مشاهدة النتائج 1 الى 5 من 5
  1. #1

    رساله إلى الشباب..

    054

    السلام عليكم لكل اللي دخلوا الموضوع
    هذي رساله لكل الشباب و البنات
    يعني هذا لي و لكم
    هذا الموضوع مقسم الى 6 مراحل
    و ستكون متتاليه على الأيام
    هذا إذا وجدت تفاعل مع الموضوع
    و سيكون هذا الموضوع الجزء الأول
    و لهذا أرجو التفاعل
    ----------------------
    جدد عقيدتك 1
    قال تعالى: إِذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ وَتَقُولُونَ بِأَفْوَاهِكُم مَّا لَيْسَ لَكُم بِهِ
    عِلْمٌ وتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمٌ  صدق الله العظيم

    إحـذر أن تـكفــر أو تـشـرك
    دون أن تـشعـر أو تدرك

    مــــقـدمــــــــــة
    الحمد لله..الواحد القهّار، مالك يوم الدين، ذى الجلال والإكرام، له المُلك وله الحمد يحيى ويميت وهو على كل شىء قدير... وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله... اللهم صل وسلم وزد وبارك علي سيدنا محمد صفوة الخلق كلهم ورافع لواء التوحيد يوم الوعيد .
    أمــــــا بــــعـــــد
    فإن أصدق الحديث كتاب الله, وأحسن الهدى هدى محمد صلى الله عليه وسلّم وشر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة, وكل ضلالة فى النار . أيها الإخوة فى الله إن العقيدة هى أول التكليفات وآخرها فهى قضية الرُسُل أجمعين قال تعالى :  وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ إِلا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلا أَنَا فَاعْبُدُونِ ( الأنبياء 25). ولقد قضى الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلّم ثلاثة عشر سنة يدعو فى مكة إلى لاإله إلا الله- إلى العقيدة – ولقد نجح باقتدار فى غرس جذور التوحيد فى مجتمع وثنى وأخذ بأيديهم إلى بر الأمان ... الإيمان الراسِخ بالرحمن. فلا دين لمن لا عقيدة أو إيمان له .... وقال تعالى: إِنَّ اللّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاء  ( النساء48). وشعار العقيدة شهادة " لا إله إلا الله محمد رسول الله " فدخول الإسلام بكلمة , والخروج منه بكلمة, والزواج بكلمة, والطلاق بكلمة, والحب بكلمة, والكُره بكلمة .... فلا تستهينوا بكلمات تلفظها ألسنتكم دون أن تعيها عقولكم وتؤدى إلى هلاككم والعياذ بالله. قال تعالى :  مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ  ( ق 18)  سَتُكْتَبُ شَهَادَتُهُمْ وَيُسْأَلُونَ  ( الزُخرُف 19)  وَوُضِعَ الْكِتَابُ فَتَرَى الْمُجْرِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا فِيهِ وَيَقُولُونَ يَا وَيْلَتَنَا مَالِ ِهَذَا الْكِتَابِ لا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلا كَبِيرَةً إلا أَحْصَاهَا وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِرًا  ( الكهف49). سبحان الله .... أو لهذا الحد للكلام خطورة ؟ انظروا إلى حديث رسول الله صلى الله عليه وسلّم مع معاذ بن جبل رضى الله عنه عندما سأل النبى صلى الله عليه وسلّم: وإنا لمؤاخذون بما نتكلم به ؟ فقال صلى الله عليه وسلّم: ثكلتك أمك يا معاذ, وهل يُكَب الناس فىالنار على وجوههم أو على مناخِرهم يوم القيامة إلا حصائد ألسنتهم " (رواه الترمذى وابن ماجه).وعن أبى هريرة رضى الله عنه أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلّم يقول : " إن الرجل ليتكلم بالكلمة لا يرى بأساً يهوى بها سبعين خريفاً فى النار " (رواه الترمذى وابن ماجه). وروى مسلم فى صحيحه : قال رسول الله صلى الله عليه وسلّم: " والله لا يغفر الله لفلان, فقال عز وجل : من ذا الذى يتألى (من الألية وهى اليَمين) علىّ أنى لا أغفر لفلان ؟ قد غفرت له وأحبطت عملك " فهذا العبد الذى عبد الله ماشاء أن يعبده أحبطت هذه الكلمة الواحدة عمله كله . وهذا عقبة بن عامر الجهنى رضى الله عنه يقول : قلت يا رسول الله : ما النجاة ؟ قال: "أمسِك عليك لسانك وليسعك بيتك وابك على خطيئتك ." ( رواه أحمد والترمذى )
    ولا تنسوا أيها الأحباب أن الله عز وجل قد بيّن فى كتابه أن الأصل فى الكلام الشر وقلة الخير إلا ما كان ذِكراً لله عز وجل أو أمر بمعروف أو نهى عن منكر أو إصلاح بين الناس, ماعدا ذلك فهو لغو وباطل
    يُعاقب عليه صاحبه, وذلك فى قوله تعالى:  لاَّ خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِّن نَّجْوَاهُمْ إِلاَّ مَنْ أَمَرَ بِصَدَقَةٍ أَوْ مَعْرُوفٍ أَوْ إِصْلاَحٍ بَيْنَ النَّاسِ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ ابْتَغَاء مَرْضَاتِ اللّهِ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْرًا
    عَظِيمًا ( النساء 114) فلا تتلاعب بالألفاظ ولو على سبيل المزاح, تدبّر قول ابن حزم " فلو أن إنساناً قال إن إبليس وفرعون مؤمنون لما اختلف أحد من أهل الإسلام فى أن قائل هذا محكوم له بالكفر (مؤمنون بدين الكفر) فتدبّر أخى المسلم خطورة الكلمة ولا ينبغى الاعتذار بالنية فإن ذلك من تلبيس إبليس فالكلام الفاسد والعمل الفاسد لا تشفع له النيّةالصالحة, والنيّة السيئة الخبيثة لا يشفع لها العمل الصحيح والكلام الحسن. فحرى بك أخى المسلم أن تُعيد حساباتك وتحاول أن تقيس عقيدتك بترمومتر الإيمان وذلك بعد قراءتك للمخالفات الآتى ذكرها. وفقّنى الله وإياكم إلى ما فيه خير الدارين: الدنيا والآخرة.

    054


  2. ...

  3. #2
    ان شالله بنستفيد من كل كلمة من الموضووع وهو بيعطي حافز لجميع الشباب


    يسلمووووووووووووووو وربي


    وداعة الله
    ac230d61bd0aecbb75dbf2bc65802b70

  4. #3
    السلام عليكم

    مشكوره على الموضوع الروعه

    وإن شاء الله يتفاعل الأعضاء معك

    تحاتي
    ===
    Yu - Gi - Oh
    كل عام وســعوديتي بخير وسلام

  5. #4

  6. #5
    جزاك الله خير

    وبارك الله فيك
    ليس أقسى على النفس من أن تحاور إنسانا قد قرر في داخل نفسه أن يجادلك بلسانه لا بعقلة. (أ.د.ناصر العمر)

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter