مشاهدة تغذيات RSS

вℓυє єyєs ɒємσи

الرّحمــةُ المُهـــداة .. شَفيعُ الأمــــة ..

تقييم هذا المقال
attachment



إنّـــنهُ النّبي الأُمــيّ ، كانَ رحمـــةً ، كان رسولاً ، كان رحمـــةً للعالمين ، أُرسِـلَ بحقيقةٍ غير قابلـــةٍ للدّحـض

كان رجلاً يعامِـلُ النّاسَ كلها بلطــف ، لم يرفع يـــده قَط ليضـــرِبَ بها أيّ إنسانٍ ابـــداً .. لا عبد .. لا طفل .. لا زوجة .. لا صديق

كانَ رحمـــةً للعالـــم ، كان ولا زال أفضل قُـــدوةٍ لاتّباعها ، كان آخر نبيٍّ للبشريـــة .. أُرسِــلَ للبشرِ والجـنِّ كـافـةً ، استطاعَ التّغلُـبَ على جميعِ الأنظمـة ، وكان ذو خُلقٍ عظيـــم

لم يشرب الخمرَ في حياتـه كلها ، لم يشرب أيّ نوعٍ من المشروباتِ المسكّـــرة ، ولم يـزنـي أبـــداً .. ولم ينظـر إلى أيّ امـرأةٍ بشهـــوةٍ في حياتـــه كلها

هذه كانت أخلاق النّبي الكـــريمـ صلّى الله عليه وآله وسلّم ، سماحـتـه .. رحـمتـه .. صـبره .. استقـامتـه
كان يُطعٍم الفـقـير .. يـــزور المريـــض .. يُرسِـــلُ الجيش .. يتصرفُ كـــرجـل سياسة .. يتصرفُ بحكـــمة .. يخيطُ ملابـسه .. يغسِلُ بيته .. يتسوقُ لـشراءِ الطّـــعام ، كان يفعل كلّ الأشيـاءِ اليومية الّتي نفعلها أنـــا وأنـــت !!

ثــمّ في اللّيل .. يقـفُ في الصّـــلاةِ لأربـــع أو خمس ساعات متواصــلة !

وفي النّهار يقاتــلُ في المعاركــ .. يُرسِـــلُ الجيش .. يُعطي الأحكـــام الشّرعيـــة .. يُفسّـر القُرآن .. ويقوّمُ سلوكَــ النّاس ، كيف لرجلِ أن يفعل كلّ ذلكـ .. ثمّ يقـفُ في الصّـــلاةِ لأربـــع أو خمس ساعات متواصــلة ؟!

أيّ نـوعٍ من الرّجــالِ يمكـن أن يكـون ؟

كان رسولاً .. كان نبيّاً .. كان رجلاً صاحِـبَ رسـالـة ، كان يعيش في هذا العالم ولكـنه يفكـر دائـماً بالآخـرة
إنّـه مُحمّد صلّى الله عليه وآلـه وسلّم .. مُحمّد رحمةً للعالمين .. خاتم النبيين .. خاتم المرسلين وقائِدُ الغرّ المُحجلين


صلّ الله على مُحمّد .. صلّ الله عليه وسلّم ~

أرسل "الرّحمــةُ المُهـــداة .. شَفيعُ الأمــــة .." إلى Facebook أرسل "الرّحمــةُ المُهـــداة .. شَفيعُ الأمــــة .." إلى del.icio.us أرسل "الرّحمــةُ المُهـــداة .. شَفيعُ الأمــــة .." إلى StumbleUpon أرسل "الرّحمــةُ المُهـــداة .. شَفيعُ الأمــــة .." إلى Google

تم تحديثة 04-09-2013 في 16:21 بواسطة ديم ‘ (شكراً لقلمك *)

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
غير مصنف

التعليقات


مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter