مشاهدة تغذيات RSS

عقل وأدب

خربشة .

تقييم هذا المقال
عندما تتمحص قلوب بفراق احبتهم ،

وعندما تحمرّ أعين من البكاء ،

عندما تتجمد الدماء في عروق وشرايين ،

تعلم ان نهاية احدهم قد حلت في مكان ما ،

البكاء لم يكن غاية ولا وسيلة أيضا ، انما تعبير " وقد يكون تصنعا " عن الحزن ،

لكن لم يتعلق البكاء دائما بالحزن ؟؟

الا تمدع أعيننا عندما نفرط في الضحك ؟

الا نبكي من شدة الفرح ؟؟

لماذا تُربط أشياء بعلاقة لا تنفك عن شيء رغم تنافرهما في عدة وجوه ؟

لم نُكترث يوما هل كانت دموعنا صادقة ؟

هل كانت مجرد مظاهر ؟

ام كانت احاسيس مشاعر صادقة تخرج في طُهر و إخلاص لمواساة أناس يأسوا من حياة خنقتهم ؟؟

أرسل "خربشة ." إلى Facebook أرسل "خربشة ." إلى del.icio.us أرسل "خربشة ." إلى StumbleUpon أرسل "خربشة ." إلى Google

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
غير مصنف

التعليقات

  1. avatar578641_39
    جميل gooood embarrassed
  2. الصورة الرمزية الخاصة بـ MOAAZINTER
    خربشة؟! .. ما كتبته ليست خربشة أبداً ..
    وإنما هي الحكمة بعينها ! ..

    - فعلاً ، ألم يجالس أحد ما ساعة من ليل أو نهار نفسه
    فسألها هاته الأشياء ؟؟ ..

    - أم يحسب أنها ليست مهمة لدرجة التفكير بها ، فخالجه
    الشعور ثانية ثم ذهب ذهاب الغائبين أدراج الرياح ؟!

    بروكت في خطك لهاته الكلمات وتقييدها في هذه
    المعلقة ..

    لا فض فوك .. سلام ٌ ..
  3. avatar509937_411
    الدُمُوع لَم تتَعَلق بالحُزن دَائمًا قد تَكون أحيَانًا كَرفيق الحَزين تُواسِيه أو كَالسَعيد تُشَاركه

    فمَآ أكثر الآلام المُترَاكمَة التِي جَفت ولم تذرُف دُمُوعاً
    وبقَت مَخنُوقَة لآ تُعبر بالكَلمَات والنَظَرات تَحكي الكثِير والكَثِير بَصَمت !

    كَلمَآت رآئعة ...^^
كتابة تعليق كتابة تعليق

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter