مشاهدة تغذيات RSS

أنـس

توقيع ..

تقييم هذا المقال
.

.

حقاً ، مازالت الأيام تطالعنا بكل جديد !

حدث معي قبل أيام ما جعلني أقل ثقة في محتويات الانترنت ، وأكثر تشككاً فيها ما لم تثبت ثبوتاً قطعياً ..

وأعني على وجه الخصوص المقولات المنسوبة لشخصيات معينة ، والتي قد تكون نسبتهم لها حقيقية ، وقد تكون مزورة لغرض التشويه ، لكن المؤسف والمحزن أن تكون مزورة لغرض التلميع ..

وقعت مصادفة على الأصل الحقيقي لمقولة انتشرت في الآونة الأخيرة على شبكة الانترنت ، على أن قائلها هو رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان ، ولاحظنا كيف رفعت نسبة تلك المقولة إليه شعبيته بين عموم المسلمين ..

.

تلك المقولة هي :

attachment

.

" لا أذكر أنني نمت ليلة واحدة وعلى مكتبي ورقة تحتاج إلى توقيع ، لأنني أدرك أن التوقيع الذي لا يستغرق مني سوى ثانية !

قد يعطل " إن تأخر " مصالح الناس عدة أيام ! "


.

.

صاحب هذه المقولة الأصلي هو الكاتب السعودي الراحل غازي القصيبي ، كانت مفاجأتي كبيرة عند قراءتي لها قبل أيام قليلة في كتابه ( حياة في الإدارة ) ..

تجدونها في الصفحة 23 من الكتاب ..

.

attachment

.

.

تصرفات كهذه تحتاج إلى تنديد ، فهي قد تتسبب لنا يوماً ما بظلم شخص ما إن صدقنا مقولة نسبت إليه وهو منها بريء .. وعندما يتعلق الأمر بمحاولة تلميع شخصية تصنف إسلامية فإن الخلل هنا أكبر ..

.

بقي الاحتمال الوحيد أن أكون مخطئاً ، هو أن يثبت أحدهم نسبة المقولة إلى أردوغان عبر شريط فيديو له يقولها فيه ، أو عبر نقل موثق من أحد كتبه بحيث يكون قالها غير مقتبس لها من كتاب القصيبي ..

وأستبعد هذين الاحتمالين ، ولا حول ولا قوة إلا بالله ..

.
نماذج الصور المرفقة نماذج الصور المرفقة اضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الطبيعي  







الاسم » 3882b99426c85292b96e0936cea26dc7_view.jpg  



عدد المشاهدات » 411  



الحجم » 25.0 كيلو بايت  



الهوية	» 1727137   اضغط على الصورة لمشاهدتها بالحجم الطبيعي  







الاسم » gh-k.jpg  



عدد المشاهدات » 159  



الحجم » 92.1 كيلو بايت  



الهوية	» 1727138  

أرسل "توقيع .." إلى Facebook أرسل "توقيع .." إلى del.icio.us أرسل "توقيع .." إلى StumbleUpon أرسل "توقيع .." إلى Google

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
غير مصنف

التعليقات

  1. الصورة الرمزية الخاصة بـ Renali
    عجيب knockedout
    اعتقد ان عالمنا العربي اصبح يبحث عن نموذج مثالي في واقع تعيس كواقعنا
    فعندما يرى احد هذه المقولة لا نستبعد ان ينقلها من دون التدقيق في قائلها ^^

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter