مشاهدة تغذيات RSS

أرفآلون

ربيْ

تقييم هذا المقال




attachment


14161d9555c245dc3f9b90b358de6692

.
.

أشَتهي أن أغمض عينايْ . . . وَ أفتحها ، !
فَـ أرى نفسّي قد أنتهيتَ من كلّ مَا يعيقنيْ ،
لِـ دخوُل الجنّة :"
منّ موُت و برزّخ و يوُم بعثَ و صراطَ وحساب ،
فَـ أرى نفسّي مع الرسَل وَ الأنبياء وَ الشهداء
وَ الصالحينّ وحسنُ أولئك رفيقاً !!
يّاربَ غيّر جَنتكَ ورضاكَ لا أبغيّ
فَ أكرمنيّ بها أنا وكَل من شهَد بألوهيّتك وربوبيّتكَ .
لا إله الا الله نَعم الَمولى وَنعم النصيّرْ

وتحت كل تاريخ لحياتي
اشعر بأني لا أصنع شيئاً يليق بـ لقاء ربي :”
غير أنني اضع يداً راجفة على قلبي
وأدعوه :
( أن يحسن خاتمة نبضي )
اللهم توفني ومن احب و انت راض عنا غير غضبان
ربي اقبض قلبي على أحب الأعمال اليك و ردني إليك
رداً جميلاً لا مخزي و لا غير راض عنه .

اللهم آمين


c261ec74b60d6f6787c9977717bbe5b6


عندما كان سيدنا يُوسف في السجن ،
كان يوسف الأحسن بشهادتهم
"إنا نَراك مِن المُحسنين " ..
لكن الله أخرجَهم قبله !
...وظلّ هو -رغم كل مميزاته- بعدهم في السجن بضعَ سنين !
............الأول خرج ليُصبح خادماً ،
والثاني خرج ليقتل ،
ويوسف انتظر كثيراً !
لكنه .. خرج ليصبح "عزيز مصر" ،
ليلاقي والديه ، وليفرح حد الاكتفاء ..
إلى كل أحلامنا المتأخرة :
تزيّني أكثر ، فـإنّ لكِ فألَ يوسُف .."
إلى كل الرائعين الذين تتأخر أمانيهم عن كل من يحيط بهم بضع سنين ،
لا بأس ..، دائماً ما يَبقى إعلانُ المركز الأول » لآخر الحفل «
إذا سبقك من هم معك ، فاعرف أن ما ستحصل عليه أكبر مما تتصور !
تأكد أن الله لا ينسى الأماني والأحلام ،،، ولكن يدخرها لك ،،
وأن الله لا يضيع أجر المحسنين



26b860c1da4261b13369a11ddfe04cac


كلنا نعرف سيدنا موسى عليه الصلاة والسلام وهو كليم الله
فقد أتت إليه امرأة، وقالت له أدعولي ربك أن يرزقني بالذرية،
فكان سيدنا موسى عليه الصلاة والسلام يسأل الله بأن يرزقها الذرية
وبما أن سيدنا موسى عليه الصلاة والسلام كليم الله،
فكان رب العباد تبارك وتعالى يقول له يا موسى إني كتبتها عقيم.
فحينما أتت إليه المرأة قال لها سيدنا موسى،( لقد سألت الله لك،
فقال ربي لي: يا موسي إني كتبتها عقيم)
وبعد سنة أتت إليه المرأة تطلبه مرة أخرى أن يسأل الله أن يرزقها الذرية،
فعاد سيدنا موسى وسأل الله لها الذرية مرة أخرى فقال الله له كما قال
في المرة الأولى (يا موسى إني كتبتها
عقيم )
فأخبرها سيدنا موسى بما قاله الله له في المرة الأول
وبعد فترة من الزمن أتت المرأة الى سيدنا موسى وهي تحمل طفلا

فسألها سيدنا موسى طفل من هذا الذي معك .؟
فقالت انه طفلي رزقني الله به.
فكلم سيدنا موسى ربه ، وقال يا رب لقد كتبتها عقيم!!
فقال الله عز وجل ياموسى كلما كتبتها عقيم ، قالت يا رحيم
كلما كتبتها عقيم ، قالت يا رحيم
فسبقت رحمتي قدرتي.!


c06d9ba343eda55c3cfb09330e965a77

يقول جل جلاله: ابن آدم خلقتك بيدي وربيتك بنعمتي وأنت تخالفني وتعصاني فإذا رجعت إلي تبت
عليك فمن أين تجد إلها مثلي وأنا الغفور الرحيم
عبدي أخرجتك من العدم إلى الوجود وجعلت لك السمع والبصر والعقل!!
عبدي أسترك ولا تخشاني!!!!، أذكرك وأنت تنساني!!، أستحي منك وأنت لا تستحي مني!!. من أعظم مني
جودا ومن ذا الذي يقرع بابي فلم أفتح له ومن ذا الذي يسألني ولم أعطيه. أبخيل انا ف يبخل علي عبدي
أبخيل انا ف يبخل علي عبدي
أبخيل انا ف يبخل علي عبدي



.
.
0dc63ee9820db59b84d0347cdbabdd28


.
.

يَ رب اُحبّك جِداً
و تعلَم مآبـ قلبيْ من حنين و ألم و أمآل لآ تولَد حتىَ تموت ..
ي رب تعلَم كم بيْ من تعَب و ضجَر و خيبَه و بؤسْ !
ي رب تعلَم كم أطمَح أن أصِلك بيضآء ’
يَ رب تعلَم كم خطوَه اُغلِقت بالشَمع الأحمَر قبل أن اعبرُهآ ..
ي رب تعلَم وريقآت عُمري و مآ جنيتَه من ذنوب و أحلآم و أصدِقاء
و هدآيا و إخوَه و اُم و أب .. و أشيآء زآئِله لآ تُغنينيْ عنك أبداً..!
ي رب تعلَم كم أنا بِحآجه لِ التحرّر من الوآقع وسجّأن أحلآميْ ,
ولكنّي أخشآك و أستشعِر عظَمتك كُلمآ دعآنيْ الشيطآن لِ مهلَكه ,
ي رب , تعلَم ضُعفيْ بعيداً عنك و مزآجيْ المُتقلب
حينَ لآ يرحمنيْ ضميريْ فقَط ,
لأنيْ لم أدعوك فيْ صلآتي كمآ يجِب و لَم أبكيك كمآ يجِب
و لَم اُنآجيك كمآ يجِب , و لَم أفصح لك عن مآ بنفسيْ كمآ يجِب !
ربيْ , تعلَم كم بلغ منيْ اليأس ..
ولآ زلت تلك الصآبِره التي تؤمِن بِ أنكَ تفتح أبوآب رحمتِك
لِ من تشآء .. متىَ تشآء
ربيْ , تعلَم رُغم كل ذلِك أبتَسِم لك بـِ رضآ49b859ff64cfe039807b7cb43d2fca38
و أؤمِن بأنك آلغفور لِ عبدِه .. آلرحيم بـ قلبِه .. الحآفظ لِ جوآرِحه !
مآدام نبضه عند ظنّه بك !


.
.


أرسل "ربيْ" إلى Facebook أرسل "ربيْ" إلى del.icio.us أرسل "ربيْ" إلى StumbleUpon أرسل "ربيْ" إلى Google

تم تحديثة 04-09-2013 في 12:22 بواسطة هدوء الملاك (إضافة الوسام)

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
غير مصنف

التعليقات


مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter