مشاهدة تغذيات RSS

✿ REHAN

قصـة قلميـن ....

تقييم هذا المقال
بسم الله الرحمن الرحيم ...~

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..^^

يحكى أنّ قلمين كانا صديقين ،

ولأنّهما لم يُبريا كان لهما نفس الطّول ؛ إلّا أنّ أحدهما ملّ حياة الصّمت والسّلبيّة ، فتقدّم من المبراة ، وطلب أن تبريه .

أمّا القلم الآخر فأحجم خوفاً من الألم وحفاظاً على مظهره .


غاب الأوّل عن صديقه مدّة من الزّمن ، عاد بعدها قصيراً ؛ ولكنّه أصبح حكيماً .
رآه صديقه الصّامت الطّويل الرّشيق فلم يعرفه ،


ولم يستطع أن يتحدّث إليه فبادره صديقه المبريّ بالتّعريف عن نفسه .
تعجّب الطّويل وبدت عليه علامات السّخرية من قصر صديقه .


لم يأبه
القلم القصير بسخرية صديقه الطّويل ، ومضى يحدّثه عما تعلّم فترة غيابه وهو يكتب ويخطّ كثيراً من الكلمات ، ويتعلّم كثيراً من الحكم والمعارف والفنون ..


انهمرت دموع النّدم من عيني صديقه القلم الطّويل ، وما كان منه إلّا أن تقدّم من المبراة لتبريه ،


وليكسر حاجز صمته وسلبيّته بعد أن علم:-
أن من أراد أن يتعلّم لا بدّ أن يتألم .


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..|~|

أرسل "قصـة  قلميـن ...." إلى Facebook أرسل "قصـة  قلميـن ...." إلى del.icio.us أرسل "قصـة  قلميـن ...." إلى StumbleUpon أرسل "قصـة  قلميـن ...." إلى Google

تم تحديثة 24-03-2012 في 08:24 بواسطة الإسطوره جيرايا

الكلمات الدلالية (Tags): غير محدد تعديل الدالاّت
التصنيفات
المدونة الأدبية

التعليقات


مكسات على ايفون  مكسات على اندرويد  Rss  Facebook  Twitter