مشاهدة النتائج 1 الى 5 من 5
  1. #1

    تحقيق أو نبذه او قصه قراءة سريعة لبطولة الأندية الخليجية الـ 21 لكرة القدم

    قراءة سريعة لبطولة الأندية الخليجية الـ 21 لكرة القدم
    ¼ «القادسية» حقق اللقب وأكمل عناصر النجاح بجدارة


    sp1-100505.pc

    استضاف القادسية خلال الفترة من 16- 28 اغسطس 2005 بطولة الاندية الخليجية الـ 21 للاندية ابطال الدوري بدول مجلس التعاون بمشاركة الاتفاق السعودي والرفاع البحريني ومسقط العماني والوصل الاماراتي وام صلال القطري بالاضافة الى نادي القادسية مستضيف البطولة وقد نجح القادسية في احراز اللقب الخليجي للمرة الثانية في تاريخه بعد ان جمع (10) نقاط.
    وجاء الوصل بالمركز الثاني بتسع نقاط وبفارق الاهداف عن مسقط العماني ثم حل الرفاع رابعا برصيد (7) نقاط، وجاء فريق ام صلال بالمركز الخامس برصيد (4) نقاط واخيرا الاتفاق السعودي برصيد نقطتين وترك هذا المركز علامة استفهام كبيرة لدى محبي هذا الفريق السعودي الشهير بانجازاته.
    والحقيقة ان نادي القادسية نجح في تنظيم البطولة وسخر لها كافة الامكانات سواء التسويقية والاعلامية والتنظيمية والادارية وقال الشيخ طلال الفهد رئيس اللجنة المنظمة العليا للبطولة دفة النجاح بحنكة وكفاءة وبرزت البطولة الخليجية اعلاميا بشكل رائع اشاد به جميع الوفود الخليجية وكذلك الاندية المشاركة واللاعبون.
    وجاء المستوى الفني للبطولة اقل من المستوى المطلوب او كما كان متوقعا ودخل فريق ام صلال القطري بديلا عن الخُور ونجح ام صلال في تحقيق فوز كبير على الرفاع البحريني 4/1 في كبرى مفاجآت البطولة.
    وبنظرة عن الاندية المشاركة نجد ان القادسية صاحب الارض والجمهور تمكن من رسم البسمة على شفاه جماهيره، والى الان تطل الكأس في الكويت وداخل خزائن النادي، واستطاع ان يفرض وجوده في البطولة، وحقق النقطة الثمينة التي كان يريدها امام مسقط العماني وتوج بطلا في نهاية المطاف. وتعامل المدرب الكفء محمد ابراهيم وعناصر «الاصفر» مع الموقف بصورة طيبة في جميع المباريات، فهو على الرغم من الخسارة المفاجئة امام الوصل صفر/2 الا ان الفريق استطاع ان ينهض من هذه الكبوة واستعاد ثقته بنفسه وتمكن لاعبو القادسية خلف السلامة وتراوري ونهير الشمري وبدر المطوع ومحمد راشد والعماني سلطان الطوقي، وغيرهم من النجوم من تحقيق البطولة باسم الكويت والنادي للمرة الثانية اسوة بالعربي وكاظمة اللذين حققا البطولة مرتين. وكان فوز القادسية مكملاً لنجاح البطولة من كافة النواحي.
    وقدم الوصل الاماراتي عروضا متفاوتة في البطولة، فهو على الرغم من تحقيق الفوز الثمين على القادسية الا انه لم يتمكن من استثمار هذا الموقف، وقد ظهر الفريق بشكل جيد جماعيا وظهر استعداده بصورة طيبة، ولم يكن مرشحاً للفوز بالبطولة وحاول ان يخطفها بهدوء دون ضجة.
    اما فريق مسقط العماني فقد دخل البطولة بهدوء بعيداً عن الترشيحات، وكاد ان يحقق مراده، فقد فرض صرامة على الجميع وحقق مركزا متقدما في البطولة، واثبت تطور الكرة العمانية في الخليج والتي نجحت في تصدير العديد من اللاعبين لاندية قطر والكويت.
    وكان مسقط العماني قد خاض مباراة مصيرية امام القادسية كان يحتاج من خلالها للفوز ولعب القادسية بورقتي التعادل والفوز، وتعادل «الاصفر» وفاز بالبطولة بعد جهد جهيد، وبالتالي استحق الكأس. على اية حال فمسقط العماني دخل للمنافسة على اللقب ولم يكن «ضيف شرف» لذا كانت له بصحة في هذا الجمع.
    اما فريق الرفاع البحريني فقد كان قريباً من الفوز في اللقب الا انه اخفق في التعامل مع ظروف المباريات. وكانت نتيجة مباراته امام القادسية القشة التي قصمت ظهر البعير. فقد حشر الرفاع في الوقت القاتل بعد ان كان التعادل من مصلحته وقاتل من اجل هذا الهدف الا ان طموحه ذهب ادراج الرياح وبالتالي سقط امام ام صلال القطري بعد ان خسر مباراته المصيرية امام القادسية بهدف وحيد. والحق كان الرفاع من الاندية التي تميزت بالنجوم امثال طلال يوسف والمرزوقي والبابا وسلمان عيسى الا ان الحظ وقف امام تطلعات هذا الفريق.
    وجاءت مشاركة ام صلال مفاجأة بعد اعتذار.
    البطل الحقيقي «الخور»، دخل أم صلال البطولة بغموض، حيث لم يكن احد يعلم عن مستواه الحقيقي، ورفض هذا الفريق الذي يسعى الى الصعود لاندية الدرجة الممتازة في الدوري القطري، ان يكون لقمة سهلة، أو ضيف شرف في البطولة، لذا فقد حقق فوزا كبيرا على الرفاع البحريني 4/1 في مفاجأة مدوية لم يكن يتوقعها احد، وكسب اول فوز مستحق، ونال التصفيق من الجماهير في ختام مشواره.
    واخيرا فإن الاتفاق السعودي هذا الفريق العريق لم يوفق في البطولة وصادف سوء حظ في البطولة ولم يحقق أي فوز وجمع نقطتين من تعادلين، وقدم عروضا متواضعة اصابت عشاقه بالحسرة والحيرة والذهول، لدرجة ان المسؤولين عن هذا الفريق ابدوا قلقهم من ان يتواصل اداء الفريق في الدوري السعودي، الاتفاق كانت له بصمة وكلمة في اندية الخليج، وحقق البطولة مرتين، لكن في البطولة الـ 21 كانت ذكرى سيئة لهذا الفريق وخرج بخفي حنين.
    عموما.. البطولة انتهت والقادسية حقق لقبها بنجاح بعد ان لعب لهذا الهدف خاصة ان الفريق دخل بعدها مباشرة بطولة العرب، حيث ستعطيه دفعة قوية.
    وما نود ان نشير له هو النجاح الاعلامي الذي تحقق للبطولة والذي قاده الشيخ طلال الفهد رئيس النادي ورئيس اللجنة المنظمة العليا الذي سخر جهده ووقته لانجاح البطولة على ارض الكويت، وكان دائما مرافقا ومصاحبا للاعبين في الملعب والفندق، وكل مكان وحرص على تذليل الصعاب والعوائق، ولم يشأ الله ان يضيع تعبه وجهده وبارك سبحانه له في البطولة، كما لا ننسى دور اللجنة التنظيمية بقيادة الشيخ احمد الفهد المبارك والدور الذي تقوم به اللجنة لتنظيم البطولات الخليجية في المستقبل.

    صور

    الشيخ احمد الفهد والشيخ طلال الفهد يتوسطان فريق القادسية البطل في صورة تذكارية بعد ختام البطولة

    الوصل قدم عروضا متفاوتة ولم يكن مرشحا

    علي الشمالي نجم القادسية في احدى المباريات

    الاتفاق ترك ذكرى سيئة ولم يحقق أي فوز

    المطوع نجم القادسية «وسط» افضل لاعب في البطولة

    مسقط جاء للمنافسة وفرض احترامه على الجميع


  2. ...

  3. #2

  4. #3
    مشكووووووووووور اخوي

    وهذي صور لتتويج صاحب الساعده الملكي الخليجي القادسيه

    cce68

    4db3d

    64b5b

    e93fb

    58d19

    06a15

    0e812

    ef57f

    274a8
    36e2c

    b0c51

    3c6f7

    1380f

    098bc

    219d9

    7dca0

    91413

    748a2
    الكأس ايطالــــــــــــــــــــــــــــــي


    attachment

  5. #4

  6. #5

بيانات عن الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

عدد زوار الموضوع الآن 1 . (0 عضو و 1 ضيف)

المفضلات

collapse_40b قوانين المشاركة

  • غير مصرّح لك بنشر موضوع جديد
  • غير مصرّح بالرد على المواضيع
  • غير مصرّح لك بإرفاق ملفات
  • غير مصرّح لك بتعديل مشاركاتك
  •  

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter