مشاهدة تغذيات RSS

هدوء الملاك

ثَمَة نورٌ يَنتظِرُكَ هُنَاك

تقييم هذا المقال
attachment

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمد لله والصلاة والسلام عليكم أشرف الأنبياء والمرسلين ، نبينا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين
أعضَاء مكسَات الرَائعِين ، كَيف حَالكم classic
،
،
البَلآء !

حِينَ تَتَزَاحم الهُمُوم عِنَدَ رَصِيف الحَيَاة ، مُتَجِهَة نَحْوَ مَحَطَة النُفُوس ، تُصْبِحُ عَوائِق أمَام السَعَادَة وسِعَة الصَدْر ، حِين يَنزُل البَلَاء عَلى العَبْد ، فَتضِيق الأرْض عَليه بِمَا رَحبتْ
ونَرى الكَثِير أختَار اليَأس رَفيقًا فَيفقُد حَيويَة الأمَل والتَفَاؤُل
هُنا تَذَكروا قَول الله جَل وعَلا : ((لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا))
مَامِن كُربةٍ أو بَلاء إلا وتَلآشت ولَو بَعد لَيالي تَتَعدَى العَشْر
ف الله رَحيمٌ بِنَا رُغم كُل الآلآم التِي تَصيبنَا
كَم مِن قُلُوبٍ يَئسَتْ ، كَم مِن نفُوس غلبَتهَا العَبرَات ، وحَل مَحلها كُره الدُنيَا بمَا فِيها كَم مِن نُفُوسٍ أنزَوت ونَدَبت حَظهَا

تَذَكروا بِأن مَا مِن شَيءٍ يَحل إلا وكَانَ خَيرًا سَتنبت ثِمَارهِ رُغم الأشوَاك المُحيطَة ِي المُستَقبل بَشيءٍ قَد لآ تَتَوقعه ! أو الآخرَة 3>!

تَذَكروا كَمْ مِنَ الذُنُوب التِي تُكفَر مُقَابل الصَبرْ ، مُقَابل الدَعَوات ومُنَاجَاة الخَالِقْ

تَذَكروا أن مَن يُحسن الظَن بالله ..فسَيرَى مِن خِلال قَلبهِ إيجَابيَات مَا حَصَل وإن لَم تَكُن مَرئيَة .... وسَيبتَسم !

تَذَكروا إيمَانكُم ويَقينَكُم بإن قُدوتِكُم هُو المُصطَفَى صَلى الله عَلَيهِ وسَلمْ ...فَاقتدُوا ولَو بَكمٍ قَليل بصَبره

وكَم مِن الإشيَاء التِي تُخَففْ عَلى القَلب حِين نَتَذكُرها فلِمَ لآ نَتجه للنُور الذِي يَيُريحُنَا ويُكفر سَيَئَاتنَا ، فَمن أبتَلآهـ الله وهَو مُحَاط بَرزقٍ فَما هَذَا إلا حُبًا له وليَتّذكرالآخرَة ، ليَرى كَم الدُنيَا قَصيرَة لآ تستَحق اليَأس
الفَأل وحُسن الظَن بالله لَيس صَعبًا ولآ يُنَافي الحُزن والبُكَاء ... فَقَط يَجِبُ البَحث عَن اللُؤلُؤ الذِي يُحقق ذَلك ♥
لِنَحكِي قِصَة ٌقد سَمعتُ بِهَا يَومًا أتمنَى أن تُعجبكُم ("


أستعَدَ بيبر كُوليفورد جَيدًا للمُقَابلَة الوَظِيفِية لشَغل مُسَاعد طَبيب أسنَان فِي إحدَى عِيَادَات الأسنَان ، فأرتَدَى المَلآبِسَ الذِي أشتَراهَا خِصَِيصًا لهَذهِ المُقَابلة بَعد إنتهَاءه من تنَاول فُطُوره ، بَحَثَ عن مِحفَظَته التِي يَضَع فِيها نُقُوده وبِطَاقَاته لَكنهُ لَم يَجِدَها فِي المكَان المُعتَاد ! بَحث فِي كُل مكَان زٌلب المَكَان رَأسًا عَلى عقب ولَم يَعثُر عَليها
كَان الوَقتْ يَمُر بِسرعَة فَلم يَبقَى على مَوعِد المُقَابلة سِوى سَاعة والحَافلَة التِي سَتأخذه إلى هُناكْ تَسْتَغرِق 40 دَقِيقَة ، كَنَ حَائِرًا مُتَوتِرًا فَلديه خِيَاران كِلآهُما سَيء
أيَذهَب بِدُون مِحْفَظَتهِ ولن يَدخُل المُقَابلَة ، فَلآ يُوجد مَا يثبت إنهُ بيبر كُوليفورد
أم يَبحَث أكثَر ويتَأخر فلَن يُسمح له بالدُخُول لعَدَم احْتِرامه للَوقْت
لَم يَملُك الوَقت للتَفكِير كَثيرًا فَذهّب عَاريًا مِن هُويته ، لَكِن الحَافلَة تَأخرت كَثيرًا ووصَل مُتَأخرًا رُبعَ سَاعَة ، وصَل ووجَدَ المُوظفِين حَانقِين ينَظرونَ لَهُ باحْتِقَار قَائلين "مَن لآ يَحتَرم الوقتْ لَن يَجد مَن يحترمهْ ، أخرج لو سَمحت ! " حَاول أن يُدَافع فَلم يَستطِع ، فَخَرج والخيبَة تمَلأ قلبه والعَبَرات تَحتشد في محَاجِره
عضادَ لمنزِلهِ حَزينًا ، وأضطَر لِقُبُول العَرض الآخر ، الذِي كَان بدوامٍ طَويل و أجرٍ زَهيد وهُو عِبَارة عَن مُتدرب في استيديو

لَكِن !

أكْتَشَف بيبَر نَفسهُ فِي الاسْتيديُو، فَقَد عَاد لِمُمَارسَة هُوايَة الرسْم التِي تَرَكها بِفَل تَشجيع مُدربيه ، وتَعَرف عَلى رسَامِين مُبدِعِين وعَمل مُعهُم في مَجلة لرُسُوم الأطفَال وحَقق نَجاحًا كَبيرًا وأنتَشر اسمهُ سَريعاً فَانتشَرت شَخصيَة كرتُونيَة أنتَقلت من عَالم الَورق إلى التلفزيُون والسِينمَا
هل تَعرفون مَن يَكُون بيبر كُوليفورد ؟
هُو مَن أبتَكَر شَخصية السَنَافر التِي مَا زَال يُتَابعهَا الأطفَال لهذه اللحظَة وبكل اللغَات الَمعرُوفة وتُباع كدُمَى فِي الأسْوَاق فَتهفُوا قُلُوب الأطفَال لهذه الشَخصيات
لَو إن بيبَر وَجد مِحفَظَة نُقُوده لأصبَح مُسَاعد َطبيب أسنان سَيَموت دُون أن يعرف عَنهُ أحدْ لَكن بَعد أن أشتَهر ومَات فِي عَام 1992 لَبست الصُحف البَلجيكية السَواد على مَوته وَحَزِنَت عَليه

هّذَا نَمُوذج لمآ قَد يحصل للكَثيِر مِنَا ، قَد يَخسَر شَيئًا ثَمينَاً دُون أن يَعلم أنه قَد ينتظره مَا هُو اثْمَن وأروَع يَريده الله لنَا فلآ تيئسُوا مِن أول العَثَرات التِي نَتعرض لها ، فقد يَحصل لنَا مِثَل مآ يحص للبيبر بأن نتقَدم للأحسَن لَو أنَنا أعطَينَا لأنفُسنَا فُرصَة
وتذَكروا قَول الله تَعالى : (( وعَسَى أنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ ))

هُنَا أصِلُ لنَهايَة مَقَالتِي ، وأتمنى أن تُعجبكم ^^
في أمَان الله =)

أرسل "ثَمَة نورٌ يَنتظِرُكَ هُنَاك" إلى Facebook أرسل "ثَمَة نورٌ يَنتظِرُكَ هُنَاك" إلى del.icio.us أرسل "ثَمَة نورٌ يَنتظِرُكَ هُنَاك" إلى StumbleUpon أرسل "ثَمَة نورٌ يَنتظِرُكَ هُنَاك" إلى Google

تم تحديثة 01-04-2014 في 11:03 بواسطة هدوء الملاك (إضافة الوسام 3>)

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
غير مصنف

التعليقات

  1. الصورة الرمزية الخاصة بـ White Musk
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    مقال جميل وقيم 3>

    بارك الله فيكِ classic

    ننتظر جديدكِ المميز embarrassed
    تم تحديثة 22-09-2013 في 18:16 بواسطة White Musk
  2. الصورة الرمزية الخاصة بـ SHION XIII
    كلام راااااااائع جدا و جزاك الله خيرا و اتمنى من غير ان يستفيد من كلماتك كما انا استفدت

    و نعمة بالله و يارب تدخل الجنة انت واهلك واصدقائك وجميع المسلمين و المسلمات الجنة دون حساب ^_^
  3. avatar509937_411
    روح وردية

    مرورك الجَميل غآليتي embarrassed
    3>

    mooni
    شُكرًا لتواجدك اسعدني كلامك حقاً asian
    آمين يارب للجميع 33>

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter