مشاهدة تغذيات RSS

Abdulaziz Sword

نبض قلبكـ

تقييم هذا المقال
تدري وش الفرق بين أول لقاء وآخر لقاء ؟

بأول لقاء كنت العنيد صعب المنال
ونبض قلبكـ مثل صوت كعب فاتنة بالمشي تختال

وبآخر لقاء كنت صاحب أعذار غير مقنعات
ونبض قلبكـ كما جياد عاديات


تطلبني أرقع بالأعذار الواهيات
شق أخطاءكـ الفايتات
مادريت إن الشق أكبر من المبررات


ارحل دام لكـ بالنفس ذكريات طيبات
ولكـ مني الدعاء بليالي داجيات
ولا تلح عليَ وتحاول تكسبني بعيون باكيات
بحر غدركـ مد على شاطئ به كتابات
كتابات عهود الوفاء والمحبه الملزمات
ثم بعد جزرهـ محا ماكان وعدنا كما ديار خاويات
كأني أشوف الحروف وهي تنمحا دمعات

وافهم.......
قلبي ماهو من القلوب الكارهات
لكن اذا صد مايعرف المجاملات

أرسل "نبض قلبكـ" إلى Facebook أرسل "نبض قلبكـ" إلى del.icio.us أرسل "نبض قلبكـ" إلى StumbleUpon أرسل "نبض قلبكـ" إلى Google

الكلمات الدلالية (Tags): قلبكـ تعديل الدالاّت
التصنيفات
المدونة الأدبية

التعليقات

  1. الصورة الرمزية الخاصة بـ ((رنين )
    شكرا لك
  2. الصورة الرمزية الخاصة بـ Miss:Emmy
    ابداع بمعنى الكلمة

    رائع جدا
  3. الصورة الرمزية الخاصة بـ meriembannour
    لن أعلق على اللغة، بساطة لأني لا أتقن اللهجه السعودية و لا أفهم في ضرورياتها الشعريه ، حسبي فقط الصورة التي وصلتني ! رائعة ، بصدق ، أعجبتني " ونبض قلبكـ كما جياد عاديات " هذه رائعة ، شكرا
  4. الصورة الرمزية الخاصة بـ أسيـرة الأمل ~
    وكان لقاؤُك الأول كلؤلؤةٍ في محار !
    غالية جداً تلك اللحظة ..

    ربما كان آخر لقاءٍ لي معك ..
    كعينٍ ساح كحلها على الوجنتين
    وَلطّخ نقاء الصدقِ في تلك الملامح !

    إن كنتُ أنا من غدر وَخان الوعد ..
    وَأنَّ الضمير يريدُ العود ..

    لم تكن ممن يسامح ..
    وَيمسح على رأسِ الخطيئةِ
    وَيقبِّل رأس الذنب !!

    قد أغرقُ حينها في مستنقعِ الندم
    وَأبكي ما قد كانَ وَما قد فات ..

    في كلا المواقف إن كنت من غَدر أو غُدر ..
    كلها مؤلمة ..

    .

    .

    ونبض قلبكـ كما جياد عاديات
    فانتاستيك biggrin

    قلبي ماهو من القلوب الكارهات
    لكن اذا صد مايعرف المجاملات
    صح لسانك biggrin

    وَأخيراً :

    ما شاء الله تبارك الله
    أبدعت ..
    وخاصة أنها باللغة العامية أجدها أصعب من غيرها ..

    كبيرٌ حرفك ..
    شكراً لك ..
    تم تحديثة 30-06-2013 في 03:15 بواسطة أسيـرة الأمل ~
كتابة تعليق كتابة تعليق

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter