مشاهدة تغذيات RSS

- هَـﯜيِهہّ سَمْآﯜيٍهہّ .♥ہ

عَلى آرضِ آلشَامْ .. ضَربن لنَـآ مِثالَ ,,/ خنسآء سُورَيا ]

تقييم هذا المقال

[
..
لـآ تحزني آُماه ..
و لآ تذرفي الدمع لرحيلي
..

c3f5194aee97005bfbeddfe8b35971aa


فـ لقائنا في جنة الخلدَ ..
هُنآك فقط دآر بقائنَـآ
..]




*
في أرض
العزة و الكرآمة.. وعلى آرض الرجولة والبطوله.. ولدت الثوره السُوريه على أيدي أبطالها من "رجالاً ونساء.. أطفالً وشيوخَ"
أبطالاً قدموا أرواحهم لتعلو " الله أكبر و ليسقط بشآر وإلا نظآم "
همةً تعلو على ملامحهم .. عزة أرضهم قآصدين .. ولـ رفع دينهم مقاتلين..
صدقاً وإخلاص .. هكذآ كانت سُوريا عالية مُشرقه بهمة أبطالهآ ..
فبين الرجال و النساء
.. والشيوخ والأطفال .. قصصاً وبطولاتً لـآ تكاد لتنتهيَ .. !
ولمْ يكتفي الحال عند هذآ ..!!
بل برزتَ لنآ
نسوةُ عند كلمات المدحلن يكتفي الحال عن ذكر حقهن.. ولا بذكر وصفهن وشجاعتهن !
نساءً .. صامدات قويات ..
تحدوا [ ظلم الطآغي الحقير ..وأعوانه من شبيحةً وخونةً جُبناء ..و إلأ نظآم بِحاله الفآسد ..

..
فرغم ا
لحزن و المآسي وتلك الصدمات إلتي تتآبع عليهن .. لن يتوقفن
وعلى توآلي ا
لخذلان من مِنَ سموا أنفسهم بتلك التسميات بآلأخوه العرب.. وسكون الضمير وقتل النخوه فيهم والغيره عليهن.. لم يستسلموا ..
لآنهم صامدات
[ فكل شعب سُوريا .. وآثقين بالله تعالى وبنصره القريب ]
..!
لن تركع سوريا .. ولن تركع آهلها .. ولن تركع أبنائها ولن تركع تلك النسوه للطغاه .. ولن يستسلموا..

تِلك النسآء .. نساء سُوريا الحُره ..
لن تغفل عنهن صفحات التاريخ .. ولن تغفل عنهن صفحات البطولات ..
فهن من
عاونوا الرجآل ، وضحوا بكل غالي عزيز على آنفسهن .. ولو تطلب منهم التضحية بـَأنفسهن
ضحوآ بإنفسهن في
سبيل الشهاده والنصر .. مرددات شعارات " الموت ولا المذله"../

..

فبين كل
دارً وحي .. تواجدات تلك النسوة ..
فلا يخفي علينا
قصصهن و أقوالهن و إحاديثهن حين ..
[
فقدوا الأزواج أو حين فقدوا الأبناء أوحين فقدوا أكبادهن ولحومهن أولادهن و بناتهن ، أو حين فقدوا الجار و الصديق] !
ترى حينها ذلك
الدمع النقي يتساقط على وجوههن الحزينة و السعيده ..
حقاً
فـ لتفرحي سوريا .. فـ لتفرحي بما حملتي على تُرآبكِ..
ثقي سُوريا بإن تلك الضحكات التي ستعلو بخونتك وإعدائك لن تطول.. و أعرفي يقيناً بإنها ضحكات خوفاً منك ومن أبطالك .. أدركِ سُوريا بإن تلك الدموع .. مآ هي إلا دموعاً لتطهر أرضك من إعدائكِ..
..

أُمهات سُوريا ..

إلى قدواتي اللوآتي
علمتنيّ الصبر حين أفقد الغآلي .. وعلمتنّي الجرءة حِين أدافع عن حقي .. وعلمتنّي الشجاعه حين أدافع عن آرضي .. وعلمتنّي الإخلاص حين أُدافع عن ديني وإسلامي !
كنتن حقاً خير النُسوة في زمني هذآ ..
إلى كل
أم وآبنة على ترابك سُوريا .. حُرتُ بين أسماء المدح وعن ذكر حقكن وعن تسميتكن ..
فكل تسميةً
لاتكفيكن حقوقكن.. فلو رجعت بذاكرتي للخلف.. لتذكرت واحده من نسآء المآضي ..كانت شبيهتكن بالتضحيات !!
نعم أنها تِلك
" الخنسآء" الذي لم يسكت ولا يخفي عليها التآريخ.. فهكذآ سأسميكن أنا ..
"خنساوآت سُوريا الحُرآت"




حمآكم الله .. وحمى شعبك وآرضك الله سُوريا ..]

أرسل "عَلى آرضِ آلشَامْ .. ضَربن لنَـآ مِثالَ ,,/ خنسآء سُورَيا ]" إلى Facebook أرسل "عَلى آرضِ آلشَامْ .. ضَربن لنَـآ مِثالَ ,,/ خنسآء سُورَيا ]" إلى del.icio.us أرسل "عَلى آرضِ آلشَامْ .. ضَربن لنَـآ مِثالَ ,,/ خنسآء سُورَيا ]" إلى StumbleUpon أرسل "عَلى آرضِ آلشَامْ .. ضَربن لنَـآ مِثالَ ,,/ خنسآء سُورَيا ]" إلى Google

تم تحديثة 20-09-2012 في 18:32 بواسطة нάιғ ряіŋсəѕś

الكلمات الدلالية (Tags): الثوره السُورية .. تعديل الدالاّت
التصنيفات
# . بَ عَعَثَرهہ ؤَ تَرآتيِيلّ حَرفْيّ - . .*

التعليقات

كتابة تعليق كتابة تعليق

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter