مشاهدة تغذيات RSS

عًشآآقً آلسًيْوفً

مسجد كأنني أكلت

تقييم هذا المقال

.
.
.

هو جامع صغير في منطقة " فاتح " في اسطنبول واسم الجامع باللغة التركية هو " صانكي يدم أي _كأنني أكلت و وراء هذا الاسم الغريب قصــة ... وفيها عبرة كبيرة .

في كتابه الشيق "روائع من التاريخ العثماني" كتب الأستاذ الفاضل أورخان محمد علي.. قصة هذا الجامع .. فيقول أنه : كان يعيش في منطقة "فاتح" شخص ورع اسمه خير الدين أفندي ، كان صاحبنا هذا عندما يمشي في السوق ، وتتوق نفسه لشراء فاكهة ، "أو لحم ، أو حلوى ، يقول في نفسه : " صانكي يدم" .. يعني كأنني أكلت" أو "افترض أنني أكلت"!! ثم يضع ثمن ذلك الطعـام في صندوق له .. ومضت الأشهر و السنوات .. و هو يكف نفسه عن لذائذ الأكل .. ويكتفي بما يقيم أوده فقط ، وكانت النقود تزداد في صندوقه شيئا فشيئا ، حتى استطاع بهذا المبلغ القيام بـ بناء مسجد صغير في محلته ، ولما كان أهل المحلة يعرفون قصة هذا الشخص الورع الفقيــــر ، وكيف استطاع أن يبني هذا المسجد , أطلقوا على الجامع اسم جامع : صانكي يدم فعلآ تسمية غريبة

أرسل "مسجد كأنني أكلت" إلى Facebook أرسل "مسجد كأنني أكلت" إلى del.icio.us أرسل "مسجد كأنني أكلت" إلى StumbleUpon أرسل "مسجد كأنني أكلت" إلى Google

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
غير مصنف

التعليقات

  1. avatar710764_382
    السلام عليكم smile

    جميلة حقا القصة >< ولكن لما يبدو المسجد غريب @@"

    لما توجد مساحه بي وسطه ؟

    يعطيك العالفيه على الطرح (=

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter