاجها الميت في الحياة الأخرى مثل الأسرة والملابس وكان ذلك في مقابر القادرين أما معظم التطور فقد كان في الجزء العلوي من المقبرة حيث مر بمراحل تطور عديدة ،ففي البداية كان مجرد كون من الرمال أو الأحجار لمنع ابن آوى والضباع والضواري من إخراج الجسد من باطن الأرض.




    كما كانت علامة واضحة لأقرباء الميت الذين يأتون من آن إلي آخر لزيارته. ثم تطور هذا الكون إلي مستطيل من الطوب اللبن المحروق في الشمس ، وبعد ذلك تطور إلي بناء حجري و أخيرا استحدث في عهد الملك زوسر من الأسرة الثالثة نظام الخمس مصاطب الدى كان بداية الهرم المدرج.

    ومن المراحل التي مر بها الهرم حتى وصل إلي الهرم الكامل كانت مرحلة ملء الفراغات بين المصاطب بأحجار توضح بزاوية.


    وفي أولى هذه المحاولات كان يخشى المهندسون انهيار الهرم بسبب هذا التعديل (لأنه جعل زاوية الهرم منحدرة ) فلذلك عكف المهندسون على تغيير الزاوية للمحافظة على سلامة وأمن المبنى فظهرت في النهاية جوانب الهرم غير منحدرة كما في جوانب أهرام الجيزة . وبعد ذلك توصل المهندسون إلي آخر مراحل التطور في شكل الهرم حيث وصلوا إلي الشكل الهرمي المنحدرة جوانبه والذي ظهر في أهرام خوفو وخفرع ومنكاوري

  12. #12
    الأساطير المصرية القديمة:

    تعتبر الأساطير المصرية من أهم جوانب العقيدة المصرية القديمة لأنها تعكس فكر وعقيدة المصري القديم.كانت حياة الآلهة وتصرفاتهم مادة خصبة للكهنة لتغزل حولها حكايات وأساطير كثيرة. قد أصبحت تلك الأساطير بعد ذلك معقدة للغاية كما أصبحت عماد من عمائد الديانة المصرية وسنذكر فيما يلي أهم الأساطير التي آثرت في فكر وعقيدة المصري القديم.

  13. #13
    أسطورة الخلق والنشأة:

    كعادة الإنسان القديم كانت أهم الأشياء التي شغلت فكر المصري القديم هي أصل الخلق،لذا ظهرت العديد من الأساطير حول بداية الآلهة والكون.وقد .كانت هناك ثلاث أساطير حول الخلق والنشأة تبعا لثلاث نظريات مختلفة الأولي تنسب لمدينة هليوبوليس والثانية لهرموبوليس والثالثة لمنف ولكن في النهاية تغلبت أسطورة هليوبوليس بعد أن مزجت ببعض الآراء الصغيرة من نظريات هرموبوليس ومنف.لكننا سوف نلخص الثلاث أساطير كما يلي.

    الأسطورة الأولي هي أسطورة هليوبولس التي تتلخص في أن الكون قد نشأ من ماء غير مشكل يسمى نون انبثق منه الإله آتوم الذي ظهر فوق ربوة تسمى الربوة الاولى أو ربوة الخلق -والإله آتوم يساوي الإله رع- ثم قام الإله آتوم بإيجاد التوءمين "شو " إله الهواء و"تفنوت " ربة الرطوبة وهما الذان أوجدوا بدورهما الإله "جب" إله الأرض والربة "نوت" ربة السماء ثم نتج عنهما "اوزوريس وايزيس وست ونفتيس"

    وقد كونت الآلهة التسعة ما يسمي بالتاسوع الإلهي (أي مجمع الآلهة التسعة) ويعتبر هذا التاسوع كياناً إلهيا واحداً وقد اشتق من هذا النظام نظرية كونية وهي تصوير الكون على هيئة ثالوث تكون من شو إله الهواء وهو واقف ساندا بيديه الجسد الممدد لربة السماء نوت ويرقد الإله جب عند قدميه.

    أما النظرية الثانية التي نشأت في هرموبوليس تقول أن المادة الغير مشكلة كانت موجودة قبل نشاة الكون وقدكانت لها أربع صفات تضاهي ثمانية من اللآلهة في أزواج وهم :

    "نون ونونيت" إله وربة الماء الأزلي (الماء الأول).

    "حوج وحوحيت" إله وربة الفراغ (الفضاء)

    "كوك وكوكيت" إله وربة الظلام

    "آمون وآمونيت " إله وربة الخفاء

    وقبل نشأة الأرض كانت تعتبر هذه الآلهة مجرد صفات للمادة الغير مشكلة (تمثيل) وقد كونت هذه الآلهة ثامون هرموبوليس (مجمع الآلهة الثمانية) كما ظهرت أيضا من المادة الغير مشكلة الربوة الأزلية (الأولى) في هرموبوليس وعلى تلك الربوة كانت هناك بيضة وهي التي خرج منها إله الشمس ثم أخذ إله الشمس في تنظيم العالم..

    أما النظرية الثالثة التي ظهرت في منف -بعد أن أصبحت عاصمة مصر- حاولوا فيها تمجيد الإله "بتاح" إله منف فجعلوه في أسطورة نشاة الكون الإله الخالق الأكبر ولكن جعلوه يحتوي على 8 آلهة أخرى بعضها من التاسوع الهليوبوليسي والباقي من الثامون الهرموبوليسي .

    وقد احتل آتوم مكانة خاصة في هذه النظرية وأدخل الثنائي "نون وتوبيت" في المجموعة كما أدخل فيها تاتن (أحد آلهة منف) والذي يعتبر تجسيد للإله الذي برزت منه المادة الأزلية الأولى ثم اضيفت أربعة آلهة أخرى غير محددة بدقة.

    وحسب النظرية فإن الإله آتوم يحمل صفات النشاط والحيوية للإله بتاح وهي الصفات التي عن طريقها تحقق الخلق ، أما صفات الفطنة (الفكرة) والقلب ويجسدها الإله حورس ثم الإرادة واللسان ويجسدها الإله تحوت ويقال أن الإله بتاح قد كون العالم في صورة عقلية قبل أن يخلقه بالكلمة (كن فيكون).

    ملحوظة: سنجد في بعض الأساطير القادمة أسماء بعض الآلهة تتكون من اكثر من مقطع وهذا يدل إما على تطور الإله الأصلي إلي عدة شخصيات وإما على اندماج بعض الآلهة إلي في صورة إله أعظم.

  14. #14
    أسطورة قرص الشمس المجنح:

    نرى في هذه الأسطورة "رع حور آختي" كملك دنيوي لم يشر إليه كقرص الشمس في هذه الأسطورة. وهو ملك مصر، كما نراه على رأس جيشه في النوبة يتصدى لمؤامرة ضده لم يوضح أفرادها بل اعتبروا بعض الأرواح الشريرة أو المعبودات الأقل شأنا.ويبحر رع حور آختي بسفينة في النيل ويرسي أمام مدينة إدفو ويوكل ابنه "حورس"( ونجد هنا حورس يعتبر ابن إله الشمس وليس ابن اوزوريس) لقتال الأعداء،ثم نرى حورس في السماء على شكل قرص الشمس المجنح مهاجماً الأعداء من عل فأضطر الأعداء إلي الهرب ،فيقترح الإله تحوت منح حورس لقب الإله حورس بحدتي (حورس الإدفوي) وينزل رع حور آختي مع الإلهة الآسيوية عشتارت ليتفقدوا أرض المعركة ولكن يظهر أن المعركة لم تنته بعد ، حيث نزل الأعداء إلي الماء في شكل تماسيح وأفراس نهر مهاجمين السفينة، ولكن حورس واتباعه استطاعوا القضاء على معظمهم بالحراب ثم يتقمص حورس شكل قرص الشمس المجنح وعلى جانبيه الإلهتان "نخبت" و"وادجت" مستمرين في تعقب الأعداء ويوقع بهم هزيمة.

    و في هذا الجزء من الأسطورة يظهر تأثير مذهب اوزوريس حيث يظهر حورس في شكل حورس ابن ايزيس واوزوريس وهذا لا يعني أن حورس البحدتي أو الإدفوي وحورس ابن ايزيس و اوزريس إلهان مختلفان بل هما إله واحد تعددت صوره وتعددت طرق تمثيله ويظهر في هذا الجزء من الأسطورة الإله ست -عدو حورس واوزوريس- على رأس الأعداء في شكل ثعبان فيتأجج القتال مرة أخرى بالمقاطعة ال52 بمصر السفلى ويحقق حورس النصر وينحدر حورس وابنائه إلي النوبة ليسحق تمرد آخر .

    ويكافئ رع حور أختي حورس بأن يظهر في المعابد على شكل قرص الشمس المجنح لكي يحفظ المعابد من الأعداء.

    ويتضح من هذه الأسطورة تفسير وجود تصورين (تمثيلان) لحورس مرة بالصقر(حورس ابن ايزيس واوزوريس) ومرة كقرص الشمس المجنح (حورس البحدتي أو الإدفوي)

  15. #15
    أسطورة دمار البشر:

    هذه الأسطورة تحدث في زمن الآلهة الذي ذكرناه حيث كان الآلهة والملوك يعيشون سوياً على الأرض.أما زمن وقوعها هو عندما كان رع يحكم مصر، حيث بدأ رع يشيخ مما جعل البشر يتآمرون حوله ولكنه أدرك ما في نيتهم فدعا الآلهة للمشاورة حول هذه الأمر، واتفقت الآلهة على أن يرسل رع عينه (التي هي الشمس في مظهر الألهة حتحور) لكي تسحق المتآمرين. وقد أظهرت قدرتها وشدتها على المتآمرون فلقبت بـ "سمت" أي القوية ثم عادت مرة أخرى مصممة على القضاء عليهم لكن رع أشفق على البشر فأرسل رسله إلي جزيرة "الفنتين" لإحضار قدر كبير من فاكهة حمراء تسمى "دي دي" وأمر رع بتحضير سبعة آلاف إبريق من الجعة مزجت بالفاكهة حتى تظهر الجعة كأنها دماً. وفي اليوم الذي ذهبت فيه حتحور لتدمير البشر أمر رع بصب الخمر في الحقول وعندما قدمت الإله وعبت منها أصبحت ثملة تماماً مما جعلها تنسى مهمتها بفضل رع. وعلى الرغم مما فعله رع للبشر لم يكف بعضهم عن فعل الآثام فضاق صدره بآثامهم فذهب إلي السماء ممتطياً ظهر البقرة السماوية تاركاً الإله تحوت ممثلا عنه على الإرض.

  16. #16
    أسطورة رحلة الشمس:

    من الأشياء التي اهتم بها المصريون هي رحلة الشمس بالليل والنهار، فظهرت أساطير حول رحلة الشمس بالليل أهمها أن الشمس مولودة من الإلهة "نوت" إلهة السماء والتي تولد منها كل صباح وتموت كل ليلة بين ذراعيها.ولكن الأسطورة الأخرى التي كان لها اعظم التأثير ولاقت قبولاً عند المصريين هي أن الشمس كانت تجوب السماوات في قارب يبحر بها في النيل السماوي يسمى هذا القارب قارب ملايين السنيين وفي الصباح يسمى قارب معنزة (أي قارب القمر) وفي المساء يسمى قارب مسكتت (أي قارب المساء) وبالليل تدخل المركب مملكة الليل التي تسمى أيضاً بالعالم الآخر المعروف بأسم الدوات وينقسم هذا العالم إلي 12 إقليما كل إقليم له اسمه الخاص يفصله عن الإقليم الآخر بوابة يحرسها حارس أمين . وهذه الأقاليم تقابل الاثني عشر ساعة بالليل. كما يوجد بالقارب كثير من المعبودات التي تحمي إله الشمس من جميع مخاطر الليل وكان بكل قسم الهة يعرف كلمة السر وبدون كلمة السر لا يسمح للقارب بالمرور حتى بوجود الإله رع.

    وهناك حادثتان تقعا خلال هذه الرحلة أولهما المحاولة المستمرة التي يقوم بها الثعبان أبو فيس (عابيب) ليمنع مرور الشمس لكن كل مرة تهزمه المعبودات الحارسة ،وطوال هذه الرحلة في مملكة الليل تكون الشمس ميتة .

    أما الحادثة الثانية فهي مقابلة الشمس الميتة للإله خبري في شكل جعل (هو الإله الذي صوره المصريون على شكل خنفس والخنفساء بالهيروغليفية تعني خبر لذا فخبري تعني الخنفسائي ، كما أنها تعني أيضاً الكائن وخبر تعني الكيان وكان يعتقد أنه يمكن أن يعطي الكيان الروح للآخرين) وخبري كالخنفساء يدفع كرة الشمس إلي العالم الآخر في المساء وينتظر في العالم الآخر ليحي الشمس حين تتحد روحه مع روح الإله رع ثم يدفع كرة الشمس فوق أفق الأرض. وتتحد روح رع مع الإله خبرى في شكل جعل فيؤدي ذلك إلى عودة روح رع إلى الحياة فيتقدم في السير حياً إلى الشروق وتتكرر هذه الرحلة كل يوم.

  17. #17
    أسطورة إيزيس وأوزوريس:

    يعتقد في هذه الأسطورة أن أوزوريس كان ملكاً عادلاً محباً للخير يحكم مصر من مقره بالوجه البحري ،وكان أخوه ست يحسده ويريد عرش مصر فأعد وليمة كبيرة دعا إليها أخاه وكان قد أعد صندوقاً فاخراً فدعا ست المدعوين إلى الاستلقاء في التابوت فمن يجد التابوت مناسباً له يستطيع أن يأخذه. وكان ست قد أعده على مقاس أوزوريس وعندما استلقى فيه أوزوريس أغلق ست وأعوانه التابوت عليه ورموه في النيل فمات أوزوريس غرقاً. فأخذت إيزيس تبحث عن زوجها حتى وجدته في جبيل (بيبلوس) ولكن ست أفلح في سرقة الجثة وقطعها إلى 14 جزءاً (وفي بعض الروايات 16 جزءاً) ثم قام بتفريقها في أماكن مختلفة في مصر ولكن إيزيس ونفتيس تمكنتا من استعادة الأشلاء ما عدا عضو التذكير (وفي بعض الروايات يقال أنها استعادت كل الأجزاء) واستخدمت إيزيس السحر في تركيب جسد أوزوريس لإعادة الروح له الإنجاب منه ثم حملت من أوزوريس وقد كان من الصعب أن يحيا أوزوريس مثل حياته الأولى فلزم عليه أن يحيا في مملكة الموتى .و يكون ملكا فيها. وولدت أيزيس منه ولداً وهو حورس (بالسحر أيضاً) وقامت إيزيس بتربية حورس في أحراش الدلتا سراً حتى اشتد ساعده فأخذ يصارع ست انتقاما منه لأبيه حتى هزمه في النهاية.

    ويقال أن أصل أسطورة أوزوريس أنه شخصية حقيقة كان ملكاً في عصر سحيق للغاية على أرض مصركلها وكانت عاصمته شرق الدلتا "بوزيريس" (أبو صير – بنها الحالية) وقد فسر موته غرقاً على يد الإله ست أنه مات في ثورة ضده كان مركزها مدينة "أتبوس" التي أصبحت مقر عبادة الإله ست (مكان طوخ بمحافظة قنا) وبذلك انقسمت مصر إلى مملكتين إحداهما في الدلتا والأخرى في الصعيد ووحدتا نتيجة لحملة ناجحة للشمالين.

    وقد انعكس هذا الصراع وإعادة تأسيس المملكة الأصلية على الأحداث القديمة (من موت أوزوريس الملك بسبب الثورة) فظهرت الأسطورة التي صورت رئيس الشمالين بابن اوزوريس الذي انتقم لأبيه وبدأت الأسطورة في التكون وظهرت بعض الشخصيات مثل أيزس ونفتيس.

    و بإنتهاء أسطورة ايزيس و اوزوريس نكون قد القينا الضوء علي أهم من الأساطير المصرية القديمة.ونرجو ان نكون –أيها القارئ –قد أزلنا بعض غموض الديانة المصرية القديمة.

  18. #18
    أولى المحاولات لدخول الهرم:


    في عام 820 ميلادية أراد الخليفة المأمون البحث عن الكنوز المزعومة داخل الهرم فنظم حملة تضم مهندسين وبنائين ومعماريين ونحاتي الأحجار. وعندما فشلت الحملة في العثور على مدخل الهرم قرر المهندسون أن يحفروا في الأحجار الصخرية التي تشكل جسم الهرم .و لكنهم فشلوا لأن المطارق و الأزاميل لم تحدث مجرد خدش في الأحجار . فعمدوا إلي تسخين جانب من أحجار الهرم حتى توهج احمرارا ثم صبوا عليها الخل البارد فأدى ذلك إلي حدوث شق في الأحجار وبعد ذلك استخدموا آلة البش ( آلة حربية تستخدم في هدم الأسوار) فنجحت في تكسير الأحجار التي كانت مقاومتها قد ضعفت وكل هذه المحاولات تدل على قوة وصلابة جسم الهرم.

    وقد يئست الحملة في العثور على الممرات الخاصة بالهرم حتى أعلن أحد العمال أنه سمع صوت سقوط حجر كبير في اتجاه ليس بعيد عن الذي حفروا فيه. فقرر المهندسون استكمال الحفر في الاتجاه الذي سمعوا منه صوت سقوط الحجر فأدى ذلك إلي وصولهم لممر يزيد في ارتفاعه وعرضه على ثلاثة أقدام. وكان هذا الممر شديد الانحدار فتطلب مجهوداً للصعود حتى وصلوا للمدخل السري الأصلي للهرم الذي يرتفع حوالي 49 قدماً فوق قاعدة الهرم.

    ثم أكملت الحملة طريقها عبر الممر الهابط الذي كانت نهايته حفرة مليئة بالأتربة والأنقاض وفي الجانب الآخر الحفرة وجدوا نفقا ضيقا يمتد بشكل افقي قادهم بعد 50 قدماً إلي حائط أبيض خال من الرسوم أو النقوش ، أسفله فتحة بئر محفورة لمسافة 30 قدماً لا تؤدي بعد ذلك إلي شئ . فقررت الحملة أن تعود إلي الموقع الذي كان عنده سقوط الحجر وقد اعتقدوا ان الحجر الساقط كان يسد فتحة جرانيتية تؤدي إلي ممر آخر يصعد في جوف الهرم. فحاولوا الحفر في الحجر الجرانيتي الصخري الصلب ولكنهم فشلوا فحاولوا تكسير الحجر الجيري الأقل صلابة من حوله حتى نجحوا في التوصل إلي ممر صاعد منخفض السقف ولكي يعبروا هذا الممر زحفوا على أيديهم وركبهم 150 قدماً عبر الصخور حتى وصلوا إلي ممر آخر له نفس السقف المنخفض وفي نهاية الممر الجديد وجدوا حجرة عارية من أي أثاث يبلغ حجمها 18 قدما مكعبا وكانوا قد ظنوا أنهم سيجدون الكنز المزعوم في هذه الحجرة.

    وعندما لم يجدوه رجع أفراد الحملة إلى الممر الصاعد مرة أخرى وعندما وجهوا مشاعلهم اكتشفوا ثغرة واسعة في سقفه فركبوا فوق أكتاف بعضهم البعض فشاهدوا ما يشبه قاعة مرتفعة السقف قليلة العرض.

    كانت تلك القاعة تمتد بنفس ميل الممر الصاعد بحوالي 157 قدما وفي نهاية القاعة وصلوا إلي حجر ضخم يقود إلي مصطبة مستوية أفقية أبعادها 8 أقدام طولا و6 أقدام عرضاً وارتفاع سقفها لا يزيد عن 3.5 أقدام وكانت هذه المصطبة تشكل ما يشبه المدخل إلي بهو صغير وعبر ممر صغير في نهاية ذلك البهو وجد رجال المأمون أنفسهم داخل حجرة كبيرة مصنوعة من الحجر الجرانيتي الأحمر المصقول طول هذه الحجرة 34 قدم وعرضها 17 قدما وارتفاعها 19 قدما وتسمى حالياً حجرة الملك.

    بحثت الحملة عن الكنز في هذه الحجرة ولكنهم لم يجدوا سوى تابوت مصنوع بمهارة من الحجر الجرانيتي البني الداكن.

    وقيل ان المأمون قد حرض أحد أفراد الحملة أن يضع بعض القطع الذهبية في احدى الحجرات حتى يكتشفها أفراد الحملة ، كتعويض عن جهدهم حيث لم يسفر التنقيب داخل الهرم عن شئ

  19. #19
    كيفية صنع نموذج مصغر من الهرم:

    ولمساعدة القارئ على إجراء بعض التجارب الآتية في المنزل نوضح طريقة سهلة لصناعة نموذج مصغر من هرم خوفو بنفس الأبعاد :

    نحدد أولاً الارتفاع المطلوب للهرم ثم نضرب الارتفاع المطلوب في 1.57 وبذلك نحصل على طول القاعدة للمثلث الذي يمثل جانب من جوانب الهرم.
    ثم نضرب الارتفاع المطلوب في 1.49 للحصول على طول جانبي المثلث المتساوي الساقين وبعد ذلك نقطع أربع مثلثات يكونوا الأوجه الأربعة ثم انلزق الأربع أوجه.
    ملحوظة :- يجب أن يكون المواد المستخدمة في بناء الهرم غير معدنية حيث أن المواد الغير معدنية تعطي تأثير مثيل لتأثير مواد الهرم الأكبر

    هذه بعض القياسات لتسهيل عمل النموذج للقارئ

    الارتفاع
    القاعدة
    الجانبان (طول كل جانب منهما)

    6 بوصات

    8 بوصات

    10 بوصات

    12 بوصة

    8 أقدام

    6 أقدام
    8/3 9 بوصة

    8/5 12 بوصة

    4/3 15 بوصة

    4/3 18 بوصة

    12 قدما – 6 بوصات

    9 أقدام – 5 بوصات
    7/8 8 بوصة

    12 بوصة

    15 بوصة

    4/3 17 بوصة

    12 قدماً

    8 أقدام - 11 بوصة

  20. #20
    فيما يلي بعض التجارب التي أجريت حول الهرم.

    تجارب الهرم على النبات:

    في عام 1975 قام جاك ضاير باختيار ستين حبة من الفول الهجين الخاص بالحدائق (وتكون جميع هذه الحبوب متشابهة والفرق بينها ضئيل جداً)ثم استنبتها معا في صينية وبعد يومين أخذ الحبوب المستنبتة دون أن ينظر إليها ووضعها في أوعية متشابهة . رويت بكميات محددة من الماء . وكانت الأوعية من أشكال هندسية : أهرام ومنشورات متساوية الأضلاع ومتوازيات مستطيلات ، وصنع خمسة صناديق من كل شكل من الزجاج المفرد، حجم كل صندوق 361.1 بوصة مكعبة ثم وضع في كل صندوق 3 من أوعية الحبوب واستعمل 15 وعاء أخرى للمقارنة لم توضع داخل الصناديق الزجاجية . وعرضت جميع النباتات لضوء فلورسنت لمدة 16 ساعة في كل يوم وبالإضافة إلي حبوب التجارب وحبوب المقارنة وضعت 3 حبات مستنبتة في كل من الأشكال الهندسية الثلاثة مع حبة رابعة تستعمل للمقارنة ووضعت هذه على قواعد نوافذ متفرقة ولحمت الصناديق الزجاجية معاً بغراء أحواض تربية الأسماك ، لكن لا يجب لحم الصندوق بأكمله لمرور تيار الهواء داخل الصناديق.

    وأجريت هذه التجربة في الدور العلوي لمبنى ذي طابقين من الخرسانة وزرعت هذه النباتات بين التاسع والعشرين من نوفمبر إلي التاسع من ديسمبر ، ثم قيست معدلات النمو وارتفاع كل نبات وكذلك قطر ساقه . ووجد ضاير أن نباتات الهرم نمت أكثر من غيرها وتليها نباتات المنشور ثم نباتات متوازي المستطيلات ثم نباتات المقارنة . قال ضاير إن الفروق واضحة جداً في معدلات نمو النبات وهو فرق بالغ الأهمية من الناحية الإحصائية ولقد حرص ضاير علي أن يكون كل نبات قد حصل على قدر متساوي من الضوء والحرارة والهواء.كما وجد أن العينات الموضوعة على قواعد النوافذ أبطأ نمواً بسبب تعرضها لضوء الشمس فقط في فترات قصيرة في نوفمبر وديسمبر، ولكن نباتات الهرم نمت بسرعة أكثر من أي نبات آخر واكتشف ضاير أنه عندما نزع النباتات ووزنها وهي خضراء كانت نباتات الهرم أثقلها وزنا وعندما وزنها بعد التجفيف كانت نباتات الهرم أخفها وزناً ونباتات المقارنة أثقلها وزناً بعد التجفيف.

الصفحة رقم 1 من 6 123 ... الأخيرةالأخيرة

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  


 


مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter