مشاهدة تغذيات RSS

هَمَسَاتُ خَاطِرْ

بكل سذاجة يسأل : آلآن استيقظتم؟

تقييم هذا المقال

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه الى يوم الدين
أما بعد :


بكل سذاجة يسأل : آلآن استيقظتم؟



أما آن أن يعي الجميع

أننا لانستجدي أحدا !!

شعبنا لم ولن يستجدي أحدا إلا الله

وعندما طالب بنصرة

فذلك حقٌّ له على المسلمين

وليس استجداءً منهم

واذا لم يريدوا النصرة

فلا يقل أحدهم آلآن استيقظتم؟ آلآن شعرتم بالظلم ؟

لا نحن لم ننم ابدا حتى نستيقظ

وماسكوتنا على الظلم لهذه المدة إلا لانخداع الكثيرين على طيبتهم بأن من يحكمنا يرعى المجاهدين ضد اليهود

كان يضرب على الوتر الحساس لكي يبقي الناس على ظلمه ساكتين

يرفع ورقة فلسطين ويتاجر بها وهو ابعد مايكون عن شرف تطهيرها من اليهود

وعلى مدى خمسين عاما ثار شعبنا عدة مرات وفي كل مرة مذبحة

والمسلمون أين المسلمون هم النائمون

ولم يكلف أحد نفسه حتى بقراءة التاريخ قبل أن تحدث هذه الثورة

وقبل أن يأتي وبكل سذاجة - تكاد تنزع عنا أملنا المتداعي في استيقاظ هذه الأمة - فيقول: آلآن استيقظتم؟

لا يا أخي نحن لم ننم أصلا

نارنا لم تنطفئ

وصرخات آبائنا وأمهاتنا في السجون

تقض مضاجع الموتى قبل أن أن تقض مضاجع الأحياء

نحن لم ننم منذ خمسين عاما

ولدنا مستيقظين

ننتظر فرصة نأخذ بها حقنا

ولكن أنتم

أنتم النائمون

وتريدون أن تبقو نائمين

وعندما أقضت حشرجة أطفالنا المذبوحين نومكم الهانئ

قمتم تلومننا وتشمتون بنا الأعداء

آلآن استيقظتم؟ آلآن احسستم بالظلم؟؟

نامو مع النائمين حسبنا من مساعدتكم لنا ان تكفّو السنتكم عنا

كلامي هذا موجه للشامتين وهم كثيرون هذه الأيام .. اه وطبعاً، بالتأكيد .. هم من المسلمين

قبل الثورة كنت أخبر الناس عن المذابح التي حدثت فيسألون بدهشة الأطفال : ماذا ؟!! متى ؟!!

حتى يومنا هذا هناك من المسلمين من لايدري بشيء مما يحدث

وأقسم بالله على ذلك

وقد قابلت منهم عندما خرجت من بلدي

اخبرهم عن هذا وذاك فلا ارى الا نظرات توحي بالدهشة والرغبة في تكذيب ما يسمعون

فيقولون والله؟! هل هذا معقول؟! متى ؟!!

فالله اكبر على حالنا

قد يقول قائل وما شأن هذا بذاك؟

أقول لك السؤال يوحي بعلم صاحبه

وسؤال الكثيرين لنا بشماتة : آلآن استيقظتم ؟ يوحي بجهلهم بكل ما مررنا به في العقود الماضية

من لا يريد ان يساعد ولو بكلمة مشجعة على الأقل

فليكف لسانه فوالله اشد ما يجرحنا هذه الأيام هو اسئلة كهذه

ومن اراد ان يتكلم فليتكلم بخير او ليصمت

من يرى كلامنا قاسيا وجارحا للمشاعر

ليعذرنا وليعلم أن وجداننا قد جرح قبل أن نجرح مشاعر الآخرين

ولو أننا استنجدنا بحجر للبّى الحجر على كثرة الصراخ

ورحم الله القائل :لقد اسمعت لو ناديت حيا ** ولكن لا حياة لمن تنادي

وبالتأكيد من احتمل مشاهد دمائنا وهي تسفك جهارا نهارا

لن يكون صعبا عليه ان يحتمل بعض الكلمات الجارحة

وابشرهم من الآن

سيسمعون كلاما أقسى يوم القيامة

ليس منا نحن الأحياء

بل ممن ماتوا وهم يستصرخونهم ولم يجيبوهم

والسبب هو الذنب الذي لايغتفر

هكذا تركت فلسطين

وهكذا نترك

أمة المليار تنتظر أمرا من مجلس الأمن

منذ متى أصبح ولي أمرنا مجلس الأمن

يا سبحان الله !!

وكأنها مانزلت "إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا"

وكأن وليّنا تبارك وتعالى لم يقل "وان استنصروكم في الدين فعليكم النصر "

بالله عليكم اجيبوني أيهما أحق بالطاعة: الله جل جلاله أم مجلس الأمن زاده الله تحقيرا

ألم تسمعوا قول الله " أتخشونهم؟ فالله أحق أن تخشوه إن كنتم مؤمنين"

بلى. يخشون امريكا اكثر من خشيتهم الله

ولو لم يكن الامر كذلك لتحركوا من اول قطرة دم اريقت.

لم يريدوا تقديم شيء

ومخازنهم تغص بالأسلحة التي تكاد ينخرها الصدأ لا لقلة استخدام بل لعدم استخدامها بالمرة

واخوانهم يبحثون عن قطعة سلاح

كانوا يستدينون والله يستدينون لكي يشتروا رشاشا من هنا ومسدسا من هناك

ليدافع به عن وطن عن دين عن عرض

بأي وجه سيلقون الله عز وجل ولديهم ما لديهم من السلاح

وحرموا اخوانهم منه

لكن الحمدَ لله الذي يغني عباده ويرزقهم من حيث لا يحتسبون

كفى بالله وليا .. كفى بالله نصيرا

.......

الله
يشهد لو ان بلد غير بلدنا احاق به ما احاق بنا

لهبينا لنصرته

ووالله مازلت اذكر شاحنات المجاهدين والمحملة بالمساعدات المتوجهة الى العراق يوم غزو امريكا له

أذكر المساجد وهي تنادي لجمع التبرعات لأهلنا في العراق

طبعا يومها كان نظامنا خائفا من سقوطه

ففتح الطرق للمجاهدين لكي يتخلص منهم اولا

ولكي يوقع امريكا في نارٍ لاخلاص لهم منها فلا يفكروا في سوريا

ولينتبه كل من يريد الصيد في الماء العكر

نحن لانذكر هذا منة على العراق لاوالله

هذا حقهم علينا ونصرهم واجب

ولكم وددنا أن يبادرنا الناس بالنصرة كما فعلنا ذلك من قبل

فهو حق لنا وعلينا

ولكن يا سبحان الله

شاء الله أن يبتلينا بهؤلاء القتلة

وأن يبتلي عزائم الأمة فينا


امة الاسلام
نراكم بخير
ان كان في العمر بقية

أرسل "بكل سذاجة يسأل : آلآن استيقظتم؟" إلى Facebook أرسل "بكل سذاجة يسأل : آلآن استيقظتم؟" إلى del.icio.us أرسل "بكل سذاجة يسأل : آلآن استيقظتم؟" إلى StumbleUpon أرسل "بكل سذاجة يسأل : آلآن استيقظتم؟" إلى Google

تم تحديثة 24-10-2012 في 05:35 بواسطة SPICY WOLF

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
اسلامية , عام , فضفضة

التعليقات

  1. الصورة الرمزية الخاصة بـ Fyonka
    الأسئلة الموجعة كثيرة، أهمها اثنان :

    أولهما الذي ذكرته " آلآن استيقظتم ؟ "
    والثاني الذي أسمعه من أشخاص كنتُ وإياهم نرى سويةً ما يحدث بأم أعيننا وهو :
    " شو كان بدنا بهالثورة ؟ "


    لا أقول إلا .. وقانا الله وإياكم شرّ الجاهلين!

    و

    كفى بالله وليا .. كفى بالله نصيرا
  2. الصورة الرمزية الخاصة بـ خيال ماطر
    hopelessness
    سلام ...
    عساك بخير أخي..^^

    كل كلامك صحيح مئة بالمائة ..

    في الماضي كان أعدائنا يقتلون فينا وهذا ما يسمى بالاستعمار ..

    والآن وفي حضرة التقدم العلمي صاروا أكثر ذكاءً وحكمة ،فهم يحتلونا ويقتلوننا بطرق مختلفة عن بعد ومن دون أن يقتل واحد منهم:

    أكان بنشر الفتنة الطائفية ويصير بالبلد الواحد مئة طائفة وأكثر ويصيروا يقتلوا بعضهم البعض ..

    أنها حرب معلنة على السنة لكسر شوكتهم بشتى الطرق أم بقتلهم أو إلهائهم بالدنيا وما فيها من تطور ونعيم بقدر المستطاع ،لدرجة ما في إعتدال يصيروا مشغولين للأخير ،وناس من ورائهم تشتغل كويس وتخطط وتدمر وتبيد وتلهي كمان..

    الله يعين ..

    وحدتنا بعودتنا لقران الكريم وسنة نبيه عليه أفضل الصلاة والسلام ..

    لو عدنا بجد ما يكون أصلا في شيء اسمه دم مسلم يراق من دون وجه حق ..

    نحن فقط مسلمون هوية وداخلهم أجوف..

    وحسبي الله ونعم الوكيل على كل ظالم..

    وأنار قلوب المسلمين لما فيه خيرهم وصلاحهم...

    وفي أمان الله ..
    تم تحديثة 09-09-2012 في 12:15 بواسطة خيال ماطر
  3. avatar201804_19
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة Fyonka
    الأسئلة الموجعة كثيرة، أهمها اثنان :أولهما الذي ذكرته " آلآن استيقظتم ؟ "والثاني الذي أسمعه من أشخاص كنتُ وإياهم نرى سويةً ما يحدث بأم أعيننا وهو :" شو كان بدنا بهالثورة ؟
    والله لقد صدقتِ
    ما أكثر ما سمعتها
    وخصوصا عندما يشتد علينا الحال
    لا أخفيكِ أن أكثر ما سمعتها من النساء
    ولا ألومهن بل أرأف لحالهن
    لكن تغضبني هذه العبارة بكل مضامينها
    لأنها تحقق لبشار مبتغاه
    أصلا هو دمر سوريا ومايزال يدمرها
    لكي يتمنى السوريون العودة الى ما قبل الثورة
    "لكي يترحموا على ايامه" أو كما ذكرتي " شو كان بدنا بهالثورة "
    لكن خسئ وخاب
    حياتنا اليوم على قسوتها لاتقارن بالحياة التي كنا نعيشها
    كانت حياة ذل واستعباد، حياة ظلم وسكوت عليه
    اما حياتنا الآن والتي يظن البعض أننا نعيش في جحيمٍ اسمه سوريا وهم مخطئون
    هي الحياة التي يتمنى الانسان عيشها ,, طبعا بعيدا عن الثمن الذي يُدفع لأجلها الآن
    العزة الكرامة الدين الشجاعة التضحية
    كل القيم الانسانية الخالدة التي سُلبت منا استعدناها وبمدة لاتتجاوز العامين
    طبعا قصر المدة له ثمنه الباهظ وهو ما كلف غاليا ومايزال
    وسنظل ندفع هذا الثمن حتى نستعيد كل شيء سلبنا اياه هؤلاء الظلمة
    أصبحنا نضحي بأغلى ما نملك من أجل قيم سامية كالدين والعرض و الحرية والعدالة
    بعد ان كان الكثير من السوريين يضحي بكل شيء حتى بدينه من أجل لقمة العيش
    أين كنا وأين صرنا ؟ .. حياة اليوم لاتقارن بتلك الحياة واخجل من تسميتها حياة أصلا
    ------
    "لا أقول إلا .. وقانا الله وإياكم شرّ الجاهلين
    اللهم امين
    سعدت بالمرورد والرد
    حفظكم الله ورعاكم
    تم تحديثة 10-09-2012 في 21:13 بواسطة SPICY WOLF
  4. avatar201804_19
    إقتباس الرسالة الأصلية كتبت بواسطة خيال ماطر
    hopelessness
    سلام ...
    عساك بخير أخي..^^

    كل كلامك صحيح مئة بالمائة ..

    في الماضي كان أعدائنا يقتلون فينا وهذا ما يسمى بالاستعمار ..

    والآن وفي حضرة التقدم العلمي صاروا أكثر ذكاءً وحكمة ،فهم يحتلونا ويقتلوننا بطرق مختلفة عن بعد ومن دون أن يقتل واحد منهم:

    أكان بنشر الفتنة الطائفية ويصير بالبلد الواحد مئة طائفة وأكثر ويصيروا يقتلوا بعضهم البعض ..

    أنها حرب معلنة على السنة لكسر شوكتهم بشتى الطرق أم بقتلهم أو إلهائهم بالدنيا وما فيها من تطور ونعيم بقدر المستطاع ،لدرجة ما في إعتدال يصيروا مشغولين للأخير ،وناس من ورائهم تشتغل كويس وتخطط وتدمر وتبيد وتلهي كمان..

    الله يعين ..

    وحدتنا بعودتنا لقران الكريم وسنة نبيه عليه أفضل الصلاة والسلام ..

    لو عدنا بجد ما يكون أصلا في شيء اسمه دم مسلم يراق من دون وجه حق ..

    نحن فقط مسلمون هوية وداخلهم أجوف..

    وحسبي الله ونعم الوكيل على كل ظالم..

    وأنار قلوب المسلمين لما فيه خيرهم وصلاحهم...

    وفي أمان الله ..
    وعليكم سلام الله ورحمته وبركاته
    الحمدلله بخير وفضل ونتمنى ان تكونوا كذلك
    اي والله أصبتِ
    هم الآن يحتلوننا بشكل غير مباشر
    تركوا انظمة الطواغيت تحكمنا ويقتل بعضنا بعضا وهم يتفرجون ومنا يضحكون
    انظري الى اسرائيل اليوم كم هي سعيدة بمايحصل في سوريا
    سوريا دمرت بالكامل دون أن تطلق اسرائيل رصاصة واحدة
    ودون ان تخسر جنديا واحدا
    ولاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم

    أنها حرب معلنة على السنة لكسر شوكتهم بشتى الطرق أم بقتلهم أو إلهائهم بالدنيا وما فيها من تطور ونعيم بقدر المستطاع ،لدرجة ما في إعتدال يصيروا مشغولين للأخير ،وناس من ورائهم تشتغل كويس وتخطط وتدمر وتبيد وتلهي كمان..
    صدقيني هذا لا يهمنا لا بنحو أو بآخر لأن الله تعالى قالها " يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين"
    مهما وصلت بهم خططهم ومهما حاولوا استئصال شأفتنا سيخيب الله مسعاهم
    انظري لبلاد الشام انظري لسوريا حرب على الاسلام منذ استلام حزب البعث للسلطة
    نشر للعمانية وتحريض عليها ومحاربة المحجبات ملاحقة المشايخ وعلماء الدين وطردهم خارج البلاد
    في النهاية ماذا حصل
    أين كيد حافظ أسد منذ خمسين عاما؟ أين كيد بشار لسلخ أهل الشام عن دينهم؟
    كل مكائدهم ذهبت أدراج الرياح
    أذهبها الله تعالي وجعل كيدهم في نحورهم
    فاطمئني من هذه الناحية مهما كادوا وخططوا
    ان الله تعالى لهم بالمرصاد
    حسبنا ربنا سيكفينا كيدهم

    وحدتنا بعودتنا لقران الكريم وسنة نبيه عليه أفضل الصلاة والسلام ..

    لو عدنا بجد ما يكون أصلا في شيء اسمه دم مسلم يراق من دون وجه حق ..
    معك حق بالتأكيد نسأل الله أن يردنا الى الدين رد جميلا


    نحن فقط مسلمون هوية وداخلهم أجوف..
    تبقى الخيرية في قلوبنا بمجرد النية الصالحة
    يقول الامام احمد ابن حنبل رحمه الله:
    "انوِ الخير فإنك لاتزل بخير مانويت الخير"

    وحسبي الله ونعم الوكيل على كل ظالم..

    وأنار قلوب المسلمين لما فيه خيرهم وصلاحهم...
    اللهم امين شاكر لكم مروركم وردكم

    حفظكم الله ورعاكم

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter