مشاهدة تغذيات RSS

H i K a

مشاعر مُطلسمة " أعلمتِ يا جدتي ؟ "

تقييم هذا المقال
[LEFT][IMG]http://www.mexat.com/vb/attachment.php?attachmentid=1905940&d=1376313638[/IMG][/LEFT]

[CENTER][B]جدتي العزيزة ..
أعلمتِ بمَ جرى بعدما إنتقلتِ إلى ما تحت الثرى ؟
لقد اسودت الدنيا سواداً شديداً ، تركوا العادات والتقاليد المتحفظة ، أصبح العالم يسوده الفساد المتفشي بين ابناء المجتمع ! بعدما كنتِ تحثيننا دوماً على الصواب ، وتغضبين إن عصينا أمراً واحداً لكِ ، وتدعين لنا إن قمنا بخدمتكِ .
أتعلمين ؟
إن أكثر شيء يحزنني هو أننا حين نمر على بيتك لا أرى أي شخص يذكركِ ويدعو لكِ بالرحمة ، بل لا يلتفتون حتى لرؤية الباب الحديدي القديم ! وكأنه قطعة من جدار ذلك الزُقاق المظلم !!
كم الحياة غريبة يا جدتي ، علمت حقاً كيف أن ابن آدم إذا مات ينساه الآخرون مع مرور الزمن ، كيف أنهم حين يمرون حتى أعتاب بيته لا يتذكرون من كان يسكن المنزل ، من كان يخرج منه ، من كان يساعد الناس فيه !
أتعلمينَ أيضاً ؟
طوال السنوات التي عشتها معكِ ، كنت أجهل شيئاً ما ، شيئاً لم أنتبه له إلا بعد ما أفتقدتكِ !
انتبهت أنني لم أنهل من علمكِ وخبرتكِ في الحياة ، على الرغم من أنني أحوج الناس إليها ، فلازال الطريق طويلاً لتنمية خبرتي ، ولعل البقاء بجانبكِ والحديث معكِ سينميها سريعاً .
لكن وا أسفي فلم أدرك ذلك إلا حين شعرت بأنني كاليتيم التائه في الدنيا من دون أوامركِ وتعاليمكِ .
ربما قول كهذا القول يُعد أنانية أليس كذلك ؟
مازال هناك المزيد من الكلام ..
فمن غيركِ يا جدتي الحنونة يسألني عن كل وجبة ، فإن لم أتناولها تنتظرينني حتى أنتهي منها وحتى ينتهي الجميع لتبدئي أنتِ .
أود أن أخبركِ أيضاً ..
تلك الغرفة التي كنتي تنامين فيها ، الغرفة التي كنا نلعب حولها مصدرين ضجة كبيرة نزعجكِ بها أثناء نومكِ ، أصبحت مهجورة ، بل حتى نحن كبرنا ولم نعد نلعب هناك ، فأصبح المكان خالياً كلما اقتربت منه ، شعرت بخوف و وحشة !
لم ينتهِ كلامي عند هذا الحد ، بل يا جدتي ..
بتُّ أرى الدنيا تخلو من الحنان بدونكِ ، أراها قاسية غريبة ، أراها كما لم أكن ارَها من قبل . خلا مكانكِ أيتها العزيزة ، ولن يحله غيركِ صدقيني .
تفريغ لمكنونات النفس
15/1/1434 [/B][/CENTER]

أرسل "مشاعر مُطلسمة " أعلمتِ يا جدتي ؟ "" إلى Facebook أرسل "مشاعر مُطلسمة " أعلمتِ يا جدتي ؟ "" إلى del.icio.us أرسل "مشاعر مُطلسمة " أعلمتِ يا جدتي ؟ "" إلى StumbleUpon أرسل "مشاعر مُطلسمة " أعلمتِ يا جدتي ؟ "" إلى Google

تم تحديثة 04-09-2013 في 16:22 بواسطة ديم ‘ (شكراً لقلمك *)

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
غير مصنف

التعليقات

  1. avatar13652_88
    واقعكِ يشبه واقعي إلى حدٍّ ما !
    تكتبين ما يجول في داخلي تماماً
    فهل حقاً عشنا الحياة ذاتها !!

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter