مشاهدة تغذيات RSS

$$do0odi

ليس هناك من هو أكثر بؤساً من المرء الذي أصبح اللا قرار هو عادته الوحيد

تقييم هذا المقال


انا راح اتكلم عن المجتمع من حولي او بشكل ادق عن عينة موجوده في مجتمعي
اللي هما البؤساء
اللي مسوين انفسهم مظلومين ومالهم حظ بالدنيا
واخرتها قبل كم يوم كنت اتكلم مع احد الاشخاص وفجأة صار يقول انا انسان مالي حظ وحظي زفت في الحياة
وانا وربكم ما اكذب انو انسان سعيد ومافي شي ناقصه وعايش حياة حلوة
ليه كذا طيب ربي انعم عليك اشكره واسكت
غيرك يموت وهو واقف في طوابير المستشفيات الحكوميه وينتظر دوره عشان ياخذ علاج ينقذه من الموت
غيرك ينام ودموعه على خده من الظلم اللي يعيش فيه
غيرك يحلم يذوق طعم الامآن والسلام
غيرك يتمنى يأكل شي بسيط يسد فيه جوعه
ليه التذمر والجحود
هل وصلنا لمرحلة من التفاهه صرنا ندور على النكد ونضيق على انفسنا
كلنا تجينا لحظات ضيق وتعب نفسي من ضغوط الحياة لاكن ليه ما نحاول نسعد انفسنا بـ انفسنا
ليه اذا تقفل بوجهنا باب نوقف ويصبح قرارنا الوحيد هو اللاقرار
ان اؤمن جداً بـ ان اقدارنا الاجمل يؤجلها الرحمن الى وقت اجمل
مؤمنه جداً انو ربي اذا اخذ مني شي راح يعطيني شي اجمل منه
وانا احكي من واقع تجربه

فـ يا ايها الناس رفقاً بـ انفسكم ورفقاً بقلوبكم لا تحملوها فوق طاقتها

أرسل "ليس هناك من هو أكثر بؤساً من المرء الذي أصبح اللا قرار هو عادته الوحيد" إلى Facebook أرسل "ليس هناك من هو أكثر بؤساً من المرء الذي أصبح اللا قرار هو عادته الوحيد" إلى del.icio.us أرسل "ليس هناك من هو أكثر بؤساً من المرء الذي أصبح اللا قرار هو عادته الوحيد" إلى StumbleUpon أرسل "ليس هناك من هو أكثر بؤساً من المرء الذي أصبح اللا قرار هو عادته الوحيد" إلى Google

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
غير مصنف

التعليقات


مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter