مشاهدة تغذيات RSS

❀ أورجوانية السماء ~

طيش الذكريات ...!!

تقييم هذا المقال
attachment

110b68e4ef6a742f1f39508b81b596c4

طيش الذكريات


القلب المتحجر

عن قريب ستأتي اللحظة التي سأجعل فيها قلبي [ حجراً ] لكن هل حقاً أتحمل أن يكون لي قلبٌ من حجر ..؟ كيف سيتفجر الدمع منه أنهاراً .. ؟
ألا يكفيني ما أتجرعه من الألم .. كل يوم و في كل حين ..؟
[ صاحبة القلب المتحجر ] لم يقلها أحدٌ لي من قبل سوى نفسي ..!!
أين و متى .. كيف ولماذا ..؟

. . .


علامة استفهام

هناك أسئلة .. لا نجيب عليها ، و أخرى لا نملك لها إجابة ، تارةً نتجاهل الإجابة عمداً .. وتارةً نجيب عن السؤالِ بسؤال ..؟
كيف يخطر السؤال لنا ... لماذا نسأل الأسئلة ؟ عن ماذا نسأل .. و من الذين نسألهم ..؟ ترى يا هل ترى ..
الفارس ذو الخيل الأسود الذي يعيش في عالمٍ خيالي [ بحث ] .. قادر على مواجهة معاركنا اليومية ..؟

. . .


شظايا حلم

لطالما حلمت بفارس لا يشق له الأعداء [ غبار ] يحمل بين جانبيه [ قلباً ] لم تلمسه أحقاد البشر ..؟
لكم أحلام الطفولة تافهة ..! تشبه البلونة , كبيرة الحجم , عديمة الوزن ، سهلة الانجفار و الانصياع . لماذا نحلم مادمنا نعلم أن الواقع يرفض أحلامنا ؟؟! هل نخادع أنفسنا أم أننا نكذب عليها ..؟

. . .


هابراكادابرا

أتمنى ... و أتمنى ثم هابراكادابرا ، و تحقق حلم سندريلا .. هابراكادابرا و صار الوحش أميراً .. هابراكادابرا و تمكنت الحورية من السير على الأرض .. هابراكادابرا لقد حيرتني طيلة طفولتي .. أهناك من يستطيع فعل ما تفعله الـ هابراكادابرا ؟؟!

. . .


فتاة النوارس

في السنوات الراحلة كنت أقف فوق سطح منزلنا أتأمل حركة السحاب و النوارس ، أمدُّ كفي الصغير إلى السماء - حتى أقصاه - يرتفع جسدي عن الأرض و يبقى منه سوى أطراف الأصابع ، لأطير كما طارت الفتاة في الشاشة الصغيرة ؛ دوي القنبلة أحدث شرخاً في جدار منزلنا ، و هدّم جدران قلبي الحالم ..!!

. . .


آخر الأحلام

أين ذاك الظل الذي احتمي به من براثن الزمن ، توأمي التي لا يراها أحدٌ سواي ، لا أعشق من الوقت إلا اللحظة التي نحياها معاً في غرفةٍ مظلمة ، و تفضي كلاً منّا إلى الأخرى ما بها ..!
[ إيميلي ] دمية الفتاة سوداء الشعر و العينين ، تشبه دميتي المتحركة ، آه يا حلم لا يزال يطيش بذكريات في عالم الجنون ..!

. . .


[ تمت ]

أرسل "طيش الذكريات ...!!" إلى Facebook أرسل "طيش الذكريات ...!!" إلى del.icio.us أرسل "طيش الذكريات ...!!" إلى StumbleUpon أرسل "طيش الذكريات ...!!" إلى Google

تم تحديثة 05-09-2013 في 14:25 بواسطة هدوء الملاك (إضافة الوسآم 3>)

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
المدونة الأدبية , جنوني ~

التعليقات

  1. الصورة الرمزية الخاصة بـ خيال ماطر
    راقني كثيراً ما خطته يداك غاليتي ..

    كلمات رنانة وجميلة ...^^

    استمري خيتو الغالية...^^
  2. avatar540982_54
    يسلمو حبوبة wink

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter