مشاهدة تغذيات RSS

قاريء الفنجان

أنا و الـ(روميت) غربة مبتعث (2)

تقييم هذا المقال
شقة مكونه من غرفتين كبيرتين وصالة ومطبخ وشرفة في الطابق التاسع. نقلت سريري أو فراشي من المنزل السابق إلى منزل الأصدقاء الجدد في شهر مارس. كانت حياة أكثر راحه وامان لي, فأنا بين أبناء وطني وهم معروفون جداً بكرمهم وسخائهم, لكن لم تكن لي خصوصية في هذا البيت. لا املك غرفتة خاصه بي أجلس بها لوحدي إن اردت أو أن انهي واجباتي المدرسة بتركيز تام. كنا نتشارك في كل شيء من أكل ومستلزمات حياتيه, لكن الخصوصية مطلب مهم في حياتي. وهذا الدرس الثالث الذي تعلمته. المشاركة مع الناس ومحاولة التأقلم مع جميع الظروف المحيطة بي مهمه كانت بالنسبة لي, وعدم الإستسلام. لم اطل المكوث في هذا البيت ليس لأنني لم أطق العيش معهم أو مشاركتهم الحياة إنما لظروف عائلية تخصهم طلبوا مني إيجاد منزل اخر أنتقل إليه لأن أهلهم سوف ياتون إلى المدينة قريباً ويجب أن أرحل. كان الأمر سيان بالنسبه لي لأني وجدت منزلاً أخر, لكن لم أكن أعرف الطريقة التي أقول لهم أنني سوف أرحل وسوف تدفعون الإيجار بالكامل كما كان في السابق وبقينا أصدقاء حتى الأن. وهنا تنتهي رحلتي مع ((الروميت)) الثاني

إنتقلت إلى منزل لايبعد عن منزلي القديم كثيراً مع صديق لي من دولة كولومبيا. كان ولازال من أفضل الأصدقاء الذين رافقتهم برحلتي هذه. بيت مكون من طابقين و أربع غرف ودورة مياة واحدة ومطبخ. أنا وصديقي في غرفه ويسكن بجابنا سيدتان أو ثلاثه أو اربع يزدادون وينقصون ورجلان, وفي الدور العلوي شاب وصديقته, وفي الغرفة المقابلة لهم رجل غريب الأطوار يضع صوراً للمغني ((بوب مارلي)) بكل مكان. كنا لا نستطيع النوم جيداً للإزعاج القادم من الخارج. كانوا يحتفلون يومياً وكأنه عطلة نهاية الأسبوع. دورة المياة لا تناسب البشر الطبيعين غالباً. واغلب الوقت مشغولة. حمداً لله أنني كنت عضواً في نادي رياضي يقدم لنا خدمة الإستحمام فيه وكنت أقضي معظم وقتي إما في المدرسة أو في النادي وإذا غلبني النوم ذهب إلى البيت. صديقتي الكولومبي حان وقت سفره إلى ديارة لإنتهاء مدة دراسته. طلب مني أن اقرر أن أًكمل العقد لوحدي في هذا البيت أم لا, لأنه يريد أن يرد على صاحبة المنزل بالخبر. كنت محتاراً, لأني لا أريد العيش في هذا المنزل القذر. بعد أيام قليله بعد أن خرجت من النادي ذاهباً إلى البيت قابلت صديق كنت قد ساعدته في إيجاد منزل له حين قدم إلى بوسطن للمرة الأولى. ذكر لي أن له صديق من دولة الإمارات يريد الذهاب إلى بلده لمدة ثلاثة أشهر ويريد أحداً موثوق به أن يسكن في شقته إلى وقت رجوعه و يدفع نصف الأيجار. وافقت على الفور من دون تردد وذهبت معه لأرى الشقه. كانت جميلة ومريحة وقريبه من محطة القطار. طلب مني أن أدفع 900 دولار شهرياً, فقلت له أن مكافأة الدولة لا تكفي لهذا المبلغ فتفهم وضعي وقال لي إدفع 800 فوافقت رغم غلاء السعر, لأن الراحه لاتُقدر بثمن. وتبدأ رحتي مع ((الروميت)) الرابع

كان المبلغ كبير بالنسبة لي, فسألت صديق لي كان يبحث عن سكن ليشاركني, فوافق وإنتقل في اليوم التالي. كان يدفع لي الإيجار على أقساط مريحه جداً 50 دولار بالأسبوع رغم أنني قلت له أريد المبلغ كامل دفعة واحدة لإداعه في حساب الصديق الإماراتي, لكن لكل إنسان ظروف والله اعلم بالحال. لم يكمل معي الرومميت, لانه حصل على قبول جامعي وقرر الرجوع إلى الديار حتى تبدأ دراسته في شهر اغسطس في ولاية أخرى. كنت ابحث عن ساكن اخر يشاركني الشقة, لكن دون جدوى, حتى وجدت رسالة كانت في صندوق البريد. كانت مكتوباً فيها أنهم لم يستلموا نصف الإيجار للشقه ويجب علي أن أدفعها خلال أسبوعين. إتصلت على الصديق الإماراتي وأخبرته بما حصل, فقال لي" دعني أرى الموضوع مع صديقي الذي من المفترض أننا نتشارك هذه الشقة" بعدها بأيام قال لي يجب أن أخلي الشقه والبحث عن منزل أخر, لأن صديقة لا يجيب مكالماته وطلب مني معروفاً ان أنقل كل ممتكاته إلى بيت صديقاً له في المدينة. كان أمامي مدة أسبوع واحد فقط لإيجاد بيتاً أخر, أو سوف أرمى في قارعة الطريق وأشارك المتشردين تشردهم, لكن تحدث مع صديقاً لي من كولومبياً وقلت له هل تريد العيش معي بما إننا سوف ندرس في جامعة واحدة؟ فوافق على الفور وبدأت أبحث عن سكن مناسب قريب من الجامعة. حمداً لله وجدت السكن المطلوب والمناسب سعراً وموقعاً. لا يبعد عن الجامعة إلا بضع دقائق مشياً على الأقدام ويكلفني مع كل مصاريفيه الف دولار ويتبقى لي 800 من المكافأة لأعيش بها بقية الشهر وهنا تبدأ مرحلتي الحاليه مع ((الروميت))

شقة مكونه من طابقين الطابق الأرضي يتكون من صالة كبيره و شرفه وحديقه مطله على الشارع العام, ومطبخ كان أجمل مافيها لكبر حجمة, والطابق الثاني مكون من غرفتان ودورة مياة. غرفتي الأكبر حجماً لأني الأكبر سناً وأنا من وجد الشقة, ولمعاناتي أيضاً. وضعنا دستوراً للبيت, وكتبنا ماهو محرم وماهو مشروع فعله. في بادئ الأمر بنود الدستور كانت مطبقة على أكمل وجه من نظافة وهدوء. كلن يغسل أطباقه بعد إستعمالها مباشرة, وهذا ماعلمتني أمي. جدول أسبوعي في التنظيف والترتيب. لا ينام في البيت غرباء, أصدقاء له كانوا أم لي, لكن مع الوقت القواعد تُنسى إذا لم تكن هالة القداسه فيها. من ناحيتي كانوا أصدقائي يأتوني في أيام الأسبوع ولا أستطيع أن لا أستقبلهم كسعودي يرفض أن لايقدم الضيافة, لكن لم أكسر قاعدة النظافة والترتيب او المسئولية. صديقي بعد مرور خمسة أشهر على إنتقالنا, كان لا يشارك في تنظيف البيت أو ترتيبه كما افعل أنا. كنت اطلب منه الذهاب معي لشراء مستلزمات يحتاجه البيت. فكان يتعذر في ضيق الوقت وأنه مشغولاً بشيء ما. كنا نتجادل أحياناً. أريده أن يفي بوعده لي أننا نتشارك هذا البيت بكل شيء, ويتوجب عليه أن يفعل كما افعل. فانا من نقل الأثاث إلى المنزل وأنا من جلب خدمة الانترنت انا من فعل كل شيء وهو لم يفعل أي شيء. كان يقول لي" أنا وضعت المال أيضاً" وكان ردي أنني وضعت المال والجهد, فالجهد مطلوباً منك أيضاً. مرت الأيام وإزداد الجدال بيننا أنا اريد الكمال في البيت كما كان بيت أهلي. وهو يريد العيش فقط, لكن بعد مدة بعد أن قلت له أنني سوف أغادر المنزل لأنني لم اعد مرتاحاً به, عاد إلى رشده وبدأ يشارك في المنزل كما كان, لكن ليس على أكمل وجه, لكن أفضل من لا شيء.

بعض الناس يظنون أن المبتعثين يعيشون في أفضل حالاتهم وهم في الغربة وهذا غير صحيح, فنحن نذوق الأمرين. حياتنا صعبة والمعيشة غاليه جداً والمكافأه لا تكفي, والمسؤوليه الملقاه على عاتقنا من أهلنا وحكومتنا ومن أنفسنا كبيرة جداً. يجب أن ننجح في رحلتنا, وأن لايكون للفشل وجوداَ فيها. يجب أن لا نستسلم لأول عقبه تقف في طريقنا. يجب أن لا تُشوه سمعتنا مِن من هم في البلاد من يتهموننا بالفسق والفجور. منهم من يقول أن 80% من المبتعثين يتعاطون المسكرات. والأخر يقول أن الإبتعاث شوه عقيدتنا. وبعضهم يطالب بإيقاف البرنامج لعدم نجاحه. والبعض الأخر يقول أننا نعيش في رفاهيه وإجازة مدفوعة التكاليف, وهذا كله يصب في تفكيك عزيمتنا وطموحنا. فقد إبتعدنا عن أهالينا وأحبابنا وأرضنا الطاهرة لنطلب العلم الذي اوصانا به رسولنا الاكرم. نريد الدعم من مسئولينا, ومن لهم كلمة مسموعة في مجتمعنا أن يقفوا بجانبنا وعدم التخلي عنا أمام هذا الهجوم من بعض الدعاة أو الجاهلين عن أحوالنا.

الكتاب: مقبل حمود الصقار

أرسل "أنا و الـ(روميت) غربة مبتعث (2)" إلى Facebook أرسل "أنا و الـ(روميت) غربة مبتعث (2)" إلى del.icio.us أرسل "أنا و الـ(روميت) غربة مبتعث (2)" إلى StumbleUpon أرسل "أنا و الـ(روميت) غربة مبتعث (2)" إلى Google

تم تحديثة 15-04-2012 في 07:28 بواسطة الإسطوره جيرايا

التصنيفات
غير مصنف

التعليقات

  1. الصورة الرمزية الخاصة بـ ألـقّْ
    معاناة حقيقية ! .. اعانكم الله biggrin attachment
  2. avatar455395_14
    الله يعينك يا بطل biggrin

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter