مشاهدة تغذيات RSS

Click Here To Enter My Heart ♥

صرخة كتاب على رف في مكتبة المدرسة ~

التقييم: الأصوات 6, بمعدل 5.00.
attachment

بسم الله الرحمن الرحيم ,
السلام عليكم أيها الشعب المكساتي ,
كيف الحال ؟ عساكم بخير . . !



اعجببتني خاطرة مررت عليها مر الكرام يوما
~
لأتذكر معناها الان و أفهمه ..

في
أيام الاعدادية , كنا عندما يطلب منا بحث علمي او تاريخي
نتجه كلنا إلى
"الانترنت" , و بكلمة من أي منتدى
أو عضو .. بلا مصدر و أخطاء املائية كثيرة
كنا ننسخه و نطبعه و انتهى الامر ..

لكن في
أيام الثانوية لاحظ الاساتذة هذا ..
فبدأو يحددون المواضيع الدراسية و يحصرون مجالنا في مكتبة المدرسة
مكتبة مدرستنا كبيرة تضم المئات من الكتب في شتى المواضيع
في أول بحث لي , توجهت للمكتبة لأول مرة في حياتي
تحيرت بين الرفوف الكثيرة ، منها ما يندرج تحت اسم التكنولوجيا و منها ما هو للتاريخ و الادب و غيره ،
أتت امينة المكتبة من خلفي , و سألتني عن حاجتي فطلبتها ..
بكل برودة أصعاب اتجهت نحو أحد الرفوف و انتشلت كتابا , و فتحت صفحاته و قلباته حتى وصلت للمطلوب ..
لقد كانت تحفظ كتب المكتبة غيبا @_@"

و وجدت فيه من الفائدة أضعاااف ما كنت اجده في الانترنت لأجل البحوث و في نفس المواضيع ..
فتذكرت هذه الخاطرة العابرة ..

و سأشارككم بها ..

مللت الثواء ، فأنا في السجن منذ سنين
تغبّر وجهي و تغضن قلبي ،
تشقق جلدي و نخرب الرطوبة جسدي ،
و سرقت الظلمة السنا من حروفي ، و ليس يندمل جرحي
و لكن ...
ما زال فيكم من أظنه موئل رجائي ،
و ما زلت أنتظر من يفتش عني ، و يخرج الكنوز من جوفي
و يعدل على الرف وقفتي التي اعوجت منها ضلوعي




أرأيتم كيف وقع أبناؤكم بالابتعاد عني في مصيدة الأفلام و المجلات التي تقرح النواظر ،
و تزكم الأنوف بما تحمل من مفاسد حررها أدباء يحتاجون إلى تأديب ؟
و ها أنتم أولاء تنظرون كيف تاه أبناؤكم بين الحروف المتقطعة ،
و المشاهد الفاضحة التي تثير جنون الغرائز ، و تقتل المروءة و تفسد الخلق .


أيها المربون ، أخرجوني من سجني
و مكنوا أبنائكم الطلبة من مصاحبتي
و ما عليكم لو خصصتم في جدول الدروس الاسبوعي حصة أو حصتين ،
تمكنون فيهم الطلبة من الوصول إليّ ..
و تكسرون بهما وقع الحصص الرتيب
و تحررون الطلبة بهما من قيود التاب المقرّر ، لينطلقو إلى التكوين الثقافي الحر الذي يخفف من أعباء الامتحانات الثقيلة ؟
و لن تندموا ، فستجدون للصـّدي شرابا ، و للحيران بابا
و للسائل جوابا ...~


"للكاتب الفلسطيني : كمال بواطنة "


في أمان الله

أرسل "صرخة كتاب على رف في مكتبة المدرسة ~" إلى Facebook أرسل "صرخة كتاب على رف في مكتبة المدرسة ~" إلى del.icio.us أرسل "صرخة كتاب على رف في مكتبة المدرسة ~" إلى StumbleUpon أرسل "صرخة كتاب على رف في مكتبة المدرسة ~" إلى Google

تم تحديثة 15-04-2012 في 07:11 بواسطة Đεαтн Ṫσиε

الكلمات الدلالية (Tags): ماي دايريز dx, أعجبني, خواطر, jana تعديل الدالاّت
التصنيفات
خوآطر ~! , مآي دآيريز DX , المدونة الأدبية , اعجبني =)

التعليقات

  1. الصورة الرمزية الخاصة بـ للأبد



    ما شاء الله تبارك الله , جميل :قلب: , مدرستك جميلة , $_$ , كانت لدينا مكتبة ولكنها كانت صغيرة frown
    جميـــلة تدوينتك
    استمتعت بالقراءة
    شكرا لك
  2. الصورة الرمزية الخاصة بـ الإسطوره جيرايا
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    ~ classic ~

    الأمر سَيّان, فأنا لم ادخل مكتبة مدرستي في السابق قط
    ولكن الآن .. بدأت الطلبات والإقتباس من الانترنت علينا محظور !

    وهنا انا اقضي جلّ وقت فراغي في الجامعة في المكتبه
    مع انني من كارهي الأدب إلا انه يجب علي قراءة ولو كتاب واحد كل اسبوع
    ~ tongue ~

    الأمر ممتع, وما قاله الكِتاب في الرّف مؤثر ايضاً, وهو متلطخ بالغبار ..

    اشكر طرحكِ اختي [ ❝ cυтεηέss ❞ ] بارك الله فيكِ
    ~ classic ~

مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter