بسم الله الرحمن الرحيم : -

هـو الغضب العظـيم فآزروه
ورعـد هـادر لا تسكتوه

وتـاج للكـرامـة تلبســوه
ألا هبّـوا لنصرته جميعا

ألـم "تغلي" دماكم في العروق
وتبصر عينكم هول الحريق

ألا هـبـوا لإنقــاذ الغريق
و كونوا للحمى حصناً منيعا

دمـوع الآه في الأقصى تنادي
أغيثوني وحيى على الجهاد

غثـاء السـيل أنتـم في البلاد
ووحدتكم تكف يد الخديعة

دعونـاكم فهـل من مسـتجيب
يرد الكيد عن مسرى الحبيب

ويروي الأرض من دمه الرطيب
لتغـدو بعد بلقعـها ربيعا