مشاهدة تغذيات RSS

Haruna

الإسلام ليس رداءً نرتديه بل شرابٌ نرتويه..!

التقييم: الأصوات 2, بمعدل 5.00.
attachment





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,,

لكم يحزنني أن أجد غالبية الناس ينكرون من يقوم بالدعوة إلى الإسلام إن كان "غير ملتزمًا" كأن يكون شابًا يسمع الأغاني أو يدخن أو ربما فتاة مبترجة!

وربما فاقوا ذلك بإخراجهم من قائمة الـ "مسلمين" !!! من أنت حتى تحكم عليهم؟ أمزكى من المعاصي أنت أم ماذا؟

وكثير ما كنت أجد في "الجامعة" فتيات يرتدين عباءة المسترة كليًا وأنبهر بهن ولكن لا ألبث أن أدخل الجامعة حتى أرى وجهًا آخر! "ألسنة" لا تكف عن الهمز واللمز والغيبة والنميمة وشتم الفتيات والمعلمات والسخرية من الأجانب منهن!

في نظري هذه المتبرجة أجدر بالاحترام منك!

هل أصبح الإسلام "موضة وتقاليد" نتقيد بها ونقتدي؟ .. العبادة ليست عبادة إن لم تكن بنيّة حسنة نقية! فالإيمان محله "القلب"

أعرف أناسًا -هداني الله وإياهم- إن سألهم أحد العمالة الأجنبية لماذا ترتدين "الحجاب" ؟ يجبنهم بأنه "من عادات وتقاليد البلد" ماذا!!! منذ متى كان الحجاب كذلك؟

حتى أنهن باعتقادي ينفرن هذه العمالة الأجنبية الغير مسلمة ويظنون أن المرأة المسلمة مضطهدة!

ثم إن هذه الفتاة المتحجبة "التي ربما ترتدي عباءة ملونة" تكون أنقى وأتقى وأقرب إلى الله من تلك التي ترتدي العباءة المسترة لأنها "تقليد" وفوق هذا تجدها لا تكف عن النظر في الرجال في الأماكن العامة!

غضّ البصر واجب من الرجال والنساء وليس مقتصرًا على الرجال فقط!

"قل للمؤمنين يغضّوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إن الله خبير بما يصنعون * وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن"

أذكر موقفًا حصل أمامي الصيف الفائت (عندما كنت أدرس) جلست في استراحة الانتظار ريثما يأتي أبي وإذا بفتاتين يجلسن بجانبي كان المكان لشخص واحد ولكنني فسحت لهن ( بما أن المقعد كبيييير علي laugh )

لم أنظر إليهما كنت موجهة نظري للأمام في سرح الذي لم يلبث أن انقطع عندما بدأتا بالتحدث بصوت عالٍ!!! كانتا تسخران من القادم والذاهب "انظري لعباءة هذه الملونة, ومساحيق التجميل لتلك, انظري لهذه الأشكال... إلخ" ولم يكفا عن الهمز واللمز dead

ضقت ذرعًا بهما حتى أنهما كانتا يصفن البنات بـ "طرش البحر" طبعًا لم أعرف معنى الجملة إلا بعدما سألت صديقتي laugh يبدو أنهما ليستا من منطقتنا! عصبية قبيلة جاهلية!

أعترف أنني سأكون بالنسبة لهما كذلك وأغلبيتنا ربما ولكن! هل وصل الأمر للإستهزاء بالأحساب والأنساب والأجناس!!!

"يا أيها الذين آمنوا لا يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيرًا منهم ولا نساءٌ من نساءٍ عسى أن يكن خيرًا منهن ولا تلمزوا أنفسكم ولا تنابزوا بالألقاب بئس الاسم الفسوق بعد الإيمان ومن لم يتب فأولئك هم الظالمون"

"يا أيها الذين الناس إنا خلقناكم من ذكرٍ وأنثى وجعلناكم شعوبًا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم"

لا أزكي نفسي من السخرية أحيانًا فالإنسان غير معصوم من الخطأ وسأستحق لطمة من أحدهم على وجهي وقتها!

المهم كنت طوال الوقت أحاول استجماع شجاعتي لأكتمهما ogre ولكن اعتراني خوف من أنني سأكون ضحيتهما التالية لاسيما أنني كنت أرتدي إحدى العباءات الشبه ملفتة ( اشتريتها قديمًا وكنت أرتديها في الزيارات البيتية فقط ninja ) لذلك التزمت الصمت laugh

ولكن عندما هممت بالذهاب استجمعت قواي العقلية والجسدية والتفت لهما وقلت "ممكن توقفوا تتكلموا عن الناس surprised" فنظرتا إلي بعلامات تعجب وأومأت إحداهما لي ثم انصرفت knockedout

صراحةً أكثر ما أكرهه في الحياة الغيبة dead طبعًا مجتمع النساء مجالسهن مشهورة بالحديث الفارغ و "فصفصة القصص والأشخاص" dead

المهم أعود لموضوعي السابق! كما قلت يجب التوقف عن الحكم بالمظاهر, أعرف شخصًا أظن أنه من سنغافورة عن طريق إحدى وسائل التواصل الاجتماعي في النت

صورته أبدًا لا يمت للإسلام بصلة ربما لأنني أربط المسلمين بأنهم عرب laugh حتى أن صوره التي يضعها تجعلك تقول أن هذا مسلم اسمًا فقط!

المدهش في الأمر أنه يكتب قصصًا لحياة الرسول صلى الله عليه وسلم والتابعين ويشرح بعض عقائد الإسلام eek ولدي الكثير من الأجانب الذين هم على سجيّته ذكورًا كانوا أم إناثًا! ومن مختلف أنحاء العالم!

ولا كأننا ولدنا مسلمين sleeping لا نفقه سوى القليل عن ديننا العظيم ونعمة الإسلام العظيمة التي وهبنا إياها الله تعالى منذ ولادتنا sleeping

أصبح موضوعي أشبه بفضفضة biggrin

علي النوم الآن لذلك سأختم فضفضتي بمقطعين رائعين asian



حماه الله وحفظه.. شاب سعودي مسلم يدرس في أمريكا على ما أذكر أنه كان أشبه بيوم مفتوح مسالم يتحدث عن الأديان

أنا أول ما شاهدت الفيديو مع أمي شبه استنكرنا "شعره" laugh وهذا الخطأ الذي وقعت فيه ولذلك تحدثت عنه كمثال عني "قديمًا" glasses

بعدما سمعت صوته... انقلب الوضع والحال حتى بت أشغل المقطع مرااااات عدييييييييييدة وحفظت الآيات التي كانت مشتتة قليلاً في ذهني + أستطيع سماع صوته يتردد في أذناي من جمال صوته ما شاء الله

الله أكبر كثر الله من أمثاله حقًا لا أكف أعجب بأمثاله ممن ينشرون ويدعون للإسلام ولو بطرق بسيطة



قصة يرويها العريفي عن سودانيّ يدخن أسلم على يده الكثييير asian حقًا لإن يهدي بك الله رجلاً واحدًا خير لك من حمر النعم أتمنى أن أحظى بهذا النعمة cry

ختامًا.. أعلم أن الكلام غير متناسق والفقرات مشتتة واسم الموضوع ربما لا يدل على محتواه nervous أستميحكم عذرًا biggrin

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أرسل "الإسلام ليس رداءً نرتديه بل شرابٌ نرتويه..!" إلى Facebook أرسل "الإسلام ليس رداءً نرتديه بل شرابٌ نرتويه..!" إلى del.icio.us أرسل "الإسلام ليس رداءً نرتديه بل شرابٌ نرتويه..!" إلى StumbleUpon أرسل "الإسلام ليس رداءً نرتديه بل شرابٌ نرتويه..!" إلى Google

تم تحديثة 05-09-2013 في 14:29 بواسطة هدوء الملاك (إضافة الوسآم ^^)

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
غير مصنف

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter