مشاهدة تغذيات RSS

Ai chan

صدمة !

تقييم هذا المقال
قد أدركت ذلك في النهاية .. لا يوجد هنالك استثناء سواء كنت صغيرا أو كبيرا
سواء كنت طموحا أم فاشلا .. لقد ترددت تلك الكلمات على مسامعي كثيرا فالموت لا
يرحم أحدا و لكنني لم أدرك معنى ذلك حقا ..
لقد كانت صدمة هل كان ذلك غريبا .. لكم سمعت بخبر وفاة رجل كبر في السن ليغادر
الحياة تاركا خلفه الكثير من الذكريات ..و كم حزنت على فراقهم ..
و لكن تلك الفتاة كانت بمثل عمري و لم تعاني من مرض مستعصٍ لكم كررت تلك العبارة
لم يتبقى سوى القليل لنتخرج لقد كانت تلك آخر سنه لها في الجامعة و كانت
آخر سنة لها في هذه الحياة الغادرة .. الموت لم يرحمها و ها هي دفنت قبل أن تكمل طموحها ..
إختلطت صدمت سماعي بموتها و صدمت إدراكي بأن الموت حق ..
عندها فقدت ثقتي في هذه الحياة .. فقدت ثقتي على العيش في حياة لا يوجد بها ضمان
بأنني سأعيش غدا ..


بقلمي : aisha AL turki

أرسل "صدمة !" إلى Facebook أرسل "صدمة !" إلى del.icio.us أرسل "صدمة !" إلى StumbleUpon أرسل "صدمة !" إلى Google

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
غير مصنف

التعليقات

  1. الصورة الرمزية الخاصة بـ ريحانةُ العربِ
    هكذا هو الموت..
    لا يرحمُ أحدًا..
  2. avatar686600_98
    رحمها الله ..
    في الواقع لطالما كان الموت قريبًا مني .. يخطف الأحباء على قلبي .. ويجعلني أدرك أن كل من عليها فان ..
    والمهم هو ما تركته خلفك .. وما عملته لآخرتك ..
    لكني لا أفهم لمَ نظرتنا للموت بهذا السوء ؟ ..

    في الواقع .. توفيت صديقتي المقربة حين كنا مازلنا أطفالاً .. حزنت كثيرًا لأجلها لكني كنت ولا زلت أغبطها لأنها توفيت كطفلة بريئة نقية ..
    لم تلطخ روحها النقية المعاصي .. ولسوف ترفرف بأجنحتها بسعادة في جنة الخلد بإذن الله ! ..
    المؤمن المشتاق للقاء ربه لن يخاف الموت ! فهو يعلم أن خلفه حياة أفضل له بإذن الله ..
    ولن أتحدث عن المرضى والذين يكون الموت رحمةً لهم ..

    لكن ذلك لا يعني أن نفقد آملنا ونترك طموحاتنا الدنيوية ..
    لطالما فكرت بطريقة مثلك .. لماذا أعمل وأجتهد وأنا لا أثق بأني سأعيش غدًا ..
    لكني أعود وأقول لنفسي .. ماذا لو توقفت عن الطموح والعمل .. وعشت عمرًا طويلاً بعد ذلك أندم فيه على ما فوته من وقت ثمين ..
    الأفضل هو أن أعمل لأترك خلفي سيرة حسنة حتى ولو كان عملاً بسيطًا .. أنجز وأجعل لي بصمة قبل أن أغادر ..
  3. avatar686600_98
    جوميين .. لم أنتبه لكونه مقال قديم قبل الآن ><" ..
    آمل أن ثرثرتي لم تزعجك laugh ..

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter